الأخبار
أخبار إقليمية
وزير المالية : العقوبات أثرت على حياة الشعب السوداني
وزير المالية : العقوبات أثرت على حياة الشعب السوداني
وزير المالية : العقوبات  أثرت على حياة الشعب السوداني


11-27-2015 11:26 PM
الخرطوم : عبد الرؤوف
أطلع وزير المالية والتخطيط الإقتصادي بدرالدين محمود عباس أمس الاول المقرر الخاص لمجلس حقوق الإنسان على آثار العقوبات الأحادية القسرية المفروضة على السودان من العام 1997م والتي أخذت تتجدد كل عام التي إستهدفت القطاع الإقتصادي الذي يتعلق بحياة الإنسان بجانب التنمية الإقتصادية في القطر والنشاط التجاري والإقتصادي وأسواق المال والقطاع المصرفي ، وقال لدى لقائه المقررالخاص لمجلس حقوق الانسان ادريس الجزائري بحضور وكيل التخطيط الاقتصادي عبدالله ابراهيم ببرج التعاون الدولي إن هذه العقوبات الأحادية أثرت على الشعب السوداني و ناتجة لاهداف سياسية من الأجهزة والمنظمات الدولية، مبيناً أن هذه العقوبات حرمت السودان الإستفادة من إعفاء ديونه الخارجية، بجانب التواصل مع المجتمع الدولي والإندماج مع الاقتصاد العالمي وأثرها على الشعب السوداني وليس الضغط على الحكومة مما سبب العنت للشعب ومنعته من تحقيق أهداف الألفية التي طرحتها الأمم المتحدة في التنمية الإقتصادية وحرمان السودان من الموارد و أهداف التنمية، مشيراً الى أن العقوبات أثرت على الأطفال وحركة السكان في النقل الجوي نتيجة الحصار على قطاع الطيران والسكة الحديد ذات النقل الرخيص التي تضررت من الحصار ، بجانب تضرر قطاع الأعمال والقطاع المصرفي في عمليات التجارة والإستيراد التي يدفع كلفتها الشعب السوداني ، مبيناً أن حرمان القطاع الخاص من الحصول على التمويل في حالة الحصول عليه بتكلفة أعلى ، وقال إن العقوبات الأحادية القسرية زادت رقعة التهميش وتأجيج الصراع والنزاعات القبلية ، مؤكداً أن الضرر الكبير واقع على المواطن السوداني ، مبيناً أنها أدت الى منع عمليات التحويلات المالية للطلاب والمرضى بالخارج والمغتربين والتحويل لأسرهم ، وقال إن الحكومة قادرة على أن تتعايش مع الحصار، داعياً مقرر حقوق الإنسان الى لقاء منظمات المجتمع المدني للاستماع منها لآثارالعقوبات الاقتصادية .
وقال محمود إن شركة تلسمان الكندية حققت مكاسب إقتصادية في البترول وواجهت ضغوطا دولية بخروجها من السودان ، مؤكداً أن ما يجري من عقوبات إقتصادية علي السودان خارجة عن المواثيق الدولية ، داعياً مقرر حقوق الانسان من خلال التقارير الانحياز للسودان وعدم الخوف على موقعه في السباحة عكس التيار.
ومن جانبه اوضح إدريس الجزائري المقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان أن الغرض من الزيارة عكس آثار العقوبات الاحادية القسرية علي الشعب السوداني من خلال تقديم المعلومات عبر تقرير موضوعي وإبراز الوضع الحقيقي لآثار العقوبات علي المواطن السوداني والبحث عن الحلول لقضية العقوبات ضد السودان والاجراءات الشاملة بدراسة احوال السودان من اجل رفع العقوبات وإيجاد الحل لها أوالتقليل منها ، وقال إن مجلس حقوق الانسان مؤمن بالحق وإبرازه وتوضيح الانتهاكات التي تحدث في حقوق الانسان من آثار العقوبات التي تفرض علي إنسان السودان وذلك من أجل توعية الرأي العالمي بتقديم تقرير للمجلس لتقديم مشروع قرار يكون دور السودان فيه دورا رئيسيا بناء علي التقرير مع دول عدم الانحياز والتصويت علي التقرير ،داعياً لفتح حوار واسع من أجل تحقيق السلام ورفع صوت السودان عالياً بالحوار الداخلي .

الراي العام


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1039

التعليقات
#1377342 [كبس الموز التحت السرير]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 12:51 PM
ده الشعب السودانى مات من العقوبات , والبقيه الموجوده تعيش على فتات خبز. ياخى استحوا على البحصل ده !!! دمرتوا البلد من كل النواحى حتى الاخلاقيه


#1376976 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 06:29 PM
نريد دراسة مقارنة بين موقف و صلابة كوبا تلك الجزيرة الصغيرة مساحة الكبيرة عزة و شموخا في مواجهة العقوبات الامريكية و انبطاح دولة بني كوز في السودان!!!!!
كوبا صمدت اكثر من 50 عاما

بعدين ما في حظر على بني كوز والدليل استخراجهم للبترول و نهبهم لعائداته و كنزها في ماليزيا!!!
فلو ارادت امريكا لاستولت عليه من ماليزيا
و لكن تركتهم يسرقوا الاموال الى حين!!!!
امريكا حليفة الكيزان و المتأسلمين في كل العالم!!!


#1376679 [ود المهدي]
5.00/5 (1 صوت)

11-28-2015 08:16 AM
للأسف ان حكومة البشير الأولى وظل النظام يغير نفسه من نفس الوجوة لليوم وهم كانوا فاشلين جميعا وجهلاء لا يفقهون في إدارة البلد والدليل امامنا خراب ودمار وحروب وفقر وجوع عم كل الوطن وهم أصلا أتوا لسدة الحكم لاثراء اهل النظام والموالين للحكومة والدليل ثراء معظم اهل الإنقاذ علما بانهم كانوا من افقر اهل السودان .


والمخرج الوحيد من تلك الضائقة التي حلت باهلنا هو ذهاب النظام الحالي وتسليم الحكم لاناس مخلصين بعدها سيفك الحصار المضروب على اهل السودان .

واذا استمر هذا النظام في الحكم فتاكد ان الحال لن تتغير وكفاية حرام عليكم هلاك كل اهل السودان اين تذهبوا من الله يوم تقبرون يا حكومة؟


ردود على ود المهدي
[jafal] 11-28-2015 09:31 AM
وقاعدين ليه ما تقوموا تروحو


#1376670 [كمال الدين مصطفى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 07:37 AM
اقتباس : " وقال ان الحكومة قادرة على التعايش مع الحصار والعقوبات "
السبب وببساطة شديدة ان الحكومة التي تتحدث باسمها -" ثقيلة الدم " -لذلك فهي قادرة على التعايش مع الحصار .. ولو انها تتمتع بذرة من الحياء او ان لها ضمير يؤنبها على ما ارتكبت من جرائم في حق الشعب السوداني المغلوب على امره حتى اوردته هذه المهالك التي يعيشها لاستشعرت حجم المسؤولية وحجم اخطائها التي تحملها هذا الشعب المسكين ثم لعملت على مغادرة السلطة انقاذا لهذا الشعب المنكوب من اثارهذا الحصار .. ولكن كيف السبيل الى ذلك مع -" ثقالة الدم " - وانعدام الضمير.


#1376665 [adrob2]
5.00/5 (1 صوت)

11-28-2015 07:20 AM
السوداني حامل الجواز السوداني لايستطيع فتح حساب شخصي ولا حساب شركة له في كل دول العالم ، يعني حكومة أمريكا وحكومة السودان يتلذذون بمعاناة وعذاب المواطن السودني ، بينك بونك ، تنس طاولة.


#1376651 [سوداني تحت خط الفساد]
5.00/5 (1 صوت)

11-28-2015 06:35 AM
اول مرة تقول حاجة صاح ....
اثرت ع الشعب ...ماعلي الحكومة
شكلك بتتكلم جاااااااادي يا سعادة المرطب اقصد
ياسعادة الوزير .....


#1376649 [هدهد]
5.00/5 (1 صوت)

11-28-2015 06:32 AM
لم تفقرنا العقوبات يا مجرم افقرتمونا انتم بسرقة اموال الدولة ومص عرق المواطن انتم السبب فى كل بلاوي ومصائب هذا الشعب الكريم انتم اللصوص وانتم الفاسدين المفسدين لا تتعلل بالعقوبات انتم السبب المباشر في مصيبة ومحنة هذا البلد .


#1376635 [fatmon]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 04:50 AM
عندما يؤدي الضابظ القسم يوم تخرجه يقول أنه سيفدي الوطن بروحه ولكن نحن لدينا ضباط من نوع خاص عشان ضابط واحد ضاع الوطن مات الشعب جوعا وعطشا
وظلم الضابط`أجيال بادت وأخرى قادمة وكله في سبيل الكرسي والسلطان وخوفا من العدالة الدنيوية ناسيا أن هناك عينا لا تنام وجزاء
لابد ولو طال الزمن او قصر لاحقه لا محاله يمهل ولا يهمل يمهل ولا يهمل


#1376604 [عبر الاسير]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 01:06 AM
و ماهي أسباب العقوبات يا وزير الهناء ؟
أليس فيكم رجل يقول ان السبب الاول و الأخير هو راس النظام الذي
أفضى بحياة الوطن من اجل البقاء على سداة الحكم .. من الذي قتل الأطفال و الكبار من اجل
ان يحكم لوحده .. من الذي جوع شعبه من اجل الكرسي اللعين .. داهيه تاخده و تأخذكم معه.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة