الأخبار
أخبار إقليمية
منزل أسرة الزعيم الأزهري ... معلم تاريخي في عروس الرمال.. عقار مؤجر
منزل أسرة الزعيم الأزهري ... معلم تاريخي في عروس الرمال.. عقار مؤجر


11-28-2015 11:34 PM
الابيض – سارة المنا
تمثل الأبيض منارة للعلم والمعرفة والابداع إذ قدمت الكثير من الشخصيات في مختلف مجالات الحياة السياسية والرياضية والاقتصادية والسلك الدبلوماسي، كما أثرت المدينة الجميلة الساحة الفنية بعمالقة الطرب، وفي مجال السياسة قدمت أعلاماً كثر، لعل أبرزهم على الإطلاق الزعيم الراحل إسماعيل الأزهري وهو رجل لا يحتاج لتعريف.
الأزهري ما يزال يسكن قلب كل سوداني ومنزل والده يقف شامخاً في حي القبة ومعلماً للزائرين في عروس الرمال، وإن جار عليه الزمن وتصدعت جدرانه المشيِّدة على الطراز التركي، غير أنه ما يزال مُحافظاً على إرثه التليد وتاريخه المجيد.
إكسير الحياة
المنزل الذي تهالكت جدرانه وباتت أبوابه شبه مُخلعة يقطنه شيخ سبعيني يبدو أن استقراره في بيت والد الزعيم الراحل منحه بعضاً من إكسير الحياة لكونه محافظاً على شبابه وروحه، روعة تعابيره ودقتها. مستأجر منزل والد الزعيم الأزهري الذي يدعي أحمد عبد الرسول الشيخ ولد في العام 1935م بمدينة الأبيض حى القبة وتلقى تعليمه الأولى بمدرسة شنتوت الأولية ثم المتوسطة بكلية كمبوني التي كان يطلق عليها حينها الإرسالية الكاثوليكية، وأتجه بعد ذلك للعمل فى مجال الميكانيكا.
تحت ظل شجرة الهجليج
(اليوم التالي) سجلت زيارة لمنزل والد الزعيم الخالد في نفوس السودانيين والتقت بأحمد عبد الرسول الذي يقطن المنزل في الوقت الحالي، حيث قال أنه استأجر المنزل قبل خمس سنوات مضت، وتابع: تم البيع منذ عام 1931م وفي الأصل كان المنزل ملكاً لوالده أحمد إسماعيل المكي (الأزهري) الذي كان يعمل في القضاء الشرعي ويجاوره شقيقه علي الأزهري الذي كان ضابطاً إدارياً، ويقال له مأمور، وما زال المنزل مملوكاً لأسرة الأزهري. ويمضي الشيخ أحمد في حديثه: عمة الزعيم الراحل سكينة الأزهري كانت تسكن بجواره أيضاً، وبعد أن تم نقله إلى العاصمة الخرطوم منح توكيلاً لحسن أبو علي حتي يبيع المنزل وآلت بعد ذلك ملكيته لخليل عكاشة وكان المبلغ حينها (300) جنيهاً، وفي عام 1947م سجل الزعيم الراحل زيارة للأبيض ودائماً ما كا يجلس تحت شجرة الهجليج، وكانت آخر زيارة له بعد أن كلف بمنصب الرئيس ومنها قام بزيارة إلى دارفور. ويضيف: حى القبة يضم كل أهل الزعيم الأزهري وتربطه علاقات جيدة مع الجيران ويتعامل معهم بأحسن صورة ومحبوب للكل في ذلك الوقت.
على الطراز التركي
ويمضي أحمد في حديثه: من النشاطات التي كان الزعيم الأزهري يبدي اهتمامه بها المنتديات الثقافية ونادي الخريجين. ويواصل أحمد حديثه ويحكي عن ذكريات الزعيم، ويقول إن الراحل كان محبوباً من الجميع وهو ما جعل كثيرين ينشدون صداقته، ومن أصدقائه مكي إسماعيل شنتوت صاحب مدارس شنتوت، ومكي أبو الخيرات والمصباح. وحول تشييد المنزل يذكر أحمد عبد الرسول أن منزل الأزهري قامت ببنائه مجموعة من الأتراك على الطراز التركي الشهير، وفي تلك الفترة لم يكن للسودانيين فكرة أو خبرة في مجال التشييد والبناء، وشيد الأتراك المسجد الكبير والكنيسة القبطية. وكشف أحمد عبد الرسول عن مبلغ الإيجار الشهري للمنزل ويقول إنه استأجر المنزل حالياً بمبلغ (750) جنيهاً وهو يتكون من غرفتين وبرندة، ولم يشهد المنزل أي تحديثات ولم يتم تعديل أي شيء فيه، وما يزال محافظاً على شكله القديم. واعتبر أن المنزل يمثل تراثاً وإرثاً ينبغي المحافظة عليه لأنه يرمز لتاريخ رجل يمثل أنموذجاً وقدوة لكل الأجيال.
سر ولقب
وقبل وداع أحمد عبد الرسول يكشف سراً عن الزعيم الراحل وهو أن اسم الأزهري لم يكن اسماً لوالده وإنما كان لقباً لوالد الراحل الذي درس في الأزهر الشريف ومنه جاء اللقب

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4187

التعليقات
#1377590 [اسماعيلي]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2015 09:26 PM
والد الزعيم كان معروفا باسم سيداحمد الازهري وهو فعلا قد درَس كثيرين في معهد امدرمان العلمي منهم الشيخ ابوسبيب وهو ايضا درس في الازهر مثل عديدين من رجال اسرته.
اسماعيل جده الاقرب كان معروفا باسماعيل المفتي وهو مفتي السودان في الحكم الانجليزي المصري، ولهذا اسرة الزعيم تعرف داخل فرع ال احمد الازهري عند السادة الاسماعيلية بال المفتي ومنهم رجل الاستقلال والوزير ابراهيم المفتي.
هذا وقد سمى الزعيم عند ولادته جده المفتي باسماعيل ابوالمعارف لكن اختفت ابوالمعارف وعرَف الزعيم نفسه منذ وقت باكر في مكاتباته باسماعيل الازهري.
الشي الاخير ان الزعيم ولد في بيت امدرمان وليس في هذا البيت عام 1900. ولم يقض الزعيم في بيتهم بالابيض الا زيارات محدودة فقد عاش فترة في مدني واخري في عطبرة واغلب حياته كانت في امدرمان. رحم الله الزعيم.


#1377362 [ezo samer]
4.50/5 (2 صوت)

11-29-2015 01:24 PM
سبحان الله ياوطن لم ينموك مثقفنك ولا متعلمنك انفصلو من قراهم واريافهم وهجروا للمدن ماذا بعد 80سنه من بدايه التعليم النظامي بالسودان
1/ انفصم المتعلم من قريته واهله
2/ كل المدن الصغيره والقري لم تتغير معالمها منذ 100سنه
3/ تغيرت المدن بلا نتيجه الطموح امراه جميله وعربيه جديده وبنايه عاليه وحساب في البنك ومشروع تجاري
4/ اهلي وقريتي صوتي الي في موسم الانتخابات او موسم الانتحاب
5/ مفهوم العاصمه القوميه مفهوم ساعد علي ترك المنتجين لقراهم واريافهم والتحقوا
بالمثقفين والمتعلمين الذين تركو القري والارياف قبل خمسين عام حتي احفادهم لم يروا صور القري
اتهيار السودان من الاربعينات الي الان هو انفصام المتعلم من قريته وريفه

واخيرا
ماحدث غي الصين قبل خمسين سنه عكس ماحدث في السودان ارجاع المتعلمين لقراهم واريافهم والان كل المدن والقري في الصين اصبحت مدن منتجه ومصدره بل اصبخت حضاره


#1377360 [ود القرير الشايقي]
1.00/5 (1 صوت)

11-29-2015 01:23 PM
البيت من شكلو لو ماقريت سورة البقرة قبل ماتخش اكيد حتدخل التجاني الماحي


#1377158 [محمدالمكيتبراهيم]
5.00/5 (3 صوت)

11-29-2015 07:54 AM
اسهل طريقة لحفط اسم الزعيم هو بتجريده من الالقاب ليكون اسماعيل احمد اسماعيل
احمداسماعيل حيث اسماعيل الاولى هي اسم الزعيم والثانية اسم جده لابيه والثالثة ترمز الى اسماعيل الولي قنديل كردفان واحمد الاول هو والذه والثاني هو جده ا ر احمد الازهري نجل الشيغ اسماعيل الولي وهو الذي جلب على هذا الفرع من العائلة تسمية الازهري حيث درس بالازهر الشريف


#1377088 [تصحيح]
5.00/5 (3 صوت)

11-29-2015 02:06 AM
تصحيح : الازهري ليس لقبا لوالد الزعيم - سيداحمد الازهري الذي كان احد شيوخ معهد امدرمان العلمي- لكن اللقب يعود لوالد جد الزعيم وهو القاضي احمد الازهري ابن اسماعيل الولي وهو مفتي السودان في العهد التركي.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة