الأخبار
أخبار إقليمية
«100» طلب رفع حصانة و«200» بلاغ ضد موظفين بالدولة
«100» طلب رفع حصانة و«200» بلاغ ضد موظفين بالدولة



11-29-2015 02:01 PM
الخرطوم: هبة عبيد
اتهم وكيل وزارة العدل الأسبق عبدالدائم زمراوي النيابات بالتستر على قضايا الفساد بمسألة «المطاولات»، وفيما طالب بمنح مفوضية مكافحة الفساد صلاحيات أوسع، قال «المفوضية ليس لها أسنان».وفيما طالب برلمانيون بتشديد عقوبة المفسدين واعتبارها خيانة عظمى تصل حد الإعدام. وتخوف رئيس لجنة الزراعة بالبرلمان عبدالله مسار من استخدام المفوضية أداة لتصفية الحسابات السياسية، وكشف عن وجود قضايا كبيرة معلومة لم تصل للمحاكم لعدم وجود الإرادة السياسية. وقال «لابد من توفير الإرادة السياسية عشان ما أي إنسان يدغمس على كيفو ». ودعا لضرورة وضع ضوابط للمفوضية لضمان نزاهتها، وأقر بوجود محاباة في السلطة والقرار السياسي والوظيفة، وأضاف «لما شخص يسرق يقولوا عليهو مفتح وفاهم»! وتابع «كُتار عندهم أموال ما معروفة غسيل أموال أم غيرو».
وأقر رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر بأن الفساد درجات، بعضه قابل للإصلاح والآخر غير قابل، وأكد أن استخدام لفظ فساد في المؤسسات الدولية كالأمم المتحدة مخالف للمفهوم الإسلامي وفيه إبهام وتجهيل للمعاني وليس فن أو حنكة.

الانتباهة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1731

التعليقات
#1377424 [عثمان عبده]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 02:39 PM
وأقر رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر بأن الفساد درجات


لا يا مشرع..الفساد من المفسد والمفسد لابد من إستئصاله ومعاقبته...والله لو أن فاطمه بنت محمد لسرقت لقطعت يدها...وأنت يا رئيس البرلمان لكل أجل كتاب...المشكلة في السوداني ما في عمر..لنهاية الخدمة...شكرا لما قدمته...وإتنحى


#1377417 [habbani]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 02:24 PM
لا تعمل لينا مفهوم اسلامى ول غيرو الفساد بكل الشرائع السماوية والقوانين والعرف واحد .. الإختلاف فقط فى العقوبة.. ولا يوجد فساد لا يمكن اصلاحه لا نه هو عبارة عن ضياع حقوق ولازم ترجع هذه الحقوق من تاريخ حدوث ضياعها كاملة غير منقوصة .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة