الأخبار
أخبار إقليمية
يحفرون قبورهم بأيديهم!!
يحفرون قبورهم بأيديهم!!
يحفرون قبورهم بأيديهم!!


12-04-2015 10:50 AM
هنادي الصديق

* غريب أمر قيادتنا في الدولة التي تهالكت ووصلت للحضيض في أسوأ حقبة على الإطلاق يمر بها السودان على مر تاريخه.
* السوء الذي أقصده لا علاقة له بالتوتر على الجبهات الشمالية والشرقية والغربية والجنوبية، ولا علاقة له بحاويات السموم البيضاء والخضراء التي أصبحت تطل علينا يومياً مثل نشرات الأخبار، وغير متعلق بما يحدث يومياً في المشافي من أمراض فتاكة ووفيات بالجملة نتيجة للأخطاء طبية، أو صعوبة الحصول على الأدوية، ولا عن أزمة الغاز ولا غلاء المعيشة، وغيرها من المشاكل التي لا تكفي مجلدات لحصرها، رغم أنها الأسوأ في تاريخ السودان.
* السوء الذي أتحدث عنه يكمن في الصمت الغريب والهدوء غير العادي الذي يصاحب ردود أفعال قيادة الدولة وكبار المسؤولين بها مع كل قضية فساد تطل برأسها يومياً من إحدى مؤسسات الدولة المتعددة والمتشابكة، والتي أصبحت مثل أوكار العصابات والمافيا.
* فساد في ولاية الخرطوم وبيع أراضٍ من قبل مكتب الوالي، وفساد في ولاية الجزيرة وأراضيها ومشافيها، وفساد في سد مروي (تنفيذاً) في السابق، ودفن نفايات سامة حالياً، وفساد في وزارة العمل وإحالة 8 من الرؤوس الكبيرة للمحاكمة، وفساد في سفارات وقنصليات بدول مجاورة، وفساد في شرطة الجمارك وتجاوزات بالمليارات، وفساد في ديوان الزكاة، وأخيراً وليس آخراً فساد في (هيئة الحج والعمرة).
* لا حول ولا قوة الا بالله، وحسبنا الله ونعم الوكيل، حتى الحج والزكاة التي تعتبر من (أركان الإسلام) لم تسلم من فساد المسؤولين والعاملين الذين يدعون (الإسلاموية).
* كل ذلك يتم تحت سمع وبصر قيادة الدولة التي لم نسمع بها يوماً تطالب بفتح ملفات أيٍّ من هذه القضايا التي تعتبر فضيحة بكل ما تحمل الكلمة من معني، ولم نسمع يوماً بخبر يفيد أن قيادة الدولة أصدرت قرارها بإقالة الوزير الفلاني أو الوالي العلاني، أو حتى أمرت بتشكيل لجنة لفحص ملفات مخالفات، أو حتى التقصي وراء أزمة من الأزمات التي لاحقت حكومة السودان قبل أكثر من 25 عاماً.
* صمت قيادة الدولة، والغتغتة على الفضائح والمماطلة في كشف المستور شجع الصغار قبل الكبار على الانزلاق في كبائر العرف السياسي والتنفيذي، ولم يعد هناك من (يخاف أو يختشي) من سرقة المال العام، ونهبه لأن من خلفه يقف (كبير الليلة) وهو المسؤول الأعلى منه، والأخير مسنود بالأعلى منه، وهكذا.
* لم تعد هناك مساحة لمساءلة عن أي شبر يُستقطع من أراضي الوطن، ولا ذرة من إحساس بمكامن الوجع في مؤسسات الدولة التي يتضرر منها المواطن السوداني في كل لحظة تمر عليه وهو بالداخل.
* لا وجود لقوانين إسلامية ظلت بعضها مرجعاً للنصارى واليهود، بينما ضاعت منا نحن المسلمين.
* السرقة أصبحت جزءاً من ثقافة المسؤولين السودانيين باستثناء القلة.
* حكومة لا يهمها من سرق المال العام، أو من أسقط اقتصاد الدولة بالقاضية، ولا بمن يتاجر في عقول الشباب ومستقبل البلد، بقدر ما يهمها من اجتمع مع من لإسقاط النظام، ومن يعمل مع من لصالح جهات أجنبية ضد مصلحة الوطن، ونسوا أنهم أول من عمل ضد مصلحة نظامهم وأنهم بهذا الصمت الغريب كم يحفر قبره بيده.
الجريدة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3680

التعليقات
#1381126 [khider]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2015 08:57 PM
قال دولة اسلامية مؤسسيها من كبار الحرامية والقتلة والمجرمين دايرين شنو من تحت عممهم وكاباتهم وللاسف استكان االشعب بشعراتهم الوهمية الى ذجو بها خيرت ابناء الوطن في حروب لا حولة بها ولا قوة وقبضو الثمن وما ذالو يتاجرون هم واخيرا ارسلوهم لليمن والثمن لا يعلمه احد وقبضته عصابة الكيزان الجبناى والله المستعان


#1380863 [أبو السارة]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2015 10:48 AM
هذا ما نادينا به منذ عدة سنين مضت ،توحدوا وأعملوا وأكتبوا وخططوا للإطاحه بهم بدل هذا سرق وهذا قتل وهذا نهب وهذه مخدرات وهذه نفايات مسرطنه وهذا وهذا ومدنكم راحتكم تقولوا أي شيئ ، وهم ما شغالين بيكم الشغله وبضحكوا عليكم. في شباب إتولدوا مع قيام الإنقاذ وإنضموا للحزب وتخرجوا من الجامعات وعمرهم الآن 26 سنه وبعد 4 سنين حيحكموكم بعد البشير،


#1380537 [همت]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 07:05 PM
الفساد في نظام البشير من الساس إلى الرأس (البشير) ولهذا بغتغتوا عليه


#1380392 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 11:03 AM
ما اثار دهشتك واستغرابك هو عدم الاكتراث من قادة الحكومه الكبار لما يثار من جرائم فساد
ذلك
لان ما لاتدركينه وتعرفينه ان الفساد يمارس كمنهج ومنظومه غط بعضه بعضا حتى ما صل منه الى سوح العداله مثل فساد مكتب وال الخرطوم السابق وخط هيثروا وجريمة شركة الاقطان لا تستطيع الجهات العدليه محاكمتها نتيجة التعرض لضغوط كما اشار وزير العدل السابق لذلك جهارا نهارا
وليس من سبيل لمكافحة الفساد الا بالبتر تماما


#1380312 [بكري محمد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 08:01 AM
قبل يومين طالب عبدالله مسار بإستدعاء الوزيرة الدولب للبرلمان لمساءلتها عن فساد في وزارتها فأنتفضت وكشرت عن أنيابها وهددت بأنها سوف تكشف عن فساد بعض الجهات في إشارة منها يجب السكوت على مايحدث داخل أروغة وزارتها أو جر عبدالله مسار نفسه الى فضيحة فساد


#1380291 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 06:33 AM
اذا كان رأس الدولة ورئيسها هو وعائلته غارقا في الفساد وسرقة الاموال وهذا ما جعل كل الموظفين والعسكريين يستحلون سرقة المال العام بل اصبحت في عرفهم ذكاء وشطارة فلا حسيب ولا رقيب على اموال الشعب فقد اصبحت جبايته وانفاقه في يدعصابة متنفذة في الحكم ايتولت على معظم الايرات من جبايات وجمارك وضرائب واسست الشركات وبنت العمارات من رواتب بسيطة لا تساوي تتجاوز الالف او الالفين من الجنيهات !!!! البلد اصبحت مستباحة في ثرواتها من اموال نقدية واراضي وعقارات وغيرها .الوطن بيع بأكمله ..


#1380148 [حموري]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2015 06:37 PM
الاسلاميين السودانيين حرامية و كضابيين --- ماركة مسجلة حصريا --
نزع الله من قلوبهم الحياء -- و قديما قيل ( اذا لم تستحي فافعل ما تشاء ) ---
مع سجمهم رمادهم و فشلهم المؤكد عيونهم قوية و يفتقدون لادب الحديث و مخاطبة الاخرين و ذلك يرجع الي سوء التربية ---- تجد قادة و شيوخ الحركة الاسلامية يتلفظون بكلمات و مفردات و احاديث لا تليق بالرجال ناهيك ان يكونوا رجال دولة و دعاة اسلاميين -- تبا لهم --
من أين أتى هؤلاء ؟
أتوا من رحم الماسونية العالمية--
اذن لا علاقة لهم بالسودان و السودانيين ---
عليهم اللعنة --


#1380144 [المكتول مغس]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 06:24 PM
لم تتركي لنا فرصة للتعليق بل فرصتنا الوحيدة هي الاستفراغ من هول هذا يحدث للسودان من اصحاب الايدي المتوضئة .


#1380134 [عبد الحليم]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 05:34 PM
صمت الحكومة علي الفساد البائن و الظاهر و الذي ازكم الانوف من نتانته و خبث رائحته النافذة --- هذا يحدث نتيجة لاعمال و تطبيق فقه السترة و فقه التحلل اهم ركائز شريعة الانقاذ الاسلامية ---- و لذا فشلت الشريعة في تحقيق العدالة و رد المظالم و ردع المعتدي و اختلط الحابل بالنابل و تفشى الفساد و انتشر و عم القرى و الحضر و نال بموجبه السودان جدارة و اقتدارا المركز الثاني عالميا في فساد الدولة و احتفظ بهذا المركز المرموق في مضمار الفساد سنين عددا --- الي جانب سياسة التمكين التي افرغت الخدمة المدنية و العسكرية من الشرفاء و الكفاءات المهنية و الاخلاقية و استبدلتهم بمسخ مشوه من الاسلاميين اللصوص و فاقدي القيم و المثل و الاخلاق و المبادئ و الوطنية --- فكانت المحصلة كما ترين عزيزتي كاتبة المقال ---
اذن الفساد بنيوي و هيكلي في القوانين و تشريعات الدولة و بها اصبح الفساد محوري و مسيطر علي كل مفاصل الدولة --- بصراحة هذا الوضع البائس لا يمكن اصلاحه او ترقيعه و لا بد من اقتلاع نظام البشير و جركته الاسلامية الفاسدة و من الجزور و التخلص من كل النفايات البشرية التي اوصلت السودان الي هذا الدرك السحيق من التردي و الهوان عدلا و قصاصا و تنظيف المكان و اقامة السودان الجديد المتفق عليه و بالتراضي بين جميع مكونات الشعب السوداني ---


#1380070 [ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2015 12:00 PM
العالم كله في تقدم الا نحنا لي ورا من الغاز للفحم من السيارات للكارو و الجمل من الكهربا و نور اللمبه للشمعه!!
الشعب لا يهمه الوطن لا يهمه العمل وجد الكسل و الفساد موطنا في عقولهم انتشر مثل الجراد في المجتمع غباء تخلف جهل ... الخ السودان ينهاااار
دولار فات ال11 جنيه و الريال في السما المواد الأساسية للحياه اصبحت اغلى من الذهب في السوق!
الشعب صامت يرضى بالذل يرضى بكل ما يعطيه الحاكم يرضى بكل ما يحصل
لماذا تدهور السودان بعد استقلاله؟
السودانييون ليسو شعب يستطيع استغلال دولته لذلك نحن كالصفر شمال الرقم


#1380062 [سوداني تحت خط الفساد]
5.00/5 (2 صوت)

12-04-2015 11:32 AM
الاخت هنادي ليس هنالك وسيلة للتواصل معك الايميل او الهاتف


#1380059 [السودا تحت خط الفساد]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 11:28 AM
لا يسعني إلا ان اقول لك إمرءة بعشرة رجال ...حفظك الله
....الفساد في السودان يبدا من اعلي الهرم ...
انا لست عراف ولا كاهن ولا اعلم الغيب
ولكن المعطيات والواقع يقول ذلك....
إذا نظرنا إلي كل وزير حامت حولة شبهات...يتم ابعادة من الحكومة ...ولسان حال الحكومة ..كمل ياوزير الاكل عشان ح نشيلك من الوزارة او الولاية ...المتعافي ..والخضر ...والجاز...وعلي محمود وكرتي..كلهم حامت حولهم الشبهات ..وحين تكوين الحكومة يعفو او يخرجو من التشكيل...
وذا الذي شجع الجميع للفساد


#1380055 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 11:19 AM
مقال ممتاز وصريح.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة