حواضن الفساد


12-04-2015 08:43 PM
اسماء محمد جمعة

الوضع المتردي الذي يعيشه السودان اليوم وصل إليه بسبب الفساد الذي يمارس جهراً في مؤسسات الدولة التي ظلت ترزح تحت إدارة الفشل والفوضى منذ أكثر من ربع قرن حتى توقفت كل أجهزتها عن العمل، وأصبح السودان دولة بلا مؤسسات يجرها الفساد جراً، وظل المواطن والعالم كله ينصح ويرشد الحكومة أن توقف عجلة الفساد التي تقودها ولكنها لا تسمع حتى وقع السودان ورغم ذلك لم تتوقف.

الآن السودان يعاني من كل علل الدولة الفاشلة، المواطن وقف مكتوف الأيدي لا يدري ماذا يفعل فكل الظروف وقفت ضده، لم يبق له غير الذكريات والأسى عن سودان الماضي الكبير وماذا فعل الفساد بأحلامه وأمنياته وأين وضعه في قائمة الدول عالمياً؟، وما اجتمع الناس إلا وكان الفساد سبباً في إفساد (ونساتهم)، كل مواطن يحمل فوق أكتافه جبال من الهموم سببها الفساد، وكم كتبنا وأفتينا ونصحنا المسؤولين لفعل شيء ينقذ الوطن والمواطن، ولكن لا حياة لمن تنادي، لا القانون أوقفهم ولا الدين نهاهم ولا الأخلاق والقيم منعتهم .

اعترفت الحكومة بالفساد وأعلنت حربها عليه ولكن بالقول فقط، فعلياً ما زالت تمارسه، بل وتجد المبررات والفتاوى والحلول التي تبرئ المفسدين وكلهم كوادرها أو تساعدهم على الإفلات من القانون والحساب، فجاءت بفتوى التحلل لأول مرة في التأريخ الحديث، فتوى لم يسبق لأي دولة مسلمة أو كافرة أن عملت بها إلا هي، كما أنها تمنح الحصانات لمن يستحقها أو لا يستحقها، وعن الحصانات هذه كتبت الصحف كثيراً لم تترك شيئاً يتعلق بها إلا وقالته، وشرحت كيف يستخدم العالم الحصانات ولماذا أهدت الحكومة الكثير من الحلول ولكنها لا تستجيب.
لكل حكومة في الدنيا رجال دين وحكماء ينصحونها إلا حكومتنا حكماؤها ورجال دينها أما أنهم يهندسون لها طريق الفساد أو يصمتون عنه .

هيئة علماء السودان رغم كل الحديث الذي يدور عن الفساد لم تخرج يوماً لتقول كلمة حق أو تفتي بحرمة هذا العبث الذي يحدث، لا أدري ما الذي دفع أمينها العام، إبراهيم أحمد الكاروري بعدما خربت البلد وانتهت بسبب الفساد ليصرح أو يفتي بأن حصانات الدستوريين حاضنة من حواطن الفساد، ألم يعلم الكاروري أن هذه الحواطن قد أصبحت مصانع عظيمة تفرخ وتنتج الفساد وفتحت له أسواق تبيعه بالجملة والقطاعي، ألم يسمع أن هناك عدداً كبيراً من المظلومين يبحثون عن العدالة منذ سنوات وتحول بينهم وبينها الحصانات أين كان ؟.

أمين الشؤون العدلية المكاشفي طه الكباشي وهو اسم له ( تاريخ) قال: إن الفساد أصبح حديث الساعة، وأين كان هو ليكتشف أن الفساد قد أصبح حديث الساعة لتوَّه، وأن خانته الذاكرة نذكره أن المواطن يتحدث عن الفساد منذ عهد نميري، أما الآن فهو يموت منه.
الذي نعرفه أن المؤسسات الدينية دائماً حاضرة في حياة المواطن وتقاتل الفساد جهراً وتشجع المواطن على ذلك، أما المؤسسات الدينية في السودان اليوم لا تقوم بذلك، بل تفعل العكس تماماً، حتى أصبح وجودها رمزياً يهم الحكومة فقط أما بالنسبة للمواطنين فهي أيضاً حاضنة من حواطن الفساد.

التيار






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4172

التعليقات
#1380619 [rashid]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 09:53 PM
وصح لنا ان الصراع حول العموﻻت وخاصة عمولة 55 ملبون دوﻻر لشركة صﻻح قوش لاستيراد مواد بترولية وراء افصائه لاصراره علي اخذ 30 مليون دوﻻر .
ياناس نسيتوا انكم اقمتم الدنيا بموضوع تعويضات ال اامهدي خﻻل الديمقراطية الثالثة من خﻻل اعﻻم يقوده عوض الجاز والوان الجبهه اهو ربنا كشف حالكم وفصحكم دايرين نعرف كم قبض من باع بنك الخرطوم من صابر وشيخ x والشريف 1 وااسمسار2 وبقية علي بابا والايام دول .وﻻ كيف يتمستر المتعافي وتلشركة البرازيلية .


#1380465 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 03:26 PM
الفساد هو عبارة عن قواديس كيزان مثقوبة الضمير لا ترتوي !! تدور في ساقية الجماعة الإرهابية المستعمرة المنصوبة على شاطئ بحر الفساد العريض!! والتي يدير تروسها مرغما الشعب المغلوب على أمره بالتحرك المستمر متحملا وقع سياط جلاد لا ينام !! كالكلب الذي ينام بعين واحدة خوفا على ذيله من البتر وينبح عند حركة كل صوت متوهم !! وما يحرك الشعب ليس وقع السياط وإنما السعي لمعيشته ومعيشة أبنائه !! ويذهب أكثرية ما يجنيه إلى الدمغات والإتاوات والزكوات والضرائب لتصب في بحر الفساد الذي لا يفيض !! ولتجفيف بحر الفساد على الشعب أن يحرن ويعلن عصيانا مدنيا وإضرابا عاما عن العمل !! وحين تكف ساقية الفساد عن الدوران بما فيها أبواقها المسموعة والمقروءة ستتساقط منها قواديس الكيزان كأوراق الشجر في الصيف !! لا بد من وقفة مضادة بالحق موازية في القوة !! وقالها الشاعر أبو القاسم الشابي :
إذا الشعــب يومــا أراد الحيــاة فلا بـــد أن يستجيب القــدر
ولا بـــد لليــــل أن ينجلـــي ولابـــــد للقيـــــد أن ينكســـــر
ومن لم يعانقــه شــوق الحيــاة تبخــر فــي جوهــا واندثـــر
كـــذلك قالــت لــي الكائنــات وحدثنـــي روحهــا المستتـــر
ودمدمت الريح بين الفجاج وفــوق الجبــال وتحــت الشجــر:
إذا ما طمحت إلى غايـــة ركبــت المنـــى ونســيت الحـــذر
ومن لا يحب صعود الجبــال يعش ابد الدهــر بيــن الحفــــر
فعجت بقلبي دماء الشباب وضجت بصــدري ريـاح أخـــــر
وأطرقت أصغى لقصف الرعود وعزف الريـاح ووقع المطـر
وقالت لي الأرض لما سالت: يا أم هــل تكرهيــن البشــر ؟:
أبارك في الناس أهل الطموح ومن يستلـذ ركــوب الخطــر
وألعن من لا يماشي الزمان ويقنع بالعيش ، عيش الحجــر
هو الكون حي يحــب الحيـاة ويحتقــر الميــت مهمــا كبــر
وقال لـي الغــاب فـي رقـــة محببـــة مثـــل خفـــق الوتـــر
يجيء الشتاء شتــاء الضبــاب شتــاء الثلــوج شتاء المطــر
فينطفئ السحر سحر الغصون وسحر الزهور وسحـر الثمـر
وسحر السماء الشجي الوديع وسحر المروج الشهي العطر
وتهوي الغصـون وأوراقهـا وأزهـار عهـــد حبيــب نضـــر
ويفنــى الجميــع كحلــم بديــع تألــق فــي مهجــة واندثــــر
وتبقـى الغصـون التـي حملــت ذخيــرة عمــر جميــل عبــر
معانقة وهي تحـت الضبــاب وتحـت الثلــوج وتحـت المــدر
لطيف الحيــاة الذي لا يمــل وقلــب الربيــع الشــذي النضــر
وحالمــة بأغاني الطيـور وعطـر الزهــور وطعـــم المطـــر


#1380388 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 10:56 AM
ليس للفساد حاضن او حواضن يمكن الاشاره اليها بعينها لان الفساد يمارس وفقا لمنهج ومنظومه تشابكه ومترابطه ودوله عميقه جدا ومتجزره منذ ما يزيد من ربع قرن لا يردعها رادع ولا قانون ولا اخلاق ولا ضمير .. وظل الفاسدين ينهشون في جسم السودان كالسوس حتى ان البترول والذهب والماشيه والمحاصيل وكل روافد الاقتصاد لم تفيد شيئا .. انهم من الشراهه والنهم لدرجه لا تتوفر في الجنس الادمي .. من اين اتى هؤلاء ؟


#1380380 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 10:46 AM
الفساد اصبح فى مرحلة مابعد الكلام ، يعنى الكلام عن اصلاح الحكومه فات اوانه
استمرار عمر البشير 26 سنه هو اكبر بؤر الفساد ، فمعلوم استمرار الحاكم لمدد طويله هو الفساد بعينه ولا ننسى دول الربيع العربي وحكامها ذوو العشرين سنه والثلاثين سنه والاربعين


#1380374 [Abdelazim Mekki]
5.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 10:31 AM
نحن شعب فاسد وفاقد ضمير و جاهل
الحكومة وأي حكومة اخري عسكرية او ديمقراطية يتبلور هذا فيها لا اكثر


#1380308 [jafar]
5.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 07:53 AM
ظنا منهم يا استاذه بأن الرئيس صادق فى كلامه فى الفترة الاخيرة أنه سيتنازل عن الكرسى والحوارات الفشنك الدائرة فى البلد هذه الايام واذا رجع الرئيس فى كلامه مرة أخرى وهذا مؤكد سترى ان هؤلاء الذىن يتكلمون عن الفساد استحياءا سيرتدون كلما اوتيت لهم من قوة فلا تشغلى بالك بغنم موسى


#1380224 [samer]
5.00/5 (2 صوت)

12-04-2015 10:17 PM
الفاسد الكبير هو الرئيس و يمثل حصان طروادة و على بابا و الاربعين حرامى و الناس عينها على الفيل و تضعن فى ظله و ما تصريح الذين خرجوا من الانقاذ الا دليل على ذلك و ما بيقدروا يقولوا عديل لانهم كانو جزء من هذا الفساد و البشير تاجر حرب و من اين له جمع ال 9 مليار؟ من فلوس البترول و السلاح و مافى واحد بكره اجى ناطى و يكتب انو البشير رجل عفيف و هو اكبر الحراميه , وداد حراميه و الا لماذا قفل موضوع ضابط الجمارك و ذكر اسم منظمتها الخيريه و هى منظمات اسست للهروب من الضرائب و التجنيب , عبدالله البشير و اخوه بتاع نسب الذهب و نسال من هو الشريك فى جياد؟؟؟ الثوره واجبه لكنسهم و مافى داعى للعويل و هو قال جينا بالقوة و العاوزنا اشيلنا بالقوة و كلام واضح .



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة