الأخبار
أخبار إقليمية
المتهم بتقويض النظام يفجر معلومات خطيرة باستجوابه
المتهم بتقويض النظام يفجر معلومات خطيرة باستجوابه



12-08-2015 03:59 PM
الخرطوم: مسرة شبيلي :
نفي رجل الأعمال الذي يواجه الاتهام بتقويض النظام الدستوري والإتجار بالبشر والتخابر لدولة عربية ما نسب إليه من اتهام، وقال خلال استجوابه بواسطة محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي د. صلاح الدين عبد الحكيم أمس إنه ضابط بالمعاش بإدارة الجمارك برتبة ملازم، وليس كما أفاد الشاكي بأنه «مراسلة»، وقدم شهادة تفيد بذلك.. مشيراً إلى أنه قدَّم شكوى لوزيرالعدل بخصوص بلاغ دونه ضد الشاكي، وأماط اللثام عن نفي علاقته بتهمة تقويض النظام، مبيناً بأنه رئيس حزب تيار التنمية والعدالة، وأنه باشر إجراءات تسجيله لدى مسجل عام الأحزاب في العام 2012م، وطلب منه ضم (500) شخص بجانب (3) شعارات واقرارات بعدم استخدام السلاح،

وأنه تم تكوين الجمعية العمومية للحزب في العام 2013م وأنه عضو باللجنة التنفيذية التي تضم (6) أشخاص من بينهم صحفي، وقال المتهم إن الاستمارات معروضات البلاغ هي مجرد استفتاء لشعبية المؤتمر الوطني، وموجودة على الأنترنت في كل العام، وليس الغرض منها الخروج إلى الشارع أو «الانقلاب» على الحكومة، مشيراً إلى أنه لم يسلم أي شخص منشور في يده، وأن الاشخاص الموقعين سحبوا الاستمارة من الأنترنت ووقعوا عليها وتم تصويرهم بمحض إرادتهم، ولم تضبط بحوزته، لافتاً إلى أن الاستمارة «رحيل ـ سعيكم مشكور» لا علاقة لها بالحزب، وتابع المتهم أقواله نافياً صلته بالسفارة التركية والمصرية والسويدية، ونفى علاقته بحميع السفارات الأجنبية بالبلاد، موضحاً بأنه وكيل لشركة إيطالية، وأنكر علاقته بالمتهمين الأجانب مشيراً إلى أنه لا يعمل في مجال تسفير الأجانب بمقابل، وعن العروض المخلة بالآداب التي ضبطت بهاتفه الجوال نفي صلته بها، وقال إنها حملت في موبايله بواسطة أفراد جهاز الأمن عدا صورة واحدة له مع سكرتيرته بإيطاليا، وأن المارش العسكري المسيء للقوات المسلحة مرسل على هاتفه وهو موجود بالنت، مضيفاً إلى أنه لم يدع لإسقاط النظام، متسائلاً كيف لـ «صعلوك» إسقاط الحكم كما اتهمه الأمن لوجود أفلام فاضحة بجواله.
وفي السياق استجوبت المحكمة المتهم الثاني مصري الجنسية، وقال إنه حضر إلى البلاد في العام 8002م، ويعمل «حلواني»، وقال إنه تعرف على المتهم الأول قبل أيام من القبض عليهم، بعد أن قابله أمام السفارة يتحدث عن شركة، وأخبره بأنه يعمل «حلواني» وطلب منه ماكينة ورق تغليف «حلويات» وقابله في اليوم الثاني وأخبره بأنه لديه شخص يريد تذكرة سفر وانه ارشده لاحدى الوكالات التي يتعامل معه، وذهب مع المتهم الثالث وقطع تذكرة سفر ونفى علمه بقيمة التذاكرة والجواز، وقال إنه تم القبض عليه في المرة الأولى بالقرب من برج شهرزاد، وفي المرة الثانية مع المتهم الأول، وأن الأمن طلب منه القبض على المتهم الأول، وبالفعل اتصل عليه وكان معه (8) مصريين يحملون جوازات، وأنه اتصل بالمتهم وسلمه الجوازات، وتم القبض عليه وكان هو مع الجهاز، وحددت المحكمة جلسة أخرى لاستجواب بقية المتهمين.

اخر لحظة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2875


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة