الأخبار
أخبار إقليمية
ياوزير المالية: نحنا شماعة فشلكم!!
ياوزير المالية: نحنا شماعة فشلكم!!


12-09-2015 09:53 AM
حيدر احمد خيرالله

*الاستاذ بدرالدين محمود وزير المالية تحدث عن إتجاه الحكومة، التدرج في رفع الدعم عن المحروقات والقمح والكهرباء في العام 2016 مع زيادة الأجور والمعاشات ودعم الشرائح الضعيفة ولفت إلى أن الفرد بالمجتمع أصبح مجرد مستهلك وليس منتجا.أما مالم يقله الوزير المحترم أن الفرد غير المنتج هو ثمرة طبيعية لإقتصاد (النهب) الذي سمح للاستاذ بدرالدين محمود ليكون وزيرا للمالية ليجلس على ذات الكرسي الذي جلس فيه مأمون بحيري وأبراهيم منعم منصور وعظماء العقول التي عرفها الإقتصاد السوداني وللأسف حتى كلماته عن رفع الدعم عن المحروقات والقمح والكهرباء ربطها بثلاثي آخر( زيادة الأجور والمعاشات ودعم الشرائح الضعيفة) أليس هذا هو الأستكرات بعينه؟

*الوزير يتغاضى عن الموارد التي أهدرت وعن الخلل الإقتصادي وعن دولة الفساد العميقة وعن كل آثارفى ماحدث في السودان عندما طبقت سياسات التمكين التي شردت الكفاءات وهجّرت الخبرات والعقول وأتت بالحفظة في مكان التكنوقراط، وفرغت الجامعات من أساتذتها ومن مناهجها ليأتي الحفظة وتسود ثقافات لاتمت للمعارف الإنسانية بصلة.ومضت الدائرة اللعينة بشكل ممنهج لتسرق الدولة وتسرق الموارد وتسرق القيم لتدخلها فى قالب بإسم مشروع مفخخ أطلقوا عليه المشروع الحضاري ثم لم يكن في آخر النفق إلا أن يصيح السيد/الرئيس في خطاب القضارف الشهير بأن الذي كانوا يطبقونه (شريعة مدغمسة)!! وبدرالدين محمود يغفل كل هذا عن عمد وعن سؤ ظن ليمرر مطلوبات البنك الدولي ناسيا أو متناسيا أن شعبنا يرقب كل شئ ويعلم تماما أننا الدولة التي تقدم كل شئ دون أن تأخذ شيئا، وهو قد ذهب إلى إجتماعات البنك الدولي علمنا بالذهاب ولكنا لم نعلم بالنتائج التي أتى بها حتى أفصح عن رفع الدعم...

*ومتلازمة الفشل التي يريد الوزير أن يوجد لها تبريراً لم تسعفه مفردته إلاأن يلقى باللائمة على شعبنا الصبور بوصفه له أنه شعب لاينتج بل مستهلك، وحتى هذا المنطق البائس يدخل في دائرة إحتقار أمتنا بلغة جانبها التوفيق من أي النواحى أتيتها.. فعندما توقفت عجلة الإنتاج فما ذلك الا لأن الذهنيه التي حكمت كان همها أن تدمر الصناعة والتجارة ومشروع الجزيرة والسكة حديد والنقل النهري وسودانير والخطوط البحرية السودانية ثم يأتي ليحدثنا عن الإنتاج . سيادة الوزير وعن إستهلاكنا؟! حقا الإختشوا ماتوا..يجب أن نعذر السيد الوزير لأنه في ظل هذا النظام خرج من موظف صغير في وزارة الصناعة إلى شركة كوبتريد إلى المرحومة شركة مكارم إلى بنك السودان إلى وزير للمالية فمن المستهلك ياسعادتك؟ وكم قرناؤه الأكثر منه نبوغا وعلما ومعرفة قد وصلوا لأدنى من هذا الموقع في هذا البلد الكظيم؟ ولولا أن الوزير كان الفتى المدلل للشيخ الترابي ثم تركه ودخل الحزب الحاكم حيث الإستهلاك ولاغيره لما كان وزير مالية ولما احتجنا للمثل العربي (رمتنى بدائها وأنسلت..) ننحني إعتذاراً لهذا الشعب الطيب ونقبل يديه ونتمتم اللهم لاتؤاخذنا بما فعل وزراء الإنقاذ..سلام ياااا وطن...

سلام يا

الناطق باسم مفوضية حقوق الانسان الاستاذ/ كمال دندراوي يقول : ( المفوضية ليس لديها تقرير عن أحداث سبتمبر ، لكن نحن رصدنا الحراك الحاصل حولها وتواصلنا مع الاجهزة الرسمية) استاذ كمال ياخي بالغت مائتين من الارواح تزهق والمفوضية منتظرة التقرير ؟! لا خلاص آمنّا ياسعادتك ..بالمناسبة شربت القهوة وقريت الجرايد وجهزوا الفطور ؟ نحنا عايزين حقوق الحيوان ممكن توفروها لينا؟! وسلام يا

الجريدة الاربعاء 9/12/2015
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3043

التعليقات
#1383184 [ابوجاكوما]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2015 02:46 PM
لكم الشكر إخوتي المتداخلين

من زمان شن قلنا ماقلنا قرورنا بياكلنا

أولا الشيء المهم أن الإنقاذ لم تعطي الخبز لخبازه
والحرامية والبلطجية هم الماسكين الدواوين والزول كان بقى حرامي ما بكتب نفسه غبي ولكنه لايدري أنه هو الشقي .. أين تذهبون يوم ينادي المنادي من مكان قريب ... إلى أين

الحكومة أهملت المنتج الحقيقي وجعلت الناس كلهم المستهلكين وهي لا تدري من أين يأتي الدعم الحقيقي للإقتصاد . فلوس تروح في البطون الكبيرة المربوطة بالحمالات وفي داخلها السحت ولاتذهب للإنتاج والمنتج . وبقينا فضيحة في كل مكان , ناسكم من أكبرهم لي أصغرهم مرتشين وكلام كثير .

الدولة إقتصادها ينمى بإنتاجها
وليست بحزب المؤتمر
وجزاكم الله خير


#1382792 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2015 09:08 PM
حيدر احمد خير الله

التعديل الوزاري الذى اطاح بمعظم الحرس القديم للإنقاذ ، ثم أتت المجموعة الجديدة لتواجه باكبر امتحان يواجهها ويواجه فكرة التجديد ، ولم نكن من المتفائلين بدعاوى التجديد لأنها ستسوق الشعب الى نواحي تفاؤلٍ لاتستقيم له المقدمات .. وقد ورد إقرار السيد وزير المالية ( وهو نائباً لمحافظ بنك السودان إذ أقر بدر الدين محمود بمسئوليته ومسؤولية الحكومة فيما وصل اليه الإقتصاد السودانى وصعوبة معالجة أوضاعه الراهنة وقال إن صعوبة اوضاع الإقتصاد تستوجب ليس إقالتهم فقط بل إعطائهم إجازة مدى الحياة .. وإعترف بأن البنوك السودانية تعرضت لخسائر كبيرة فى النقد الأجنبي فضلاً عن فقدان عدد كبير من المواطنين لقيمة أصول ممتلكاتهم ) كان هذا الإعتراف من السيد بدرالدين محمود فى الملتقى الإقتصادى وهو نائباً للمحافظ ولم تنطفئ نيران اعترافه حتى تم تعيينه وزيراً للمالية ، وظللنا نرقب بحذر هذا التعيين لرجل رأيه فى كل الحكومة ( أنه لاينبغي إقالتهم فحسب إنما إعطاؤهم أجازة مدى الحياة ) ا

عاليه ما كتبته يا أستاذ حيدر عن هذا الكائن المسمى بدرالدين محمود وزير المالية!!!
آخرتها شتم الشعب السوداني و قال مستهلك
سنحفظها ليوم الحساب


#1382677 [كرازي]
3.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 04:53 PM
انخفض سعر البترول، أمس، بشكل رهيب ليبلغ 48 دولارا للبرميل، وهو السعر الذي أثار رعب الدول المنتجة، تتقدمها الجزائر التي شرعت في دراسة السيناريوهات المتوقعة مستقبلا عبر مصالح وزارة المالية لتحديد النفقات الممكن الوقوف عليها، في وقت يتوقع خبراء الاقتصاد انخفاضا أكبر خلال المرحلة المقبلة ويتحدثون عن سفن مملوءة بالنفط تجول البحار بحثا عن زبون ولا تجده.


مواسم الحصاد الجيدة والمخزونات الوفيرة تواصل دفع الأسعار الدولية للغذاء إلى الانخفاض

من المنتظر أن يصل الإنتاج العالمي من الحبوب إلى 2523 مليون طن (2.5 مليار طن) لعام 2014، بتعديل زيادي مقداره 65 مليون طن، مقارنة بتوقعات "فاو" الأولية في مايو|آيار. بل وفي نهاية الموسم الزراعي لعام 2015 ينبغي أن تمس أرصدة العالم من الحبوب أعلى مستوى لها خلال 15 عاماً.

الزيوت النباتية
وتراجع مؤشر أسعار الزيوت النباتية في يوليو نحو 5.5 في المئة عن يونيو مسجلا أدنى مستوياته منذ يوليو 2009. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى هبوط أسعار زيت النخيل العالمية نظرا لزيادة الإنتاج في جنوب شرق آسيا وتباطؤ الصادرات وبصفة خاصة من ماليزيا ومزيد من الانخفاض في أسعار زيت الصويا مع وفرة المعروض للتصدير في أمريكا الجنوبية وآفاق إيجابية للإنتاج العالمي في 2015-2016.


#1382665 [دايره صبر]
3.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 04:36 PM
كيف لنا أن نكون سلة غذاء العالم فى ظل المشروع الحضاري وفى ظل تدمير البنية التحتيه من مشروع الجزيرة مرور بالسكة حديد وبالخطوط السودانية والخطوط البحريه
كيف لنا أن نكون سلة غذاء العالم والمواطن السوداني يفتقر لأبسط مقومات الحياة
الذين طغوا في البلاد وأكثرو فيها الفساد وصب عليهم ربك صوت عذاب إن ربك لبمرصاد صدق الله العظيم


#1382647 [عبادي]
3.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 03:51 PM
الجماعة ديل غلبتم عديل يا اخوى
والله خطاب مخجل وانهزامي واحسن منو كان يقدم استقالته ويذهب غير مأسوفي عليه
الله يكون في عونا اهلنا في السودان
مشكلة الاقتصاد مقدور عليها لكن البلوى ديل البزحها شنو


#1382607 [توفيق عمر]
3.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 02:25 PM
ان كان لهذا الوزير زرة من الامانة او الايمان او الاسلام
وهذا لن نتجادل فيه كثيرا لان هذا الوزير لا يملك ذرة من الذي ذكرته
والا لقال في شئ من الشهامة والشموخ
انا اعطي اللوم لكل مل حدث ويحدث من دمار ممنهد من قبل مافيه محترفة جثمت بليل علي انفاس هذا الوطن رغما عن انفه للشعب السوداني
لانه ببساطة شديدة رضي بهذا الذل والمرمطة والهوان من قبل هذه المافيا وترك لها الملعب لتمارس كل هذا الكم من الوساخة وقلة الادب والعجرفة والسخرية من الناس ولم يوقفها في حدها في الزمان والمكان قبل ان تتكاول في البنيان
اذا لم تكن من سلالة من قال عليهم الطيب صالح من اين اتي هؤلاء فانت اذا من سلالة اسوا سلالة الطيب صالح
بهذا الذي تقولت به
ليك يوم يا ظالم


ردود على توفيق عمر
[كرازي] 12-09-2015 05:01 PM
وفي شرق إفريقيا، تحسنت حالة الأمن الغذائي العام مع بدء الحصاد لدى العديد من البلدان. ولكن في حين غلب على أسعار المواد الغذائية في الإقليم حالة استقرار وانخفضت عموماً، إلا أن مستوياتها ظلت مرتفعة على نحو قياسي في كلا الصومال والسودان.

وفي هذه الأثناء، قللت ظروف الجفاف في أمريكا الوسطى إلى حد كبير من حصاد الموسم الرئيسي الأول عام 2014 لدى البلدان المنتجة الرئيسية.

مطلوب رجال الحكومه ان تفسر للشعب رأيها وإلاليس للحكومه حقا مطلقا إن خرجوا الناس ضدها لا أن الظلم ظاهر وبين مثل وضوح اشعه الشمس


#1382604 [من أين أتي هؤلاء؟؟؟؟؟]
3.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 02:21 PM
لك الشكر أستاذ حيدر أحمد خير الله

حقاً من أين أتي هؤلاء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

من هؤلاء؟؟؟؟؟؟؟؟

رشاوي، نفاق، كذب، لكنهم مع هذا متمسكون بتعاليم الإسلام، هل تراهم كذلك؟

يا حكومة السجم هل تروا أنفسكم كذلك؟؟؟ إنتو مقتنعين في البتقولوا فيه ده """هي لله هي لله لا للسلطة و لا للجاه -------- تكبييييييييييير" ده مش شعاركم

لا لدنيا قد عملنا؟؟؟؟؟؟ ده مش كلامكم؟؟؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة