الأخبار
أخبار إقليمية
إغلاق قضية الاتهام في محاكمة (27) مُتهماً بالردة
إغلاق قضية الاتهام في محاكمة (27) مُتهماً بالردة
إغلاق قضية الاتهام في محاكمة (27) مُتهماً بالردة


12-09-2015 03:32 PM
الخرطوم: آثار كامل
أغلقت محكمة جنايات الكلاكلة برئاسة القاضي عبد الله عبد الباقي قضية الاتهام في محاكمة (27) مُتهماً بالردة عن الإسلام والإزعاج العام والإخلال بالسلامة العامة، وذلك باكتفاء مُمثل الاتهام بما قدمه من بَيّنات في القضية وبسماعه لشاهدي اتهام يتبعان لشرطة مباحث قسم حي النصر، في وقت رفضت فيه المحكمة طلب هيئة الدفاع عن المُتهمين الرابع عشر الى السابع والعشرين المتعلق بشطب الاتهام في مُواجهة المتهمين تحت طائلة مادة الردة من القانون الجنائي باعتبار أن الاتّهام بهذه المادة جاء مُخالفاً لدستور السودان الانتقالي والقانون الدولي لحقوق الإنسان بالإضافة لمُخالفة مادة الاتهام للميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان المصادق عليه من قبل حكومة السودان، وَبَرّرت المحكمة في قرار رفضها للطلب بأنها ليست الجهة المُختصة بما جاء في دستور أو قانون حُقوق الإنسان، وكَشَفَ شاهد الاتهام الأول نور الدائم محمد إبراهيم مباحث حي النصر عن تسجيل المُتهمين في البلاغ لإقرارات في العام 2010م واعترافهم بأنّ صلاة الجمعة أربع ركعات، بالإضافة إلى قيام المتهمين بمسح رأسهم عند الوضوء إلاّ أنّهم لا يردون مسحه مرة أخرى، منوهاً إلى ضبط مصحف كان يقرأ منه أحد المتهمين (الشيخ) أثناء القبض عليهم وحوله بقية المتهمين وُضع كمعروضات بلاغ في الدعــوى.
من جهته، أَكّدَ شاهد الاتهام الثاني شُرطي بمباحث قسم حي النصر محمد إبراهيم للمحكمة أنه ضبط أحد المُتهمين في السابق وهو يؤدي صلاة الجمعة أربع ركعات داخل أحد المنازل بمايو بالرغم من أن المنزل يقابل المسجد فـي الحي، لافتاً إلى أنه وبمُعَاينته للمصحف المضبوط لدى المتهم التاسع لم يستطع قراءة لغته، وكشف للمحكمة عن محاكمة ذات المتهمين خلال عامي 2008 و2010م بالمناقل لضبطهم يؤدون الصلاة بطريقتهم المختلفة وتمّت استتابتهم، إلاّ أنّهم عادوا مرةً أخرى لذلك ليتم القبض عليهم في هذا البلاغ.


الراي العام


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1854

التعليقات
#1383329 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2015 09:31 PM
لا تكن حرفيا لهذا الحد فعبارة (يسبح له فيها بالغدو والآصال) في الآية الكريمة لا تعني الغدو والآصال فقط، واحد لو قاليك سوف نظل نذكركم فجر وعشية هل معنى ذلك فقط في الصباح وبعدين في المساء كل يوم؟ لا ياخي دي لغة قرءان بتنبني عليها مسائل عظيمة ولا تفسر هكذا حرفيا. فالغدو والآصال هنا تعني طوال اليوم كالنار يعرضون عليها غدوة وعشيا أي على الدوام وباستمرار وبعدين ما أدراك أن التسبيح هنا هو الصلاة الحركية المعروفة رغم أن الصلاة واردة والخمس الفرض تشمل الغدو والآصال فهل تريد إلغاء صلاة الظهر والمغرب والعشا وللا شنو. أنا لم أجد في فهمي مشكلة لهذا التعبير القرءاني والمعنى اللغوي يكفي فهي عبارة تدل على المداومة والاستمرار في فعل الشي وعكس التخصيص لوقت معين سواء كان في الصباح فقط أو في المساء فقط أو في الأثنين فقط والكلام البقولو دا حتى ما رجعت ليه في كتب التفسير


#1383125 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2015 01:02 PM
لغتهم مختلفة. لماذا تحظر عليهم الحصول على المعرفة باللغة التي يفهمون؟


#1382965 [Aola Tah]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2015 09:14 AM
دا ولا ظاهرة الردة بقينا نسمع عنها في عهد ما يقولون جماعة اسلاميه مش مفارقه دي وغريبه شويه


ردود على Aola Tah
[Lila Farah] 12-10-2015 12:36 PM
علا ياروعه كيفك ؟!!!

إن صلاة الجمعة كصلاة أى يوم من الأسبوع لا أصل لهذه الصلاة في كتاب الله، بل الذي ذكره الله هو أن الناس كانوا إذا أتى يوم الجمعة أي يوم السوق ذهبوا للتجارة وتركوا الصلاة فأنزل الله تحذيرا في هذا الشأن وإليك ما قال الله، يقول عز وجل :

(يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة، فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع) فانتبهى جيدا إنه لم يقل إذا نودي لصلاة الجمعة بل قال
من يوم الجمعة أي إذا نودي للصلاة اليومية التي تعرفونها وكان يوم الجمعة أي اليوم الذي تجتمعون فيه للتجارة وجمع المال {فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع} فاذهبوا للصلاة واتركوا البيع إلى بعد الصلاة.

وتأملى ماذا قال لهم بعد ذلك {فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله} أي عندما تنتهوا من الصلاة اذهبوا لتجارتكم.

يعني الناس البصلوا الضهر اربع ركعات صلاتهم صحيحه والقبضوهم بهايم والمحرش
سلفي ارهابي وحمار.

لو جاءت هذه الصلاة من عند الله لجعلها تقام في المساجد أليس كذلك؟ وتأملي معي متى تقام الصلاة في المساجد يقول الله عز وجل:


لو جاءت هذه الصلاة من عند الله لجعلها تقام في المساجد أليس كذلك؟ وتأملي معي ي متى تقام الصلاة في المساجد يقول الله عز وجل:

{في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه، يسبح له فيها بالغدو والآصال، رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله} فتأملي جيدا هذه الآية، فالآية واضحة كل الوضوح وتبين أن الصلاة في بيوت الله تكون فقط بالغدو والآصال .

إذن لا تكون صلاة في المسجد إلا في هذه الأوقات بالغدو والآصال في الصباح الباكر وعشيا وليس في الظهيرة.وهذه ما تجدينه في كل القرآن.

فبالله عليكم يامن تقرؤون كتاب الله أأتوني بآية واحدة تقول بالصلاة في المسجد وقت الظهيرة وابحثوا في كل الكتاب، أين أنتم يا علماء، فاخرجوا عن صمتكم وقولوا للناس الحق، فإن أكثر الناس لكم تابعون.


#1382841 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2015 11:30 PM
بقولوا (قَفْل) قضية الاتهام وليس إغلاقها.....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة