الأخبار
أخبار السودان
بيان نداء الشرق
بيان نداء الشرق



12-15-2015 07:35 AM
بيان نداء الشرق

نداء الي حكومة السودان المركزية

للمجتمع المحلي و القوي المحبة للسلام بالداخل و الخارج

للمجتمع العالمي و الاسرة الدولية

للقوي السياسة و منظمات المجتمع المدني

للمنظمات الاممية و الاقليمية و المحلية العاملة في حقل حقوق الانسان
لوسائل الاعلام كافة داخليا و خارجيا
تحية انسانية خالصة

لكم جميعا نداء الانسانية

نخوض تجربة عصيبة و ماساة يتابعها الكل في فضاء مكشوف علي مد البصر، مسرحها اراضى شرق السودان، و التي تعبر عن اساليب بشعة لممارسات لا انسانية تطال نفوس امنة في اوطانها ، انها قضية الاتجار بالبشر مهنة اتقتنها بعض الدول و مارستها ضد الشعوب الفقيرة و نجحت في تحولهم لتروس و رافعات في بناء حضاراتها عبر تاريخ طويل ملئ بالانتهاكات المؤلمة.

الحروب الاخيرة في المحيط الاقليمي افرزت تشوهات خطيرة و عنف دموي هائل، خلق حوجة ماسة للبحث عن قطع غيار (اعضاء بشرية) برغم ثورة الخلايا الجذعية .. فكانت ضالتهم و مسرحهم المناسب في شرق السودان التائه و الخالي و المنعزل عن العالم ، و من هنا كانت الشرارة الاولي..
نحن نتحدث عن المظالم و القهر و الاختطاف عنوة و البطش المفزع للانسانية .... بالمقابل نتحدث عن ردة الفعل المتوقع لايقاف الماساة التي راكمها ميراث ثقيل من الفظائع الناتجة من الحروب والفقر و القحط المصاحب للجغرافية القاسية التي تخيم على وطننا و القرن الافريقي و شرق السودان بصورة خاصة و قد ترتب علي ذلك :-

1_ هروب معظم الشباب من بلادهم بحثا عن مستقبل افضل، بعد افراغ جعبة البلد من خيار التمتع بمزايا الاستقرار و جعل الهجرة هي الملاذ للتعويض المعنوي والمادي لمعظم الشباب و النشء الواعد
2- عدم توفر فرص عمل مناسبة في أوطانهم الأصلية و الملاحقات و المطاردات لاستيعابهم في ماكينة القتل الدائر في تخوم وعمق الوطن
3- الرؤية السالبة للاقتصاد الموجة و عدم وجود تنمية حقيقية بشرق السودان افرز مناخ طارد و جعل المستقبل اكثر قتامة و بؤس امام الطموحات المتطلعة.
4- المجموعات التي تتعامل و تنشط في تجارة البشر مجموعات سكانية ينتشر وسطها الجهل و التخلف و تفتقر للموروث الديني و العرف و القيم التي تأسس عليها العقد الاجتماعي المتوارث في احترام الانسان و ذلك لعدم اندماجهم في المجتمع السوداني و انصهارهم و إصرارهم علي حياة البداوة لزمن طويل اغرقهم في عزلة مضرة ، ساعدهم في ذلك تركز المال و السلاح في أيدي المتنفذين و آخرين من ضعاف النفوس
5_رغبة مجموعة كبيرةمن الشباب في الهجرة للأسباب المذكورة آنفا مما حدي بالبعض لمد يد العون لهم بمقابل مادي بسيط ثم تحولت الي نظرة تجارية ثم تطورت إلي عملية إجرامية
6_احتمال وجود أصابع مافيا دولية و محلية تنشط في هذا النوع الجديد من التجارة الرائجة و المطلوبة لتغطية الاحتياجات الضرورية كقطع غيار للاعضاء البشرية النادرة في ساحات الحروب المشتعلة الان

هناك مخاطر حقيقية مترتبة علي التغافل و النسيان المتعمد عما يجري علي الارض و الذي افرز نتائج سلبية :-
1- تحولت المجموعات النشطة إلي عصابات خطف اطفال و شباب من الجنسين من داخل المجتمع المحلي خاصة في ولاية كسلا و عمليات الشفته في ولاية القضارف عندما نضب المعين من الراغبين بمحض إرادتهم في دفع الأموال بغرض الهجرة

2-فقدت كثير من الأسر اعداد من اطفالهم و شبابهم ممن راحوا ضحية هذه الممارسة و لا يزال الكثيرين في اعداد المفقودين
3- توتر العلاقة داخل المجتمع بشرق السودان لدرجة تنذر بالانفجار بين المجموعات السكانية مما سيؤدي إلي عواقب وخيمة تصل لحد الاحتراب الداخلي و تمزيق مما تبقي من النسيج الاجتماعي

كيفية احتواء الأزمة

1- دعم دول القرن الأفريقي للسير في خطي الديمقراطية و الحرية و احداث تنمية متوازنة في كافة المجالات لتجنيب المنطقة الانفجار
2- دعم التنمية من قبل دول الاتحاد الأوربي و الأمم المتحدة في القرن الأفريقي (دعم حقيقي ) لأحداث تغيير ملموس يؤدي لاستقرار الإنسان و الشباب في تلك دول.
3 _النظر في اعادة اسكان بعض المجموعات السكانية الناشطة في مجال ممارسة المتاجرة بالبشر و الاستفادة من تجارب دول الجوار في معالجة اوضاعهم و تامين اندماجها في المجتمع السوداني و تامين تدابير نزع السلاح و الدمج و اعادة التاهيل وبسط هيبة الدولة
.4_بناء شرق السودان الجديد ليستوعب كافة الوان الطيف السياسي مع توفير فرص عادلة للسكان الاصليين لادارة مرافق حياتهم اسوة بما يحدث في الاقاليم الاخري من السودان و تضمين هذة الحقوق في الدستور الدائم و بضمانات دولية صارمة
5_افتقار شرق السودان لمراكز الدعم القانوني و عدم وجود كليات للقانون في الجامعات الثلاثة، كان من الممكن ان تلعب دوراً كبيراً في حل كل المشكلات من جرائم و انتهاكات اخري كثيرة لحقوق الانسان.
6 _انشاء محاكم دولية و محلية لتقديم المجرمين الحقيقيين و المتسترين و كشف النقاب عن اساليب الاختطاف من دروب السير الي مصب الايواء و تجار البيع والشراء و التصدير للخارج...
7__الرقابة المشتركة الواعية علي حدود شرق السودان مع دول الجوار و المساعدة الدولية تلك الدول في مشاريع التنمية لتوقف الهجرة الطوعية و الاجبارية
8_الدعوة لعقد مؤتمر دولي بتعاون الاسرة الدولية لمناقشة الظاهرة و ايجاد الحلول الجزرية.
9_النداء عبارة عن وثيقة مفتوحة للتوقيع عليها من المنظمات المحلية و الدولية و الاحزاب السياسية و القيادات الاهلية و الافراد.
ان توظيف الطاقات البناءة دون الانجرار وراء مواجهات تعمق ماسي الشرق هو التكتيك الانجع لتحقيق توازن بين الارض و الفكر و ان السلاح الامضي و المتوفر دون حشد للجيوش..،، هو الاعلام الشامل مسموعا و مقروا و مشاهد...
نجاحنا في توصيف المشهد الحالي لقضية الاتجار بالبشر، سيعبر بالشرق الي مصاف الاتجاهات الخمس...
الاعلام المحروس بقيم القانون و التشريعات العالمية و المحلية يمكن ان يحول الشرق الي نافذة يشاهد من خلالها العالم الماسي الاخري المخفية و المدفونة تحت رماد القهر و التهميش.....
اذن القضية الاولي هي الاعلام المخترق لحاجب الظلام المغطي علي كل الحقائق
1_اعلام ينور المجتمع الدولي و المحلي بصورة لامعة للقضية و بالحقائق الكاملة عن جرائم الاتجار بالبشر والطرق الكفيلة لتجنب وقوع مواطني شرق السودان في شباك مجرمي تجار البشر.
2_ اعلام يتعمق في سبر غور التأثيرات المصاحبة لذوي المختطفين و الناجين منها بالهروب او دفع الفدية و توفير فرص حياة كريمة تبعدهم من مناطق مهمشة تفتقر لأبسط مقومات الاستقرار.
3_اعلام يتحدث عن البدائل الممكنة لتوفير الاطر القانونية و الضغط علي مراكز صنع القرار من اجل بسط الامن و الاستقرار العادل للجميع .
4_اعلام يكشف عن المستور و يسمي مراكز القوي المتنفذة و الوسطاء و اسواق البيع و الشراء و مواقع التجمع و الايواء و التصدير الخارجي.
نداء الشرق __السودان
14 ديسمبر 2015

[email protected]

نحن الموقعون ادناه نعلن وقفتنا التامة خلف بيان نداء الشرق اعلاه حول قضية اﻹتجار بالبشر تأكيدا منا ﻹستشعارنا بخطر الجريمة على السلم الاجتماعي لشرق السودان ومنطقة القرن اﻹفريقي و تضامننا معهم من أجل تحقيق أهداف البيان :
1/ ابوفاطمه محمد طه بليه
2/ اسامة سعيد
3/ ياسر محمد صالح
4/ السفيرنجيب الخير عبدالوهاب
5/ منير هاشم ادريس تيته
6/ فايز القاضي .
7/ عبدالهادي محمود كسلا
8/ احمد جعفر العمده
9/ الامين الحاج ولع
10_الطاهر محمد ابراهيم 11_ابراهيم محمد نور شيخ
12 _الامين داؤد محمود
13_ابراهيم احمد الميرغني
14_ عبد الباقي صلاح عبدالباقي
15_ جمال محمد نور
16- كمال ادريس
17/ هنادي الهادي
18/ سمية الهادي
19_بابكر مرغني عبدالقادر
20/ عبدالمنعم عثمان نمر
21/ ادم عثمان شحوتاي
22/ عادل اونور ارها
23/ عمر الشيخ
24_ عمر محمد احمد
25/_محمد نور رحمة
26/ د/انتصار بشير
27/ ابوذر عمر النور
28_ خالد اﻻمين خالد
29/ اماني طارق
30/ خالد عبدالكريم عبد العزيز
31/د.سيف الدين الماحي يونس
32_عثمان حامد علي شيخ
33_ميسرة عبد الرحمن
34_احمد بامنت
35_ بروف محمد الفاتح احيمر
36_ عبد الحليم علي نور محمد
37_ فضل الله حسن كندا
38_ سميره البلوي
39_نور الدين امبدي
40_عبد الرحمن شنقب
41_خالد بخيت
42_ادم موسي ابو تيمان
43_مرتضي جعفر
44_مريم الصادق المهدي
45_محمود كورينا
46_منذر ابو المعالي
47_عمر علي محمد
48_برير الامين يوسف
49_عبد الرحمن ابراهيم
50_عبد الله هرون احمد
51_بدر محمد صالح
52_ايوب ادم
53_الهام مالك سليمان
54_عبد القيوم عوض السيد
55_احمد ابراهيم يوسف
56_طارق احمد دفع الله
57_احمد شاكر دهب مندول
58_كمال قسم الله
58- محجوب حسين
59_عمر عبد الساوي
60_محمد علي عثمان
61-الصادق يوسف
62-جار النبي ابو سكين
63- ياسين جودة
64-نصر الدين هجام
66- نجاة عبد السلام

حملة التوقيعات مستمرة






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1517

التعليقات
#1385750 [متعجب]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 05:27 AM
كلنا معكم، ونقول:
لا للخطر،
لا للإختطاف والإتجار بالبشر،
لا للهجرة الغير المشروعة.
لا للهجرة لبلد المستعمر الصهيوني. (فلسطين).

الويل كل الويل: للعصابات المتاجرة بالبشر والمشوهة لسمة السودان المشرق.

عاش السودان بشرقه وغربه وشماله آمنا معافا آكلا وشاربا من خياراته.


#1385628 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2015 08:52 PM
كلنا معكم ضد هذه الظاهرة الخطيرة التي تؤرق كل البلاد، و ايضا يجب عليكم تحرير كل الاطفال الذين اختطفتهم تلك القبيلة و استعبدتهم و استرقتهم لديها


#1385481 [ود شام شوم]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2015 03:12 PM
اعلن تضامني مع بيان نداء الشرق لمحاربة ظاهرة الاتجار بالبشر بشرق السودان والقرن الأفريقي ومستعد للانخراط في أي عمل أو مساعدة للقضاء على هذه الظاهرة الاجرامية



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة