الأخبار
أخبار إقليمية
حوار مع د.منصور خالد - الحلقة الثانية : أنا أرثي البلد.. ما سَقَط ليس الوحدة، إنما السودان ويجب أن يعرف الناس هذه الحقيقة.. (....) لا أريد الإجابة على هذه الأسئلة
حوار مع د.منصور خالد - الحلقة الثانية : أنا أرثي البلد.. ما سَقَط ليس الوحدة، إنما السودان ويجب أن يعرف الناس هذه الحقيقة.. (....) لا أريد الإجابة على هذه الأسئلة


الشارع وحده يحدّد شعبية عرمان..لا أؤمن بالمؤامرة وهذا موقفي من مقتل قرنق
12-16-2015 12:54 AM

حوار: لينا يعقوب


*د.منصور، كيف هي علاقتك مع رئيس جنوب السودان الحالي سلفاكير ميارديت؟

علاقة عادية، استمررتُ بالعمل معه كمستشار بعد وفاة دكتور جون قرنق إلى أن انفصل الجنوب، وهناك تواصل بيننا.

*علاقتك مع ياسر عرمان؟

صديق، هو رجل طامح وأعتقد أن الناس عليهم أن يأخذوه مأخذ جد.

*ألا تعتقد أن ياسر ـ بفعل عوامل عديدة بينها الإعلام السوداني ـ فقد شعبيته في الخرطوم؟

لا أحب الإجابة عن هذا النوع من الأسئلة، لأن فيها تقييم لشخص وتقييم لمواقف ولا يمكن أن أقول فيها كلاماً عابر، من يقرر أن ياسر فقد شعبيته هو الشارع وليس مجرد شخص يجلس على كرسي..

*هل يعبر ياسر عرمان عن ذات الفكرة التي تؤمن بها أنت؟

كل إنسان يعبر عن الفكرة بطريقته، أنا لا أريد أن أكون حَكَماً على كيف يفكر الناس..


*وهل كان مؤمناً بفكرة المشروع الوحدوي والسودان الموحد أم كما تقول الحكومة يتأرجح بين مصالح مختلفة؟

هذا هو الهروب من تناول الواقع كما هو، للبحث عن أسباب أخرى، وهذه مشكلة الصحافة السودانية، بدلاً من أن تنظر إلى الحقائق الموجودة على الأرض تبحث عن معاذير، لأنها لا تريد أن تقبل الحقائق..



*وهل انطبق هذا الأمر على ياسر؟



لا.. انطبق على الصحافة التي تُثير هذه الموضوعات.


*الصحافة السودانية أثارت موضوعات ومعلومات ضد ياسر عرمان؟

ضد ياسر وضد كثيرين، أي شخص تختلف معه يمكن أن تثير عليه أشياء غريبة.. وهذا منهج رديء لا علاقة له بالعمل الصحفي، هذا معروف في الصحافة العربية لكن في الصحافة الإنجليزية لا يمكن أن تثار قضايا شخصية عن شخصية عامة في قضية عامة..



*علاقتك مع باقان أموم؟

صديق..



*رغم تباعد المواقف ووجود خلافات.. ألم تميل إلى كفته؟

أنا أسعى لإزالة الخلافات وبالتالي لا يمكن أن أتحدث وأقول رأيي في هذا أو ذاك، لأني سأشعل نيراناً أسعى لإطفائها..


*رياك مشار؟



نفس الشيء..



*فرانسيس دينق؟

فرانسيس بعيد عن حلبة الصراع السياسي، هو رجل أكاديمي ومثقف ورجل كاتب..





*هل ابتعدت النخب المفكرة في حل الصراع الدائر في الجنوب؟

لا، مطلقاً، هم نشطون جداً؛ منهم لوكا بيونق ولديه مركز للحوار في كل القضايا الموجودة.. بول أشوينق، ولديه أيضاً مركز، وهم لم يبتعدوا.. من ابتعدوا هم فقط أصحاب المصالح مثل الموجودين في كل نظام..



*حاولت التوسط في إحدى جولات التفاوض التي جمعت الحكومة والحركة الشعبية شمال في أديس أبابا، ونحن نرى أن الوساطة بينهما لم تحقق نتائج؟



ذهبت لأديس أبابا ولكن من قال أني ذهبت للتوسط؟.



*لماذا ذهبت إلى أديس إذن؟

مثلاً يمكن أكون ذهبت لمقابلة صديق..



*ولكنك شوهدت في أروقة التفاوض الأمر الذي أشار إلى طبيعة زيارتك إلى هناك؟

نعم شُوهدت.. إن كانت هناك زيارة وعمل ولم يكشف عنها فبأي حال لا أستطيع أن أفضي لك عنها.





*ألم تحاول التوسط بينهما من قبل؟

هي ليست قضية توسط.



*فلنقل تقريب وجهات النظر والجلوس إلى كليهما؟

باعتباري سودانياً ولديّ علاقة وثيقة بالحركة الشعبية وعلاقة بعدد كبير من الفاعلين في الحكومة قطعاً سيكون لدي دور، ولكني لا أعلنه.



*هل تخشى من عدم نجاحه؟

لا يوجد شيء في السياسة ينجح غير الدبلوماسية الهادئة.. دبلوماسية التهريج والتصريحات الصحفية دائماً ما تودي بأي محاولة لتقريب وجهات النظر..



*هذا الحديث ينمّ عن تجربة خضتها في هذا المجال، أم من معرفتك الواسعة؟

طوال حياتي كدبلوماسي أحاول أن أوفق..


*وهل كان التوفيق يُهزم بالتصريحات الصحفية؟

أنا لا أجري التصريحات لذا لم يكن يُهزم بها.. في نهاية الأمر عندما تكون الدبلوماسية هادئة إما أن تنجح أو ينتهي الأمر ولا أحد يسمع عنها إلى أن تتفجر معارك لا معنى لها..



*قلت في حوارٍ سابق أنك شعرت بتغليب كفة الإنفصال خاصة بعد انسحاب وزراء الحركة الشعبية من الحكومة.. لماذا، وبعد تيقنك من الأمر، لم يظهر لك دور واضح بين الأطراف لإعادة فكرة السودان الموحد؟
الفكرة لكي تتحقق لابد أن يتفق الطرفان عليها، والطرفان اتفقا عليها في اتفاقية لها مشرفين وبها قواعد وبرنامج وفترة زمنية محددة لتنفيذ بنودها، كل شيء كان موجوداً، والمسألة لم تكن مسألة وساطة أو لعب دور.. الاتفاقية ـ مثل أية اتفاقية ـ هي التي تُفَسِّر ذاتها وليس الكلام الذي يدور حولها..



*كان البعض يرى أن الشيطان موجود في بنود الاتفاقية؟


الاتفاقية واضحة لم تكن تحتاج إلى إضافة نقطة..





*ذكرت من قبل أن الإحباط تملكك، وشعرت بحزن عند الإنفصال.. لماذا لم نقرأ مقالاً حزيناً تعبر فيه عن مشاعرك؟

أنا لا أكتب شعراً، إنما أكتب سياسة، لذا كتبت كتابي الذي سألتيني عنه..



*ولكنك نعيت من قبل محمود محمد طه وكتبت كتابة حزينة.. ألا يكتب الكاتب حينما يشعر بالحزن؟

(يجيب ضاحكاً) ولكني كتبت كتاباً عن الانفصال..



* الحدث كان كبيراً؟

هل انتظرتِ منّي أن أكتب قصيدة رثاء؟.. أنا أرثي أصدقائي حينما يموتون ولكني لا أرثي موقفاً سياسياً..





*ألا ترثي فكرةً ماتت؟


أرثي بلد، وهو ما سأقوله في مذكراتي، لأن ما سقط ليس الوحدة، إنما السودان ويجب أن يعرف الناس هذه الحقيقة..

*هل عبرت عن حزنك ولو بعد هذه السنوات؟


الحزن لا ينتهي لأنه جرح غائر.. وليس لأنه فقط جرح غائر ولكن لأن له تداعيات أخرى في الشمال والجنوب، ما يحدث في الجنوب اليوم هو إحدى تداعياته.



*هل التداعيات تتمثل في الحرب فقط.. أم أن هناك شيئاً آخر؟

التداعيات كافية، إن كانت هناك حروب في الجنوب والنوبة ودارفور، ماذا تتوقعين أكثر من ذلك؟ إلا أن نتوقع بأن تصبح مثل بغداد حينما غزاها المغول..



*ما الضمان إن اختار الجنوب الوحدة، بأن يحدث استقرار في السودان، وتنتهي هذه الحروب؟

الاتفاقية.. فهي لم تتحدث عن وحدة أو إنفصال إنما تحدثت عن مشروع متكامل للنهضة في السودان، الاتفاقية تحدثت عن الاقتصاد والاجتماع والثقافات والعلاقة مع العالم الخارجي، وهذه هي الحياة.



*البعض عاد ليقول أن جون قرنق أغتيل، هل أنت مع هذا الرأي؟

لا.. أنا آخذ بالشواهد والتحقيقات التي أجريت، لأن من يتحدث عن هذه المؤامرة لديه هدف، أنا أعرف علاقة قرنق بموسيفيني، لا يمكن أن يفعلها موسيفيني..



*مصير الاتفاقية الموقعة حالياً بين حكومة الجنوب والقيادي المعارض رياك مشار.. إلى أي مدى يمكن أن تنجح؟

أنا لا أريد أن أكون متشائماً، لكن الدلائل تشير إلى وجود تردد وفي اعتقادي أن أسوأ ما في هذه الاتفاقية أنها تناولت قضايا النخبة، لا يوجد شيء فيها عن الإنسان، تحدثت عن توزيع السلطة وهذا شيء مؤسف..





*التحولات في السودان.. ما تقييمك للحوار الوطني الدائر حاليا؟

أبعديني من هذه السؤال.





*ولا تعليق بسيط؟

لا تعليق.






السودان


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 9351

التعليقات
#1386281 [دارفورسلام]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 10:28 PM
والله ندمت انو ضيعت وقتي لقراءة هذا الحوار غير ذي فائده ...للأسف الدبلماسيه المقصودة هي نفاق وسمع السياسي الفاشل ..تماما مثلما لم يستفد منكم الشعب السوداني إقراره قرن كامل....فإذا أصبحت أحاديث الترابي ومنصور خالد وعبدالله علي إبراهيم وغيرهم ممن سموهم مفكري السودان ليست فيها فائده البته فكيف سيكون مصيرهم السودان عليكم الله..السودان هذا البلد الكبير كل شي فيه غير مفيد


#1386252 [Abumohamed]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 08:41 PM
والله كل السودان فقد امثالكم يادكتور وانتم احيا حظك الله ومتعك بالصحة والعافية ..


#1386173 [مالك الحزين]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 05:09 PM
منصورخالد ,, رجل نرجسى ,, يحب تعتيم الامور , رمادى ,, يجلس في مقاعد المتفرجين ,, ويأكل من فتات الكيزان


#1386163 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 04:37 PM
من أين أتت هذه ( الصحفية ) ؟؟؟؟؟ !!!!!


#1386150 [السفير]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 04:09 PM
علقت على الحوار الفات وقلت البت الصحفية دى ما عندها موضوع ولا بتعرفتدير حوار مع اشخاص مثل منصور خالد....كيف وافق للحوار معاها !!!؟؟


#1386139 [موسى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 03:44 PM
دا حوار الطرشان ذاتو.


#1386138 [المهندس/عيسي محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 03:43 PM
*البعض عاد ليقول أن جون قرنق أغتيل، هل أنت مع هذا الرأي؟

لا.. أنا آخذ بالشواهد والتحقيقات التي أجريت، لأن من يتحدث عن هذه المؤامرة لديه هدف، أنا أعرف علاقة قرنق بموسيفيني، لا يمكن أن يفعلها موسيفيني..


(لا يمكن أن يفعلها موسيفيني..)

والله لقد صدقت في هذه الجزئية ايما صدق.

هل نما الي علمك يا سعادةالدكتور, نبأ الشخص الذي جاء مهرولاً الي فندق قرين فيليتش(Green Village), ولقائه باحد قيادات وفد مقدمة الحركة الشعبية الاولي بقيادة باقان اموم, وفي جعبته معلومات اكيدة ومفصّلة وممرحلةعن مؤامرة لاقتيال قائد الحركة؟

حرصاً منه علي وحدة وتماسك الدولة السودانية, وصرفه بقدر ما يمكن فعله عن بلاء سيحيق به بفعل تلك المؤامرة, اذا وقعت ستذهب بريحهاالي الابد؟!!!

ماذا فعلتم يا قيادات الحركة الشعبية في حينه إيزاء الاخطار بحياكة تلك المؤامرة, هل ان ذلك القائد لم يُعْلِم القيادة والقيادات الاخري, ام انه اعلمهم, ولكنهم سفّهوا ذلك؟


يا سعادة الدكتور: اذا رغبت في معرفة هوية ذلك الشخص عليك الاتصال برئيس اللجنة الفنية للتحقيق في سقوط طائرة جون قرن!!


#1386092 [عصام الجزولى]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 02:18 PM
أنا أندهش من الذين يعتقدون أن جون قرنق لا يمكن أن يموت موت طبيعى (قضاء وقدر) هل استثنى الله أحد من القضاء والقدر وهل يمكن لبشر أن يقتل انسان قبل يومه (لكل أجل كتاب ) ان طاقم الطائرة يوغندى والطائرة رئاسية تخص صديقه موسفينى ولكن كانت هنالك ظروف جوية سيئة والمنطقة بها جبال عالية والصندوق الاسود لم بثبت أن الحادث بفعل ارهابى فلماذا تفترضون المؤامرات ؟ والحادث يشبه الى حد بعيد حادث طائرة كادقلى التى راح ضحيتها مجموعة من السياسيين والاعلاميين أبرزهم المرحوم مكى بلائل فهل كان الحادث مدبر أم قضاء وقدر ؟


#1386091 [المهندس/ عيسي محمد شرف]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 02:18 PM
*البعض عاد ليقول أن جون قرنق أغتيل، هل أنت مع هذا الرأي؟

لا.. أنا آخذ بالشواهد والتحقيقات التي أجريت، لأن من يتحدث عن هذه المؤامرة لديه هدف، أنا أعرف علاقة قرنق بموسيفيني، لا يمكن أن يفعلها موسيفيني..


(لا يمكن أن يفعلها موسيفيني..)

والله لقد صدقت في هذه الجزئية ايما صدق.

هل نما الي علمك يا سعادةالدكتور, نبأ الشخص الذي جاء مهرولاً الي فندق قرين فيليتش(Green Village), ولقائه باحد قيادات وفد مقدمة الحركة الشعبية الاولي بقيادة باقان اموم, وفي جعبته معلومات اكيدة ومفصّلة وممرحلةعن مؤامرة لاقتيال قائد الحركة؟

حرصاً منه علي وحدة وتماسك الدولة السودانية, وصرفه بقدر ما يمكن فعله عن بلاء سيحيق به بفعل تلك المؤامرة, اذا وقعت ستذهب بريحهاالي الابد؟!!!

ماذا فعلتم يا قيادات الحركة الشعبية في حينه إيزاء الاخطار بحياكة تلك المؤامرة, هل ان ذلك القائد لم يُعْلِم القيادة والقيادات الاخري, ام انه اعلمهم, ولكنهم سفّهوا ذلك؟


يا سعادة الدكتور: اذا رغبت في معرفة هوية ذلك الشخص عليك الاتصال برئيس اللجنة الفنية للتحقيق في سقوط طائرة جون قرن!!


#1386006 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 11:35 AM
لا.. أنا آخذ بالشواهد والتحقيقات التي أجريت، لأن من يتحدث عن هذه المؤامرة لديه هدف، أنا أعرف علاقة قرنق بموسيفيني، لا يمكن أن يفعلها موسيفيني..
موسيفيني لا يستطيع ان يفعلها لكن المخابرات الامريكية استطاعت وفعلتها...هي من رتب الشواهد والادلة
لا اؤمن بان هناك مفكرين في السودان في الوقت الحالي...والا لما وصل السودان لما هو عليه الان ...لدينا اغبياء فقط ...هذا ليس احباطا هذه هي الحقيقة بالشواهد والادلة ...


#1386003 [حكمة والله وحكاية]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 11:32 AM
معليش يا دكتور ! البنت الصحفية دي فشلت في الحوار معك بهذه الاسئلة الفطيرة!!!!


#1385994 [ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 11:20 AM
حوار غير مفيد البتة .


#1385956 [سوداني حتى النخاع]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 10:46 AM
كلامك كبير يا دكتور/منصور وأنت تقيّم أحوالنا يصورة ممتازة. متعك الله بالصحة والعافية


#1385942 [محمد احمد]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 10:34 AM
بعد العمر دة كلو منصور خالد خائف ، خائف من يقول رايو خائف على وضعو ، خائف من كل حاجة

طيب يا منصور يا خالد شنو فائدة الكتب اذا ما قلت رايك في اليومى الجارى حاليا والهابش الناس في معيشتهم وحرياتم


#1385924 [yousif]
5.00/5 (2 صوت)

12-16-2015 10:00 AM
I think when we find debate like this with MANSOUR KHALID we imagines it being has result and some point benefit but unfortunately so normal and no news he said


#1385904 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 09:37 AM
Moving school, speaks as he teaches in lecturing, how far a perseverance person knows how to be continually talking or perhaps writing to others valuable ideas. That is why he was the Minster of Education, in which during his time what changes were there, even among his subordinates, not only the system of governing his administrative boundary, knowledgeably. Others would just look at him as the mere oppose of the regime, while the thematic area of what lessons learned from that gross human mistakes are overlooked. Not just as a scholar, state man, a professional politician and the man of law initially, but the having neutrality nature of looking at things sharply. Then why not the sluggish and may be the typical idiots within what he stated as mucked at ignorant cadre, why not they hate him so much like that. When hypocrites are roaming then the nice bless comes, but when the impetuous frankness talks come from who know what and how to say it, then spears of hates come as rows of enormity sense of retaliation and rooted enmity at him, unfortunately. Go ahead Dr. Mansour Khalid, to teach these lost generations, who prefer show off other than what really they ought to do for developing their life career professionally. It is not then strange from such humble character to be the advisor of one of the best African Freedom Fighters and the scholar too, who is the late Dr. John Garang De Mabior one day and still in him mind and motion that career of love to his country and people, indiscriminately. That is it, not found in any other intellectuals in Sudan at all.


#1385784 [عتمني]
5.00/5 (5 صوت)

12-16-2015 07:32 AM
الحكايه شنو يادكتور؟ الملاحظه انك تهربت من كثير من الاسئله والى متى النخبه السياسيه السودانيه تتوارى وتفضل حياة الرفاهيه على السجون وشرف الكلمه الى متى يا دكتور ونحن نخاف من الانظمه الشموليه بهذه الطريقه المخزيه والى متى نحابى الزملاء مثل سلفا وعرمان وهم يقطعون اوصال السودان وانتم صامتون الى متى؟


#1385777 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 07:25 AM
ما تعليقك على الحوار؟
هذا السؤال لا يحتاج الى اجابة ولكن افضل من اجاب عليه هو على عثمان محمد طه في اخر تصريح له والمنشور بالراكوبة نقلاً عن صحيفة اليوم التالي حيث قال ما يلي:

(إن جولة ووثبة جديدة في الحوار الوطني، ستنطلق عقب الثلاثة أشهر المحددة لنهاية الحوار)

علماً بأن فترة الثلاثة اشهر تنتهي في 10 يناير 2016م

تاني بعد دا عايزة سؤال ليه وتاني ما في حد يسال عن الحوار الوطني.. خالص وانتصر افتتاح الدورة الجديدة؟ وما معروف الدورة الجديدة او الوثبة الجديدة دي مدتها ستكون كم سنة؟؟


#1385767 [الهادي هباني]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 07:17 AM
في تقديري هذا لقاء غير مفيد سواء من جانب نوع أسئلة الأستاذة لينا أو من جانب إجابات دكتور منصور خالد التي حرص فيها علي الحذر أكثر من تقديم شئ مفيد للقارئ. مستوي الحوار أيضا ضعيف جدا. هو أقرب للقاء الشخصي منه للقاء السياسي العام.


#1385744 [زرديه]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 05:17 AM
رفيع يا منصور


#1385737 [عبدالحميد عبدالله]
5.00/5 (4 صوت)

12-16-2015 04:00 AM
مثقف انتهازي


ردود على عبدالحميد عبدالله
[amir] 12-16-2015 01:27 PM
ماذا تعرف عن منصور خالد غير ما يروج له اعلام الكيزان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الاجابة : لا شيء


#1385727 [عمدة]
5.00/5 (3 صوت)

12-16-2015 03:30 AM
(الاتفاقية.. فهي لم تتحدث عن وحدة أو إنفصال إنما تحدثت عن مشروع متكامل للنهضة في السودان، الاتفاقية تحدثت عن الاقتصاد والاجتماع والثقافات والعلاقة مع العالم الخارجي، وهذه هي الحياة.)

-أنت تعلم سلفا لا الحركة الشعبية تمثل شعب الجنوب ولا المؤتمر الوطنى يمثل شعب الشمال فأين موقع المعنيين بالنهضة من الاعراب. الضامن الوحيد لاى اتفاقية هو الشعب المراد النهوض به لا المشرفين ولا الوسطاء.
- الحركة الشعبية جاءت من الغابة لتتتفق مع عصابة الانقاذ والطرفين لا عهد لهما وقد حكمنا على اتفاقيتهم بالفشل قبل توقيها لا لاننا نعلم الغيب ولكن صاحب العقل يميز.
- ليتك ترثى نفسك وتخجل من تاريخك السياسى وتغرب عن اوجهنا. فأنت الان موجود بالخرطوم مستمتعا بعلاقتك بالنافذين فى الحكومة وستغادرها فى اول طائرة بعد نجاح الثورة الشعبية لتعيد كرة المؤامرة مرة اخرى.


#1385723 [قول الحق]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 03:07 AM
في اعتقادي ان قوة اي اتفاقية في العالم ليست في نصوصها ولكن في قوة من يقف خلفها. واتفاقية نيفاشا ليست استثناءا ، والقوي الذي كان يقف خلفها هو جون قرنق،
طبعا البشير او علي عثمان لايمكن بأي حال حسابهم كقوة خلف هذه الاتفاقية(لان غايتهم ومازالت كانت الاستمرار في الحكم) كما هو ايضا حال سلفاكير ومشار وباقان (لان غايتهم مكاسب الوصول للسلطه)، ولآنهم ليسوا رجال دولة فهم يهتمون بالمنافسة المحلية بينهم دون النظر للجائزة وهي الدولة نفسها.

هذا يعود بنا بالضرورة لمأزق نيفاشا نفسها لانها فصلت بالملي على مقاس احلام ونخبوية جون قرنق وفهمه لكيفية ادارة السودان المتنوع، ولعل موته الفجائي قد اعفاه من احتمال خيبة امل الناس فيه، مثل الطالب الشاطر الذي اصابته الملاريا ولم يحضر امتحان الشهادة فهناك من سيقول "لوكان امتحن لكان جاء اول الشهادة".


#1385720 [samer]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2015 02:34 AM
الراجل رأيه واضح هذا حوار الطرشان وليس فيه اى نتيجه فقط الضحك على الذقون و كسب للوقت , واحد سلب منك السلطه و كان اسوأ من المستعمر و فى ظل حكم الاخوان تمنينا ان يحكمنا الانجليز و ليس الاخوان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة