الأخبار
منوعات
طارق الأمين : وزير الثقافة فشل ويجب أن يستقيل
طارق الأمين : وزير الثقافة فشل ويجب أن يستقيل
طارق الأمين : وزير الثقافة فشل ويجب أن يستقيل


12-16-2015 05:26 PM
حوار: مصعب محمد علي :
بعد أن ألغت السلطات مؤتمراً صحفياً لمجموعة مراكز ثقافية، تقرر له أن يعقد في مركز طيبة برس الأحد الماضي، عادت المراكز وهي «بيت الفنون- مركز الدراسات السودانية ومركز على الزين»، لتعلن من جديد نيتها إقامة مؤتمر صحفي في دار حزب الأمة، لتناقش فيه حيثيات الإغلاق والخطوات التي اتخذتها المراكز بعد الإغلاق، هذه الحيثيات والخطوات تحدث معنا حولها مدير مركز بيت الفنون طارق الأمين فماذا قال:



٭ ما هي خطواتكم بعد منع المؤتمر الصحفي صباح الأحد الماضي؟
- نحن مجموعة المراكز المغلقة وهي «مركز الدرسات السودانية- بيت الفنون ومركز على الزين»، قررنا إقامته في الساعة 1ظهر اليوم في دار الحزب.
٭ ولماذا دار حزب الأمة؟
- ليست هناك دلالات إلا أنه منبر متاح، ومن المعروف أن السلطات تسمح للأحزاب السياسية بإقامة أنشطتها داخل دوره دون قيد، ونأمل أن تحصل المراكز الثقافية على هذا الحق، وهو حق دستوري أصيل.
٭ حجة الإغلاق كانت بأن هذه المراكز تمارس عملاً سياسياً؟
- الثقافة لا تنفصل عن كل المجالات وليست لدينا أية دوافع سياسية، لكن هب أن لدينا تقاطعات في الشأن السياسي هنا وهناك، فما هي الجريمة في ذلك، حتى السياسيين الذين يعملون بشكل مباشر مسموح لهم بالنشاط وإقامة الندوات في الدور، وحتى المطالبة بإسقاط النظام.
٭ هل برأيك أن الفعل الثقافي تأثيره أكبر من الفعل السياسي؟
- أنا لست مسؤولاً عن تخوف الحكومة ولدينا برامج ثقافية وهي من طبيعة عملنا واهتمامنا ولدينا رؤى نود أن نساهم بها للنهوض بواقعنا الثقافي والاجتماعي البائس.
٭ ما هي خسائركم بعد الإغلاق؟
- المراكز كانت تمثل الرئة التي تتنفس بها الخرطوم، أنظر الآن إلى المدن السودانية تجدها غارقة في الظلام، لا أهازيج تبعث على الأمل ولا منتديات يقصدها الشباب حتى أن ضيوف البلاد لا يجدون أنشطة سوى الأكل والمطاعم، وهذا سيتدعي استقالة وزير الثقافة، لأنه فشل في تحريك الساكن وحماية المنابر الثقافية بدلاً عن صمت المدينة.
٭ هل سبق أن خاطبتم وزير الثقافة؟
- نعم، وقد كان هناك قرار منه بعودة نشاط مركز بيت الفنون إلا أن جهات أخرى منعت تنفيذه، وكان الوزير متفرجاً.
٭ وما هي الخطوة التي تلت ذلك؟
- ظللنا نكتب في الصحف ومواقع الانترنت عن قضية المراكز المغلقة، وبعد مرور كل هذا الوقت قررنا التوحد في جبهة ثقافية دفاعاً عن حقوقنا الثقافية وعن الحق في التعبير.
٭ هناك مراكز ثقافية الآن تعمل؟
- نحن ضد التمييز، لأن السماح لمراكز ثقافية دون أخرى بممارسة نشاطها بشكل طبيعي، يمثل قمة التمييز بين المواطنين.
٭ ما هي مطالبكم؟
- نطالب بإعادة فتح المراكز وممارسة نشاطها، لأن ليس هناك ما يجرم وليس هناك ما يخل بالنظام والطمأنينة كما يتوهم المتوهمون.
٭ هل هذه مطالبكم فقط؟
- نطالب بإعادة مراجعة بعض التشريعات التي تحكم الفعل الثقافي وهي تشريعات تعيق الثقافة وتقتل الإبداع والأفكار الخلاّقة.
٭ ماذا يعني إغلاق مركز؟
- يعني فقد منبر وأصوات، يعني أنك تفتح باباً من أبواب الغلو والتطرف وإدمان المخدرات وتفشي الظلام، بدل إغلاق 6 مراكز كان يجب فتح 60 مركزاً، وفي حال تم ذلك ستكون النتيجة مذهلة ومؤثرة في المجتمع.
٭ عندما افتتحتم بيت الفنون ما الذي لاحظته؟
- لاحظت أن هناك منابر كثيرة مفقودة وأن السودانيين يحبون الثقافة ويتفاعلون معها.
٭ هل لجأت إلى بدائل بعد الإغلاق؟
- لجأت إلى عديل المدراس وهو مبادرة مولدها بيت الفنون.
اخر لحظة






تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1272

التعليقات
#1386694 [hgkhs tn ak, ,kj, tn ak,]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2015 11:50 AM
الناس فى شنو ....................


#1386518 [عثمان احمد عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

12-17-2015 08:01 AM
الاخ طارق لماذا لم تختبروا القضاء



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة