الأخبار
أخبار إقليمية
الله يدينا ويديكم !!
الله يدينا ويديكم !!
الله يدينا ويديكم !!


12-22-2015 10:59 AM
زهير السراج

* لا تفاجئني العادة، ولا حتى تفجعني، أحاديث المسؤولين من كثرة ما سمعناها وحفظناها عن ظهر قلب وكبدة وأم التلافيف، وعلّقنا عليها وغضبنا أو ضحكنا منها، او بالأحرى ضحكنا من سذاجتنا وبلاهتنا التي تجعل حكامنا البررة يضحكون علينا منذ ربع قرن بوعود وأحاديث لا يصدقها أطفال الروضة، دعك من (أطفال) بالغين مثلنا تجاوزوا سن الأربعين والخمسين والستين وبلغوا من الكبر عتياً، وما زال البعض يضحك عليهم بحكايات البعاتى وأم بعلو، والدعم، والنهضة والوثبة وبقية هذه الأساطير التي انقرضت منذ عهد تحتمس وحتشبثوت وامنحتب وأماني شيخيتو وفاطنة السمحة وأمنا الغولة وأبو مركوب (وخرج الثعلب يوماً في ثياب الواعظينا).. إلى آخر هذه الأحاجي العجيبة !!
* غير أن حديث وزير الدولة بوزارة المالية السيد عبدالرحمن ضرار الذي أدلى به لبرنامج (لقاء خاص) بقناة (الشروق)، ونقلت مقتطفات منه (شبكة الشروق) التي نقلت منها صحيفتنا، فاجأني وأدهشني وحيرني وقلب كياني ولخبط (حناني)، وضرب ما تبقى من فيوزاتي ضرب طالبي اللجوء السودانيين خارج مقر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وسط العاصمة الأردنية (عمّان) بدون أي ذنب ارتكبوه، ولم يفتح الله على الحكومة السودانية بكلمة احتجاج واحدة تشفي غليلنا وتطمئننا على مستقبل أجيالنا القادمة من الضرب والإهانة على يد (أشقيائنا) العرب الذين سيحسن أبناؤنا الظن بهم ويلجأون اليهم من ظلم ذوي القربى، ولكنهم سيسيئون لهم ويضربونهم ضرب غرائب الإبل والكلاب الضالة، حفظهم الله وأبقاهم ذخراً لضربنا جيلاً وراء جيل!!
* قال السيد الوزير إنه لا يتوقع حدوث ارتفاع في سعر الدولار في السوق الموازي (اسم الدلع للسوق الأسود) ـ الله يفرحك يا سيادة الوزير كما أفرحتنا، ويجعله في ميزان حسناتك يوم القيامة إن شاء الله، بل إنه يتوقع حدوث انخفاض في سعر الدولار بسبب الانخفاض في أسعار السلع الأساسية عالميا (مثل القمح والمواد البترولية والسكر، المحرر) ـ الله يطمن سيادتك يا سيادة الوزير. لحدي هنا كويسين وحلوين جداً!!
* ولكن بما أننا أشقياء، فلا بد أن نمارس هوايتنا المحببة في العثور على (العضم في الفول)، ونستمع الى الوزير وهو يبشرنا بعجز قدره 10 مليار جنيه في ميزانية عام 2016، أي (10 ديشليون جنيه بالقديم)، ستغطيه (ذكية الذكية) حكومتنا التقية، إن شاء الله، بالقروض الخارجية والاستدانة من النظام المصرفي (يااااا حلاوة )!!
* قروض واستدانة من النظام المصرفي؟ أليس هذا هو التضخم بعينه وارتفاع الأسعار يا سيادة الوزير؟! القروض التي يجب أن تذهب للتنمية ومضاعفة الإنتاج، ستذهب لسد العجز في الميزانية وتغطية النفقات الحكومية الباهظة التي اعترفت أنت (بعظمة لسانك) يا سيادة الوزير باستحالة ترشيدها الا بإعادة هيكلة الدولة من جديد (وهو أمر مستحيل الحدوث)، أضف الى ذلك أن الحكومة أكدت بأنها ستفتح الباب للقطاع الخاص لاستيراد احتياجاته من المواد البترولية، وبما أن بنك السودان أعاد العمل بنظام الاستيراد بالقيمة الصفرية (أي أن يشتري رجال الأعمال العملة الصعبة من خارج البلاد، خاصة من المغتربين السودانيين لتسديد قيمة واراداتهم، مما يعني عدم دخول عملة صعبة الى البلاد)، وأن كل مشاريع الإنتاج ماتت وشبعت موتاً لدرجة أن السيد وزير المالية اتهم الشعب بالعطالة بدلاً عن اتهام حكومته، فإننا نريد أن نفهم (بهدوء وبدون زعل، لو سمحت)، كيف سيظل سعر الدولار ثابتاً، بل سينخفض، كما بشرتنا سيادتك، بشرك الله بالخير!!
* سيدي الوزير، نحن لسنا أطفال روضة، كما أن زمن الأطفال الذين يصدقون حكايات البعاتي وأم بُعلو قد ولى، وأن الدولار الآن بـ(12 جنيه والحَسّابة بتحسب)، فكفاكم سخرية بنا والضحك على عقولنا، إذا بقيت لنا عقول، والله يدينا ويديكم !!
الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4532

التعليقات
#1390019 [Doly]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 10:18 AM
يا زهير يا أخوي الناس ديل ما بينفع فيهم كلام. هم يكذبون منذ ربع قرن حتى كتبوا عند الله كذابين. هم غير مسلمين ﻷن المسلم ﻻ يكذب. فماذا نتوقع منهم غير الكذب؟


#1389911 [عثمان احمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 07:16 AM
اليهود أفضل منهم كتير عندهم دوله قويه وهم فيما بينهم تحكمهم الديمقراطية كنظام حكم والجميع متساوون امام القانون وقضاؤهم مستقل يجبر رئيس حكومتهم علي الاستقاله ليحاكمه ويدخله السجن في تحرش علي اسانسير ليس اغتصاب بلد وشعب وفتبات صبايا ان الذهنيه العربيه تظلم اليهود كثيرا


#1389871 [سيكو]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 01:03 AM
أعرف شخصا يملك مليون دولار يريد بيعها في السوق الأبيض بقيمة 15 جنيه للدولار فهل من مشترى؟ مع العلم ان هذا الشخص مغترب وحساباته في بنوك خارجية.


#1389856 [نبيل حامد حسن بشير]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 12:04 AM
الأخ زهير، سلام. هل الغلطان هو الوزير والا نحن؟؟؟ هو داير يتكلم وخلاص. ولكن مشكلته انه نحن بنرتكب غلط كبير جدا!!! هو انه عندنا مخ وبنشغله ونفكر ونحلل. طبعا غلطانين نحن مش هو. فهو دايرنا نسمع وبس. لكن نحن تعدينا حدودنا وقعدنا نفكر ونحلل!!!


#1389627 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2015 01:37 PM
يا زهير يا خوى الناس ديل غلبهم اليسووه ومفروض يسلموا السلطة للشعب يعنى يستقيلوا ويفكوها ويقولوا للشعب تعالوا استلموا بلدكم نحن فشلنا اديروها باى حزب تثقوا فيه ليخرجكم من هذه الظلمات الى النور لكن عارف يا زهير هم ما عايزين يعملوا كده ليه؟لانهم بكل بساطة خايفين من حاجات كتيرة انت عارفها وانا عارفها!!!!!!
كسرة:زى الولد مع ابوه لمن يعمل حاجة غلط ابوه بيكون ماسك السوط ولا العصاية ويقوم الولد يمسك بالسوط او العصا وابوه يقول ليه فك يقوم الولد يقول ليه اكان فكيت بتضربنى اها ما الانقاذ كده ولا كيف يا اخوانا؟؟؟؟؟


#1389203 [جنرال زمان]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2015 02:56 PM
شغلة والله


#1389202 [جبال النوبة]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2015 02:53 PM
لقت اوفيت وكفى


#1389184 [ابو معاذ]
4.75/5 (4 صوت)

12-22-2015 02:28 PM
ذهب يهودي إلى قرية نائية، عارضا على سكانها شراء كل حمار لديهم بعشرة دولارات، فباع قسم كبير حميرهم، بعدها رفع اليهودي السعر إلى 15 دولارا للحمار، فباع آخرون حميرهم، فرفع اليهودي سعر الحمار إلى 30 دولارا فباع باقي سكان القرية حميرهم حتى لم يبق في القرية حمارا واحدا !! ..
عندها قال اليهودي لهم :
أنا مستعد لشراء الحمار الواحد بخمسين دولارا، ثم ذهب إلى استراحته ليقضي أجازة نهاية الأسبوع. حينها زاد الطلب على الحمير وبحث الناس عن الحمير في قريتهم والقرى المجاورة فلم يجدوا !!
في هذا التوقيت .. أرسل اليهودي مساعده إلى القرية، وعرض على أهلها أن يبيعهم حميرهم التي اشتراها منهم بأربعين دولارا للحمار الواحد. فقرروا جميعا الشراء حتى يعيدوا بيع تلك الحمير لليهودي الذي عرض الشراء منهم بخمسين دولارا للحمار، لدرجة أنهم دفعوا كل مدخراتهم، بل واستدانوا جميعا من بنك القرية حتى أن البنك قد أخرج كل السيولة الاحتياطية لديه. كل هذا فعلوه على أمل أن يحققوا مكسبا سريعا !!
ولكن للأسف بعد أن اشتروا حميرهم بسعر 40 دولارا للحمار لم يروا التاجر اليهودي الذي عرض الشراء بخمسين دولارا ولا مساعده الذي باع لهم. وفي الأسبوع التالي أصبح أهل القرية عاجزين عن سداد ديونهم المستحقة للبنك الذي أفلس، وأصبح لديهم حميرا لا تساوي حتى خمس قيمة الديون، فلو حجز عليها البنك مقابل ديونهم فإنها لا قيمة لها عند البنك، وإن تركها لهم أفلس تماما ولن يسدده أحد ..
بمعنى آخر أصبح على القرية ديون وفيها حمير كثيرة لا قيمة لها ..
ضاعت القرية، وأفلس البنك، وانقلب الحال رغم وجود الحمير، وأصبح مال القرية والبنك بكامله في جيب التاجر اليهودي وأصبحوا أهل القريه لا يجدون قوت يومهم !!
......
البترول ارتفع إلى 150 دولارا فارتفع سعر كل شيء: الكهرباء والمواصلات والخبز ولم يرتفع العائد على الناس. والآن انخفض البترول إلى أقل من 60 دولارا، ولم ينخفض أي شيء مما سبق ..
لماذا؟؟ ...لا أدري !!!
الجواب عند حفيد التاجر اليهودي بامريك


ردود على ابو معاذ
[ود الحجة] 12-22-2015 05:52 PM
لا .. ليس لدي حفيد اليهودي
بل عند الترابي الذي جاء بهؤلاء اليهود !!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة