الأخبار
أخبار إقليمية
وثبة البشير : اتجاه للاتفاق على هوية سودانوية
وثبة البشير : اتجاه للاتفاق على هوية سودانوية
وثبة البشير : اتجاه للاتفاق على هوية سودانوية


12-24-2015 03:02 PM
الخرطوم : نبيل صالح – علي فارساب

مضى اكثر من (70) يوما من بداية مارثون التداول حول القضايا الـ (6) التي أقرها المتحاورون ، كأساس لبناء دولة يسودها السلام واحترام الآخر ، وسط تفاؤل كبير بنهايات سعيدة اذا ما توافرت الارادة القوية ، بيد ما مازالت هناك قضايا خلافية قد يصعب حسمها في الـ (16) يوما التي ستطوي بعدها جلسات الحوار خاصة فيما يتعلق بقضية الهوية التي يسعى المتحاورون للوصول فيها الى منظومة لديها القدرة على ادارة التنوع العرقي والثقافي الذي يتسم به السودان.
وبما ان الهوية من اكثر المحاور ذات الحساسية والتأثير المباشر في نجاح الحوارالوطني والوصول الى سلام دائم، خاصة وأنها كانت أحد محركات الصراع في وقت من الأوقات ، وان كان الاتفاق متوفرا حول المسمى في كل الحقب وفق الشرتاي احمد بن عمر ممثل (حركة اللجان الثورية ) عضو لجنة الهوية ، الا ان الواقع لم يكن كذلك ، وحمل احمد مسؤولية صراع الهوية الذي افضى الي صراعات مسلحة للانظمة السابقة التي فشلت في ادارة التنوع الثقافي والعرقي في السودان ، واعتبر احمد محور الهوية من اهم المحاور في الحوار الوطني الذي اعتبره فتحا جديدا للسودان، واعرب عن تفاؤله في الحوار وقال:(نشعر اننا نقترب يوما بعد يوم من نقطة الالتقاء ) .

القدرة على إدارة التنوع
الحرص على قيام حكومة ديمقراطية تعترف بمكونات الشعب السوداني ، ولديها القدرة على ادارة التنوع الذي من شأنه ان يفيد السودان اقتصاديا ، من ابرز التوصيات التي دفعت بها لجنة الهوية وفق عضوها محمد حسن هواري ممثل الحركة الشعبية الديمقراطية الذي يرى ان السودان جرب كل الانظمة ، بيد انها فشلت في حكم السودان بميزان المساواة ، وتابع (من هذا المنطلق نسعى لدولة مدنية ، تنبذ الاضطهاد باسم الدين والاستعلاء الثقافي) واوضح محمد ان اللجنة تتبنى منع استخدام اسم القبيلة في البيانات الشخصية والتوظيف والتشدد فى تجريم ممارسة الاستعلاء والعنصرية بسن قوانين رادعة .
ومن جانبه، قال اللواء سالم عيسي حامد ممثل حركة العدل والمساواة القيادة التصحيحية بلجنة الهوية، ان الحوار وصل الى خواتيمه والاعضاء اتفقوا بنسبة(75%) على هوية سودانوية، واشاد حامد بالاجهزة الادارية بالحوار الوطني سواء على مستوى الامانة العامة ورئاسة الجمهورية لانتهاجهم الشفافية. واوضح ان هناك ملاحظات عن الحركات المسلحة الممانعة للحوار، ودعا سالم قيادات الحركات المسلحة الرافضة للحوار للانضمام لكتابة اسمهم في لوحة التاريخ ، وطالب حامد في حديثه لـ (الراي العام) امس بتمديد وقف اطلاق النار ومحاسبة المتفلتين والاستعانة بالادارات الاهلية في حلحلة المشاكل القبلية .

الفراغ من مناقشة الأوراق
وقالت مروة آدم فارس امين المرأة ممثلة حزب الرباط القومي عضو السلام والوحدة، ان اعضاء اللجنة فرغوا من مناقشات الاوراق شرعوا في صياغة المخرجات، وقالت ان اللجنة نفذت وقفة احتجاجية علي قرار اعدام اسري العدل والمساواة بشعار (لا للقتل نعم للسلام)، وقالت لـ(الراي العام) أمس ان هناك شخصيات قومية بالبلاد لم تتم دعوتها للحوار ، واضافت بانه لابد ان يكون هناك صدر رحب حتى وان كانت الآراء مخالفة والحوار لابد ان يكون شاملا ولايحجر على رأي أحد من السودانيين، واشارت الى ان الحوار يسير بطريقة شفافة وجيدة، ودعت الرافضين للانضمام .
وفي ذات الاتجاه، قال امير محمد المهدي (ابوزايدة) ممثل الحركة الوطنية القومية للتغيير السودانية بلجنة السلام والوحدة، ان اللجنة اجازت الأوراق والمقترحات المقدمة في الجلسة الماضية، بالاضافة الى انها ناقشت موضوع المحكومين بالإعدام من اعضاء حركة العدل والمساواة السودانية وقال إن رئيس الجمهورية اصدر العفو العام في حق المحكومين لذلك يجب تفعيل العفو لان هذه المرحلة غير مناسبة لاعدام المحكومين، وابان المهدي لـ (الرأي العام) ان اللجنة اقترحت حضور رئيس الجمهورية ليجلس مع الاعضاء للاستماع منهم مباشرة في قضية المحكومين.

حراك لجنة العلاقات الخارجية
من جانبه قال عماد الدين النور أحمد ممثل حزب التجديد الديمقراطي بلجنة العلاقات الخارجية، ان العلاقات الخارجية تعكس صورة طيبة في اطار ديمقراطي حر الواقع بالداخل بصورة واضحة، وعن لجنة العلاقات الخارجية بمؤتمر الحوار، قال ان اللجنة ناهضت كل القرارات من المجتمع الدولي التي تخص محكمة الجنائية الدولية والحظر الاقتصادي الموضوع على السودان في سبيل التوصل لحل مشاكل الموجودة بالسودان، واضاف أحمد بان اللجنة ناقشت وضع الحدود ومشكلة حلايب وشلاتين ووضعتها اللجنة في طاولة الحوار واتفقت اللجنة على ان يكون حلها بالسبل القانونية، واوضح أحمد لـ (الراي العام) أمس ان هناك تباينا في مشروع سد النهضة الاثيوبي والتخطيط فيه يجعل هناك اختلافا في المكاسب بين الدول.
وفي السياق، جددت آلية الحوار الوطنى دعوتها للحركات المسلحة والاحزاب الممانعة بالمشاركة فى الحوار الوطنى، وقال الناطق الرسمى باسم الآلية فضل السيد شعيب خلال لقائه بالآلية والامانة العامة للحوار الوطنى بمنتدى الحوار الشبابى الذى نظمه البرلمان القومى للشباب امس بقاعة الاصداقة ان الآلية تسعى الى اقناع كل حاملي السلاح للجلوس الى الحوار ، واشار شعيب الى ان قضايا الحوار الوطنى المطروحة سوف تؤدى الى حل كافة مشاكل البلاد عبر تحديد كيفية حكم السودان فى المستقبل حتى يتمكن الشباب من المشاركة فى الحكم وفق اسس وبنيات صحيحة .

الإقبال على المشاركة
من جهته اكد عضو الآلية والقيادى بحزب الاتحادى الديمقراطى عبدالمجيد مصباح ان الحوار بدأ متعسرا ولكن بعد العاشر من اكتوبر ظهرت بودار الاقبال على المشاركه ، واعلن عبد المجيد عن بشريات جديدة مطلع العام القادم فيما يتعلق بالراهن من بينها الحوار الوطنى الذي وصفه بالفرصة التاريخية للوصول الى اتفاق حول كيف يحكم السودان ،وقال مصباح ان قيادات الاحزاب والحركات المسحلة المشاركة فى الحوار الوطنى اعترفت بانها أخطأت بانصياعها وراء المكايدات السياسية داعيا الشباب بالاتفاق وتوحيد كلمتهم من اجل بناء مستقبل السودان.
إلى ذلك، طالب الناطق الرسم باسم البرلمان القومي للشباب محمد عثمان عسالة بضرورة تمديد فترة الحوار الوطنى حتى تتمكن القوى السياسية من المشاركة في حل قضايا البلاد ، واكد رئيس البرلمان القومى للشباب ياسر محمد حسين ان الحوار فرصة تاريخية لاهل السودان داعيا كافة القوى السياسية والحركات المسلحة بضرورة المشاركة فى الحوار والانضمام الى مسيرة السلام التى انتظمت فى البلاد وأوصى المنتدى بضورة الاستفادة من الحوار باعتباره فرصة تاريخية لاهل السودان ، مع تمديد فترة الحوار حتى يتم إستيعاب وإنضمام كل الرافضين لان الحوار يمثل اجماع وإرادة أهل السودان.

تواصل انضمام الحركات
فيما كشف الامين العام لأمانة الحوار الوطنى البروف هاشم على سالم عن انضمام حركة جديدة منفصلة من الحركة الشعبية قطاع الشمال الى الحوار الوطنى وقال هاشم خلال التنوير الاسبوعى بالمركز الاعلامى للحوار الوطنى بقاعة الصداقة امس ان الحوار الوطنى يسير وفق المخطط له وان لجان الحوار الوطنى الست انتقلت الى المرحلة الثانية من اعمالها مشيرا الى وجود توافق كبير لنقاط الاحزاب والحركات المسلحة داخل لجان الحوار خلال رصد امانة العامة لنقاط الخلاف والاتفاق واوضح هاشم ان هناك إتفاق تام داخل لجنتين مما أدى الى عدم حاجتها الى موفقي الحوار.
ونفى الامين العام إنسحاب مؤتمر البجا للاصلاح والتنمية من الحوار الوطنى مبينا ان الحزب لم يشارك فى الحوار اصلا حتى يعلن انسحابه فى وقت اعلنت فيه لجنة (7+7) موافقتها لرؤساء تحرير الصحف بحضور مداولات لجان الحوار الست ، وفى ذات السياق ناشدت لجنة السلام والوحدة رئيس الجمهورية بالتدخل حول قضية محكومى حركة العدل والمساوة السودانية وكشف عضو اللجنة يزيد دفع الله عن إتفاق للجنة حول مهنج موحد لصياغة المخرجان النهائية للجنة.
الراي العام


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1799

التعليقات
#1390349 [الأزهري]
1.00/5 (1 صوت)

12-24-2015 11:12 PM
أيوة يا جركان فاضي نحن لا عرب ولا زنج تماماً كما قال المجذوب في قصيدته العودة إلى سنار وقد أشار إليها الأخ المقتدر تيسير حسن في مقال في هذه الراكوبة ولا يهمنا بعد ذلك تكتلات الهويات العرقية الأخرى وإن جاز لنا الانتماء للتكتلات الأخرى إقليمياً وجغرافياً وسياسياً واقتصادياً وهذه تجوز لكافة دول العالم ولا تؤثر على الهوية الخاصة بكل منها على حدة - هذا فضلاً عن أن هوية الشعب مسألة داخلية بحتة لتنمية العلاقات الداخلية بين مكوناته القبيلية والإثنية ولغاتهم وثقافاتهم المحلية وانصهار هذه المكونات والكيانات الداخلية في بوتقة واحدة هي بوتقة الوطن الواحد بحدوده الموحدة ومن ثم المساواة بين هذه المكونات أفراداً وكيانات في الواجبات والحقوق داخل الوطن الواحد.


#1390276 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 07:22 PM
طيب قلنا السودانى ليس عربيا او افريقيا...يعنى السودانى خلاسى من عرب وافارقة... وبذلك تصبح هوية البلد سودانى وبس...هذا معناه اخراج السودان من الجامعة العربية بمنظماتها...كما أنه يخرج السودان كذلك من كل تكتل ينادى بالدم الزنجى...وافريقيا شعوبها اما عربية او زنجية...يعنى ان الشعب السودانى لاينتمى الا لنفسه فقط ولاعلاقة له بالانتماء لاى قومية أخرى....كلامى دا صحيح والا طشيت الطريق؟


#1390240 [المغبون من الحاصل]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 05:29 PM
المشكلة حا تكون فى ابونا الكبير هل سوف يوفى بكلمته بالمصادقة على مخرجات الحوار ام سوف يبلعها وتكون ياابوزيد ماغزيت ونرجع تانى نبدأ من الصفر .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة