الأخبار
أخبار إقليمية
اتحاد الصيادلة يوجه عضويته وقواعده بالتريث إلى حين حسم الصراع الدائر وانتهاء الأزمة بين صحة الخرطوم والمجلس القومي للأدوية والسموم
اتحاد الصيادلة يوجه عضويته وقواعده بالتريث إلى حين حسم الصراع الدائر وانتهاء الأزمة بين صحة الخرطوم والمجلس القومي للأدوية والسموم
اتحاد الصيادلة يوجه عضويته وقواعده بالتريث إلى حين حسم الصراع الدائر وانتهاء الأزمة بين صحة الخرطوم والمجلس القومي للأدوية والسموم


01-05-2016 08:58 PM

الخرطوم – خضر مسعود
مرة أخرى يتجدد الصراع بين المجلس القومي للأدوية والسموم، ووزارة الصحة بولاية الخرطوم، حول إصدار وتجديد تراخيص الصيدليات للعام 2016م، على خلفية إصرار الأخيرة على إصدار التراخيص للصيدليات، والتي شرعت الوزارة في إصدارها منذ أمس الأول، حسب مصادر مطلعة داخل الوزارة لتتسع بذلك دائرة الخلاف بين الجهتين الحكوميتين، ما حدا باتحاد الصيادلة السودانيين لتوجيه عضويته وقواعده بالتريث في تجديد تراخيص الصيدليات إلى حين حسم الصراع الدائر وانتهاء الأزمة بين وزارة الصحة بالخرطوم والمجلس القومى للأدوية والسموم.
وفي ذات المنحى مضى نصر مرقس رئيس شعبة الصيدليات للتأكيد بأنهم أوقفوا إجراءات الترخيص والتجديد إلى حين انجلاء الأمر وصدور بيان واضح يوجه الصيدليات بتجديد تراخيصها، وأرجع نصر في حديثه لـ(اليوم التالي) الأمر إلى انه صراع مراكز قوة بين المجلس والوزارة، مشيراً إلى التزام عضويتهم بعدم التجديد إلى أن تتضح الرؤية تماماً ويحسم الخلاف بين المجلس المكلف قانوناً بإجراءات الترخيص والتجديد ووزارة الصحة المفوضة بإجراء الترخيص نيابة عن المجلس في الفترة السابقة.
ويشير مرقس إلى أن القانون يعطي المجلس حق الترخيص وتفويض من ينوب عنه، ويقول: لكن الصراع الآن وصل إلى منضدة وزير الصحة الاتحادي والوزير الولائي ونتوقع صدور قرار خلال ساعات لحل الخلاف.
ويستعجل صلاح إبراهيم، رئيس اتحاد الصيادلة، من جهته الجهات المعنية لحل المشكلة وحسم الصراع، مبدياً مخاوفه من مغبة انتقال مثل هذه المشاكل إلى الولايات وحدوث فوضى جراء ذلك، مؤكدا تضرر الصيادلة في المقام الأول، وقال: ما يهمنا هم الصيادلة وقد أصبحوا الآن ضحية للخلاف وفي موقف حرج وحيرة من امرهم، داعياً إلى احترام القوانين لافتا إلى أن الصراع أصبح الآن دون مرجعيات.
واتسعت دائرة الخلاف في أعقاب إعلان المجلس نهاية ديسمبر الماضي استعداده لإصدار التراخيص في ذات الوقت الذي أعلنت فيه الوزارة جاهزيتها لإصدار التراخيص.
ويشير مصدر مسؤول بالمجلس القومي للأدوية والسموم في تصريحات محدودة أمس (الاثنين) إلى أن وزارة الصحة بولاية الخرطوم غير مفوضة بإصدار التراخيص عقب سحب التفويض، وفقاً لقانون الأدوية والسموم وأضاف: "إن (حميدة) يغرد خارج السرب"، وتوقع المصدر أن تتدخل رئاسة الجمهورية لحسم الأمر، مشيراً إلى تأجيل المجلس إصدار تراخيص الصيدليات في الوقت الذي تصر فيه وزارة الصحة ولاية الخرطوم على تولي شأن التراخيص، كاشفاً أن منظمة الصحة العالمية حذرت السودان من مغبة ولائية أمر الدواء والرقابة عليه وتراخيص الصيدليات، وشددت المنظمة الأممية على أن يكون الأمر مركزيا باعتبار أن أمر الدواء لا يقبل المجاملة والتساهل.
وكشفت مصادر (اليوم التالي) داخل وزارة الصحة الاتحادية عن توجه محمد الحسن إمام، الأمين العام للمجلس القومي للأدوية، ظهر أمس إلى وزير الصحة الاتحادي حاملا ملفا يتضمن كل ما يدور حاليا بشأن الصراع حول تراخيص الصيدليات، وتغول الصحة الولائية على التراخيص.
ويصف نصر مرقس الصراع بأنه صراع مراكز قوى يتضرر منه الصيادلة وبالضرورة يضر بالمواطن، إذ أن هذه الجهات هي المسؤولة عن الرقابة على الصيدليات والدواء، فهل تنجلي الأزمة وتتفرغ الجهات لدورها الرئيس أم أن الصراع سيستمر؟

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1084

التعليقات
#1396574 [omer]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2016 04:29 PM
الصيادله الان يتمسكون بقوانين القرن الماضى عندما كان هناك شح فى الاطباء مما ادى لصلاحيات واسعه لهم بفتح الصيدليات وشركات الادويه
اما الان فلا ثم الف لا لفتح شركات الادويه حصرا على الصيادله وهذا سبب فنى رئيسى للخل الموجود فى سوق الدواء فهم لهم التصنيع وليس لهم التجاره والعمل به
فشركات الادويه الكبرى لايمتلكونها فهم يقبضون من التجار حق الترخيص سنوى او شهرى ويستغلون هذه النقطه
عدم معرفتهم الكامله واقول الكامله ادت لشراء ادويه من دونها مما سبب خلل فى توافر الادويه وضياع المال العام
لذا وجب ان يكون الخبز لخبازه ووجب السماح للاطباء بالترخيص الذى كان حكرا لهم لسنوات عديده ومساعد الباى ما ببقى يلى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة