في



الأخبار
أخبار السودان
القانون .. يهزم القانون !
القانون .. يهزم القانون !



01-05-2016 01:40 PM

محمد وداعة

أوقفت السلطات الامنية بمدينة مروي الفريق الفني المكلف من نيابة حماية المستهلك بتقصي الحقائق واجراء التحقيقات الضرورية بغرض نفي او اثبات ، وجود نفايات كيميائية او مشعة ، الفريق الفني مكون من خبراء ومتخصصين مشهود لهم في العلوم النووية والكيمياء والفيزياء والوقاية الاشعاعية ، وتتلخص مهمته في اتخاذ اي اجراءات استقصائية وقياس اي زيادة فى معدل الاشعاع ، ورصد وجود اي تلوث كيميائي ، وهذه بالطبع مهمة علمية بحتة تعطي النيابة دليلاً لأعمال اجراءاتها القانونية تبعاً للراي الفني و شهادة الخبراء ، جاء ذلك بعد رواج شكوك عن وجود نفايات مدفونة بمنطقة مروي ، وفقاً لرواية الدكتور محمد صديق رئيس هيئة الطاقة الذرية السابق ، ولا سيما افادات الوفد البرلماني الذي زار المنطقة فهو ربما زاد من وتيرة هذه الشكوك بدلا عن تبديدها ، لاستعجاله وعدم التماس الطرق المتبعة في مثل هذه الحالات ولتباطؤه في تقديم تقريره للمجلس الوطني حتى الان ،
هكذا جاءت زيارة الفريق الفني المتخصص لقطع الشك باليقين ، وبغض النظر عن اي اجراءات قانونية فإن اجراء هذه القياسات وفحص العينات كان كفيلاً بادخال الاطمئنان الى مواطني منطقة مروي ، وازاحة هماً ثقيلاُ عن كاهلهم، و كان هذا واجب الحكومة، الا ان ما يثير الاستغراب ان عرقلة و افشال مهمة الفريق الفنى تم بواسطة اجهزة الحكومة نفسها، مما يشكك فى ادعاءات هذه الحكومة فى قيامها بواجباتها تجاه حماية امن و سلامة رعاياها ، لاسيما ان السنوات الاخيرة شهدت ارتفاعاً كبيراً في ازدياد حالات السرطان والفشل الكلوي وتعدد حالات اجهاض الحوامل وموت الاطفال حديثي الولادة ، بالاضافة الى زيادة الاصابات بامراض ( الغدة الدرقية ) وهي امراض على الارجح لها علاقة بوجود التلوث الاشعاعي والكيميائي ، خسائر فى الارواح و التمور و الموالح و نفوق للماشية لم يسبق له مثيل جراء امراض اصابت الانسان و الحيوان و النبات ، هجرة غير معهودة للطيور و ربما هلاكها ، تغييرات بيئية و تكاثر لانواع جديدة من الزواحف و ظهور الثعابين و الاصلة ،
ان هذه الحادثة التي تجاهلت فيها السلطات ان هذا الفريق مخول قانوناً لأداء مهمته وفقاً لتكليف النيابة ، كشفت الى أي حد يعلو القانون الخاص ويتغول على اي قانون عام ، في تعارض واضح مع نصوص الدستور باعتباره القانون الاعلى لجمهورية السودان ، أو ربما هذه السلطات تتحرش بابناء المنطقة لأغراض خفية ، على ابناء مروي خاصة وماجاورها عامة التحلي باليقظة والتمسك بمهمة الفريق الفني ومتابعة قرار نيابة المستهلك والاصرار على تنفيذه ، وليكن هذا دونه خرط القتات ،،






تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2902

التعليقات
#1396389 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2016 11:32 AM
عفوا الاستاذ الرائع محمد وداعه فان العنوان الصحيح هو
النفوذ والسلطه تهزم القانون
ويبقى السؤال حائرا
ماسر منع هذه اللجنه من اداء مهمتها بدلا من مساعدتها ودعمها ؟
الشك يتفاقم ويزداد حتى يصل مرحلة اليقين والعذر كل العذر لو اتجهت حماية المستهلك الى جهات دوليه وحقوقيه لارغام حكومة المؤتمر الوطني المتجبره على السماح لهذه اللجنه القيام بمهمتها على اكمل وجه وحتى ولو سمت حكومة المؤتمر بغير مسمياتها مثل الاستنصار بالاجنبي او ما شابه من عبارات واهيه تقوم بتسويقها فالواقعه محدده ومعلومه .. هل قامت دولة الصين بدفن نفايات مشعه بالسودان بما البرلمانيون الذين ذهبوا لحفرة نفايات بناء سد مروي لم يكونوا يرتدون بزات او اقنعه لفلترة المواد المشعه وهي من الاساسيات لكل من يذهب الى منطقه يراد كشف وجود مواد مشعه اوعدم وجودها .. وعلى دولة الصين الاعتراف بالحقيقه والعوده لنبش حاوياتها المشعه وارجاعها باعادة تصديرها للصين ولو لديها اي حقائق اخرى عليها ات تدلي بها مهما يكن من امر
مالو الموضوع ده مدغمس كده


#1396358 [أخر محطة]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2016 10:41 AM
الحل بسيط جداً علي هذا الفريق ان يذهب خلستاً ويتحقق في الامر بعد العاشرة مساء حيث الجميع هنالك نيام بمافيهم الوالي وكافة اجهزة الشرطة في ظل القوانين الكتيرة دي


#1396165 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2016 10:20 PM
الموضوع حله بسيط اذا كان الحكومة لا تريد الموافقة لإجراء المسح العلمي فالحكومة ادرى بكل شئ وتدري لماذا لا توافق..

على اتحاد مروى ابلاغ اهالي المنطقة بالهجرة منها وترك والي الولاية الشمالية قاعد براهو والناس تجي الخرطوم مع اهلها في الخرطوم والجزيرة وبقية الولايات نحن مالنا على القراية ام دق ؟ في حدي يقدر يناطح الحكومة وخاصة حكومة الإسلاميين ديل بحكم بقانون السماءوالشريعة الاسلامية وشعار الاسلام هو الحل....

خلوا الترابي وعلى عثمان وقوش يفتوا لينا في الموضوع دا. ليه التزموا الصمت؟؟ لامن يموتوا الناس؟


#1396120 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2016 08:19 PM
جاءنى الخبر التالى الان:

فى تمام الرابعه صباح اليوم الثلاثاء جاءت مجموعه ومعهم ظابط شرطه بمعدات صيانه الى محل منظمة مسك الختام المملوكه لوداد ومصطفى اسماعيل بسوق الصاغه بأمدرمان..والمظهر الخارجى عمل صيانه للمحل وباقى المجموعه فى الداخل كانت تقوم بالسرقه.
حضرت قوه من الشرطه وقام الظابط اللى مع المجموعه بأبراز خطاب صادر من رئاسة الجمهوريه بأنهم يقومون بعمل صيانه للمحل فى هذا الوقت حتى لا يتعارض ويسبب ازعاج للناس مع بدأ ساعات العمل فى هذا الشارع المكتظ بالحركه.
على حسب كلام صديقى ناقل الخبر وهو يمتلك محل بشارع الصياغ إنه وعلى حسب علمه قدرت قيمة المسروقات المبدئيه والتى تخص مسك الختام بحوالى 35 مليار والمسروقات كانت ذهب..وأضاف لم يتمكنوا من كسر الخزائن وعلى ما اعتقد لضيق وقتهم.

الخبر كما هو وأنا ناقل له فقط


#1396116 [محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2016 08:11 PM
وماذا ينتظر اهل مروى خاصة والشمالية عامة بعد هذه التصريحات الخطيرة والموثقة هل تنتظرون ان تنزل الملائكة لتحميكم من هذه الكارثة .


#1396104 [أبوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2016 07:43 PM
شنو الحكاية يا أستاذ وداعة . قالوا دى بوهية , خلاص تبقى بوهية . حاكنها مالكم وعايزنها تجيب الدم .
هذه الجريمة متى ما ثبتت ستطارد مرتكبيها إلى يوم الدين . والحساب ولد .


#1396048 [اللكندى]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2016 04:54 PM
هو أصلا السودان ده حق منو ولا محتاجه لأذن أصلا .زمان نحن فى المدارس بنمشى رحلات اى مكان فى السودان من غير إذن
حاجه غريبه صار عندهم حق الملكيه الفكريه .


#1396046 [كسلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2016 04:52 PM
لا أصدق اي شئ فيما جاء في مقالكم
اذ لا يعقل ان تطرد الحكومة وفد مهم له امر يخص مصلحة المواطن


#1396026 [عمر الحسن]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2016 04:00 PM
ياخوفي من القادم ....
اطفالنا مستقبلهم قاتم !!!!!



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة