الأخبار
أخبار إقليمية
بكري حسن صالح : متغيرات محلية وعربية وراء المراجعات بالسودان
بكري حسن صالح : متغيرات محلية وعربية وراء المراجعات بالسودان
بكري حسن صالح : متغيرات محلية وعربية وراء المراجعات بالسودان


01-07-2016 10:59 PM

كشف النائب الأول للرئيس السوداني، بكري حسن صالح، أن متغيرات على المستوى المحلي والإقليمي والعربي، هي ما جعلت القيادة السودانية تعمد لإجراء مراجعات من أجل الوصول إلى صيغة يتراضى عليها جميع السودانيين دون استثناء.

وأكد صالح، خلال مخاطبته ختام فعاليات الملتقى الثالث لوكلاء الوزارات القومية بالبحر الأحمر يوم الخميس، أكد على أن الدولة ماضية في برنامج إصلاح الدولة، من خلال تحسين أوضاع الخدمة المدنية .

وأشار إلى أن قيادات الوزارات سيلعبون رأس الرمح في تنفيذ البرنامج الاستراتيجي لإصلاح وتنفيذ سياسات وقوانين الدولة، وتحسين اتجاهات وقيم العمل.

وقال النائب الأول للرئيس، إن الحوار الوطني هو البرنامج الأهم في تاريخ السودان، باعتبار أن مخرجاته سوف تخرج كوثيقة يتراضى عليها جميع السودانيين في حكم البلاد، قاطعاً بأن الحوار لن يستثني أحداً، وأن على جميع المقاطعين المشاركة فيه للوصول إلى سلام مستدام والمساهمة في تقدم البلاد.

من جانبه قال وزير تنمية الموارد البشرية، الصادق الهادي المهدي، إن شأن بناء القدرات المهارية وإيجاد فرص عمل هو أحد الأهداف التي تسعى إليها وزارته.

وكان صالح قد تفقّد سير العمل في مشروع ميناء صادر الثروة الحيوانية الجديد بسواكن، الذي تنفّذه الشركة الصينية للهندسة الملاحية، الذي تبلغ تكلفته 110 ملايين يورو للمكون الأجنبي، و50 مليون جنيه للمكون المحلي، الذي سينتهي العمل فيه بعد ستة أشهر.


شبكة الشروق


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4005

التعليقات
#1397362 [المانى]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2016 02:17 PM
جيب سفه يا


#1397324 [إشراقات مهنيّة]
5.00/5 (1 صوت)

01-08-2016 10:42 AM
يا سعادة بكري إنّ الإنسطالات
هي من حُرّيات التعاطيات والمُمارسات
ولذلك لا ينبغي لنظام الضاريّين والحضاريّات
أن يجلد الساطلين والطاشمين والطاشمات والعريانات
و لكنّ أهمّ وأعظم إنجازات سودان العبقريّين والعبقريّات
هي إحداث المتغيّرات التي جعلت قيادة شموليّات الإنقلابات
السودانيّة تعمد إلى إجراء مراجعات من أجل التوافقات
على ما يتراضى عليه جميع السودانيّين بلا إستثناءات
ولكنّ ذلك يقتضي حل كُلّ الكيانات السياسيّات
والتوافق لتزكية عبقريّين وعبقريّات
يهندسون التوصيات التوافقيّات

لكنّه لا بأس من مخاطبات فعاليات
الملتقى الثالث لوكلاء الوزارات القوميّات
والتأكيد على أنّ دولة المؤتمرات الشموليّات الإنقلابيّات التزويريّات ماضية في تنفيذ برامج إصلاحات
المؤسّسات العسريّات ثمّ المدنيّات

ثمّ لا بأس أن تلعب قيادات الوزارات
رأس الرمح في تنفيذ برنامج الاستراتيجيّات
لإصلاح وتنفيذ سياسات وقوانين الدولة وتحسين اتجاهات
وقيم العمل بحسب مُخرجات أحزاب المؤتمرات
إلى حين خروج المخرجات التوافقيّات

ولا بأس من تنمية الموارد البشريّة
ولكنّ ذلك يقتضي إقلاع الشموليّات العسكريّة
عن فلسفة إبادة الطاقات البشريّة بالطائرات المصريّة
وبالطائرات السودانيّة المدنيّة والعسكريّة
والآن بالطائرات الصينيّة والروسيّة

يا سعادة بكري إنّ أهمّ الأجندة السودانيّة
هي إعادة توحيد ثمّ بناء دولة الأجيال السودانيّة
طالما عب بها فلاسفة الشموليّات الإنقلابيّة


أرجو أن يطّلع العبقريّون النهضويّون السودانيّون الوُحدَوِيّون على هذه المادّة المنقولة :

العبقرية يقصد بها، في علم النفس، معنيان مختلفان بعض الشيء ولكنهما متكاملان. وجمع العبقري عباقرة.

محتويات

1 المعنى الأول
2 المعنى الثاني
3 أصل الكلمة
4 علم النفس

المعنى الأول

يرادف النبوغ—ليكون المرء نابغة—الذي يتكشف عنه من كان حاصل ذكائه 140 فما فوق، وقد أكّد على هذا المعنى عالم النفس الأميريكي لويس ماديسون تيرمان.

المعنى الثاني
هو الأكثر شيوعاً، يفيد تمتّع المرء بقدر عالٍ من الذكاء يساعده على تحقيق منجزات عمليّة باهرة في حقل من الحقول، وبهذا المعنى تكون عناصر العبقريّة هي الأصالة، والإبداع، والقدرة على التفكير الخلاّق أو الإبتكاري والعمل في مجالات لم تستكشف من قبل. وهذا المفهوم هو الذي أكّد عليه العالم البريطاني السير فرنسيس غولتون. وقد حاول كثير من الباحثين تعليل العبقريّة. فزعم بعضهم أن العباقرة ينتمون إلى نوع نفساني بيولوجي مستقل يختلف في عمليّاته الذهنيّة والإنفعاليّة عن الإنسان العادي كما يختلف الإنسان عن القرد. وقد ذهب غولتون، الذي كان أوّل من درس العبقريّة دراسة نظاميّة، إلى القول بأنّها حصيلة خصال ثلاث هي الذكاء والحماسة والقدرة على العمل, وحاول أن يثبت أنّها ظاهرة مستمرّة في بعض الأسر. والإجماع يكاد ينعقد اليوم على أنّ العبقريّة حصيلة الوراثة والعوامل البيئيّة مجتمعةمع مواهب تمكّن صاحبها من التفوّق.

أصل الكلمة

يعود أصل الكلمة إلى اعتقاد العرب القديم بوجود الجن الذي يوحي بالشعر إلى صاحبه. حيث جعلوا لكلّ شاعر كبير جنّيّاً يوحي إليه بالشعر. وكانوا يظنّون أن هؤلاء الجن يسكنون في وادي عبقر .

علم النفس

العديد من العباقرة يعانون من الاضطّرابات النفسيّة مثل فينسنت فان غوخ ، توركواتو تاسو، ، جوناثان سويفت، جون فوربس ناش، إرنست همنغواي.

ونقول ... إن جاز لنا أنّ نقول ... بأنّ الفكرة أو الرؤية (المتوحّشة أو الإشراقيّة) ... غير العاديّة ... تضطّرب في داخل العبقري ... إلى أن تخرج ... فيتّهمه غير العباقرة ... بأنّه يعاني من الإضطّرابات ... النفسيّة ... وربّما يأتي ذلك الإتّهام ... بغرض تبرير ... إستعلاء إختصاص مهني على الإختصاصات المهنيّة الأخرى ... مثل إستعلاء النقابيّين والطلاّبيّين والعسكريّين والشرطجيّين والأمنجيّين ... الأغبياء ... على الأطبّاء والمهندسين والمهنيّين الأذكياء ... فيسخّرون لصالحهم ... ميزانيّات وإمكانيّات وثروات البلد التي ينقلبون على دساتيرها وقوانينها وأحزابها وأنطمة حكمها ... ويكوّنون على أنقاضها ... أحزاب شموليّة غبيّة ... وحكومات إباديّة ... إفقاريّة ... إستباحيّة ... وتدميريّة ... ومع ذلك فهلوانيّة ... ولتثبيت وترسيخ حكمها ... تنجز الفساد ( تقتيل الأنفس) ... في البر ( الأراضي البعيدة عن البحار والأنهار ) ... وفي البحر ( الأراضي المجاورة للبحار والأنهار) ... فيطبّق الله عليها سنّته الماضية ... في خلقه ... إلى أن تقوم الساعة ... ؟؟؟

التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


#1397261 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2016 03:16 AM
ي بكور ي منافق دي قديمة ع نفاقمك 26 عام ....:-)


#1397240 [Ahmed suliaman]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2016 11:29 PM
كلام عقل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة