الأخبار
الملحق الرياضي
ألفيس ينعت الصحافة الإسبانية بألفاظ نابية وبرشلونة يخالفه الرأي
ألفيس ينعت الصحافة الإسبانية بألفاظ نابية وبرشلونة يخالفه الرأي
ألفيس ينعت الصحافة الإسبانية بألفاظ نابية وبرشلونة يخالفه الرأي


01-08-2016 11:24 PM
EFE ©

شن الظهير البرازيلي بصفوف نادي برشلونة الاسباني لكرة القدم، داني ألفيس، هجوما عنيفا على الصحافة الإسبانية ناعتا إياها بألفاظ نابية، في الوقت الذي أصدر فيه النادي الكتالوني بيانا انتقد فيه تصريحات اللاعب، مؤكدا أنه لا يشاركه الرأي.

وكان ألفيس قد كتب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي (إنستجرام): "حقيقة في كل يوم يمر علي أشعر بالخزي الشديد كوني جزءا من هذه اللعبة، وعن كيفية استخدامنا واللعب معنا بهذه الطريقة، اليوم نبدو كالأدوات المستخدمة في يد الصحافة من أجل تحقيق المزيد من المكاسب ومزيد من البيع. فالحديث في كل مرة أصبح أقل عن كرة القدم والاستراتيجيات والألعاب والمراوغات والأهداف والتصديات والجمهور. يالكم من مجموعة قاذورات" مضيفا لفظا نابيا على هذه العبارة".

من جانبها، علقت إدارة النادي الكتالوني على ما كتبه ألفيش بإصدار بيان انتقدت فيه تصريحاته مؤكدة في الوقت ذاته أنها لا تشاركه الرأي.

وقال البيان: "نشر لاعب الفريق الأول لبرشلونة داني ألفيس اليوم من خلال حسابه على إنستجرام تصريحات انتقد فيها وسائل الإعلام مستخدما بعض العبارات غير اللائقة.

"وبغض النظر عن الآراء التي من الممكن أن يقولها اللاعب بكامل الحرية، كان على إدارة النادي توضيح أنها لا تشاركه الرأي ولا الكلمات غير اللائقة التي نشرها".

واشتهر المدافع البرازيلي بتصريحاته الجريئة والنارية ضد الصحافة الإسبانية في جميع مقابلاته التي عادة ما تثير الكثير من الجدل وذلك منذ انتقاله لصفوف البلاوجرانا في عام 2008 قادما من إشبيلية، وكان آخرها في مايو/آيار الماضي عندما وصف "ماركا" بصحيفة القاذورات.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 619


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة