الأخبار
أخبار إقليمية
إقتصاد البودي والتونك ... صفقوا لنوابكم
إقتصاد البودي والتونك ... صفقوا لنوابكم
	إقتصاد البودي والتونك ... صفقوا لنوابكم


01-12-2016 06:02 PM
الرفاعي عبدالعاطي حجر

أظمأتني الدنيا فلما جئتها *** مستسقيا مطرت عليا مصائب


خلال مطالعتي لأخبار الصحف اليوم , توقفت كثيراً في الخبر عن المجلس الوطني , والذي هو الجمعية التأسيسية التي استعصت على التأسيس لدولة محترمة , رائدة نالت استقلالها منذ ستة عقود ولازال في طور التأسيس العصي جداً على النهوض والوقوف , فمنذ الاستقلال ونحن حبوا , لم نتعلم المشي بعد .

السودان بلد غير محظوظ , أو كما أراد المعنى عمنا محمد سليمان كرور له الرحمة , ما أن ينهض نحو الحرية إلا والعسكر تناوشونه, تحت مسميات الإنقاذ, والانتشال من الوهدة, ويرمون به , في بئر لا غرار ,ولا قرار لها , وها نحن نخطو مع الإنقاذ منذ الصبا وحتى المشيب , ولم نخرج منهم بشيء أو معنى لما أطلقوه من إنقاذ , وتجدني مع ذلك الحكيم , مازحاً حين طلب من أهل الإنقاذ , وليتهم برجاء أن يعيدونا لمحل ما أنقذونا , فتلك محطة لو وصلناها لظفرنا بالسعادة .
وعود الإنقاذ , كان آخرها وليته أخيرها , كان في لقاء تلفزيوني مع السيد / رئيس الجمهورية حين ذكر بوضوح أن السودان موعود بطفرة خلال الأعوام القادمة , ( لا تبتسم عزيزي القارئ ) .

الذي لا مناص منه , أننا في مأزق تأريخي , وأن السودان في انهيار على كافة مستوياته , اقتصاديا , سياسياً , اجتماعياً , تعليمياً , وصحياً , ولم نُفلِح في مجموعنا في تقديم حلول , ذات مردود على حياة وعيش المواطن الذي هداه التعب , وأرهقه طول الأمل , فظن وليس كل الظن أثم , أن في الإنقاذ فكاك , وها هي دائرة السوء تحيط بكلكالها , وتحط جاثمةً في صدر شعبنا , بلا فكاك .ولعل الإنقاذ تحمل سجل بشع , في التقتيل والدمار , وتفكيك التعاونيات , وجعل المواطن , تحت رحمة الجشع الرأسمالي , الإسلاموي الطفيلي ,الذي نهش لحم شعبنا , وجعله محض جلدٍ يكسو العظام , ويطمع في المزيد .

نعود للخبر العجب , وهو أن ذهنية, وذكاء , وقدرات التفكير , لدي الموظفين في المجلس الوطني , والذين هم اصطلاحاً نواب , جاءوا عبر انتخابات افتقدت للسلامة , والأمانة والنزاهة , وعابها التزوير بعد , كل ذلك , ولعل ذلك طبيعي في ظل وضعنا الحالي المتأزم , حد الموات . قالوا نواب الشعب المفترضين , أنهم في سبيل إصلاح الاقتصاد , وتوفير النقد , ومن اجل رفع المعاناة أنهم , يوجهون , أي نواب الشعب , المفترضون , أن يتم منع استيراد البودي والتونك , وهاتان المفردتان شغلتا صباحي , وأرغمتني, على محاولة الفهم , فكم قلبت الأقوال لأفهم ما هي البودي وماهية التونك قدس الله سرهما , إذ أعاقتا , تقدم اقتصادنا , وجهزت معولي وقلمي , لهدهما فقد هدتا اقتصادنا - على حد مجلس نواب شعبنا المفترضين -, البودي والتونك يا أبناء شعبي , هما سبب الدمار والهلاك , والفقر الذي أحاط بكم , فهلموا واهتفوا معي , فلتسقط التنوك , والبودي , ولا قام الله لهما قائمة .

في اقتصاديات البلدان , تمر السياسة بمنعطفات , ومن كرم الإنقاذ علينا , أن المنعطفات تتبعها منذ البيان الأول , ولازال , منعطفها الخطير , ملازم لنا, لم يترق بعد ,ونحمد الله أن العدو الصهيوني , والتربص الإمبريالي , قد سكتا قليلاً , ربما عشم في المصالحة وفتح الجبهة تلك لفتح موارد , لأصحاب الحظوة .

ننتظر الطفرة الموعودة والتي وُعدَنا بها , وفي ضربة لازب , ربما فمنطق إن بعد العسر ربما يسر ظل كذلك يتربص بنا , تربص الأسد فريسته , إن علوم الاقتصاد , تقر بالتقشف ,وتعرفه بخفض الإنتاج الحكومي , ويعني شدة وصعوبة العيش , ونحمد الله , أننا في شدة ما بعدها منذ فجر الاستقلال وحتى اليوم , ولعل ذلك يؤشر أن الأمر من الأرض وليس من السماء , هنا أترحم, على روح الوطني الجسور ,والتربال الناصح, رسول الشعر السوداني / محمد حسن سالم حُميَد , حين وضع منفستو الحل , بأن المشكل أرضي وليس سماوي , والجاتنا جاتنا من الأرض , ما جاتنا من تال السماء .

سادتي علوم الاقتصاد تعرف التقشف تعريفاً دقيقاً , لعل أهل المؤتمر الوطني , والذين هم بالضرورة نوابه , وحراس قراراته من داخل الجمعية التأسيسية (قبة البرلمان) (المجلس الوطني) مقر نواب الشعب , سيرة من الأسماء لم تصادف بعض محلها , فتهاوت , لم يدركوا بعد المعنى , ولم يصيبوا الحلول , ومن باب الجهل بالشيء , خال لهم , أن التونك والبودي , هما أعداء الاقتصاد , وساموهم جام غضبهم , الذي اعرفه , والذي ربما يتفق معي فيه , عزيزي القارئ الحصيف ,أن أزمة اقتصادنا في الإنتاج , وأزمة اقتصادنا في مدخلات الإنتاج , وأزمة اقتصادنا في حلحلة وتفكيك القيود , وتمليك المشروعات الناجحة , لأهل السلطة , وأزمة الاقتصاد في إعادة الحياة لمشروع الجزيرة والسكة حديد , ومصانع النسيج , وأزمة الاقتصاد في شركات الحكومة , وأزمة الاقتصاد, في مشاركة الحكومة وأجهزتنا حتى القومية والأمنية في التجارة العامة , وأزمة الاقتصاد في الاستثناءات , وأزمة الاقتصاد في سياسة الدولة , وأزمة الاقتصاد في السياسة الخارجية , وعصب أزمة الاقتصاد في انفراد الإنقاذ بالحكم* , أزمة الاقتصاد في هروب رأس المال الوطني خارجاً , فكيف تشجع الاستثمار , وتقيم له وزارة للاستثمار , وأن ابن البلد يستثمر خارجها وأموال كثيرة في الخارج .

سادتي علاج اقتصادنا , أن تقوم الدولة بمسؤولية تجاه المواطن وتدعم قوته لينتج , وتفتح المدارس الصناعية , والحرفية و وتشجع الزراعة , وتجلب مدخلاتها , وان تقف الدولة بعيداً عن ممارسة الاحتكار والتجارة , وتفتح أبواب الحياة , التي أغلقت , بقرارات الحزب الحاكم والنفعيين .

التقشف يعني , حكومة خفيفة رشيقة , بدل جيوش الوزراء , وخفض مخصصات الرئاسة والوزراء , وخفض الجيوش الجرارة في الولايات , هذا السودان كان يحكم ولاياته المستحدثة الآن وابلغ منها مساحة , موظف في الدرجة الوظيفية بديوان شؤون الخدمة ,تحد مسمى , مدير المديرية , ومعتمد من بعد,دون مخصصات , وسيارات , من جنوب الخرطوم وحتى الدمازين,حكم هذا البلد اللوري في زمانه , ومستشفى مركزي واحد , وشفخانات ( أصلها تركية شفاء خانة ) أو نقطة غيار , (صيدليات ومراكز صحية ) وحكيم باشا , وما كانت البلاد عرفت الأسمدة الفاسدة التي فجَرت , السرطانات في الجزيرة الخضراء , وهي اليوم صحراء بلقع , إلا من الأمراض والجهل في عهدكم , وكانت سابقاً منارة , للعلم والفنون , مالكم كيف تحكمون , كانت الجزيرة , حاضنة للوعي والثقافة والفنون , وكانت محراب للإبداع , مالكم كيف تحكمون, كانت الخرطوم تسهر الليالي طربه , وكانت تعمل على ورديات ثلاث , كانت سكك جديد السودان تجوب الوطن , وكانت رحلات السودانيين إلى لندن وروما واسطنبول , وطيراننا له مهبط في مطار هيثرو ؟؟؟؟

حل الاقتصاد في تقليص أساطيل السيارات الحكومة , أن يعمل الوزير , ويمضي ويعود بالمواصلات , ليحس حسس المواطن , أن يسكن الأحياء العادية الشعبية مع المواطنين أن يأكل خبزهم , وأن يكون النائب البرلماني , بمخصصات موظف في الدرجة العادية , وأن يدفع الضرائب , وأن لا تكون له تجارة أو شركة , تلك تدغم في قوانين الترشح , أن يعود الوطن للجميع , سحب سيارات الوزراء ,والولاة والوكلاء ووزراء الدولة والمستشارين , قمينٌ بضمان توفير ملايين الدولارات ,أن يعود السودان للسودانيين , وليس لعضوية المؤتمر الوطني , والمنتفعين , والطفيلية , أن يكون السوق مفتوح لكل صانع وزارع ومنتج ,

مخصصات الوزراء , وأسطول المعصومين بحصانات , وامتيازات يعيد للحياة , أمانها , طريق الإصلاح , عبر حرية الصحافة , والإعلام , ولعل العدل أساس كل رخاء , دولة القانون هي أساس الحياة , والمعالجات لأي أزمة , دولة الرقابة لن تنتج غير مليار فاسد , فأنتم أصحاب ترديد مقولة السلطة المطلقة مفسدة مطلقة .حتى صارت بلا محتوى , وكلمة حق أريد بها باطل .
يا نواب المؤتمر الوطني , انزلوا عن علياء الكذب , انحازوا للشعب ستجدون أنفسكم تصدرون قرارات صحيحة , فالبودي والتونك , ليست تساوى رقماً , أمام مخصصاتكم , كروت واستمارات وقود سياراتكم , يفتح ألف مشفى , ويبني ألف ألف مدرسة , ولعل لو تنازل كل الدستورين , والوزراء, ووزراء الدولة , والمستشارين , والولاة ووزراء الولايات , والوكلاء , والنواب البرلمانيون أصحاب البودي والتونك , لو تنازلوا عن مخصصاتهم , سنعيد الوطن سيرته التي كانت تعيش في فضل اقتصاد متساوٍ , وعدالة في الفقر والقبر , يا نواب المؤتمر الوطني , ما هي البودي والتونك ؟؟؟



ذو العقل يشقى في النعيم بعقله * وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم






..............................................حجر.
[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 4600

التعليقات
#1400168 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 02:02 PM
من المصائب التي ادخلتنا فيها هذه الطغمة الخلط في المفاهيم والاسماء والممارسات وقراءة الاشياء.... اي برلمان واي نواب؟ هل يا اخوة الذين يمارسون البصمة ويبحثون عن امتيازات وتراخيص و...و... ديل نواب ؟وهل تجمعهم هذا يسمى برلمان؟ ناهيك عن البرلمان الهندي ووست منستر والكنيست الاسرائيلي .... هل هذا برلمان يساوي جلسة جودية في احدى قرى السودان المتمسكة بقيم السماء والارض؟
ولله الذي لا اله هو والذي رفع السماء بلا عمد لا اتوقع منهم الا كل سوء ومضيعة مقدرات هذه الامة الا في لغو الحديث وسقيم المواقف وفاجر الكلام وضألة الاحجام... برلمان يتحدث احد نوابه عن نتانة فرج المراة الغير مختونة في الوقت الذي تحصد فيه طائرات ابابيل الارواح في دارفور وجنوب النيل الازرق بيد حكومته... اخوتي انتبهوا ايها السادة هذا جزء من ممارسة يصرفنا عن القضية الاساسية التي باعها هولاء المسمين نواب.


#1399947 [سوداني 1]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 09:14 AM
لو تم توزيع استبيان لنواب البرلمان وسألوهم ما هو التونك و البودس . ستجد ان 90% او اكثر يعتبروه مشروب قوة او مثل البيبسي و غيرها


#1399655 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 01:47 PM
اطلب من نواب المجلس الوطنى ان يطالبوا الحكومة بتخفيض الجمارك والضرائب على استيراد الواقى الذكرى عشان عدد السكان ما يزيد لانه اذا زاد يأكلوهم ويشربوهم ويعالجوهم من وين؟؟؟ وبعدين ممكن مخصصات هؤلاء النواب تنقص اذا زاد عدد السكان خاصة ان الحكومة واعضاء البرلمان بيصرفوا على الشعب السودانى من جيوبهم الخاصة!!!!!
كسرة:شعب قاعد ساكت ما بينتج من ضل لى ضل والحكومة ونواب البرلمان ذاتهم زهجوا من الصرف عليه من مدخراتهم الخاصة!!!!!!!!
كسرة تانية:اكتر حكومة ونواب برلمان انتيكة يمروا على السودان مما استقل!!!!


#1399615 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2016 12:38 PM
كفايه اي واحده دايره تبقى حلبيه بالقوة تبرط في وشها لامن بقت اليدين لون والوش لون
يابنات السمار نص الجمال ولونكم احلى لون خلوهو على طبيعته بدل البريط
ما ممكن الشعب كلو داير ينقلب حلبي هذا يخل بالنسيج الاجتماعي وكده
ايه رايكم الرجال الحلب ما بيحبوا الا النسوان الخدر خدره دقاقه يعني اكتر حاجه رطبوا بشرتكم بقشر الموز ومخلوط الزبادي كمان ما تمشوا تعدموا الزبادي شويه كده كفايه
اقترح على جماعه البرلمان ديل يعملوا برنامج في التلفزيون للحديث عن السمره والخدره الدقاقه لون زينب
غريبه بالله وين ما تتلفت تلقى الاولاد والبنات بقوا حلب بارطين وشوشهم لامن ارهقوا خزينة الدوله لامن فلست تب


#1399494 [الصادق عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2016 09:59 AM
لا فض فوك أخي حجر. السودان بلد عظيم تحكمه نفوس صغيرة للأسف


#1399373 [مهرج]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 01:44 AM
المرة الجاية قولي أوقفو إسيراد المودسات أحشوها دلاقين.


ردود على مهرج
[مدحت عروة] 01-13-2016 02:20 PM
الادب يا انا بيكون مع الناس العندها ادب والكيزان ما عندهم ادب وكلام مهرج ذاته انا شايفه قمة فى الادب مع هؤلاء العواليق!!!

[أنا] 01-13-2016 11:56 AM
خلي عندك أدب في الحوار


#1399369 [سوراب]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 01:22 AM
خايفين بعد شوية يمنعوا الستيانات واللباسات ويقولوا كماليات كمان وتؤثر على النقدالاجنبى


ردود على سوراب
[أنا] 01-13-2016 11:57 AM
خلي عندك أدب الحوار يا حوش


#1399357 [الفاتح]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 12:19 AM
لم يكذب سيادة رئيس الجكهورية عندما قال أن البلد موعوده بطفرة كبيره خلال الأعوام القادمه لأن خلال الأعوام القادمه ستكون هذه الطغمة في مزبلة التاريخ وعندها سينعم هذه البلد بطفرة كبيره لأن كل الذين نهبوا خيرات هذا البلد سيكونوا في السجون إن شاء الله وحينها سينعم إنسان السودان بالخيرات الكثيرة التي أنعم بها ربنا سبحانه وتعالي على أهل بلديى الطيبين.


#1399343 [ابن السودان البار]
5.00/5 (2 صوت)

01-12-2016 10:25 PM
انتخابات الجهلاء تاتي بجهلاء ؟؟؟ التقليد الأعمي لنظام الانتخابات الذي يتناسب مع مجتمعات متعلمة وواعية لا يمكن أن يتناسب مع مجتمعات نسبة الأمية والجهل فيها تزيد علي 90% ؟؟؟ الكثيرين يحلموا بديمقراطية ويستمنستر حيث في ببريطانيا 3 أحزاب فقط لكل حزب برنامج مقرؤ يقراه الجميع ويرشحوا النائب الذي يدعوا للبرنامج الذي قرأوه واقتنعوا به ؟؟؟ أما مجتمعنا واحد لص يصحوا باكرا ليسطوا علي السلطة ويوظف ارزقية ويقدق عليهم بالمال والسيارات الجديدة فسيكونوا مجرد شيالين له في فرقة رئيس العصابة الموسيقية لتعزف نشازا والذي منهم يعارضه مصيره الشارع حافي ؟؟؟ لقد سرد الكاتب عدة بديهيات لتطوير السودان الزراعة ووو الخ سبقتنا عليها دول كثيرة بواسطة قادة وطنيين لهم نظرة ثاقبة وحب لوطنهم ومنهم من لم يتعلم كمثال المرحوم طيب الذكر الشيخ زايد بن سلطان الرئيس السابق لدولة الإمارات الفتية وهو خريج جامعة الصحراء الملتهبة القاحلة الذي أقام دولة في عدة سنوات اصابت العالم بالدهشة حيث بناها من الصفر الي دولة حديثة متطورة بسرعة مذهلة لتصبح وجهة لجميع سكان العالم ؟؟؟ وبالرغم من أن سوداننا الحبيب اغني بموارده الطبيعية وكوادره من كل الدول العربية ومن الأوائل الذين بدأوا التعليم قبل أن تظهر كل دول الخليج للوجود وكذلك دولة الأردن التي تعالجنا الآن والتي صنعها الانجليز سنة 1948 ولم يجدوا فيها متعلمين ليكونوا حاشية للملك لمساعدته في حكم البدو الرحل فاستقدموا له شركس ليقوموا بتلك المهمة ؟؟؟ فللأسف الذين يأتون بانتخابات الجهلة فهم قطعا سيكونوا جهلة يقودهم افندية ترقيات طيبين؟؟؟ او عسكر لصوص همهم في بطونهم وفراش نسائهم او تجار دين منافقين همهم كروشهم والزواج مثني وثلاث ورباع ؟؟؟ وللأسف 60 سنة مرت والي الآن لم نحظي برئيس وطني غيور قلبه علي وطننا وشعوبه المغلوبة علي أمرها والتي طال انتظارها ففضلت الهجرة الي بلاد الله الواسعة ليجلبوا العملات الصعبة للصوص الكيزان لينعموا بها ويسموا من بقي منهم تحت تهديد السلاح وتسليط زبانيتهم عليهم بميزانة تزيد عن 70% من ميزانية الدولة ؟؟؟


#1399325 [ali]
5.00/5 (2 صوت)

01-12-2016 09:42 PM
ليتهم يمنعوا حنة بدرية ودخانها واحمر شفايفها وكحلها ولبسها التونك والبودي وبعدين ينصرفوا الي البودي والتونك
هذه مهاترات يحاولون شغل الناس بها ليس الا
نواب ضلاليين منافقين لايمثلون الا انفسهم
فليمنعوا نساءهم وبناتهم من لبس التونك والبودي والحنة والدخان
بالله ديل رجال
حسبنا الله ونعم الوكيل


#1399295 [محن الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2016 08:10 PM
أهو الواحد كل يوم بتعلم حاجة جديدة من نوابنا المواكبين المستنيرين, لا أنا ولا كاتب المقال ولا الغالبية العظمى من شعب السودان كنا نعرف ما هو البودى والتونك, بس الغريبة الموضوع هذه المرة لم يأتي بفتوى من علماء الحيض والنفاس كما هو معتاد في هده الأمور ذات الخصوصيات النسوية.


#1399286 [سودانى طافش]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2016 07:27 PM
كوز قديم !


#1399278 [سادومبا]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2016 07:12 PM
أعلنت وزارة إعلام المؤتمر (الوطني) الإثنين ، إقامة مركز رقابي لمتابعة الأخبار والتقارير المبثوثة في شبكة الانترنت وتعلل النظام
بتضرره مما يسميه " عمليات النشر الكاذب ".
مما سيحول المركز إلى مقر للتضييق على مستخدمي الانترنت بجانب القضاء على المواقع الاخبارية المتخصصة التي ينشط فيها العديد من الصحافيين .
وأفلح ، النظام في تحجيم الصحف، بسلسلة ملاحقات قضائية ، ومصادرات، وعمليات إغلاق مستمرة ، ما أجبر الصحافيين للجوء إلى
منابر بديلة لنشر ما تمنعه السلطات الأمنية وإدارات الصحف ، كما فضل عدد من المشتغلين بالصحافة للهجرة للخارج
ووجهت نيابة أمن المعلوماتية مؤخراً تهماً لإثنين من الصحافيين بسبب مداخلات في موقع " واتساب ".
وقال وزير إعلام المؤتمر (الوطني) أحمد بلال الإثنين ، " إن المركز المنتظر أن يرى النور قريباً استدعته ضرورات التعامل الجدي مع ما يتناوله الإعلام الالكتروني من أكاذيب " .
وأفادت تقارير حقوقية دولية في وقت سابق بأن النظام اشترى عدد من أجهزة التجسس لمراقبة وملاحقة النشطاء،
ويملك جهاز أمن المؤتمر (الوطني) وحدة خاصة بمكافحة نشطاء المواقع اللاكترونية كما تم إنشاء نيابة خاصة بالمعلوماتية أخيراً
وتعرضت مواقع اخبارية سودانية إلى عمليات هجمات الكترونية بواسطة قراصنة .





الملابس هي الضيقة ام (افق) هؤلاء ؟؟؟


#1399269 [جندي]
5.00/5 (3 صوت)

01-12-2016 06:44 PM
تقليص مخصصات النواب والوزراء والمعتمدين ووووو
يا حجر بالغت والله .. طيب من أين يجد المؤتمر (الوطني) هتيفة وحلاقيم و كساري تلج ومؤيدين ؟؟


#1399266 [مدفع الدلاقين]
5.00/5 (6 صوت)

01-12-2016 06:41 PM
العقول هي (الضيقة) وليست البودي


ردود على مدفع الدلاقين
[أرسطو] 01-12-2016 10:10 PM
يا سلام عليك يا أستاذ - لقد لخصت كل البلوى التى نكابدها - يا أخى أنت مدفع ليزر موجه عالى التقنية - و لك تحياتى ..

[سليمان ابراهيم الكشيف] 01-12-2016 09:17 PM
دة إن وجدت !!!!بعد داك المسألة هينة يمكن توسيع المدارك.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة