الأخبار
أخبار السودان
بيان صحفي من الناطقة الرسمية لحزب الأمة القومي حول أحداث مولى بغرب دارفور



01-13-2016 11:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي من الناطقة الرسمية لحزب الأمة القومي حول أحداث مولى بغرب دارفور..


تابعنا عن كثب وبقلق شديد الأحداث المؤسفة بمنطقة مولى جنوب الجنينة، والتي اندلعت شرارتها بوجود جثة راعى من قبيلة بنى هلبة بالقرب من قرية مولى وعلى الفور قام شيخ الحلة بفتح بلاغ لدى شرطة الجنينة ولم تتحسب السلطات للاوضاع الأمنية عندما تحرك إعداد كبيرة من المسلحين من أهل القتيل نحو القرية، وفي التاسع من يناير هاجم عدد كبير من المسلحين القرية صباحا فقتلوا ثلاثة أشخاص وسرقوا ونهبوا الممتلكات ثم احتلوا القرية طردوا السكان الذين اتجهوا إلى الجنينة لمقابلة الوالى، ورفض الوالى مقابلتهم بحجة انه فى اجتماع وانتدب شخصا ينوب عنه الامر الذي رفضه النازحون واحتجاجا على هذا السلوك تم تحطيم الواجهة الزجاجية لاستقبال مقر الحكومة، عند ذلك تم استعمال السلاح النارى فى الهواء مما زاد حالة الاستفزاز والتوتر لدي النازحين مما جعلهم يصروا على مقابلة الوالى فاقتحموا الولاية واجهتهم الشرطة السلاح وأسفر عن إطلاق النار قتل ثلاثة أشخاص فى الحال وجرح حوالى خمسة أشخاص آخرون، وتوجه بعض النازحين صوب منزل الوالى وتم صدهم بالسلاح الناري وقتل ثلاثة أشخاص منهم وتم حرق الجزء الشمالى من منزل الوالى علاوة على حرق جزء من أمانة الحكومة والعبث بالملفات والاثاثات، ووجد النهابون فرصتهم فنهبوا ما يمكن نهبه من الولاية. وبالامس عندما حمل المشيعون الشهداء أطلقت عليهم قوات جهاز الأمن والمخابرات النار فاغتالت شخصين وجرح خمسة اشخاص آخرون وتوفى أحدهم متأثرا بجراحه.
هذه المعلومات التى وردت إلينا من أجهزة حزبنا بالولاية والمركز.
ومن خلال متابعتنا للأحداث تبين لنا الآتي:

أولا: ان ادعاء الحكومة بأن ولاية غرب دارفور اكثر الولايات أمنا وسلاما واستقرارا ماهي أكذوبة كبرى لأن الولاية الان تعيش تحت برميل من البارود بسبب تسليح المليشيات القبلية واستيطان القبائل الأجنبية فى أراضى النارحين واللاجئين.

ثانيا: ضعف سلطات الولاية والمحليات بسبب عدم الخبرة علاوة على المحاصصات القبلية التى أتت باضعف الشخصيات فى الوزارات وفى الادارات العامة.

ثالثا: الاهتمام بالأمن الشخصي للمسؤلين دون الاهتمام بأمن المجتمع وبالتالى أمن المواطن وممتلكاته.

رابعا: ان استعمال السلاح النارى بكثافة وبإفراط دليل على ان الضرب كان هدفه الاساسى القتل فقط.

وإزاء هذا الوضع نقول:

1. ندين الإفراط فى العنف ضد المدنيين العزل بأقوى العبارات.

٢. اجراء تحقيق محايد وعادل ومحاكمة جميع الذين ارتكبوا الجرائم وانزال العقوبات الرادعة وتعويض المتضررين.

٣. جمع سلاح المليشيات القبلية وفرض هيبة القانون.

٤. ندعو كافة المنظمات الوطنية والدولية لتوفير الغذاء والدواء والماوي الي الضحايا والنازحين.

٥. نناشد أهلنا في غرب دارفور بنزع فتيل الفتنة وتقوية النسيج الاجتماعي.

رحم الله الشهداء وعاجل الشفاء للجرحى..

قال تعالي ( وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
سورة الأنفال ٢٥


سارة نقد الله
الناطقة الرسمية
حزب الأمة القومي

البقعة
١٢/١/٢٠١٦م







تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2043

التعليقات
#1400371 [على حمد ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 09:55 PM
فيك العوض ياحزب الأمة الحزب الفارس الذى كان قبل تدجين حماهيره المليونية تمنيت لو اقلعت الاستاذة سارة عن اصدار هذه البيانات التى لن تقتل ذبابة الحزب الفارس لا يستطيع ان يخرج فى مظاهرة فى الشارع العريض بدلا من بيانات الشجب المكرورة ربما لأنه لا يريد أن يخرب مدينته اذا فشّ غبينته هذا القول الذى يكرره رئيس الحزب كثيرا ياخسارة املى واملك ياخسارة - كما غنى صديقى اسماعيل حسن


#1399917 [الامين النحناح]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 07:28 AM
كلكم شركاء في الجريمة حتى لو أصدرتم الف بيان .
لا نريد بيانات ولا عبارات الإدانة والاستنكار أهل الجنينة لهم رب يحميهم وعندما تأتي ساعة الحساب نحاسبكم جميعاً دون إستثناء .


ردود على الامين النحناح
[د.فائز إبراهيم سوميت - أمين عام حزب المستقلين الفو] 01-14-2016 11:21 PM
تحياتى لك أستاذتنا الجليلة سارة نقد اللة , لا أود أن ارد على النحناح لأن فى كلامه بعض من الصدق , خليهو ينحنح لى بكرة , نحن إجتمعنا مع بعض كثيرا أنت فى موقعك فى حزب الأمة الذى يضم صفوة الرجال والنساء وأنا فى حزب المستقلين القومى التلقائى كـأمين عام له , كنت أقراءك من طرف خفى , أرجو المعذرة لكن إستشفيت فيك روج ح المرأة الصلبة والقادرة على مجابهة ما هو أسواء , هذه شهادة منى لكى وأنا دوما فخور بك وبمواقفك الشجاعة , ألا تتفقى معى أستاذتى الجليلة أن الأمر يتطلب وقفة حزبية صلبة من الأحزاب التى دوما ما تسفهون آرائها للإنفراد بالحلول والتى قد لاتأتى إن أتيتم بدهاقنة حزبكم , كان موقفنا واضحا مع حزبكم حينما ردينا عليكم بخطاب رسمى أن ما يدور فى دارفور إنما هو ظاهرة مثلها مثل الملاريا والتى تمخضت عنها الكثير من الحميات الطرفية ولكى يعالج هذا الأمر لابد من وضع الجسد كله فى قمع الإختبار , لقد وضعنا دارفور لا أود ان أقول قبلكم فى قمع الإ ختبار وأوضحنا لكم ذلك كتابة حين طفق حزبكم ينور القوى السياسية ويبشرها بإعلان باريس الذى لا بعده إعلان , لكن فيما يبدو أن الأمر لم يرق لقيادة حزبكم التى نكن لها كل إحترام وتقدير وبعدها عرجتنم نحو قوت وإجتماعات تلت إجتماعات إلى أن غادر الإمام البلاد وأخذتنا دوامة العودة أما المعارضة من الخارج والحوار الداخلى أم الخارجى مثل اهالى أسبرطة حتى إقتحمتهم سنابك خيول المغول .. سيدتى كم إرتاح إليك وأصغى إصغاء كاملا لما تقولين , لكن لابد من النظرة ولو بعين الإعتبار إلى قوة تحترم المحاربين القدامى حتى لاتأتى قوة أخرى لاتحترم القديم ولاحتى الجديد وهى تلك القوة التى تنفخون فى كيرها - مع فائق تقديرى وإحترامى لشخصك الكريم وحزبك العظيم - بعد دا لو داير النحناح النحنحة فلينحنح ولينهنه إن شاء ه ذلك



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة