الأخبار
أخبار إقليمية
الأوضاع داخل حزب الترابي.. قصة حزب يعتب عليه "المحبوب" ويجرّحه الساخط
الأوضاع داخل حزب الترابي.. قصة حزب يعتب عليه "المحبوب" ويجرّحه الساخط
الأوضاع داخل حزب الترابي.. قصة حزب يعتب عليه


01-13-2016 01:39 PM
نوه المحبوب عبد السلام، وهو قيادي ذائع الصيت في حزب المؤتمر الشعبي، إلى وجود تململ داخل حزب د. حسن عبد الله الترابي، من جراء غيبة المؤتمر العام.

هذا عن حديث المحبوب، أما الساخطون ولا حب لديهم فقد شكوا بسهامهم الأمين العام بحسبان أن ما يقوم من مؤسسات للحزب على قاعدة اللاشرعية، يمتد أثره ليشمل من هو في سدة الحكم.

عن غيبة المؤتمر، وحضرة الترابي، وحديث المحبوب والساخط، تضع الصيحة قراءها في قلب الحدث الذي فجرته بحوارها الجريء مع المحبوب.

توقيعات

وجود الترابي على رأس الشعبي يرضي القواعد ولكنه غير شرعي

المحبوب عبد السلام

قيادي بالشعبي

سمى قيادي واحد في العالم العربي يسمح لقيادات حزبه أن تجرى عليه عملية جرح وتعديل عليه بخلاف الترابي.

كمال عمر

قيادي بالشعبي

بمجرد انتهاء الحوار سيقوم المؤتمر العام.

أبو بكر عبد الرازق

قيادي بالشعبي

الأوضاع داخل المؤتمر الشعبي..

أحاديث الحب و"المحبوب"

الخرطوم: عطاف عبد الوهاب

فجأة خرج المحبوب عبد السلام على الناس ليقول إن حزب المؤتمر الشعبي نشأ في ظروف غير طبيعية وانفصل عن المؤتمر الوطني ليستمر لأكثر من عقد ونصف بنفس الوضع غير الطبيعي ، وأوضح المحبوب بأنه كان من الأولى أن يعقد المؤتمر العام للحزب وكان ينبغي أن يُعقد المؤتمر العام للحزب وأن تُنتخب قيادة جديدة للحزب وتتجدد السياسات وهذا لم يحدث، وبالتالي وأنا أرى أن القيادة الموجودة حالياً هي قيادة مُرضية لأعضاء الحزب ولكنها ليست شرعية بالنسبة لمسجل الأحزاب. الذي كتب رسالة للحزب يطلب منهم فيها عقد مؤتمرهم العام. حديث المحبوب في هذا التوقيت أثار الكثير من الأسئلة في فضاء الشعبيين خاصة وأهل السياسة عامة .. لماذا خرج المحبوب الآن ليقول مثل هذا الحديث .. وهل هو صحيح أصلاً.. وهل يمكن للترابي الرجل الضليع في القانون أن (يخرق القانون).. أسئلة شتى وضعها المحبوب في فضاء السياسة والصحافة والقانون.

رافعة قانونية

في العام 2000 تأسس المؤتمر الشعبي بعد المفاصلة الشهيرة 1999 التي أفرزت (فريقين) أحدهما في القصر، والثاني في المنشية، واليوم يكمل المؤتمر الشعبي سبعة عشر عاماً لم يقِم فيها مؤتمراً عاماً.. وهو الأمر الذي دعا المحبوب عبد السلام لأن يقول في حواره مع الصيحة أن أجهزة الحزب غير شرعية.. ولكن البعض يرى أن المحبوب لا يعلم شيئاً عن أجهزة الحزب الداخلية.. ولو كان المحبوب داخل أجهزة الحزب لما قال مثل هذا الحديث .. خاصة وأن المحبوب من المقربين جداً للشيخ حسن الترابي. وفي هذا يقول عبد الماجد عبد الحميد القيادي السابق في المؤتمر الشعبي إنه مستغرب جداً لحديث المحبوب، مشيراً الى أن المحبوب عندما خرج من المؤتمر الشعبي لم يخرج لإشكالات تنظيمية وإنما خرج نتيجة لخلافات شخصية بحتة.. ويؤكد عبد الماجد أن الترابي لابد من أنه يستند على رافعة قانونية لتأجيل أي استحقاق قانوني داخل حزبه، خاصة وقد عرف عنه حرصه الشديد على تقنين أوضاع العمل العام والخاص.. عبر القانون.

المحبوب قيادة تاريخية

عندما حاولنا الحديث مع بعض قيادات المؤتمر الشعبي حول حديث المحبوب رفض معظمهم التعقيب علىه.. هذا الأمر شرحه لنا القيادي أبوبكر عبد الرازق عندما قال إن المحبوب من قيادات الحركة الاسلامية التاريخية منذ أن كان طالباً بجامعة القاهرة وهو رئيس لاتحاد الطلاب في العام 1981.. ويضيف عبد الرازق بأن المحبوب ألف كتاب تحرير المرأة في الثمانينات وهو ما زال طالبًا وقد كتب مقدمة التفسير التوحيدية للشيخ حسن الترابي ليس هذا فقط بل هو من أشرف على طباعة معظم كتب الشيخ.. ويقول عبد الرازق أن المحبوب عبد السلام وعلي الحاج قدما خدمة جليلة للمؤتمر الشعبي وحافظا على وجوده و(كفكفة) كل تخطيطات الحكومة لإقصاء المؤتمر الشعبي من الساحة، خاصة في المحاولتين الانقلابيتين، وشرح عبد الرازق الأمر قائلاً إنه عندما تم اعتقال القيادات بذريعة المحاولات الانقلابية، ظهر المحبوب والحاج بكثافة في كل أجهزة الإعلام العالمية لا سيما المحبوب الذي استغل علاقاته عندما كان رئيساً للإعلام الخارجي بوزارة الثقافة والاعلام.. ودافع عن المؤتمر الشعبي وحجّم كل الخطط التي رسمها المؤتمر الوطني لإقصاء الشعبي.. تلك الخدمات – يقول عبد الرازق – تكاد توازي الحزب تماماً.

مبرر قسري

في النظام الأساسي للمؤتمر الشعبي- يقول عبد الرازق - هناك مواد تتحدث عن الظروف الطارئة والاستثنائية حيث ظل الحزب منذ تأسيسه في فبراير 2000 محاصرًا ما بين الاعتقالات والملاحقات والتضييق، وما بين الترهيب والترغيب، وكان الحزب طوال هذه الفترة غير مستقر في أجهزته التنظيمية، وأوضح عبد الرازق قائلا: ما إن ينشط جهاز تنظيمي حتى تقوم الأجهزة الأمنية باعتقال الذين يتولون المسؤولية في الجهاز التنظيمي ويمكثون في المعتقل، وعند خروجهم يتم اعتقال الذين تولوا المسؤولية من بعدهم، وهكذا ظلت الأجهزة التنظيمية غير مستقرة أصلاً ولا يوجد عمل علني وبالتالي كان هناك مبرر قسري هو الذي منع قيام المؤتمرات في الفترة الماضية مما جعلنا نمضي بنظرية الطوارئ ولقد خرجنا من نصوص الطوارئ والظروف الاستثنائية إلى الحوار مباشرة ، فأصبح الحوار في هذه المرحلة هو القضية الأولية المقدمة من أجل إقامة نظام ديمقراطي مستقر حتى تتم المؤتمرات على ضوئه والأمين العام الموجود الآن هو من فوضناه لابتدار قضية الحوار مع المؤتمر الوطني وبمجرد انتهاء الحوار سيقوم المؤتمر العام؟.

الصيحة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4398

التعليقات
#1400623 [Jubaone]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 11:16 PM
سبع صحن لذيذه كدة لواحد زول لواحدة. ...دا أمير المومنين. .أولاد ناس والمجاهدين الجحيم. وتاكل لواحدك في سبع صحن. ...جلابية ابيض نظيفة. .لقد عرافنا السياسية والإيمان في أن واحد .دا الإسلام. في السودان. السؤال. فقط لعلماء الدين دا مقبول. ..إذا الترابي سبع صحن كم صحون البشير السمين داء(((((((


#1400255 [كشكوش]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 04:07 PM
لم نسمع بالجرح والتعديل في الترابي من حزبه ومريدوه
اما من الشعب السوداني فحدث ولا حرج


#1400107 [ظفار]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 11:54 AM
ما كفاكم اتلموا نحن ما ناقصين كوارث 27 سنة عملتونا حقل تجارب لاباطيلكم وغباءكم بس الباقى ليكم سونامى فى البحر الاحمر ونغرق كلنا عشان تتموا الناقصة


#1399759 [Hisho]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 05:50 PM
مائدة الترابى هى ما ساعلق عليه وهى تتكون من اصناف متنوعة من الطعام .. المهم فى الامر ان صحن اللحم المحمر هو من جبايات ستات الشاى وبقية الاصناف الاخرى تتراوح بين ضرائب ورسوم من فراشين الخضروات فى الاسواق وعمال الدرداقات والكادحين من ابناء وطنى البسطاء .
ما هو عمل الترابى الذى يتكسب منه ؟؟؟؟؟؟


#1399700 [إيتام نيفاشا]
5.00/5 (2 صوت)

01-13-2016 02:16 PM
طامة بركة الهى تخم المؤتمرين وطنى وشعبى بلا تجارة بالدين بلا احتيال بلا دجل وسيحفظ اهل السودان هذه الحقبة السوداء وسيسجل التاريخ بمداد الخيبة والفشل والفساد والظلم والظلام وكل المساوىء والمخازى فى قاموس السياسة والاقتصاد والاخلاق والحكم وتبت يد الترابى اقذر سياسى عرفه السودان منذ عهد بعانخى .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة