الأخبار
أخبار السودان
وزير الأوقاف : مخالفة طريق المراغنة تُورث الشتات
وزير الأوقاف :  مخالفة طريق المراغنة تُورث الشتات


01-24-2016 02:20 PM
الخرطوم: عثمان مضوي

دافع وزير الإرشاد والأوقاف عمار ميرغني صالح، عن موقف الحزب الاتحادي الديمقراطي القاضي بالمشاركة في الانتخابات الأخيرة والحكومة الحالية، وشدد في أول ظهور صحفي له، على أن المشاركة اقتضتها مبررات قوية.

وقال صالح : "إن البعد من أروقة الدولة ومواطن اتخاذ القرارات والبعد عن أدوات الإدارة والحكم أمر سلبي" وأضاف: "حتى وإن كانت المشاركة ضعيفة جداً، ولا تليق بضخامة الحزب الاتحادى الديمقراطي وتشعب جماهيريته فهي خير من لا شيء".

ونوَه صالح إلى أن اختياره للمنصب جاء عقب تمحيص وتدقيق ومعاينات قادها رئيس الحزب المكلف الحسن الميرغني، قاطعاً بأن مؤهلاته وحدها التي قادته لتسنم وزارة الإرشاد والأوقاف، داعياً جموع الاتحاديين والختمية للمسير في ركب السيد الحسن بحسبان أن مخالفة طريقه تورث الشتات والفرقة.

الصيحة






تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 3139

التعليقات
#1405413 [ود نوباوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2016 05:51 PM
يا سلام ، ذكرتونا أيام زمان ، قبل الانقاذ أيام السودان بخيرو وخيراتو . نجلس مع المراغنة ... يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج . والفته أم تووم واللقيمات بالشاي باللبن، الواحده تشبعك. جات الانقاذ الشؤم وأجدبت كل السودان.


#1405191 [صوفى]
1.00/5 (1 صوت)

01-25-2016 10:20 AM
بالله عليكم ، فى هذه الصورة .. أيهما أحق بالسلام على الآخر ؟ أيهما أنقى و أطهر ؟!


#1405187 [ابو جاكومه]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2016 10:15 AM
أنا زعلان حتى إستفرغت علشان هذا الولد الصغير الفي الصوره الذي لم يتعدى عمره الخمسه سنين وهو يقبل يد هذا النكره المكروه .

لماذا يعلم مثل هذا الطفل هذه الصفه الذميمه والرخيصه ؟

أليس لهذا الطفل والد عاقل بردعه ويعلمه الصح من الخطاء ؟

لماذا هذا الدعي المسمى الميرغني لم يعلم أحفاده وماسكي جزمه أن هذا العمل منتهى الإنحطاط والدناءه والوضاعه ولا يوجد ما يضاهيه في سوق النخاسه ؟

ألا يوجد بين كوادر الحزب الإتحادي رجل رشيد لكي يوضح حقيقة البرمجه الصحيحه التي يجب أن يسير عليها منتسبي الحزب ؟

هل حمل جزم سيدي وتقبيل يده من شروط الإنضمام لعضوية الحزب الإتحادي ؟

لماذا السير في وحل التخلف طيلة هذه المده من عمر الحزب الإتحادي ولا أحد يحرك ساكنا ؟


ردود على ابو جاكومه
[خليفة موديل 2016] 01-25-2016 12:58 PM
يا ابو جاكومة اذا ما قبلت يد والدك اووالدتك او شيخك فى الخلوة اوامام مسجدك او شيخ طريقة تبقى دى مشكلتك لوحدك....


#1405172 [بابكر الماحى]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2016 09:57 AM
طريقه هو من اورث الحزب الشتات والتيه ، طريق يقوده هو ومن تبعه بغير احسان الى مزبلة التاريخ ، طريق الازهرى هو طريق الاتحاديين الخلص الذين لم ولن يتعاطوا المكروه ....ومن تعاطى المكروه عمدا غير شك يتعاطى الحرام


#1405155 [سوداني ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2016 09:33 AM
عبيييييييط لدرجة ؟؟؟؟؟؟؟


#1404894 [عبد الله البعيو]
1.00/5 (1 صوت)

01-24-2016 07:26 PM
"كومر" وصلحو" مقولة طريفة منسوبة للراحل المقيم أبوداوؤد ... ونحن بنضيف ليها "كومر وصلحو ودخلو الوزارة". ههههه


#1404889 [nubi shimali]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 07:18 PM
فضحكم الله ولا أبقاكم!!


#1404876 [إيتام نيفاشا]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 06:19 PM
ياسيد عمار كان راجل وراضع لبن امك تمام امشى اهبش ملفات الاوقاف اياها عشان قطرك يصفر بدون سواق وكمسارى بعدين سيدى بتاعك ده زاتو راكب شمال السواق فى بص الرقاص وما عندو تذكرة اقل كركبة الجنينة قريبة من القصر ولكم فى مناوى ومبارك الفاضل عظة وتذكرة لمن اراد ان يتعظ او يتذكر قرف يخمكم انتو واحزابكم ورقاصكم


#1404875 [زرديه]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 06:16 PM
ججهو انته لو عندك موءهلات بتمشي للفته


#1404872 [الدفعوج]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 06:06 PM
أولاً يجب أن يدافع عمار ميرغني عن سيده الميرغني بكل قوة
لقد حمله السيد الميرغني ونجل الميرغني إلى كرسي الوزارة
وقد كان عمار ميرغني موظفاً صغيراً لا يؤبه له في وزارة المالية بولاية الجزيرة في مكتب صغير جداً ومنزوي يتبع لإدارة الصناعة.
عموماً من حقه ان يدافع عن من يشاء ومن حقه كذلك أن يشكر الصدفة التي حملته لموقع ومن حقه أن يحتفي بالمراغنه الذين وهبوه وزارة ما كان ليصلها لو تركوه للتطور الطبيعي.
مبروك سعادة الوزير.


#1404861 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 04:51 PM
المشاركه بهذه الصيغه الضيقه ليست خير من لاشئ فمتى كان هدف الحزب هو مجرد المشاركه كيفما كانت النتائج .
ما صرحت به اﻵن لا يمثل الاتحاديين ولا يشبههم ولا يشبه تأريخهم .
اذا ارادها الحزب جمهورية شموليه لكان فعل قبل الكيزان فكل قادة الجيش كانوا اتحاديين وكان امامهم مشروع واضح هو قيام المؤتمر القومى الدستورى . غير انه حزب لا يؤمن ولايعرف كيفية حكم الناس دون رضاهم .هذا هو الفرق بينكم وبين الاتحاديين الاصيلين وليس بالمشاركة الضعيفه التى لن تؤدى الا لتثبيت اقدام الكيزان وتسلطهم على رقاب العباد .


ردود على الحق ابلج
[الفقير] 01-25-2016 08:13 AM
لا داعي للتلويح بإستخدام حزب سياسي ولاءات القادة لأستلام الحكم.
فلو حسبناها ، سنجد أن أفراد الجيش المنحدرين من أسر ذات إنتماء للأنصار/حزب أمة ، سنجد نسبتهم أكثر في الجيش ، و لا خير من فتح هذا الباب.

رغم كثرة الشعارات المنتشرة في سوق التلميع السياسي و الثوري ، الترويجية المنتشرة منذ فترة ، فالجيش (خاصةً قبل الإنقاذ) لم يكن غريباً عن المجتمع فكل أسرة/قبيلة/حي/فريق لدبهم فرد ينتمي للجيش ، و من البديهيات أن الجيش ولاءه للوطن أولاً و أخبراً.

إذا أراد قادة التحرك لصالح حزب سياسي ، ستسقط صفتهم القيادية و العسكرية ، و بالتالي لن تكون لديهم سيطرة على وحدات ، لأنهم ببساطة لن يطاعوا.

نتحدث عن وقائع و حقائق من ناحية فنية بحتة:
إنقلاب عبود و نميري - إنقلاب عسكري ، نفذه قادة عسكريين 100% ، بوحدات عسكرية 100%.

إنقلاب الإنقاذ (من الوقائع + إعترافات على الحاج): 80% من المنفذين كانوا مدنيين (كوادر مدربة من الجبهة) ، العسكريين 20% !!

دور العسكريين (حسب إعترافات على الحاج) كان تسليم سلاح الجيش (السلاح ملك الشعب) لفئة من المدنيين (لعدو الشعب - بواقع الحال و ما تجرعناه من ظلمات) ، و من الوقائع كان دور العسكريين الذين سلموا ذممهم للجبهة ، هو التعمية و التضليل و التخذيل (حسب المواقع و المناصب ، خاصة الأمن و الإستخبارات).

هذه أول سابقة تحدث في العالم ، و الدور الخسيس و الرخيص الذي قام به العسكريين المشاركين في إنقلاب الإنقاذ ، مماثل لدور الزوج الذي يهب طوعاً ، زوجته للآخرين ، ليس لديه شرف!! و دعك من التبريرات و المصطلحات التي أطلقت ، فالتفريط في شرف و كرامة الوطن (تسليم السلاح و مقدرات الجيش لأفراد من خارج الجيش) ، يماثل تماماً التفريط في الأسرة/القبيلة ، لأنها الوحدات التي تشكل المجتمع/الوطن.

و بكلام العنقالة!! طالما توسمت في نفسك (أعني المتورطين في إنقلاب الإنقاذ) الرجالة إن تقوم بعمل غير قانوني ، فكن راجل و قم بكامل الإنقلاب لنفسك ، لكن مهما قَلبْ الناس في المصطلحات و التبريرات ، فالتوصيف الحقيقي لهذا الدور هو: الديوث الخانع!

و بعد أن باعوا بضاعتهم أين هم الآن؟

أخي ، نحن جميعنا لا نحافظ على قيمنا و مقدراتنا ، فقد كنا من أوائل الدول التي نالت إستقلالها ، و كان لدينا مجتمع متماسك ، متسامح حسن المعشر ، لم يحسن قادة العمل العام إستغلال و تطوير هذه الصفات في تسخير إمكانات و مقدرات الوطن ، و بدلاً من ذلك! صراعات و أنانية أوصلتنا لما نحن فيه.

و ما زلنا بعواطفنا ، نُوجد تبريرات.
تعلم الجرائم التي إرتكبها النظام ، فلنتركها كلها و طالما نكروها ، فلنخلع أمخاخنا من رؤسنا و نجاريهم ، لكن !؟ ، الأرواح التي زهقت ، أليست لها رب؟ هل توجد سلطة على الأرض تستطيع أن تنزع حكم الله في قتل النفس و إزهاق الأرواح؟

من يضع يده مع هولاء و هو يعلم جرائمهم ، فهو مشارك معهم في الذنب.

مجتمعنا مفتوح و كل شئ معروف ، إذهب و تحرى من الخلفاء (الختمية) المشهود لهم بالأمانة و الصدق ، أسألهم عن ذلك.

أختلف عبد الماجد حامد خليل مع رئيس الوزراء الصادق ، فإستلم الصادق وزارة الدفاع بنفسه و جاء بمهدي بابو نمر كرئيس أركان ظناً منه إنه سيضمن أو يسيطر (لا أعلم فهمه بالضبط) على الجيش ، لا نمر أطوع له ، و لم تأتي الأذية للجيش و الوطن و الصادق نفسه ، إلا من (الأطوع) ، في حين يُنبذ من يقدم النصح و يضع المصلحة الوطنية فوق المصلحة الحزبية ، في حين أن رئيس الوزراء ، لو إشتغل بحرفية لكان سلم البلاد من هذا الإبتلاء ، فلقد تناسى إنه رئيس وزراء و وزير دفاع و كان له أن يستشير و يتناصح مع أجهزة الدولة التي تحت سلطته ، بالتأكيد كان سيتخذ القرار الصائب.

أتابع دائماً آرائك الصادقة ، التي تدل على حسن طويتك ، و أعلم أن تلميحك جاء بطيب خاطر ، فطرحت عليك واقع الحال و الذي لم يكن خافياً على أحد من المعاصرين لتلك الأحداث خاصةً من كان لهم إرتباط أو علاقة بالتجمع.

و دمتم.

European Union [سامية] 01-25-2016 07:37 AM
حزب الميرغنى و حزب الصادق المهدى ليست أحزاب بالمعنى الصحيح لكلمة حزب، بل هى اقطاعيات مملوكة لآل الميرغنى و آل المهدى و أبسط دليل على ذلك هو زعيم الحزب من المهد الى اللحد، خمسون عاما أو تزيد و هو زعيم الحزب؟ لماذا؟ ألم تنجب حواء الحزب أحدا غيره؟ و هل يجرؤ أحد أعضاء الحزب على مناقشة أمر الزعامة هذا؟ بالطبع الاجابة هى لا كبيرة و الدليل على ذلك هو قول الصادق المهدى لما أرادوا مناقشة أمر الزعامة ومناقشة أمر استبداله بزعيم آخر شاب ماذا قال الصادق؟ قال "الباب يفوت جمل" يعنى يا تقبلوا بى كزعيم من المهد الى اللحد أو تتركوا الحزب و نفس الشئ ينطبق و بصورة أكثر فداحة مع حزب الميرغنى.
يا أخى فكنا دى مش أحزاب و لا يحزنون.


#1404848 [الجقود ود بري]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 04:20 PM
هل يعقل نحن عايشين في القرن ال ٢١
دا كله من تفكير اولاد الكلب الكيزان اللعب بتوزيع جزء من السلطه الغير مهم بس عشان يخلدوا فيها
العالم كله في تقدم اما السودان ففي رحمة الله
البقاء لله وحدة والفاتحه علي روح المرحوم السودان



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة