الأخبار
أخبار إقليمية
الخرطوم تراجع مع جوبا رسوم عبور نفطها شمالاً
الخرطوم تراجع مع جوبا رسوم عبور نفطها شمالاً


02-02-2016 11:26 PM
يبحث وزير النفط السوداني، محمد عوض زايد، خلال زيارته المقررة إلى عاصمة جنوب السودان، جوبا يوم الأربعاء، مع نظيره الجنوب سوداني، استيفن داو، يبحث كيفية مراجعة رسوم عبور النفط الجنوبي للأراضي السودانية.

وكان الرئيس البشير، قد وجّه بمراجعة الإجراءات الاقتصادية الانتقالية مع دولة جنوب السودان، بعد أن طلبت جوبا تخفيض المحصلة المالية لعبور النفط، إثر انخفاض الأسعار العالمية للخام إلى ما دون الـ30 دولاراً لبرميل النفط.

وقال سفير جنوب السودان لدى الخرطوم، ميان دوت وفقاً لـ"سودان تربيون"، إنه سيرافق زايد إلى جوبا، الأربعاء، لإجراء مشاورات مع وزير البترول والمعادن في جنوب السودان، حول مراجعة رسوم عبور النفط.

ويجري الوزيران مباحثات حول استئناف تدفق نفط حقول ولاية الوحدة "بانتيو" عبر أنابيب النفط السودانية، نحو موانئ التصدير على البحر الأحمر.

وتدفع جوبا 24.5 دولاراً لعبور نفطها للتصدير عبر السودان منها 9 دولارات رسوم عبور و15 دولاراً رسوم مالية انتقالية، تم الاتفاق عليها ضمن مصفوفة اتفاقيات التعاون المبرمة بين البلدين في سبتمبر 2013.

وهدّدت جوبا، الشهر الماضي، بإغلاق آبار النفط، بعد رفض الخرطوم طلبها بإعادة النظر في رسوم عبور النفط وبعثت وزارة النفط والمعادن بجنوب السودان، بريداً إلكترونياً مفصلاً إلى وزارة النفط السودانية للنظر في تخفيض رسوم العبور نتيجة التغيرات الأخيرة في أسعار النفط عالمياً.


شبكة الشروق


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3029

التعليقات
#1409805 [خالبوش]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2016 04:55 PM
سترفع حكومة البشير سعر الغاز على شعب الشمال المطحون وتخفض رسوم العبور لشعب الجنوب الأفضل حالاً من شعب الشمال فنظام البشير صديق لكل الناس إلا شعبه، ولتعويض ما تنازل عنه من دولارات للجنوب من جيوب غلابى الشمال قد يلجأ نظام البشير إلى رفع أسعار سلع ضرورية أخرى! نبشر البشير ونظامه بأنهم موعودون بالمشقة فقد دعا المصطفى عليه الصلاة والسلام على البشير وزمرته وأمثالهم فقال: (اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم فشقق عليه)!


#1409614 [قرنتيه]
5.00/5 (3 صوت)

02-03-2016 10:37 AM
مراجعة شنو هسه دي دايره مراجعه.و الله يا كلاب مع البرميل البقي بعشرين دولار ده تاني رسوم الترحيل تمباك ما تشتري ليكم هههههههه عجبني للفارات شمال و جنوب.. سياسيين آخر زمن الواحد الله مديهو اراضي و اطول نهر في العالم و موارد بشريه و سهول و حاجات لا تحصي و لا تعد يقعد يباري في البترول و الدهب. الليله العالم ده لو فجأه ما بقي فيهو غذاء ياتري هل البترول و الدهب ديل بيتأكلو لينا؟؟؟ نحنا ما عندنا انتاجيه و دي اساليب استهلاكيه غبيه و الارض قيمتها في سطحها و اي تلاعب ببطنها بجيب الكوارث و الاحترار و التدهور البيئي. الواحد يحفر و يحفر و يحفر عشان يركب عربيه تبوظ المناخ.
الناس مفروض ترجع للارض و استصلاحها و زراعتها عايزين دورات زراعيه زي زمان قطن ـ لوبيا ـ بور و عليها انتاج حيواني.. و كده فعلا الاروش ده يكون ختا امريكا تحت جزمتو الله يجزمك و يجزم اليوم المسكت فيهو البلد يا عره يا ماسوره يا عضير. و الفاره الاسمو سلفاكير فاكر نفسو بوب مارلي شابكنا استقلال و خلاص و زفت عمل في النهايه نسخه من الاسلام السياسي ههههه طلع كوز مسيحي.... و الله السودان ده فيهو فارات الله لا جاب باقيهم.


#1409508 [Anaconda]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2016 08:13 AM
ماذا تعني رسوم مالية انتقالية؟! تعبير فارغ المعنى قصد به تضليل الناس ليس إلا. فهذه الخمسة عشرة دولار فرضت على الجنوب كمساعدة مالية للسودان لقاء فقدانه معظم انتاج النفط الجنوبي الذي كان يعتمد عليه في اقتصاده وقدر هذا المبلغ بثلاثة مليارات دولار تدفع على مدار ثلاث سنوات خصماً على واردات النفط. وبعد هذا يحاول صعاليك الانقاذ تفادي الاعتراف بأنهم ما زالوا يمصون دماء الجنوبيين إلى الآن على طريقة الدراكولا أو الزومبي المتوحش! عجب يا صيام في رجب


#1409447 [almagoos]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2016 03:08 AM
The price of the oil will continue to fall even more and south Sudan will have to pay less than $5 to sudan.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة