في


الأخبار
أخبار السودان
سعادة الجنرال (زين) !!
سعادة الجنرال (زين) !!



02-05-2016 01:28 PM

زهير السراج


* قد يكون مفهوما أن تُطوّر الشركة السودانية لخدمات الهاتف السيار (زين) خدماتها وتضيف باقات وسعات بأسعار جديدة، بل وترفع أسعار الخدمات القديمة، فهذا حقها باعتبارها شركة خاصة، تقدم خدمة خاصة تخضع للمنافسة الحرة مع آخرين، ومن لم يكن راضيا عن ادائها او اسعارها يمكنه ان يلجأ لشركة أخرى، ولكن لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يقبل أى شخص ولا حتى شركة (زين) نفسها، أو أية شركة أخرى ليس لها (واحد على مليون) من قيمة وسمعة شركة (زين) أن تفاجئ زبائنها بالخدمات والأسعار الجديدة بالسرعة التى فعلت بها ذلك، وكأنها تنفذ (انقلابا عسكريا) وليس سياسة تجارية جديدة كان من المفترض أن تعلن عنها قبل وقت كاف وتشرحها بشكل واف حتى يستوعب زبائنها و(الآخرون) نوعية هذه الخدمات الجديدة، ويحدد كل منهم الخيار الذى يريد، وهل تناسبه الخدمة الجديدة أم لا، وهل سيبقى أم ينسحب، وهى أشياء تحتاج الى وقت، ولكن أن تفاجئهم وتفرض عليهم الخدمة الجديدة فى وقت قصير جدا بدون ان تتح لهم الفرصة المناسبة لدراستها وتحديد مواقفهم، فهو استفزاز وعدم احترام للزبون !!

* ليس هنالك شركة محترمة تفعل ذلك مهما كبر حجمها وبلغ عدد زبائنها وارتفعت جودة خدماتها .. إحترام الزبون هو المبدأ الأول لأى شركة فى العالم، وإذا تلاشى هذا المبدأ، فلا تأمل هذه الشركة أن تظل على قيد الحياة، حتى لو كانت صاحبة أعلى الأسهم قيمة فى السوق فى الوقت الحالى، فقيمة الشركة الحقيقية لا تحسب بعدد زبائنها الحاليين او بقيمة أسهمها الحالية، وانما بمقدار احترامها لزبائنها والسعى الدائم للاحتفاظ بهم، واستيعاب زبائن جدد وتطوير خدماتها بما يتناسب مع احتياجاتهم، وليس بإرغامهم على تلبية احتياجاتها ورغباتها والتعالى عليهم، انها بذلك تسعى بظلفها لحتفها، كما يقول المثل العربى المعروف!!

* كم من شركة كانت سيدة الأعمال فى العالم، ولكنها انهارت وأفلست ثم ماتت ولم تجد من يبكى عليها، والمثال الابرز لذلك فى مجال ذى صلة بالاتصالات وهو صناعة وتطوير الهواتف السيارة، شركة (بلاك بيرى) التى تسيدت سوق الهواتف النقالة قبل عقد من الزمان قبل أن يصيبها الغرور والكسل وتنسحب صاغرة حانية الرأس (لشركتى آبل وسامسونج)، وهى الآن تناضل من أجل العودة وتبذل مليارات الدولارات بدون فائدة تذكر .. ولا يغرن (زين) عدد زبائنها وحجم رأسمالها وضخامة أرباحها الآن، فكل هذا يمكن أن يضيع فى غمضة عين إذا لم تحترم زبائنها وتكسب رضاءهم!!

* يحدثنا سعادة الفريق (الفاتح عروة) فى مؤتمره الصحفى بلغة لا تشبه لغة مدراء الشركات الخاصة ولا حتى العامة بأنه (لا تراجع عن السياسات)، وكأنه (جنرال ) أو (سياسى مستبد) من ساسة هذا البلد المغلوب على أمره، وليس (تاجرا) يسعى لتطوير تجارته ونيل رضاء زبائنه وزيادة أرباحه، ويتباهى بأن شركته لم تفقد سوى (400 ) مشترك (فقط) بسبب باقة الخدمات الجديدة، ولا أظن انه يغيب عن علم سيادته كم هى خسارة كبيرة جدا لأية شركة فى العالم، مهما كبر حجمها، أن تفقد زبونا واحدا فقط، وليس أربعمئة، ولو حدث ذلك فى أى مكان فى العالم (إلا السودان بالطبع) لما بقى مدير الشركة ساعة واحدة فى منصبه !!

* لدى شخصيا تجارب مع أكثر من شركة إتصالات خارج السودان، فعندما أهاتف قسم المبيعات بالشركة وأطلب إلغاء خدمة معينة أو إنهاء اشتراكى كليا لأى سبب من الأسباب مثل عدم حاجتى الى الخدمة، أو بغرض الانتقال الى شركة أخرى أعلنت عن تكنولوجيا جديدة أو عروض أخرى بميزات أفضل وقيمة أقل، كانوا يحاوروننى وقتا طويلا ويقدمون عروضا تسيل لها اللعاب حتى أبقى معهم، وإذا تمسكتُ برأيى وذهبت، أظل أستقبل منهم كل حين مكالمة هاتفية أو رسالة إلكترونية أو عادية (بتوقيع المدير العام للشركة)، يشكروننى فيها على اشتراكى السابق معهم واستعمالى لخدماتهم، ويلتمسون العودة مقدمين أفضل العروض والإغراءات رغم ضآلة تعاملى معهم .. وأقسم أننى فارقت إحدى الشركات قبل سبع سنوات وما زلت حتى اليوم أتلقى منها الرسائل والعروض، وهى تفعل ذلك مع اى عميل آخر مهما صغر حجم تعامله معها، ورغم ضخامة رأسمالها وأرباحها التى لا تعادلها ارباح ورأسمال (زين)، أما (زين) فتخرج علينا فرحة وسعيدة فى مؤتمر صحفى أمام كل العالم، بأنها لم تفقد سوى (400 ) مشترك فقط .. أتمنى سيدى الفريق لو كنت مديرا لشركة (بيل) أو (روجرز) الكنديتين، لعرفت قيمة فقدان زبون واحد فقط وليس (400 )، بعد دقيقة واحدة من فقدانه!!

* أما حال خدماتكم التى تتباهى بأنها الأفضل سيدى الجنرال، فلديك الأجهزة والأزرار لتتأكد منها بنفسك وتقارنها بخدمات الشركات الأخرى، ثم تخرج علينا فى مؤتمر صحفى لتتباهى كما تريد .. ولكن بعد أن تبتلع قرص الحقيقة!!

manazzeer@yahoo.com


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5729

التعليقات
#1410962 [هجايم]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2016 02:52 PM
يا ريت لو مشينا كدارى وقاطعنا الغاز افضل من مقاطعة زين


#1410882 [:::بـــيــكـــو::]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2016 11:52 AM
أعتقد أن هذه الزيادة هي حيلة ماكرة من صنيعة جهاز أمن البشير للتغطية على زيادة أسعار الغاز وإلهاء الشعب!


#1410845 [seid]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2016 10:04 AM
مقال علمى ومفيد
وهناك مثل صينى يقول
(من لا يملك ابتسامة فلا يفتح متجرا)
وكثير من الشركات لا تهتم بالزبون وتتعامل كانها تعطى الخدمة مجانا
ورضاء زبون هو استدامة البزنس
سيد النور باحث فى التسويق والترويج


#1410828 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2016 09:14 AM
في مصر خين حتاولت شركات المحمول التلاعب ظهؤ تغريدات وصفحات على الفيس بةك بعنةان بلاش نتصل لعدة ساعات ةكانت خسارة الشركات كلبره فلمادا لا يبادر الشباب والمغردون بنفس الشي وبالتدريج ةسوفترون زين تحبوا تحت اقدامكم مهما كانت غرور عروة


#1410808 [محمد حسن فرح]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2016 08:21 AM
أين المنظمات الفلسطسينة من الانتقام لكرامتهم من عروة هذا الذي اعان اليهود على احتلال بلدهم؟


#1410801 [مغلوب على امره]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2016 08:02 AM
يا ربي، انا واحد من ال400 " علما ان هناك من انتهت خدمته في زين الراقية يوم المؤتمر الصحفي و لم يرصد و منهم اليوم و منهم بكرة "0 ، كنت ""انتت""عبر زين الرزينة و انيقة و التي كانت تحترم زبائنها و تعلنهم قبل انتهاء خدمة النت برسائل راقية تذكرك بقرب انتهاء مدة الخدمة ، ما كانوا يقومون به لا يشبه فعلتهم الأخيرة كاننا نعيش لحظات كاميرا خفية ، اما سوداني فهي السوء بعينه في عدم اخطار المشترك بقرب او انتهاء خدمة باقة النت التي تستخدمها ، فهم ربما يقدرون بشدة ، رصيدك الموجود في الهاتف. و يسحبون منه بدون اخطار و هذا لعمري ظلم بيّن، نسأل الهداية لنا و للقائمين على امرنا ،،،،


#1410695 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2016 08:44 PM
في مدرسة الخرطوم الثانويه تزاملا كل من عمر البشير والفاتح عروه وامتحنا الشهاده السودانيه سويا ولم يتمكنا من تحقيق نتيجه تأهلهم للدخول لاى من الجامعات التي كانت في ذاك الوقت وتقدما للكليه الحربيه فقبلا فيها بالنسبه للفاتح عروه كان معروفا عنه إنه كان بليدا جدا ودخل المدرسه الثانوية بوساطه من والده او ابوه لا أذكر وحتى دخوله الى الجيش ما كان ممكنا ولا سيما الطالب الذى يتقدم للانخراط في الجيش كانت تجرى له إختبارات شكليه وغبائه وبلادته لم تك لتؤهلانه لاجتياز الاختبار الشكلى وهنا لعبة الواسطه دورا حاسما فقبل ودخل الكليه الحربيه وتخرج منها كما تخرجت الدفعه بكاملها وكلف في عهد الرئيس نميرى الاشراف على تهريب و ترحيل الفلاشا الى إسرائيل وكان قد اختير لهذه المهمه لان العملية كانت تتطلب ضابط متلش وبليد ولا يعرف العواقب التي ستتعرض لها البلاد في حال إكتشاف العمليه وبعد الانتفاضه هرب الى دولة الامارات ومكث فيها الى ان حدث الانقلاب وتولى زميل دراسته ورفيقه في القوات المسلحه قيادة البلاد وكان إن زار عمر البشير دولة الامارات بعد الانقلاب بمده قليله وفى دار الجاليه السودانيه التقيا البشير وعروه مره أخرى وطبعا عروه بالنسبه للبشير كان يشكل قيمه كبيره وامثال عمر البشير صحبة زميل كان له وضعه الاجتماعى الذى كان يفتقر اليه في احدى مراحل حياته فعروه ابن عاصمه والده او عمه كان عضوا في مجلس قيادة الثوره برئاسة الفريق إبراهيم عبود لم يك امرا سهلا ومن ناحيه آخرى كان يمور في دواخل البشير مشاعر أخرى مغايره الفارى الكريم يعلم ما اقصده!! المهم تم ترشيح عروه ليكون ممثلا للسودان في الأمم المتحده وسط إستغراب واندهاش مندوبى الدول العربيه التي كانوا يعلمون الدور القذر الذى لعبه عروه عندما ادار عملية تهريب الفلاشا وكما كان متوقعا لم يستطع عروه فعل اى شيء ليخدم بلاده وتم سحبه وعين بدلا عنه ذلك الكائن (أبو تفه) ومن عجب بعد عودته قام البشير بإعادة تعينه في الجيش برتبة فريق ساكت بدون اول(تذكرون المشاعر الأخرى التي كانت تمور في دواخل البشير)وكانت مقصوده وتم تعينه رئيسا ومديرا لهيئة الطيران المدنى وقضى عليها قضاءا مبرما !! ثم عين ليكون مديرا منتدبا لشركة زين !! والملاحظ أن عروه أيضا في دواخله كما يقولون شيء من حتى تجاه البشير يمور في دواخله وبرى إنه كان الأولى برئاسة البلاد لمعرفته بقدرات البشير ومهما كان فهو يرى إنه كان الأنسب لهذا الموقع والذين قبلوا بالبشير لم يك ليعجزهم أن يختاروه ويقبلوا به وقد ظهرة هذه الملاحظه بشكل واضح وجلى في مؤتمره الصحفى ومحاولته تقليد رئيسه وخاصة عندما يخرج على شعبه ويتحداهم وإذا عرف السبب يا دكتور إعتقد يزول العجب !!.


ردود على عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!
[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!] 02-06-2016 07:31 AM
ما شاء الله عليك يا kakanوعلى الانجليزى العلمك ليهو واحد حمار، يعنى العبقرى بتاعك ده بذكائه الحاد الوقاد ده واقع ملطشه وطرشة في البلد ولعلمك البشير ذات نفسو اول أيام الإنقاذ والدته واخوانه قالوا فيه ما قالوا ولما تمكن من السلطه كل واحد شد طبلتو وقعدو يطبلو ليهو ولعلمك البشير اى واحد زكى او نبيه في البلد ده ما بيلزمو والموضوع ما محتاج لدليل منى او إثبات والحمد لله الاجرى الحق على لسانك وقلت رآيك بوضوح في النظام والانا عارفو الكان بيدخل جامعة الخرطوم ما كان بينسحب بل كان بيفصل عندما يسقط في مواد اساسيه وده ما معناه انو كلامك صح في ما يتعلق بالغاتح عروه وده إذا كان زى ما وصفنو ده ما كان حال البلد؟ والاخ ربما التبس عليه الآمر وخلط بين محجوب عروه والفاتح عروه وعلى كل حال الاتنين اغبياء ولصوص بس محجوب نبغ في اللصوصيه وأول من آكل فلوس المغتربين في زمن نميرى والاخوان كانوا فتحو ليه مكتب صرافه في السوق العربى شارع السيد عبد الرحمن عمارة المشرف ودى كانت خطوتهم الأولى لتدمير إقتصاد البلد والهدف كان القضاء على النظام المايوى ثم اعقبوها بخطوات آخرى منها إنشاء بنك فيصل الاسلامى. والنقطه الأهم ما دخل القرار السيادى في الشركات الخاصه المنشئه بقوانين تحكم عمل الشركات والانا متآكد منو وانا عندى مجلدات مسجله فيها معلومات تكشف فساد الفاتح عروه منذ ان تولى إدارة الهباب الاسمو زين وهو إنتهز فرصة الهوجه الحاصله الأيام دى وقصد يكبر كوم الشركه عشان فسادو ما يظهر وغرض آخر ربما زهج زينا من البشير وحب يقدم لينا يد العون وقوله المرسوم في كافة الاسافير يدلل على ذلك عندما قال (زين إذا إنهارت فهذا يعنى إنهيار البلاد!!)بالله عليك كده حلل لينا الجمله دى !!,

[الفقير] 02-06-2016 07:02 AM
الشعب السوداني أخلاقه و عاداته لا تشبه التنظيم الحاكم في شئ ، و بالتالى نحن لا نظلم و لا نفترى الكذب على أحد.

عروة معروف بذكاءه ، و أحد المعلقين أعطانا تفاصيل بذلك ، و مأخذ الناس على عروة ، هو دوره كشاهد ملك ، و هذا الدور كان غير مقبول إجتماعياً ، و يعتبر من يقوم به (ناقص رجولة) ، و حتى في أوساط اللصوص و العصابات الإجرامية قل من يقم بهذا الدور ، و الحالات القليلة التي كانت تحدث ، تمت تصفيتهم بصورة مجهولة ، و بغض النظر عن صحة هذه المفاهيم أم لا ، فهذا ما كان سائداً في المجتع ، و لذلك أُشتهر به عروة.

و في رأي حكم المجتع صائب ، خاصةً في حالة عروة ، فقد تمادى في دوره الخسيس الجبان (ناقص رجولة) ، و تعاون مع الإنقاذ ، و سخر مؤهلاته و مهاراته في تكوين أجهزتهم الأمنية ، و جند لهم (حثالة) كوادر أمن عمر محمد الطيب ، و كان له دور كبير في التعاون بين أمن الإنقاذ و وكالة المخابرات الأمريكية CIA ، خاصة في مجال أنظمة الكمبيوتر و التجسس ، و هي من أقوى و أحدث الأنظمة في العالم (السودان الدولة الوحيدة التي تستخدمها) ، و لقد أعطتهما لهم ال CIA , لفشلهم في أخذ الموافقة من الخارجية الأمريكية ، لتقوية العلاقات مع النظام.

درب عروة كوادر الأمن على الأجهزة الأمريكية ، و كان تلميذه (محمد عطا) !! يعني الراجل لسه إيده واصلة ، و خيره عليهم.

ألمؤسف إنه ليس من كوادر التنظيم ، لكن صفات الخسة و الجبن المتأصلة فيه لازمته و قدم مساعدات جمة للتنظيم ، و المؤسف أكثر أن المجتمع مازال يتقبله!!

كان على المجتمع مقاطعة شركة زين منذ تعين عروة ، خاصةً و أن هناك بدائل (الشركات المنافسة) ، لأنه لو تم ذلك ، لقامت شركة زين بإستبداله ، و لكانت هذه رسالة واضحة لهذه النوعية من المنبطحين ، و لما رأينا مهدي بابو ، الهادي بشرى ، سبدرات ، إسماعيل حاج موسى ، و أحمد بلال .... و باقي الرمم.

لا يجب أن تكون المواقف التي يتخذها المجتمع مرتبطة بمستوى الخدمات و الأسعار فقط ، إنما يجب أن تكون المواقف من ناحية المبدأ ، و برفض النمازج المشوهة.

لو قمنا بهذه المواقف (مقاطعة الخدمات) منذ زمن ، لن ينقصنا شئ لأننا بالفعل ينقصنا الكثير من أساسيات الحياة الكريمة ، لكننا غي نفس الوقت ، سنكون قد شيدنا صرح أخلاقي و مبدئي صلب ، يكتم على أنفاس النظام ، و يزيد من عزلته ، و سيجد صعوبة في تعيين كوادره في المناصب العامة ، خوفاً من مقاطعة المجتمع!!

[kakan] 02-05-2016 10:46 PM
اتمني من كتاب الراكوبة توخي الدقة والابتعاد عن الهرجلة فالفاتح عروه درسني لغة انجليذية في بحري الاميرية وكان وقتها طالبا في بحري اىثانوية وجلس لامتحان الشهادة السودانية عام١٩٦٧ ودخل كلية الاقتصاد بجامعة الخرطوم وكان اول طالب في دلية الاقتصاد يهجر الكلية ويذهب للكلية اىعسكرية
وهو رجل حاد الذكاء ومتمكن من عدة لغات ولكن الفاتح شارك في نقل الفلاشا مما اغضب جيله الذي كان كارها للدولة اليهودية التي تبين انها اكثر حرصا علي الانسانية من جميع الحكومات العربية ولكن مصيبة عروة الكبري تتجلي في مؤازرته لىانقاذ التي دمرت البلاد ومزقتها تمزيقا اما ارتفاع اسعار زين فهذا يازهير قرار سيادي لادخل لعروة بها وغدا سترتفع اسعار الشركات الاخري يازهير الكيزان ماعندهم قروش هل فهمت


#1410683 [ودشمنو شق زروق]
1.00/5 (1 صوت)

02-05-2016 07:58 PM
يَاسِلُامٌ
مٌقًالُ جْمٌيَلُ
وَامٌثُلُُه اجْمٌلُ
فَلُنَنَظٌرَ مٌاذَا زُيَنَ فَاْعلُُه غًدِا
تْطِوَرَتْ الُوَسِائلُ وَانَتْشِرَ نَدِاء الُمٌقًاطِْعُه
وَتْكِاتْفَ الُشِْعبّ
بّسِ نَتْمٌنَيَ ُهذَا الُثُقًافَُه تْسِتْمٌرَ وَتْقًاطِْع كِلُ الُغًلُا وَالُزُيَادِاتْ فَيَ اسِاسِيَاتْ الُحُيَاةِ


#1410677 [abushihab]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2016 07:33 PM
بدل هذه الهرجلة والعويل كل واحد ياخد شريحتو لكيس الزبالة وانتهي الامر. يعني هي بقت علي الموبايل؟


#1410666 [Hisho]
5.00/5 (2 صوت)

02-05-2016 07:13 PM
فقط كل ما عليكم فعله هو الذهاب الى إي شركة اتصالات أخرى وبنفس رقمكم , لن يتم تغيير الرقم سيظل كما هو فقط ما عليك تغييره هو انك ستعبى رصيد من كروت الشركة الأخرى , المطلوب هو اطلاق حملة توعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي تطلب من مستعملي خدمات زين التحويل الى شركات أخرى , بعض الناس لا يعرفون هذه الطريقة الجديدة , وسيكون لأول مرة ان يتفق افراد الشعب السوداني لطرد شركة اتصالات ( سلاح المقاطعة هو السلاح الذى في يدنا لو استعملناه سنطردهم جميعهم)
( قاطعوا زين ..) قاطعوا زين .. قاطعوا زين ..)
Boycott ZAIN Now Boycott ZAIN Now


#1410660 [زرديه]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2016 07:07 PM
اولاد عروه البلد ما لقت منهم شي غير الكوارث حاجه تقرف


#1410657 [المختصر المفيد]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2016 07:02 PM
اصلا هم ما عندهم سياسة تسويقية ادارة التسويق عندهم بدائية وتفتقر للطرق العلمية والعصرية
واصلا الناس كانت متمسكة بيها عشان الرقم اصبح معروف والغابية مستخدماها لأنها اول شركة تدخل السوق
وما حصل حقيقة الان هو بطر بالنعمة من اصحاب الشركة واستكبار وهي صفة لله من شاركه فيها نزع عنه رداءه


#1410588 [الجوكر]
3.50/5 (2 صوت)

02-05-2016 03:56 PM
يجب مقاطعة اى شركة لاتحترم زبائنها و لكن هل في السودان ممكن اشك في ذلك


#1410584 [عصمتووف]
3.50/5 (2 صوت)

02-05-2016 03:39 PM
استمعت لهراء وخرمجة هذا الدعي الطاوؤس المغرور وكان يتحدث عن فضل وثراء الكوايتة للسودان وتناسي وتغافل الغبي دخل الشخص بين السوداني والكويتي دعه يتباها ويضر عيشة امور غير مفهومة كان عقر السودان كان ضابطا سفيرا اعادة ضابط برتبة فريق حاليا عضو منتدب لزين م هو سره وقوتة بل ذكاؤه انه سوبر عروة مشكلة السودان لليوم يفتقد للرجل الاداري الزرب اللسان من رئيس جمهورية الي وكيل الي مدير هو لا يهمه غير قيادة طائرتة ف حين المفروض يكون مسجون لترحيلة الفلاشا


#1410567 [ود اغبش]
4.50/5 (5 صوت)

02-05-2016 02:36 PM
ادبوهم بالمقاطعة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (6 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة