في



الأخبار
أخبار السودان
نجل الميرغني .. الغياب الغامض
نجل الميرغني .. الغياب الغامض
 نجل الميرغني .. الغياب الغامض


02-10-2016 03:27 PM

٭ لم يكن الحسن الميرغني يرفض العيش في جلباب أبيه حسبما جرت العادة داخل الأسرة الميرغينة، فقد عرف عن الميرغني الأب مغادرة البلاد بشكل راتب كلما انتابته حالة من الغضب الشديد على النظام الحاكم، أو المغادرة مستشفيا،ً وفي بعض الحالات يفضل المغادرة كلما فكر أن يبدأ رحلة البحث عن حلول خارجية لمشاكل الوطن، كذلك فعل نجل الميرغني (الحسن) ربما لواحد من هذه الأسباب ودار في فلك أبيه المشحون بالمغادرات، ولم يسع للبحث عن الاستعصام بمكتبه الفخيم داخل القصر الجمهوري .

تقرير:علي الدالي


خيبة أمل
شكوك كثيرة حامت حول مغادرة الميرغني الصغير للبلاد عقب تصريحاته الأخيرة بجنينة جده السيد علي الميرغني وسط الخرطوم، التي أظهر فيها حالة من عدم الرضا على شركائه في الحكومة، وشكا من حالة تهميش واضحة لشخصه، وعدم تكليفه بأية ملفات سيما وأنه يحتل منصب الرجل الرابع في الحكومة، مما فتح الباب واسعاً لتكهنات المغادرة المفاجئة للبلاد، والتي امتدت لنحو شهرين .. فالتكهنات ربطت بين تصريحاته الأخيره ومغادرته للبلاد غاضباً، بيد أن مكتبه أعلن أن المغادرة كانت بغرض العلاج من إصابة في رجله .
لكن القيادي الشاب بالحزب وأحد الناقمين على نجل الميرغني جعفر حسن عثمان قال لـ (آخر لحظة) أرجح أن يكون الميرغني الصغير قد غادر غاضباً على النظام الحاكم، وإحساسه بخيبة الأمل من عدم تنفيذ خطته التي أعلن فيها قدرته على معالجة مشاكل البلاد خلال (181) يوماًَ، ولم يستبعد جعفر عودته إلى البلاد وممارسة عمله بشكل طبيعي لعدم قدرته على مقارعة شركائه، وفشله في خطف ود جماهير حزبه التي أعلنت رفضها لمساندته في مؤتمر كبير أقيم بمنطقة أم دوم وتبرؤها من مشاركته في النظام .
ضرورات وطنية
لكن مصدر مقرب من الحسن فضل حجب اسمه رفض في حديثه لـ(آخر لحظة) أن توصف مغادرة مساعد أول الرئيس بالغاضبة.. وتعبر عن حالة تمرد على نظام شارك فيه الاتحادي الأصل بمحض إرادته، حيث لم تكن المشاركة قد فرضت على الحزب من أحد، لضرورات وطنية بحتة، وقال وأهم من يتحدث عن خلافات مكتومة بين الإتحادي والمؤتمر الوطني حول منصب أو تقسيم ثروة كما يفعل الآخرون.. وأضاف قائلاً: ربما هنالك خلافات على بعض القضايا، لكننا في الحزبين ننتهج نهج الحوار والخلاف الناعم بعيداً عن المغادرات الغاضبة التي لم يكن لها وجوده إلا في أذهان الحالمين بوقوع مثل هذه الخلافات، غير أن السفير نجيب الخير يرى أن غموض العلاقة بين الحزبين (المؤتمر الوطني ـ الاتحادي الأصل) وعدم الإلمام بفحوى الاتفاق الذي تمت بموجبه المشاركة، ونصبت من الحسن الميرغني مساعداً أول لرئيس الجمهورية تقود إلى عدم معرفة ما يدور بالضبط في ذهن نجل الميرغني، ويرجح الخير إلى أن يكون من ضمن بنود الاتفاق شرطاً يسمح بموجبه للحسن الميرغني بمغادرة البلاد والغياب، وربما كان لتهميش الحسن سبباً من أسباب المغادرة، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا وفي سياق مناقشة القضية يكمن في هل لنجل الميرغني قدرات تمكنه من تولي المنصب من الأساس أم أن الترضيات والتسويات الحزبية هي التي عجلت بتوليه منصب الرجل الرابع في الدولة؟ ويضيف نجيب أنه وعلى العموم فإن الصعوبة في حل لغز الغياب سببه غموض العلاقة وعدم الإلمام بالاتفاق الموقع بين الحزبين الذي شارك بموجبه الحزب الاتحادي الأصل في الحكومة .
٭ كيد سياسي
وكان مصدر مطلع قد كشف لـ(آخر لحظة) أمس أن الحسن الميرغني نقل مكتبه من القصر إلى جنينة السيد علي الميرغني، ما يعني وجود خلافات مكتومة بين المؤتمر الوطني والحزب الاتحادي الأصل، وقال المصدر إن نجل الميرغني وقبيل مغادرته البلاد التقى بعدد من السفراء والوفود والهيئات الدبلوماسية بالجنينة، لكن القيادي الشاب بالحزب وأمين التنظيم أسامة حسونة نفى لـ(آخر لحظة) أمس أن يكون الحسن قد نقل مكتبه من القصر، وقال إن الميرغني كرئيس مكلف للحزب يمارس عمله من القصر والجنينة معاً.. من أجل خدمة الشعب السوداني، وقال إن ما أشيع حول نقل المكتب يأتي في إطار الكيد السياسي للحزب ورموزه ، غير أن حسونة لم يدل للصحيفة بأي معلومات عن أسباب غياب الحسن الميرغني طيلة المدة الماضية، واكتفى بالقول إن رئيس حزبه المكلف يعمل من أجل خدمة الشعب السوداني .. وفي نفس الاتجاه ذهب عضو هيئة القيادة بالحزب ميرغني مساعد في حديثه لـ(آخر لحظة) إلى أن كل ما يعلمه عن سفر الحسن الميرغني أنه غادر البلاد مستشفياً، ولم يغادر لأي سبب آخر، وتوقع مساعد عودة نجل الميرغني في القريب العاجل لمواصلة مشاريعه الحزبية الساعية للإصلاح وإنجاز مهامه المؤكلة إليه كمساعد أول لرئيس الجمهورية .
ومهما يكن من أمر فإن الأيام المقبلة ستكشف حقيقة غياب الرجل الذي من الواضح أنه قد استعصى عليه الركض في مضمار السياسية إسوة بشقيقه جعفر الصادق الذي غادر القصر بهدوء تام كما دخله.



اخر لحظة






تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2808

التعليقات
#1413286 [عبدالرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2016 10:29 AM
وهو في زول عندوا ملف ؟ ما كل الناس قاعدين ساكت؟
انا متمنى اعرف الملفات قاعدة تمشي وين؟
ومين قاعد يشيل الملفات؟
ملف لله يا محسنين


#1413223 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 08:52 AM
غادر أو لم يغادر فليس هناك فائدة للسودان من هذا الرجل لافتقاره للقدرة السياسية وقلة خبرته و افتقارة للدبلوماسية و الكاريزما و ما الطريقة التى تعامل بها مع قدامى المحاربين فى الحزب الذين اعترضوا على توجهاته الرامية للارتماء فى أحضان المؤتمر الوطنى والأوصاف الساذجة التى أطلقها عليهم الا دليل على طيشه و تهوره وتكبره وقلة احترامه لكبراء الحزب، فماذا يمكن أن يقدم هكذا شخص للسودان؟
قال يغير أوضاع السودان فى 181 يوم.


#1413129 [BEWILDERED]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 12:16 AM
واهم من ظن -وبعض الظن اثم - بأن لا مهام قد اوكلت للمستشارين الاثنين السيد عبد الرحمن المهدي و سيدي الحسن الجديد . فقد اوكلت لهما مهمة ( قاعد ساكت ) كما صرح لنا بها الاخير. فهي مهمة تسمح للاول باكمال نصف دينه، وللاخر بالاستشفاء و ادارة البزنس من الخارج في حين استمرار ضخ المخصصات الرئاسية في جيبيهما. لا ادري ان كان المستشارون يستحقون معاشات و مخصصات بنهاية الخدمه حتى تكتمل الناقصه!!!!!!!!!


#1413107 [خمو وصرو]
5.00/5 (1 صوت)

02-10-2016 09:56 PM
يا جماعة الخير ناس الميرغنى ديل وناس المهدى هم اللى ضيعوا السودان لانهم عالم طفيلى عاوزين يعيشوا على حساب الشعب السودانى والمسمى بالحسن الميرغنى هذا لا بيعرف مدنى من الفاشر او كوستى من الابيض اللة يكون فى عوننا لكن الثورة اتية لا محالة عما قريب وكنس كل من شارك فى اذلال السودانيين الى مذبلة التاريخ


#1413086 [فته]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2016 08:43 PM
خبر ذي دي ما يستحق التعليق لانه عندما غاب لم يسال عنه احد جاب الصحفيين المرتزقة عشان يورو الناس انه غاب برضو الناس ما اشتغلت بيه ولا الحكومة ههههه موت بغيضك واعرف حجمك انت وحزبك الفته انفض الجزمة دي بتاعت منو بنرسلها ليك مع واحد من حزبك هههه


#1413049 [moneim]
5.00/5 (1 صوت)

02-10-2016 06:25 PM
شكلو بيقارب بينو وبين ود الصادق المهدى (عبدالرحمن)
(يازمن ارحم شوية واهدى للبلد لحظات هنية)


#1412999 [ود الشريف]
5.00/5 (2 صوت)

02-10-2016 04:14 PM
الوليد ده قطع شك كان بيقرأ مجلة ميكي ماوس . وحلم بشخصية عبقرينو . وفجأة صحي والحال زي ما هو الحال 181 يوم دي وفي سودنا ده ما تبني ليك راكوبة بتلاته عمدان خليك تحل مشاكل ودروب عويصة دخلونا فيها الكيزان في ربع قرن . قال 181 يوم


#1412971 [Ageeb]
5.00/5 (2 صوت)

02-10-2016 03:41 PM
"وتوقع مساعد عودة نجل الميرغني في القريب العاجل لمواصلة مشاريعه الحزبية الساعية للإصلاح وإنجاز مهامه المؤكلة إليه كمساعد أول لرئيس الجمهورية..."

ترى هل هي ملفات سيعطونها له عندما يعود أم ماذا؟ المعروف أن الحسن غادر البلاد بعد أن أعلن أنه لم يكلف بملف منذ تعيينه في منصبه. فكيف لأحدهم (عضو هيئة القيادة بالحزب ميرغني مساعد) أن يصرح بمثل هذا الكلام الذي يستغبي القراء؟



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة