الأخبار
أخبار إقليمية
مؤتمر الصلح بين قبيلتي الزيود وأولاد عمران يلزم الطرفين بالعفو الكامل ومعالجة امر القتلى والجرحى
 مؤتمر الصلح بين قبيلتي الزيود وأولاد عمران يلزم الطرفين بالعفو الكامل ومعالجة امر القتلى والجرحى


وفق العادات والتقاليد والاعراف
02-15-2016 10:27 PM
الضعين (سونا) - طوت قبيلتا الزيود وأولاد عمران من بطون المسيرية ملفات الصراع بينهما بالتوقيع على وثيقة الصلح النهائي بمدينة الضعين امام الدكتور فيصل حسن إبراهيم وزير ديوان الحكم الاتحادي وحضور واليي شرق دارفور وغرب كردفان .
وامن البيان الختامي لمؤتمر الصلح علي ما جاء في مؤتمر النهود الذي عقد في العام 2014 والالتزام الكامل من الطرفين بتنفيذ المقررات في الاحداث التي تلت مؤتمر النهود وان يلتزم الطرفان بمعالجة امر القتلي والجرحى وفق العادات والتقاليد والاعراف وان يعفو كل طرف عن الآخر عفواً كاملاً.
وحدد المؤتمر دية القتيل الواحد بثلاثين الف جنيه وتدفع الديات علي اربعة اقساط، وبهذا تدفع قبيلة الزيود لاولاد عمران 1.710.000 جنيه عبارة عن دية 57 قتيلا علي ان تدفع قبيلة اولاد عمران للزيود 2.40 جنيه عبارة عن دية 68 قتيلا، وقد تم ابعاد خسائر الطرفين لعدم وجود بلاغات رسمية لدى الشرطة.
و تم تحديد المراحيل بما يعرف بالصف لفترة عشر سنوات لكل قبيلة من الطرفين وعلي حكومة الولاية انشاء محطات المياه وتأهيل الموجودة بتلك المراحيل، بالاضافة الي تكوين آلية لتنفيذ القرارات.
هذا وقد حرمت بعض المناطق للرحل من الطرفين علي ان يحاكم من يتعدي علي تلك المناطق بمدينة الضعين.
واوصت لجنة الاجاويد بضرورة تنفيذ مخرجات مؤتمر النهود، وعلي حكومة ولاية غرب كردفان اتخاذ التدابير اللازمة لحسم امر المشاريع الزراعية بالاضافة الى انشاء القري النموذجية لمعالجة آثار صف القبائل، كما اوصت لجنة الاجاويد بتمكين الادارة الاهلية بغرب كردفان حتي تتمكن من القيام بالدور المطلوب.
وقد حملت مخرجات الملتقى بعض العقوبات المعلقة لمن يعمل علي اثارة الفتنة والحديث عن المشكلة من الحكامات والهدايين والشعراء والروابط وكل من ينشر بياناً في صحيفة او الوسائط الاعلامية الاخرى بالسجن لمدة عام كامل، والغرامة لكل من يخالف قرارات الصف ب 50.000 جنيه، علي ان يعتبر اي حادث بعد هذا الملتقى حادثاً فرديا يسأل عنه صاحبه ويعامل وفق القانون.
والتزم امير الزيود النذير جبريل القوني بتنفيذ المخرجات علي ارض الواقع مشيراً لضيق المراعي بعد انفصال الجنوب مطالباً بمعالجة اوضاع الرحل بتوفير الخدمات الأساسية في المراحيل متعهدا بعدم العودة إلى مربع الحرب مرة أخرى.
واكد امير اولاد عمران اسماعيل حامدين حميدان التزامه بتنفيذ مخرجات الملتقي بشرط معالجة الدولة لأوضاع مراعي قبيلته في مناطق خط عشرة شمال منطقة ابيي بعد تحديد لجنة الاجاويد للمراحيل الجديدة مشيراً لعدم تواجد القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى بتلك المناطق مما يعرضهم للاحتكاك مع قوات اليونسفا المتواجدة بمنطقة ابيي .
واشاد الناظر محمود موسى مادبو ناظر عموم الرزيقات رئيس لجنة الاجاويد بصدق الطرفين ودخولهم الملتقى وقال ان الاجاويد تعاملوا بعدالة وحيادية تامة وقوة في اصدار البيان الختامي للملتقى معربا عن اسفه علي الحرب التي وقعت في السابق بين الرزيقات والمعاليا قائلاً ( ان الحرب تجلب الشر)
وطالب ناظر الرزيقات الطرفين بتنفيذ مخرجات الملتقي منادياً بعقد مؤتمر للمسيرية لتصحيح مسار القبيلة ومعالجة كافة القضايا مبيناً ان الوحدة ستقود المجتمعات للامام .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1142


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة