الأخبار
أخبار إقليمية
عثمان ميرغني يكشف العراقيل التي توضع أمام صحيفته
عثمان ميرغني يكشف العراقيل التي توضع أمام صحيفته


القضية ليست في تعليق "التيار" وإنما أزمة تطال كل السودان،
02-17-2016 10:41 AM
الخرطوم: نفذ العشرات من الصحفيين أمس وقفة تضامنية بصحيفة التيار احتجاجاً على استمرار تعليقها من قبل السلطات، شارك فيها عدد من رؤساء التحرير وقيادات سياسية ورموز مجتمع مدني، وفي الأثناء قرر صحافيو "التيار"، بدء إضراب عن الطعام ابتداءً من أول مارس المقبل، احتجاجاً على التعليق دون الدفع بأي مبررات، فيما سرد ورئيس تحرير التيار عثمان ميرغني العراقيل التي ظلت توضع أمام مسيرة صحيفته، بدءاً بتعليقها لعامين، ومصادرة أعدادها، مروراً بالاعتداء على مقرها في رابعة النهار، مبدياً أسفه لتماطل الحكومة في الرد على المحكمة الدستورية التي طلبت توضيح أسباب الإغلاق، وقال إن السلطات ردت على المحكمة بعد مرور 65 يوماً من قرار التعليق، مطالبة بإعطائها مهلة للرد، وعدّ ذلك ليس سوى مزيداً من التسويف ومحاولة لكسب الوقت، مؤكداً أن السلطات الرسمية لا تملك أي مبرر لإيقاف صحيفته. ورأى أن القضية ليست في تعليق "التيار" وإنما أزمة تطال كل السودان، وأن إيقاف الصحيفة ما هو إلا عرض لمرض ظهرت آثاره من خلال إيقاف الصحيفة، وأضاف أن حل مشكلة السودان في أيدي الصحفيين لاستعادة الكرامة.
وحظيت الوقفة التضامنية مع الصحيفة الموقوفة بمساندة عدد من رؤساء التحرير وقادة الأحزاب السياسية تقدمهم رئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، ونائبه رئيس حزب الأمة مريم الصادق المهدي، والمسؤول السياسي بحركة الإصلاح الآن أسامة توفيق، ورئيسة الحزب اللبرالي ميادة سوار الدهب، والأمين العام للحزب الوحدوي الناصري ساطع أحمد الحاج.

الجريدة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3754

التعليقات
#1416937 [Badreldin Hamdallah]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2016 11:31 PM
الطاؤوس عثمان ميرغني عيب ياخي تخدع في الناس إلى هذه الدرجة..اصلا ما ممكن تكون مناضل لأجل الشعب السوداني..انت داير الجريدة ترجع وتلحس عرق أولاد الناس وتديهم فتات المرتبات وتلملم إنت المليارات..تلحس عرق الصحفيين وتسرق عمرهم وتعيش في البيوت الفخمة وتأكل ما لذ وطاب وتخلي الصحفيين المعاك ياكلوا في الزبالات..مسخرة والله كان بقى نضال الشعب السوداني واقف عليك إنت


#1416428 [نبيل حامد حسن بشير]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2016 12:10 AM
كانت أمنيتي أن تكون الصافة أقوى من ذلك. أبسط الأشياء ابداء التضامن بالتقف يوم في الاسبوع الأول، يومين في الاسبوع الثاني، 3 ايان في الالث وهذا. لكن التجعات والشجب لا يؤثر في حكومة المؤتر الوطني


#1416307 [مواطن من امبده السبيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2016 05:40 PM
يستحق مذيد من البهدله المتشبه بالكيزان زالمتمرمط فى عبايتهم عثمان مرغنى المغمور... يعنى عاوز تقول صحفى نزيه انت لو ما عندك ضهر بتفتح جريده و تكون عايش لحدى الان؟؟؟؟؟ قوم فكنا بالله


ردود على مواطن من امبده السبيل
[HASSAN] 02-18-2016 03:12 PM
اللغة بتاعتك رديئة جداااا للتشويق على مصداقية الصحفى المناضل عثمان ميرغنى فى الكشف عن الفساد العب غيرها


#1416236 [المشتهى السخينه]
2.00/5 (1 صوت)

02-17-2016 03:37 PM
عثمان ميرغنى لم يفهم معنى انقلاب ودكتاتور وشاويش وحكم الفرد .
انقلاب يعنى السودان يحكمه شخص واحد لا شريك له هو الجنرال عمر البشير .
انقلاب يعنى كل الصحافة والاجهزة الاعلاميه تسبح باسمه وليس هناك ما يعرف بالمعارضه وانما ( الخونه ) .
عثمان ميرغنى مسكين يريد ان يخرج من مجموعة الصحفيين الزباله امثال موسى يعقوب وشاموق والرزيقى الارزقى واحمد البلال وابو العزايم والهندى عزالدين .
ليس هناك منطقة وسطى ما بين الوطنيه والنزاله .
ان كنت تريد الصحافة الحرة فهاجر واصدر صحيفة اللكترونيه تزلزل بها النظام وتعمل لانقاذ بلادك من ويلات الانقلاب .فجيل اليوم لم يسمع بجريدة الصحافة ولا اخبار اليوم ولا يعرف ماهية كومة الورق التى يشتريها العجائز .


ردود على المشتهى السخينه
[باكاش] 02-17-2016 06:55 PM
النذالة.

[القادمون الجدد] 02-17-2016 05:26 PM
ولا يعرف ماهية كومة الورق التى يشتريها العجائز .

الجمله دي ريحتني شديد ...الناس البتشتري الصحف ديل انا اعتبرهم يبددون قوت ابناءهم في اشياء لا قيمه لها


#1416187 [صلاح العمدة ود بليلو]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2016 02:22 PM
كفكف جراحك اخي عثمان نحن في بلد لا يحترم من يقول الحق


#1416108 [Anaconda]
3.00/5 (2 صوت)

02-17-2016 12:34 PM
لا أبداً يا عثمان القضية ليست متعلقة بالسودان بل متعلقة بكم أنتم الكيزان واختلافاتكم البينية والحسابات الشخصية التي تقومون بتصفيتها بينكم الآن. عندما تعلقت القضية بالسودان والسودانيين وكانت حكومتكم الاسلاموية تستهدف الغير المختلف معها كنتم تشجعونها على التنكيل بهؤلاء فسكتم على بيوت الأشباح وقتل وحرق الجنوبيين في ديارهم بشعرات دينية مضللة ثم سكتم على سحل أهل دارفور وحرق قراهم وكذا الأمر بالنسبة لأهل جبال النوبة وجبال الانقسنا. بل سكتم على اضطهاد زملائكم من الصحفيين من التيارات الفكرية الأخرى حتى هجروا البلاد وتركوها لكم أنتم صحفيي التيار الاسلامويز الآن بعد أن لم تجد حكومتكم الاسلاموية ذات الوجه القبيح من تمترس فيهم هوايتها في التنكيل من الآخر المختلف أقبلت عليهم فقلتم بأن الأمر يتعلق بالسودان. أخجلوا فمتى كنتم تهتمون بالسودان وأهله وأنتم الذي تسيرون المظاهرات تعاطفاً مع قضايا عربية خارجية في غزة وسوريا وغيرهما وتغضون الطرف عن إبادة أهل السودان في داخل الوطن ولا تكتبون حرفاً دفاعاً عنهم. أف لكم


#1416069 [عبدالرحيم]
2.00/5 (1 صوت)

02-17-2016 11:41 AM
الحكومات المستبدة دائما تخاف وتضع الف حساب للكلمة قبل السلاح فالسلاح يقرقع في الهواء اما الكلمة فتصل الى عقول الناس وتوقظ النيام لذلك ان اكثر الذين طالهم العذاب والنفي والتغريب والتهجير والتعذيب هم المفكرين والادباء والشعراء واصحاب الكلمة والفكر..

كان الرسول صلى لله عليه وسلم في بداية دعوته السرية صاحب كلمة فقط ولم يحمل سلاحاً ضد احد ولم يؤذن له بالقتال وكانت قريش تخاف من الكلمة ومن الدعوة وتقول ان هذا الرجل يفسد علينا غلماننا..

تستطيع الحكومة المستبدة ان تعفوا عن حملة السلاح ولكنها لا تعفوا سريعا عن حملة القلم والفكر وان كلمة واحدة منهم مرة اخرى قد تقلب عليها الدنيا وتقلب عاليها سافلها.

لذلك تلجأ الحكومات الفرعونية المستبدة الى محاصرتهم او منعهم من الكتابة او استمالتهم الى جانبها بشتى السبل..

عندما ارادت الحكومة المستبدة الاعلان عن زيادات الغاز والماء والكهرباء والربط الضريبي قامت بحملة داخلية ضد الصحافة وتبرمت منها وقال الرئيس من اليوم ان الاعلام سيكون تحت ادارته شخصياً .. وهو يعلم من الذي يقوم بإدارة الاعلام نيابة عنه..

لا اتوقع ان يتم الافراج عن التيار في هذه الايام التي تشهد خنق الراي العام ومحاصرته ضد المظاهرات ايا كان نوعها اللهم الا مظاهرات الحكومة

والحكومة لن تسمح بكلمة واحدة للدعوة للمظاهرات او الحديث عن الزيادات او انتقاد الحكومة او الحديث عن توصيات مؤتمر الحوار او نشرها قبل ان تقوم الحكومة بنشرها على الملأ لأن التوصيات التي تم التوصل اليها بعد اربعة شهور من الجعجعة ليست هي التوصيات المطلوبة فالتوصيات المطلوبة جاهزة وسيتم الاعلان عنها في حينه.

كسر:
يا عثمان ميرغني خلاص لم يعد لك مكان في عالم الصحافة الا ان تحنى قلمك قليلا بما يوافق هواهم ... ولكن ماذا عن حزب القانون؟؟ والحقيقة ان هذا الحزب ايضا لن تقوم له قائمة لانه ضد قانون الاستبداد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة