الأخبار
أخبار إقليمية
عباقرة المؤتمر الوطني !!!!!
عباقرة المؤتمر الوطني !!!!!
عباقرة المؤتمر الوطني !!!!!


02-22-2016 09:38 PM
مهدي زين

ما أَشْنَأَ أن يكون لسان المرء أمام عقله ، وهكذا عودنا المؤتمر الوطني ، فأصبح في كل يوم يُدْهِشنا بنابغة وعبقري يفري فرياً لم يحدثنا الزمان بمثله ، فها هو سعادة المساعد ابراهيم صابونة يُعَيِّرُنا بأننا كنّا نتقاسم الصابونة قبل أن يطل علينا فجر الإنقاذ والسعادة ، وهو حديث في خلاصته يَنُمُّ عن جهل فاضح بخصائص هذا الشعب الكريم الذي يتقاسم كل شيئ حتى الملح ولقمة الطعام ( يقسموا اللقمة بيناتهم حتى ان كان مصيرهم جوع ) فهم أشعريون ، يقتسمون طعامهم بالسَّويّة ، محمد صلى الله عليه وسلم منهم وهم منه .

وأعجب من اقتسام الصابونة يا إبراهيم ما حدثني به صديق لي من قرية في ولاية كسلا تتاخم الحدود الأريترية ، انعدم فيها الغاز الاّ من بيت رجل واحد كان يمتلك أسطوانة احتياطية ، ففتح بيته لأهل القرية يقاسمونه أنبوبة الغاز حتى آخر نفس فيها !!!
الغريب في الأمر يا إبراهيم ليس الصابونة ولا أنبوبة الغاز ولكن الغريب حقيقة أن تصل الي هذه المرتبة في الحزب والدولة وأنت لا تعرف خصائص الشعب الذي تحكمه ، وهي خصائص تعرفها دول الجوار ، ويعرفها كل غريب اختار السودان له سكناً أو وطناً !!!
اقتسام الصابونة ، واقتسام الملح ولقمة الطعام وأنبوبة الغاز والنبقة ، تاج شرف يزين جباه هذا الشعب الأبي ، ولا ينتقص من قدره ، ولكنه يعيب ويُشين الحكومات التي عجزت عن توفير هذه الأساسيات ، وخاصة حكومتكم التي ظلت على سُدَّة الحكم لأكثر من ربع قرن من الزمان ومازالت تنافس على صابونة ، وتتحدث عن صفوف الخبز في ذلك الزمان الغابر وتتعامى عن صفوف أنابيب الغاز التي دخلت موسوعة غينيس !!!

هل خطر ببالكم يوماً يا سعادة المساعد أن تقتسموا الرفاهية والنعيم الذي ترفلون فيه مع هذا الشعب الذي يقتسم الصابونة والرغيفة وأنبوبة الغاز ؟ هل خطر ببالكم يوماً أن تقتسموا عائدات البترول وأطنان الذهب المقنطرة مع هذا الشعب لتخففوا عنه وطأة الحياة المعيشية ، ورسوم التعليم ، وتكاليف العلاج ، ورسوم المياه والكهرباء ، وأجرة المواصلات ؟

هل خطر ببالكم يوماً أن تعاهدوا الله أن لا تركبوا الفارهات ، ولا تسكنوا القصور الشاهقات ، وأن تأكلوا مما يأكل الناس وتشربوا مما يشربون ؟ هل خطر ببالكم يوماً أن تقتسموا مع هذا الشعب الصابونة حتى لا يبقى بيت بلا صابون ؟ هل خطر ببالكم يوماً أن تخدموا هذا الشعب بتواضع وبلا إهانات ، وبلا رواتب ومخصصات حتى لا تجد الصابونة من يقتسمها ، ويرفل الشعب جميعاً معكم في النعيم يا إبراهيم ؟

لا صابونة عندك تهديها ولا مال
فليسعد القول إن لم يسعد الحال !!!
نعترف يا إبراهيم أننا قتلنا ديمقراطيتنا الوليدة بأيدينا ، وكتمنا أنفاسها بمظهاراتنا العبثية ومذكرات الجيش الفوضوية ، ومهَّدنا الطريق بأيدينا لانقلابكم ، وعجزنا عن تطبيق ميثاق الدفاع عن الديمقراطية ، ولو استقبلنا اليوم ما استدبرنا من أمرنا لتمنينا أن نعود الي حفرتنا التي كنّا ننعم فيها ونقتسم فيها الصابونة بحرية .

وإن يعجب الناس من حديث الصابونة يا إبراهيم ، فعجبٌ قول أسامة فيصل ، أمين أمانة أوروبا والأمريكتين بالمؤتمر الوطني الذي صاح قائلاً ( عن أية حرب تتحدث أمريكا وتطالب بإيقافها في السودان كشرط لتحسين العلاقات ؟ ما يحدث في السودان ليس حرباً وإنّما هجمات لمتمردين وإرهابيين رفضوا الديمقراطية وحملوا السلاح ضد المواطنين ، فهل ما حدث في فرنسا من هجمات ارهابية تعتبر حرباً ؟!! إننا نرحب بأي عمل من شأنه إصلاح العلاقات مع أمريكا ونطالب بتنسيق الجهود بين المجموعات الأهلية والشعبية التي تتوجه الي أمريكا لإصلاح العلاقات ، ونؤكد أن المشكلات حول السودان كشفت عن قدرة الحكومة على الإمساك بزمام الأمور ، وتُوجد حالة من الإندهاش بالخارج من قدرة الحكومة على قلب الطاولة وسط الأزمات ) !!

جاء هذا العبقري بما لم يأتِ به الأوئل !! تسمع مسمى الوظيفة أمين أمانة أوروبا والأمريكتين فيتبادر الي ذهنك أنَّ المتحدث هو ذو القرنين ، ثم تسمع لما يقول فتتوارى خجلاً مما يقول أجهل الجاهلين !!!

كل هذا الذي يدور في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ليس حرباً !! كل هذا لا يعدو أن يكون هجمات إرهابية يقوم بها دواعش الحركات المسلحة !! كل هذه الطائرات التي تقذف ، وكل هذه الأسلحة التي تقعقع ، وكل هذه الجيوش والمليشيات والأجهزة الأمنية التي تفتك ، وكل هذه الميزانيات الهائلة التي تُصرف ، وكل هذه الأعداد الهائلة من الموتى ، وكل هذه القرى المحترقة ، وكل هذه الأمهات الأرامل ، وكل هؤلاء الأطفال اليتامى ، وكل هؤلاء الشيوخ المشردين في معسكرات النازحين ، وكل هؤلاء اللاجئين الي دول العالم ، وكل هذه الصور البشعة للجرحى والقتلى التي تملأ الأسافير والشاشات ، ثم عن أية حرب تتحدث أمريكا !!!!!

أمريكا فعلاً دولة غبية لا تُفرِّق بين الحرب والهجمات الإرهابية ويمكن أن يخدعها ببساطة مثل هذا العبقري الخِبّ وأمثاله الأخباب ، فَقد وصف كمال اسماعيل وزير الدولة بالخارجية وأحد عباقرة هذا النظام قبل يومين ، وصف القائم بالأعمال الأمريكي بأنه رجل محدود الذكاء ودرجة أدائه أدنى من المتوسط وعليه أن يراجع دفاتره !!

لماذا يا تُرى كلّفت أمريكا الغبية هذه نفسها عناء بناء أكبر سفارة لها في المنطقة في قلب الخرطوم بلاد العباقرة وزوَّدتها بموظفين محدودي الذكاء ؟

أمريكا هذه غبية فعلاً ، وذكاؤها محدود ، ولا تعرف إن كان في السودان ديمقراطية أم لا ، ولا تعرف من هم الذين رفضوا الديمقراطية وحملوا السلاح ضد المواطنين في السودان خلال ربع القرن المنصرم ، وأمريكا الغبية هذه يمكن إقناعها ببساطة أنَّ ما يجري في السودان ليس حرباً أهلية بل هجمات إرهابية أشبه بهجمات فرنسا يقوم بها داعشيون ينتمون للحركات المسلحة التي رفضت الديمقراطية السودانية ، ولا قضية لهم الاَّ قتل المواطنين الأبرياء العُزَّل !!!

أمريكا الغبية هذه يمكن خداعها بسهولة بهذه الحجج القوية خاصة وأنها مندهشة هذه الأيام هي والعالم أجمع من المقدرة الفائقة لحكومة السودان التي استطاعت قلب الطاولة وسط الأزمات التي تحيط بها !!! لا أدري على من قلبت الطاولة التي تبدو الآن هي تحتها ولكنها حال الذين لا يستحون ويعرفون كيف يُقلِّبون الأمور حتى يجيئ الحق ويظهر أمر الله وهم كارهون !!!
هنيئاً للإنقاذ هذا الجيل الثاني من العباقرة الذين تربُّوا في مدرسة لحس الكوع ، وهنيئاً للإنقاذ خمسين سنة قادمة يقودها فيها هذا الجيل الفائق الذكاء !!!!!
[email protected]






تعليقات 24 | إهداء 1 | زيارات 7619

التعليقات
#1419680 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2016 08:04 PM
" ابراهيم صابـونة "

يبدو ان الأسماء الجديدة لقادة النظام والتى يطلقها عليهم الشعب تهكما واستهزاءا بهم نتيجة اقوالهم وتصريحاتهم المستفزة للشعب فى ازياد ولذلك نرجو من كل فئات الشعب السودانى توثيقا لهذه الأسماء مداومة استعمالها حتى تصير من صفات هذا العهد ليتوارثها الناس جيلا بعد جيل . ومن هذه الأسماء التى اكتسبها قادة هذا النظام ظهوز اسم جديد فى هذا المقال وهو :(ابراهيم صابونة )
ونرجو من الأستاذ / بكرى الصائغ الذى يوثق للنظام ان يساعدنا فى تذكير الشعب بهذه الشخصيات واسماءها التى اطلقها عليهم الشعب . واذكر هنا بعضا مما اتذكر وارجو من القراء ان يساهموا ايضا معى , تم اطلاق اسم ( الوزير البكاى على وزير المعادن عندما لم يتم تعيينه فى الوزارة الجديدة واعتقد ان اسمه " كمال ....." . وايضا يوجد ابوساطور " مساعد رئيس الجمهورية الأسبق " الذى قال بعد الضربة الأسرائيلية للمصنع فى الخرطوم : والله لو الأسرائيليين جونا بالبر كنا قاتلناهم بالسواطير وبعدها اطلق عليه ابوساطور . وايضا والى الخرطوم : اسمه ابوريالة , وايضا وزير المالية الأسبق : اطلق عليه اسم " حمدى بقالة " عندما صرح بأن الوضع الأقتصادى فى السودان ممتاز والدليل كثرة البقالات . وايضا يوجد اسم الطيب سيخة وهو معروف . الخ ....


#1419591 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2016 04:14 PM
ليس بمستغرب ما تقوله روابض الجماعة الإرهابية المستعمرة !! فقاعدتها تقوم على المجندين من طلاب المدارس الذين لم يبلغوا الحلم !! ولا يفرقون بين السياسة والكياسة أو بالأخرى النخاسة !! فماذا نتوقع ؟؟!!


#1419587 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2016 03:58 PM
كلام زين يا مهدي زين


#1419441 [الناهه]
3.00/5 (1 صوت)

02-24-2016 11:11 AM
لم اجد عبقريه ابدا لهؤلاء ووادي عبقر برئ منهم
شان هؤلاء شان اي نظام يستمد وجوده من خلال قبضه امنيه كاي اهبل مفتول العضلات صغير العقل ..فدمروا مشروع الجزيره وسودانير وسودان لاين والسكه حديد والشعب السوداني في تعليمه وعلاجه واخيرا في اكله ومشربه وحاصرتهم اكثر من 60 قرار لمجلس الامن الدولي واخطرها 1593 الذي منح اختصاصا قانونيا للمحكمة الجنائيه فطفقوا يبددون بترول السودان مع الصين وذهب السودان مع روسيا وغيرها بوصفهما مالكان لحق الفيتو اما صغار الدول فقد طفقوا على بناء المستشفيات ومراكز الصداقه والمسارح مثل جيبوتي وجزر القمر وغيرها اصبحوا يهدون قطعان الماشيه واساطيل السيارات لفرق كرة القدم حتى بددوا اموال دولة السودان ومارسوا الفساد وباعوا كل شئ ولن يجني السودان بعد ذهابهم الا الفشل او استرداد الاموال منهم التي اكتسبوها بالفساد والقمع والبطش
فاي عبقريه هذه
وبالقاس لو اعتبرنا مهاتير ماليزيا واردوغان تركيا من العباقره فاين عبقرية اهل حكومة المؤتمر الوطني منهم ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!


ردود على الناهه
[بت ابوها] 02-24-2016 12:03 PM
فعلا هم اذكياء والا لما حكموا شعبنا الذكي 26 سنة ؟ ولا رايك شنووووووووووووووو؟


#1419286 [محمد سلّام]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2016 06:58 AM
فعلا مهدي و ابوك زين .... رحم الله وبارك في البطن الجابتك. هوي الشعب السوداني دا فوقو ناس واعيين بشكل.
قال كيزان قال ... سذاجة ووقاحة وسطحية يخجل لها العدو قبل الصديق ... حاجة تطرّش الكلب الاجرب.


ردود على محمد سلّام
[بت ابوها] 02-24-2016 12:55 PM
تسمع مسمى الوظيفة أمين أمانة أوروبا والأمريكتين فيتبادر الي ذهنك أنَّ المتحدث هو ذو القرنين ----ضحكت لمن قلت بس .مقال عظيم معني ولغة.


#1419068 [رد محترم]
5.00/5 (2 صوت)

02-23-2016 03:09 PM
ماالذي يجعلنا نحن السودانيين نتشبث بان يكون لنا اصل عربي؟ ,ونهرول لنيل ثقة العرب ونفعل المستحيل ليعترف بنا العرب كأبناء عمومتهم متمشيين خطوة باتجاههم ويرجعون خطوتين للوراء, ولكن الشيئ المخزي في نفس الوقت عنصريون مع بعضنا البعض ,بالرغم من توافر العرق واللسان الواحد علي الاقل عند وجهة نظر العرب اتجاهنا, خاصة لما نحن نميل في ملامحنا واشكالنا الي الافارقة اكثر من العرب وفي الاخركل عند العرب صابون..


ردود على رد محترم
[عودة ديجانقو] 02-24-2016 09:16 PM
الذي يجعلنا نحن السودانيين نتشبث:
عدم النضوج + الاحساس الدائم بالدونيه + عدم الثقه والاعتداد بالنفس + الانطباعيه والازدواجيه فى الشخصيه.

كل ما ذكر أعلاه هو سماد العنصريه المتجذره فينا رغم محاولاتنا إنكارها


#1419042 [خالبوش]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2016 02:16 PM
(هل خطر ببالكم يوماً يا سعادة المساعد أن تقتسموا الرفاهية والنعيم الذي ترفلون فيه مع هذا الشعب الذي يقتسم الصابونة والرغيفة وأنبوبة الغاز ؟) ما أجمل هذا الكلام! مهدي الزين بالتأكيد يريد أن يلفت انتباه الدستوريين الغافلين إلى بعض الحقائق فهو بالتأكيد لا يتوقع من الدستوريين الحاليين يان يتقاسموا معنا الرفاهية والنعيم وهم يزيدون معاناتنا بزيادة سعر الغاز إلى ثلاثة أضعاف وفاتورة الماء 100% لزيادة رفاهيتهم و نعيمهم هذا! مهدي - لا بل وكل السودانيين يعرف مقدار جشع وفساد وحقد وحسد الدستوريين السودانيين الحاليين، قاتلهم الله وأبعدهم!


#1418967 [فدائى]
4.00/5 (2 صوت)

02-23-2016 12:17 PM
اى سياسى ناجح لابد ان يكون على علم ودرايه كامله بطبائع شعبه حتى يستطيع سياسته ولكن نحنا مصيبتنا ان خوازيق الحركه الضاعره يجلبوا لنا فى الاجانب ليطبقوا علينا ما يطبق على شعوبهم والتى لفظتهم لفشلهم وافكارهم الشاذه الفاشله لياتوا ويطبقونها على الشعب السودانى وهو الشعب الوحيد فى الدنيا الذى لا يمكن حكمه بشخص من خارج مكوناته الاصليه المترعرعه والمتشربه بعاداته وتقاليده الفريده والكيزان الملاعين جايبين لينا ارترى مطرود ليحكمنا وهو المستحيل بعينه


#1418875 [إسماعيل علم]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2016 09:23 AM
القولة المشهورة من الإرث الصوفي السوداني بتقول "الفقراء إتقسموا النبقة" لكن تربية الأخوان المسلمين وإلتواء فكرهم المدمر بيعتبروا دي منقصة.
وبرضو هي لله!!!!


#1418872 [مدحت عروة]
4.75/5 (3 صوت)

02-23-2016 09:19 AM
يا جماعة اى زول فى العالم عارف ان المعارضة تقوم بهحمات ارهابية لتعيد السودان الى الحكم الديكتاتورى هل نسيتم ان الحكم قبل الانقاذ كان ديكتاتورى الم تشاهدوا الانصار وهم آتين من الجزيرة ابا بعضهم على اللوارى وبعضهم على الخيول وبعضهم على الحمير وبعضهم كدارى يحملون البنادق والحراب والسيوف والخناجر واحتلوا القيادة العامة والكبارى والاذاعة ونصبوا الصادق المهدى رئيسا للوزراء فى 6/4/1989 الى ان جاءت الانقاذ او الكيزان وحملوا رؤوسهم على اكفتهم وقضواعلى حكم الانصار الديكتاتورى واعادوا الديمقراطية والحرية والتعددية الى السودان وما المعارضة السلمية او المسلحة الا ارهابيين رافضين للديمقراطية التى جاءت بها الانقاذ او الكيزان فى 30/6/1989 معقول امريكا او السودانيين ما عارفين هذا الكلام؟؟؟
كسرة:بعد هذا التعليق الضافى الا استحق ان اكون امين امانة اوروبا والامريكيتين ومعاهم كمان استراليا ونيوزيلندا بالمؤتمر الواطى آسف الوطنى واكيد طبعا معاهم راتب محترم وسيارتين تلاتة وسفريات وكده بالدولار؟؟؟؟؟!!!


#1418859 [ahamazolecm]
5.00/5 (2 صوت)

02-23-2016 08:44 AM
بس يا استاذ مهدي ما نسيت حاجة في تعريف جيل الانقاذ الثاني و هم من الاحباش و الفلاتة و دا هو السبب الرئيسي انهم ما عارفين رماد خشمهم عن الشعب السوداني و اخلاقياته


#1418823 [ودامدرمان]
3.00/5 (2 صوت)

02-23-2016 07:34 AM
مقال في منتهي الروعة والجمال عبارات وفكر الحمد لله ان الحكومة لا تستطيع ان تمنع حواء من انجاب امثالك


#1418816 [ود العبقري]
1.00/5 (1 صوت)

02-23-2016 07:22 AM
مقال رائع ، وفعلا الآن ظهر عباقرة الانقاذ. أولهم العبقري الفذ عمر البشير الذي وعد بقطار مكندش لأهل الجزيرة. والعبقري عبد الرحيم حسين الذي يضع الخطط الفعالة بالنظر ليعالج مزابل الخرطوم. والعبقري عبد الرحمن الخضر الذي كان يأتي على الاخضر واليابس ، بعد أن يصلي الصبح حاضر في المسجد. والعبقري المخضرم ابراهيم احمد عمر الذي امر بسيارة هايلوكس إضافية لرؤساء اللجان بالبرلمان حتى لا يتم حمل الخضروات واللحوم بسيارة البرادو فتتسخ.


#1418795 [salah]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2016 06:40 AM
صادف ان اكون مغترب اواخر عام 1977 .الشهاده لله الاحوال في السودان كانت سيئه للغايه. في الثمانيات اخبرنى احدهم عن ندرة الاشياء البسيطة مثل السكر حتي معجون الاسنان. الواحد يقوم من الصباح يشيل فرشة الاسنان للدكان يشتري شوية معجون في الفرشه. سنين طويله نحنا المغتربين نرسل لاهلنا السكر الصابون الادوية الملابس المعجون العدس بودرة اللبن... دا غير صفوف البنزين 2 جالون في الاسبوع دا لو لقيتو. يا جماعة احمدو اللة و كفاية نقة . الاحوال حاليا احسن مليون مره شوفو بس شارع النيل امدرمان من ود البخيت لغايه كبري النيل الابيض . نحن السودانيين فينا عيب حتي اللة يرحمو الريس عبود قمنا ضدو لمن بكي . وزاره المالية كان فيها فايض في الميزانية. الخراب بدأ من ثورة اكتوبر الشيوعية شوفو منو السواها و حاسبو . اللهم أشهد ...


ردود على salah
[وحيد] 02-24-2016 07:22 AM
يا عزيزي هل تعلم متى ظهرت حالة " قدر ظروفك" في السودان؟ حيث يشتري المواطن الصلصة بالملعقة و ملاح اليوم بحبة بصلة و حبة توم؟ و يشتري الناس بخة ريحة واحدة؟ و الناس تشتري نص ربع كيلو لحمة و اخرين معتمدين على الكمونية و الشخت و اخرين يشتروا عضام بس، و كثير من الناس عايشين فقط على البليلة و وجبة واحدة بس ؟؟؟ في عهد المشروع الحضاري الكيزاني العظيم
هل ابتعدت عن شارع النيل الذي زينوه بالقروض الربوية و ذهبت الى الجخيس و القرية و غرب الحارات ؟ هل زرت مدرسة حكومية في اي من الحارات؟ هل تعلم ان اكثر من اربعين في المية من تلاميذ المدارس يقضون اليوم بدون فطور لانه ما عندهم؟ هل تعلم ان الدولة الحضارية اصبح لها ادارات للدرداقات لتحرم الفقراء من مصدر رزقهم و تستغل عرقهم؟ هل تعلم ان رطل اللبن بقى بي خمسة الف و العجورة بي الفين؟
اختشي

[عبد الرحيم] 02-24-2016 06:22 AM
اخ/ صلاح مقارنتك ليس في محلها.. ولا هكذا تقارن الامور.. فالعالم كله تطور خلال هذه الفترة نتيجة للتطور العالمي ..فمثلا قارن بين السعودية التي وصلتها سنة 77م وبين حالها الان؟ قارن بين الامارات سنة 77 وحالها الآن؟

ان زيادة الدخل العالمي وزيادة الشركات وتطور المصانع والاتصالات وانخفاض اسعار السلع التي تدخل الرفاهية للإنسان واتطور التكنولجي الهائل والمكننة الصناعية في الزراعة وتربية الحيوان والدواجن رفدت السوق بكميات هائلة من المنتجات التي ما كانت تصل الى الآخرين؟؟ كم كان انتاج الدواجن والبيض في العالم ؟ هل كان احد يتوقع ان يتلقى بيض المائدة طازجا من البرازيل في اليوم الثاني لإنتاجه مباشرة؟ كم تطورت المواصلات والسفن التي كانت تسير بسرعة 30 عقدة في الساعة واصبحت تسير بسرعة 60 عقدة في الساعة مثلا..

زيادة مستوى الدخل في العالم شئ طبيعي. اذا كانت هذه مقارنتك فيمكن ان نعود الى الوراء قليلاً ونقول ان في عهد عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) لا يوجد سكر وشاي وقهوة ولا توجد بقالات وبالتالي ان عهد هارون الرشيد مثلا هو افضل من عهد عمر بن الخطاب وبالتالي ان هارون افضل من عمر رضي الله عنه ؟؟؟

وبنفس مقارنتك ممكن نطلع اشياء اخرى ؟؟؟ فما هكذا تكون المقارنة ؟ وسنة 77 يوم طلعت من البلد لم يكن هنالك مع ما ذكرته من حالة لم يكن لأحد ان يفكر في الاغتراب اطلاقاً الا قليلاً.. اما الآن ان 90% من الشعب السوداني يفكرون في الاغتراب والهجرة من السودان للأبد؟ لماذ هل يبحثون عن السكر والشاي والمعجون والعدس ولبن البدرة وليس بودرة اللبن؟؟

على العموم اطلت قليلاً ولكن هنيئا لك اخي صلاح بالقتل وتدمير الاخلاق والظلم وتشريد الآمنين والكنكشة في السلطة وهينئا لك بولاية الفقيه بل وهنيئا لك بالتنظيم الدولي للأخوان المسلمين اذا كان المهر لذلك المعجون والحليب

European Union [الدرب الطويل] 02-23-2016 10:02 PM
ردود على الاخوين صلاح وحامد..

كدي تعالوا نحسبها شوية شوية..
سنة ٨٦ ضرب السودان جفاف واتأثر القطاع الزراعي والحيواني البيعتمد عليهو الناس.. سنة ٨٨ حصلت فيضانات وكمان اتأثر الناس حدي ما جاتنا الإغاثة الامريكية.. وبالرغم من ذلك البلد كانت بي خيرها سكر التموين والصابون والتعليم والعلاج مجاناً.. والدولار وصل ١٢ جنيه!!..

عشان ما ننسى.. الكيزان هم الكانوا بيتسببوا في ندرة السلع الضرورية عشان يفشلوا الديموقراطية بإعتراف نفر منهم.. كانوا بيشتروا الدقيق والسكر الموجود في السوق ويكبوهو في البحر.. والوقود والدولار يدسوهو.. كان في حرية التظاهر والناس بتطلع الشارع لو الكهربة قطعت!!..

الأزمة الحقيقية بدأت في اواخر سنة ٩٠ بعد موقف الحكومة الانقلابية من حرب الخليج.. العرب جمدوا شراكتهم في مصنع كنانة والسكر انعدم نهائياً ورفضوا تصدير البترول للسودان وزادت الصفوف.. بدأت المقاطعة الدولية بسبب الشعارات والتصؤفات الإرهابية البنعاني منها الى الآن..

بعدين يا عزيزي احوال السودان الآن اسوأ مليون مرة من فترة الثمانينات.. يكفي فقط الحروب والنزوح والفقر الحاصل ده.. بعدين وين الكهرباء والموية والبنزين والغاز رغم ارتفاع اسعارهم؟؟!!.. هل ما في صفوف الآن؟!.. وحكاية شارع النيل والعمران القايم ده هل يعتبر مقياساً لإستقرار الإقتصاد؟!.. إبتعد شوية من شاؤع النيل حتلقى ناس عايشين كأنهم اموات!!.. اطفال ما لاقين فطور في مدرسة ما فيها مقاعد ولا كتب!!.. ده حالتو في العاصمة فما بالك بالاقاليم الحالتها ما بتسر العدو خليك من الصديق!!..

كسرة: ثورة أكتوبر ما فيها فضل لتيار سياسي معين لانها انتفاضة شعبية.. بعدين الشيوعيين ظلمهم البرلمان والدستور بعد ما تسبب الجبهجية في طردهم بسبب رأي زول اصلاً ما عضو في الحزب الشيوعي!!..

[حامد] 02-23-2016 01:07 PM
لا فض فوك الأخ صلاح .... لكن الناس ديل جنس كلامك ده ما بعجبهم ولا بدوروه.


#1418790 [ود الشبارقة]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2016 06:33 AM
لو تصمتوا يا ارباب الرفاهية والتنعم يا ابراهيم احسن لك ولنا اتركونا في همنا يرحمنا ويرحمكم الله


#1418761 [Zorba]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2016 04:18 AM
نعيب زماننا و العيب فينا .... يلعن ابوك بلد ... سألوا فرعون يا فرعون مين فرعنك قال مالقيت واحد يلمني.


#1418731 [بن الوطن]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2016 01:21 AM
مقال رائع لو كانو يقرؤون .
كنت احترم الرجل قبل هذا التصريح المشين ولكن لايبدو ان الانقاذ تنجب من يستحق الاحترام


#1418710 [باتمان]
4.75/5 (4 صوت)

02-22-2016 11:52 PM
الرئيس أوباما يلاعب طفلا فهل رأيتم البشير يلاعب طفلا يوما ما؟ وحتى عندما حاولت وداد بابكر مداعبة طفل حملت ليها طفل صينى كية فى الشعب السودانى،،، محن العائلة المالة والله,


#1418704 [حكومة مؤلمة]
5.00/5 (2 صوت)

02-22-2016 11:18 PM
تربوا في مدرسة لحس الكوع!!!
بصراحة ابدعت


#1418697 [ابوفاطمة]
5.00/5 (2 صوت)

02-22-2016 10:48 PM
المونمر الصابوني. الموتمر الوطني سابقا. داير نظافة وكنس.


#1418692 [نور]
4.25/5 (4 صوت)

02-22-2016 10:31 PM
وزير يقول ارجعوا لأكل الكسرة ومرة يجي واحد يقول تتقاسموا الصابونة ومرة أبو كبيرة يقول علمناكم اكل الهوت دوق وبكرة يجينا واحد يقول انتو عايشين في الزمن الضائع لأنه في برنامج الانقاذ لو طبق بوحه صحيح ما مفروض يكون في زول حي وحايم روحكم روح كلب غلطانين نحن القبلتا نحكمكم سليتوا روحنا .....


#1418691 [على على]
4.50/5 (2 صوت)

02-22-2016 10:24 PM
كلام هذا الارتري ليس له سند ربما كان من روايات لم يتحقق منا حينما التحق بالسودان
وبإفتراض اننا كنا نقتسم الصابونة الا ان الحكومة وقتها كانت تقدم التعليم المجانى والصحة المجانية وتصاريح السفر للخدمة المدنية وتحول لطلاب المهجر مايكفيهم من دولار بسعر البنك وكذلك المرضى المتعالجين بالخارج ويرد وزراء الحكومة باقى النثرية
تري هل يعود ذا الزمن


#1418687 [وطني السودان]
5.00/5 (1 صوت)

02-22-2016 10:14 PM
هؤلاء الكيزان جزء منا فهذه هي حقيقتنا وإلا من كان أفضل منهم فأين هو.


ردود على وطني السودان
[ود يوسف] 02-23-2016 06:04 AM
لا تتحدث باسمنا ، فهم جزء منك ومن أمثالك من المنافقين ...
حسبنا الله ونعم الوكيل ...

[ود التوم] 02-23-2016 05:05 AM
انشالله بعد زهاب السفاح المجرم والحراميه الكيزان تجار الدين - حتشوف الافضل واولاد الحلال - تحياتي وطني السودان


#1418686 [عصمتووف]
3.50/5 (2 صوت)

02-22-2016 10:04 PM
الجيل المتوثب للحكم ف حكومة الانقاذ الله يكون ف العون القيامة ح تقوم من السودان لكن بما انك قلت وتتطالب ب القسمة اريد ان يقتسم اي واحد منهم زوجة لي من زوجاتهم الاربع لا اريد بناتهم الدلوعات م هم الصحابة ونحن المهاجرين


ردود على عصمتووف
[قيردون] 02-24-2016 09:52 AM
الحرب والدمار والموت شغال في السودان منذ بداية الانانية1يعني من بعد الاستقلال مباشرة كانت وين امريكا.
هل السودانيون هم من صنعوا هذه الحروب منذ اشتعالها الى يومنا هذا؟
وهل الحكومات التي تعاقبت قبل الانقاذ لم تحارب المتمردين والخارجين عن الدولة مهما كان حجم سقف مطالبهم؟
واخيرا.. هل من المعقول ان تجلس حكومة الانقاذ مكتوفة الايدي حيال حراك متمردي دارفور؟
البلد خربانة من يومها لي يومنا.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (4 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة