الأخبار
أخبار إقليمية
وليد الحسين: "اكمل اليوم سبعة شهور اعتقال بلا تهمة محددة!!"..
وليد الحسين:


02-23-2016 02:32 AM
بكري الصائغ

١-
***- اليوم الثلاثاء ٢٣ فبراير الحالي ٢٠١٦، صادف مرور ذكري سبعة شهور علي اعتقال الحبيب وليد الحسين، التي حدثت في يوم (٢٣ يوليو ٢٠١٥) - من منزله في مدينة "الخبر" شرق المملكة العربية السعودية، ما زال يقبع في سجنه منذ ذلك التاريخ قبل سبعة شهور مضت حتي اليوم بلا تهمة محددة.

٢-
***- خلال السبعة شهور الماضية، ناشدت جهات كثيرة داخل السودان وخارجة السلطات السعودية اطلاق سراح الوليد طالما لا توجد تهمة محددة ضده، وانه طوال الخمسة عشر عامآ التي قضاها بالمملكة لم يرتكب اي جرم او تعرض لمساءلة او تحقيق في اي مركز من مراكز الشرطة، وما علق اي غبار علي سيرته الذاتية، كان حبيب الكل وله سمعة طيبة بين الجميع.

٣-
***- ناشدت جهات اعلامية عالمية كثيرة الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية باطلاق سراح وليد الذي كان يدافع عن حقوق اهله في السودان، خلال نضاله ما حمل وليد اي نوع من السلاح او جاهر بالارهاب ضد النظام القائم في السودان، كان يعبر عن مشاعره بالكلمة والقلم، وخاطب النظام في الخرطوم باسلوب حضاري لا عنف فيه ولا تهديد وما كان يكتبه او يقوله فيه ما يتعارض مع قوانين المملكة...

٤-
***- خاطبت اقلام كثيرة داخل السودان وفي كثير من دول العالم الجهات السعودية باطلاق سراحه او ابعاده الي اي دولة غير السودان الذي قد يتعرض فيه الي تصفية جسدية، خصوصآ انه طيلة سنوات عديدة وهو بالمملكة تعرض لكافة انواع التهديد من قبل جهاز الامن والمخابرات الوطني كما تعرض الموقع الذي يعمل فيه للتهكير والهجوم الالكتروني بشكل متكرر، لكن كل ذلك التهديد وتلك المعوقات والعقبات شكلت دافعآ لكافة اعضاء مجلس ادارة الموقع حافزآ لمزيد من الاهتمام بتطوير الموقع وادائه وزادتهم يقينآ بضرورة مواصلة دورهم ورسالتهم الكبري في ايصال صوت الاغلبية الساحقة المسحوقة بكافة ادوات القهر والسيطرة النظامية.

٥-
***- سبعة شهور قضاها وليد في السجن، ما اشتكي ولا هان ولا حاد عن المبدأ ولا خنع، بقي كما هو صامدآ لا يلين، ترك امره لله تعالي وهو صاحب الشأن اولآ واخيرآ...

٦-
ماذا تعرف عن المهندس وليد الحسين؟!!
************************
(أ)-
اسمه الأول وليد على الصحابي الجليل خالد بن الوليد .. وأما اسم والده " الدود" وهذا اسم شايع في أنحاء مترفة من السودان .. فتجد كثير من السودانيين اسمه الدود أو ديدان.. وكلمة الدود تعنى الأسد .. وحينما يسمى الأب مولوده ب"الدود " يرجو و ينتظر أن يراه فارسا وشجاعا وكريما مقدما مثل الأسد ويقولون دود الغابة بمعنى أسد الغابة .. وأما جده "مكي" نسبة إلى مكة المكرمة و أيضا تجد مدني نسبة إلى المدينة المنورة ذلك من أسماء الرجال وأيضا مكة ومدينة وجدة من أسماء النساء الشائعة في السودان.. واسمه الأخير الحسين الذي اشتهر به من الأسماء المنتشرة جدا وفي السودان و غيرها من دول الجوار و تكاد تجد اسم الحسين في كل أسرة سودانية .. وغالبا ما يسمى السودانيون التوأمين من أبنائهم الذكور الحسن و الحسين .. وأما الإناث التوأم قد يكن أم الحسن وأم الحسين أو حسينية و حسنية .. وذلك تيمنا بسيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين .. و يظن الكثيرون من أهل السودان أن حفيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين توأمان...!!
(المصدر:- صحيفة "الراكوبة"- الكاتب:الطيب رحمه قريمان- ٥ سبتمبر ٢٠١٥-)...

(ب)-
***- وليد الدود مكي الحسين نال تعليمه الجامعي في السودان ونال درجة البكالوريوس والماجستير في جامعة الخرطوم متخصصا في الكيمياء ونال عقب تخرجه عدة دراسات في الحاسوب وبعدئذ سافر وليد إلى السعودية عام 2002م مغتربا من أجل لقمة العيش و إعانة أسرته الممتدة في السودان و ذلك شأن جل المغتربين من أهل السودان ولقد ظل وليد في المملكة العربية السعودية مكافحا ومجتهدا ومخلصا ومهنيا في عمله وبما فتح الله عليه من مؤهلات وخبرات حتى يعين ظل مكان إشادة و تقدير... !!

***- لم يكن لوليد استثناء فظل يحمل هموم الوطن في مهجره مثل غيره من بني جلدته فأسس ومعه نفر طيب من أبناء السودان.. موقعا اسفيريا أسموه "الراكوبة" لتداول الشأن السوداني وبمضي الوقت تحول الراكوبة إلى متنفس لكثير من أبناء الوطن المواليين لنظام الحكم في السودان والمعارضين له..لهذا السبب أو لغيره ظل وليد الحسين في محبسه لشهره الرابع ومن جانبا نريد فقط أن يخرج وليد الحسين ويعود إلى زوجته و إلى أطفاله .!!

***- قدم وليد الحسين للشعب السوداني الراكوبة.. ذلك الصرح الذي أصبح يشار إليه بالبنان ليس من قبل السودانيين فحسب ولكن أصبحت الراكوبة قبلة كثير من الكتاب والقراء العرب...!!
(المصدر:- صحيفة "الراكوبة" - الكاتب: الطيب رحمه قريمان- بتاريخ: ٢ ديسمبر ٢٠١٥-...

(ج)-
***- وليد الحسين يقيم في المملكة العربية السعودية منذ (15) عاما بصورة رسمية، باقامة سارية المفعول. وانه يعمل في وظيفة رسمية وثابتة بناء على تلك الاقامة، وأنه ظل محل تقدير واحترام بين زملائه في العمل وبين أصدقائه ملتزماً بقوانين المملكة ولم يسبق له أن خرق قوانينها.

***- ومعلوم لدى الجميع أن موقع صحيفة الراكوبة الذي يعمل فيه وليد الحسين ضمن أفراد طاقمه التحريري، ظل منبراً صحفياً حراً نشط مؤخراً في نشر قضايا الفساد داخل المؤسسات الحكومية بالوثائق والمستندات وأسماء مسؤولين نافذين متورطين في تلك الجرائم، مما أثار غضب السلطات السودانية التي أعلنت على لسان وزير إعلامها د.أحمد بلال عدة مرات عن نيتها إغلاق المواقع الإليكترونية وملاحقة أصحابها.

٧-
***- الوليد ما زال صامدآ في الاعتقال، وصابر علي ما ابتلي بها من محنة واعتقال غير واضح المعالم، ونحن علي البعد لا نملك ازاء حال الوليد، الا ان نرفع اكفنا للسماء نسأل الله تعالي ان يفرج كربته. اللهم انك قلت وقولك الحق المبين: "ادعوني استجب لكم"، فنسألك باسمك الاعظم، ان تعز وليد وتشمله بالحرية، ويعود لاسرته وأهله ومحبيه واصدقاءه قريبآ ... اللهم انك قريب سميع مجيب الدعوات.

٨-
***- يا وليد، يا حـــبيب، مانسيناك ولا تجاهلنا وضعك في الاعتقال الغير مبرر، لكن تريثنا حتي لا تكون مداخلتنا او كتاباتنا سبب يزيد من احتجازك...والله والله ما نسيناك...

٩-
***- السيدة الفاضلة الصبورة دعاء زوجة وليد الحسين ، التي زارته عدة مرات في مكان اعتقاله، اكدت- (بحسب ما جاء في بعض المواقع التي تهتم بالشأن السوداني) -، أن زوجها قد أبلغها بحسن المعاملة الكريمة التي تقوم بها السلطات السعودية، ولم توجه له تهمة بعد.. نتمني من الله تعالي ان يمن عليه في اعتقاله بالصحة التامة والعافية الكاملة، ان يعود قريبآ الي اسرته وزوجته واطفاله ومحبيه.

بكري الصائغ
bakrielsaiegh@yahoo.de


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2600

التعليقات
#1419090 [خالد بابكر أبوعاقلة]
3.00/5 (1 صوت)

02-23-2016 04:58 PM
مقاطع من أجل التسلية في ليل السجن الطويل والممل

ما أتفه الإنسان
ما أضعف قلبه
ما أكثر خدعه المعسولة عن العمر والموت والخلود
يعيش تعيسا ليزين مصيره
يعيش فقيرا ليغتني خياله
يعيش عبدا لأنه سيد جهالته
يضحي بعروس البحر لأنه خائف وضائع وحائر
يعتدي على الضعفاء حتى يكبر الإله في الطين
يسفك الدماء بدمه وبلحمه التعيس المتعفن
حتى يقنع السيوف الحاسمة بصدقه وأمانته
*********
ما أتفه الإنسان
الذي يصنع بيديه كل شيء من الطين والآمال المنحنية
بعقله يصنع الخوف والضجر
يصنع الأمان والضمير والضحك المزيف
يصنع الحدود البعيدة في عقله المضطرب المتعرج
في عقله الخلاق اللعين المراوغ
يحارب الموت والشياطين والأصدقاء
بعقلة أصبعه المتورمة يصنع أصنامه العاقلة
ويضعها في شوارع الأساطير المغلقة
ويحاول بكل سبيل أن يصنع جنة خياله الجديدة
في دنياه الحمراء القانية الباكية المعسولة
يعيش إلى الأبد في خياله ولا يسأل أحد المارة
لماذا لا نخطو إلى الهاوية
من حدود دنيانا المتورمة الأضلاع الآن
لماذايحدث كل شيء بعد أن نموت كالشياطين المتحولة جنسيا ؟
ما أتفه الإنسان
يموت من أجل الآلهة ويدفن مع الأبالسة
يحلم بالسماء المنيرة الناعسة
ويدفن في الأرض العنيدة البعيدة المستيقظة أبدا
إلى يوم الدين ..

***************** ***************
كل الألم يأتي قبل أن تفتح عينيك جيدا
قبل أن تستوعب لحظة التمزق
قبل أن تكتمل الملامح الصاخبة
حيث يشرق القلب بالسم المشع من الملابس الضيقة
كل الألم يأتي قبل الحرية
وأثناء سم اللفتة الخاطفة
التي تقيد الفوضى
وتمزق الكوابيس
يشرق بالسم المنعم
الذي يتلبس بالغموض ويلتف
بطيات الخيال
ويمرح في ثنيات الحرمان


ردود على خالد بابكر أبوعاقلة
[بكري الصائغ] 02-24-2016 01:49 AM
أخوي الحبوب،
خالد بابكر أبوعاقلة،

تحياتي الطيبة الحارة ممزوجة بالشكر علي قدومك الكريم، ومشكور يا حبيب علي القصيدة الجميلة.


#1419053 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2016 03:37 PM
دائما تسبق الاحداث ولا تسبقك استاذن د. بكرى . وهذه من شيم الاصاله التى عرفت بها .
الاخ وليد نعلم أنك لست ككل المعتقلين وانك سجين رأى صادق وقف بجانب شعبه المنكوب فى حكامه اسوأ نكبه .
وان ظلمات السجون مهما طالت فان الفجر آت أت .
ليعلم الجميع ان وليد الحسين أشرف عند الشعب السودانى من الترابى ومن البشير ملايين المرات وان ما يمسه يمس شعب السودان من اقصاه الى اقصاه .
والحذر ثم الحذر من تسليمه للسلطان الجائر فان تلك شراكة فى الاثم .
والله من وراء القصد وهو يهدى السبيل .


ردود على الحق ابلج
[بكري الصائغ] 02-24-2016 01:47 AM
أخوي الحبوب،
الحق ابلج،
مساكم الله تعالي بالسعد واليمن وتمام العافية، سعدت بالزيارة الكريمة، وما اجمل كلمات تعليقك وكتبت:(لاخ وليد نعلم أنك لست ككل المعتقلين وانك سجين رأى صادق وقف بجانب شعبه المنكوب فى حكامه اسوأ نكبه .
وان ظلمات السجون مهما طالت فان الفجر آت أت)...

***- باذن الله تعالي سيري الوليد النور ويعود الي اهله مرفوع الرأس.


#1418971 [majour]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2016 01:22 PM
تقع ثمن الحرية دائما على كاهل الابطال لا لأنهم اشجع او اجسر من غيرهم, بل لانهم اقدر على حمل وذراها, تمسكي يا أم وليد وترجلي يا رفيقة درب وليد, فهذا اليل من ذك الامس.


ردود على majour
[بكري الصائغ] 02-24-2016 01:42 AM
أخوي الحبوب،
Majour- مايور،

مساكم الله تعالي بالخير والعافية، مشكور الف شكر علي مساهمتك المقدرة. والف الف شكر فوقها علي كلماتك الجميلة، وكتبت:(ثمن الحرية دائما على كاهل الابطال لا لأنهم اشجع او اجسر من غيرهم)...


#1418899 [ديك ألكترونى]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2016 11:15 AM
نسأل الله ان يطلق سراحه ويعود لأبنائه واهله سالما غانما هذا درس فى حرية "الكلمة" فكم من مرة حذفت تعليقاتى خاصة التى تنتقد "عرمان" وما ان ننتقد قطعان الشمال أو الحركات المسلحة التى تحارب الوطن والمواطن وتقصف وتنهب وتحرق حتى نوصف بالدجاج الألكترونى الحرية لا تتجزأ نكرر تضامنا معه


ردود على ديك ألكترونى
[بكري الصائغ] 02-24-2016 01:33 AM
أخوي الحبوب،
ديك ألكترونى،
مساكم الله تعالي بالخير والعافية، مشكور الف شكر علي مساهمتك المقدرة.


#1418895 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2016 11:06 AM
لك الشكر الجزيل أستاذنا الفاضل وأنت تذكرنا فى كل شهر بأخينا البطل وليد الحسين ..ندعو الله أن يفك أسره وأسر الشعب السودانى أيضا من قبضة التتار ..



ردود على بنت الناظر
[بكري الصائغ] 02-24-2016 01:31 AM
ألاخت الحـبوبة،
بنت الناظر،
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريم، مشكورة علي التعليق المقدر وعلي كلماتك الجميلة في حق حبيبنا الوليد الحسين.


#1418877 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2016 10:28 AM
يا وليد، يا حـــبيب، مانسيناك ولا تجاهلنا وضعك في الاعتقال الغير مبرر، لكن تريثنا حتي لا تكون مداخلتنا او كتاباتنا سبب يزيد من احتجازك...والله والله ما نسيناك...
اخي استاذ بكري يقيني انك لن ولم تنسى هذا المناضل الجسور .. كلماتك وجدت فيها شي من السلوى بعد حالة التشتت التي تنتابني كلما نظرت لصورة هذا البطل .. ليت كلماتك تصله لتزيده صمود فوق صمود...
نؤمن ما من وهن يغشانا ما دمنا نؤمن بالعروة الوثقي(سوداننا) ومادمنا نحمل وعيا وندرك صدام التحديد.
تحياتي لكل الشرفاء في كل الدنيا.


ردود على الباشا
[بكري الصائغ] 02-24-2016 01:25 AM
أخوي الحبوب،
الباشا،
الف مرحبا بقدومك السعيد، سعدت ايضآ بتعليقك العالي في روعة كلماته. نتمني من الله تعالي ان يمن علي اخونا الوليد بالصحة التامة ونراه قريبآ بين افراد اسرته ...انه قريب سميع مجيب الدعاء.


#1418745 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2016 03:18 AM
اهلي ، اهل الراكوبة .الرجاء تكثيف نشاط انشاء صدوق الراكوباب لدعم الصحفيين الاحرار. نرجوا ان لا يغيب عن الصفحة الاولي تناول الموضوع و مستجداته و الدعوة لتأصيل الفكرة.


ردود على منصور
[بكري الصائغ] 02-24-2016 01:22 AM
أخوي الحبوب،
المنصور،
تحية طيبة، سعدت بمرورك الكريم،

(أ)-
اما بخصوص اقتراحك الجميل :(انشاء صندوق الراكوباب لدعم الصحفيين الاحرار) فينقصه التفاصيل الوافية.

(ب)-
وصلتني رسالة تازر وتضامن مع موقف الوليد الصامد، كتب صاحبها:
( نحي شجاعة البطل الوليد، شدة وتزول باذن الله).



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة