الأخبار
أخبار السودان
الصحافية السودانية نعمة الباقر تفوز بجائزة جمعية التلفزيون الملكية البرطانيا للعام 2015م
الصحافية السودانية نعمة الباقر تفوز بجائزة جمعية التلفزيون الملكية البرطانيا للعام 2015م


شاهد صور
02-28-2016 11:20 AM
الهادي بورتسودان

فازت الصحفية السودانية نعمة الباقر المراسلة العالمية لشبكة سي إن إن بجائزة التقارير المتخصصة الرفيعة عن جمعية التلفزيون البريطانية وهي المؤسسة الاعرق والأقدم في العالم . وكانت بالإضافة للصحفي المتخصص التي فازت بها مرشحة أيضاً لجائزة الصحفي الأفضل في العالم للعام 2015م مع أثنين آخرين .
غطت نعمة الباقر خلال العام الماضي العديد من القضايا في الشرق الأوسط وأفريقيا وكان الأبرز منها تغطيتها التي استغرقت 6 أشهر لتهريب البشر من مصر إلي أيطاليا على قوارب الصيد ، وتقاريرها السرية لبيع الأطفال في نيجيريا ، وتقريرها عن ختان الإناث في أفريقيا . و تعتبر نعمة الباقر واحدة من أشجع الصحفيين حول العالم لتقاريرها الجرئية من مناطق الخطر من أدغال نيجيريا حيث سيطرة بوكو حرام إلي مناطق النزاع و سيطرة داعش في سوريا والعراق ، ثم إلي الأحياء العربية التي تحوي المتطرفين والأرهابيين في بلجيكيا .
قال عنها مدير الجائزة " أنها الصحفية التي منحتني وقفة كبرى للتفكير والتأمل " كما قالت جميعة التفلزيون الملكية تعليقاُ على أستحقاقها لتلك الجائزة : " أخذ العمل الصحفي المتخصص نعمة الباقر إلي بعض من أحلك وأصعب الأماكن في الأشهر الاثني عشر الماضية. رأى القضاة إن الفائزة أظهرت تصميما كبيرا وشجاعة منقطعة النظير بالإضافة إلي إنسانيتها المرهفة "
وقال مدير شبكة سي إن إن أنترناشونال " توني مادوكس" تعليقاً على منحها الجائزة " نعمة صحفية رائعة وكان العام السابق استثنائيا لها ، يضاف إلي عملها المميز خلال عدة سنوات مضت. وما يبعث على الإمتنان إن عملها قد تم الاعتراف به وتقديره أخيراً ، وهو ما يحفزها ويحفز العديد من الموهوبين في فرق سي إن إن الذين قدموا الدعم لها ".
قالت نعمة الباقر لصحيفة الأبزيرفر البريطانية تعليقا على الجائزة "أنا فعلا محظوظة، حيث أشعر أنني في بيتي في أي مكان تقريبا،لوني وشكلي يمنحاني القدرة على تختفي في كثير من المجتمعات ولا اشبه الشكل المتوقع لصحفية في سي إن إن "
وتجدر الإشارة إلي نعمة الباقر كانت أيضاً قد حصلت على جائزة بيبودي العالمية في نيويورك خلال مايو الماضي لتغطيتها للطالبات المخططفات في نيجيريا من قبل بوكو حرام .
المصدر : صحيفة القارديان البريطانية – وكالات

image

image

image

image






تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6290

التعليقات
#1421680 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

02-29-2016 09:08 AM
مبروك لنعمة ومبروك للاستاذ الباقر احمد عبدالله والاسرة الكريمة والى الامام لمزيد من النجاح ،،،


#1421549 [Wad Al Khartoum]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 02:39 AM
Well Done Niema!
You are an asset to the people of Sudan and pride to us all


#1421510 [takawi Elbalawi]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 09:53 PM
Congratulations my daughter. We are proud of you. keep up the good things. Forget that you are Sudanese


#1421478 [الدرب الطويل]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 08:40 PM
وين صورها لما عملت تغطية صحفية في دارفور بداية الأزمة؟.. في حوارها مع الجنجويدي حميدتي ما نفى مزاعم الانتهاكات وبرر انو دي حرب ممكن يحصل فيها الحصل..


#1421445 [ود نوباوي]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 07:14 PM
عملتي في المكان الذي يقيم الانسان ويحترم الانسانية .
ألف مبروك


#1421396 [عكر]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 05:21 PM
كثير ما كنا نستهزئ بالصحفيون والصحافة نفسها ... لعدة اسباب اولها لسهولة التغلغل في نوافيخنا وتخريب ثوابتها بأخبارهم التي لا تنقطع .. و ثانيا الانتماءات الخربة للصحفيين نفسهم دون الاسفار عن و جهتهم تللك لا من خلال التتبع لما يكتبون و يدسون...اما مع وجود كثير من ادوات التوثيق والمراجعة حتي من العامة نفسهم (التكنو ميديا)... صارت خدمة الصحافة و العلام اكثر خطرا وضررا علي من يمتهنها. بحيث الاحتراف صار اكثر جراءة و انسانية او ليس هناك صحفي ...!!!
و فعلتها الاستاذة (نعمة)...و مبروك و مزيد من التوفيق..و حفظك الله...


#1421348 [مباشر]
4.00/5 (2 صوت)

02-28-2016 03:30 PM
نعمة الباقر احمد عبد الله من اسرة اعلامية فوالدها مؤسس جريدة الخرطوم ورئيس تحرير جريدة الاتحادي ووالدتها كاتبة وصحفية وجدها قيلي احمد عمر مؤسس مجلة الاشقاء ولدت ببريطانيا وعاشات في الخرطوم اصولها من عديد البشاقرة - عرفتها فهى صغيرة هى وشقيقها قيلي لا ادري اين هو اليوم ولكن تابعت مسيرتها الصحفية فقد حققت نجاحات كثيرة في الاذاعات العالمية وغطت كثيرة من قضايا العنف في افريقيا رغم صغر سنها ولا علاقة لنجاحها بزواجها فنجاحاتها حققتها قبل الزواج الف مبرووووك نعمة ومزيد من التقدم والازدهار


#1421288 [سيف الدين خواجه]
2.00/5 (1 صوت)

02-28-2016 01:25 PM
الف الف مبرووك لهذه النابهة ابنة الاستاذ الباقر احمد عبد الله وابتسام عفان فجدها صخفي في تاريخ السودان وهكذا ابناء يبدعون في العالم في اجواء الحرية مرة اخري الي الامام ى


#1421274 [الإفريقي]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 01:11 PM
مبروك للصحفية المتميزة نعمة الباقر واتوقع لها المزيد من النجاحات كما وارجو ان تعمل علي فتح الطريق والفرص للإعلاميات السودانيات المتميزات.


#1421270 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 01:06 PM
أظن وأن بعض الظن أثم...... لو يكن زوجها بريطاني لما تم ترشيحها مجرد ترشيح لهذه الجائزة بل أنها ما كانت لتجد أصلاً فرصة للعمل في الـــ سي أن أن.

أنظروا إلى زينب بداوي (بدوي) فبعد طلاقها من زوجها البريطاني، طواها النسيان!!

المحاباة موجودة في الغرب وبكثرة، ولكنها (حريفة) شوية............


ردود على ساهر
[ساهر] 02-29-2016 09:48 AM
* هل كانت نعمة الباقر تتوقع أن تتزوج من أجنبي؟
لا طبعاً، زوجي مارك مسلم ويتحدث اللغة العربية، التقينا هنا في السودان، هو درس ديانات ولغة عربية وعلوم إسلامية، كان تحضيره في الجامعة حول الطرق الصوفية والتطرف الإسلامي.. ربما هذه الأشياء جعلتني أحس أنني لا أتعامل مع غريب.. هو يعرف طبائعنا، وأكثر ما يؤلمني أن أولادنا في المستقبل لن يكون لهم جواز سوداني.

* هل كانت هناك صعوبة من الأهل في الموافقة؟
في البدء نعم، لكن والدي قال لي إن كانت المشكلة الوحيدة أنه ليس سودانياً فلن أقف في طريقك، السيد أحمد الميرغني كان قريبا من والدي، لذا حينما ذهب أبي إليه وأخبره بالموضوع كان رد الميرغني أن مارك رجل ممتاز وهو يعرفه تماما، واشترى له هدية ساعة حين خطوبتنا، أصدقاء أبي وقفوا معنا كثيرا في هذا الموضوع.. العرس كان سودانيا خالصا ولم أشعر أني مضطرة للتنازل عن أي شيء في سودانيتي.
* وكيف كان موقف أهله؟
كانوا متقبلين جداً، رغم أن أهله من المحافظين، لكن أهله جميعا أتوا إلى السودان وبقوا معنا لمدة أسبوع، أعطوا مارك هدية سيف وعبدالرحمن الصادق أعطاه عصا الأنصار، أقمنا حفلة في لندن أيضا وكانت بطقوسهم، حتى أن أبي ألقى خطاباً.
صحيفة السوداني
لينا يعقوب

[فادي الوطن بروحه] 02-29-2016 06:57 AM
تعليقك يا ساهر سطحي و( مسطح جداً جداَ) هذه المرة كلامك هذا لو كان قلته عن السودان أو ما شابهه من الدول و الحكومات الغاسدة لكان مقبولاً لكن حدوثه في بريطانيا لا يمكن حدوثه لآنها ببساطة -أي بريطانيا لا زالت و هي في هذا العالم المضطرب دولة القانون الأولى حول العالم - اصحى يا بريش !!!!!!!!!!!

[AAA] 02-29-2016 01:06 AM
ده كلام شنو يا اخ ساهر..الليلة ضحكنا عليك...لقد تشابه عليك البقر..وكفى..تحياتي

European Union [كاســترو عـبدالحـمـيـد] 02-28-2016 10:02 PM
يظهر عليك كنت مساهر فى مشاهدة فيلم هندى . يا اخى اصحى شوية وشوف العالم من حواليك كيف هو . لا توجد مجاملات وواسطات الا فى بلادنا نحن وبلأد العالم الثالث والرابع . عيب عليك تبخس الناس اعمالهم ونجاحاتهم . قل خيرا أو اصمت .

European Union [تصحيح] 02-28-2016 05:35 PM
ما ذكرته هو ما يحدث في السودان ودول العالم الثالث بما يعرف بجمهوريات الموز الفاسدة ولا سبيل لان يحدث في بريطانيا دولة القانون والمؤسسات والشفافية لا محاباة لاى شخص مهما يكن غير المؤهلات التي تؤهله لاى منصب كان, فأرجو أن تصحح معلوماتك في هذا الشأن لانه سيضعك في موضع سخرية اذا ذكرت ذلك لاناس مستنيرين, هنالك الكثيرين من المراسلين الصحفيين المشهورين الناجحين من أصول غير بريطانية منهم على سبيل المثال الصومالى راقى عمر, أما زينب بدوى فهى لا تزال تعمل في مؤسسة البى بى سى. ولم يطويها النسيان كما تعتقد وهى ربة أسرة وزوجة وزوجها باكستانى الأصل.


#1421268 [زول ساي]
4.00/5 (1 صوت)

02-28-2016 01:01 PM
أهو كدا الصحافة والصحفيات ولا بلاش


ردود على زول ساي
[مدرسة يستهبلون (اوضة وبرندة )] 02-29-2016 10:29 AM
هل يوجد صحفى واحد سودانى غطى مشاكل الحرب فى السودان من زمن حرب الجنوب الى زمن الحروب التى لا تنتهى
بل اكثرهم يكتب كحالنا من منازلهم


#1421263 [شطة]
3.00/5 (2 صوت)

02-28-2016 12:54 PM
ما شاء الله تبارك الله !!! ربنا يزيد ده يبقي رسالة لحكومة الكيزان الحرامية الكتاليين شعبه ، حرية الصحافة والتعبير &&&&&&


#1421256 [كتمت]
5.00/5 (1 صوت)

02-28-2016 12:40 PM
إنه فخر ما بعده فخر أن تكرم سودانية وتنال هذه الجوائز العالمية الرفيعة وإعلام الدولة السودانية يتجاهل مثل هذه الأحداث تماما ....ولو كانت هذه الصحفية الجسورة في أي دولة تحترم إبداع مواطنيها لأصبح يوم تنصيبها عيدا قوميا أصحوا يا سودانيون واحتفوا بأبنائكم وبناتكم حتى لا تقتلوا فيهم روح المغامرة والإبداع.


ردود على كتمت
[مدرسة يستهبلون (اوضة وبرندة )] 02-29-2016 10:30 AM
هى برطانية الجنسية وليست سودانية
بل من اصول سودانية



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة