الأخبار
أخبار السودان
برلماني يطلب استدعاء وزير الإعلام لمساءلته حول أسباب تعليق صحيفة (التيار)
برلماني يطلب استدعاء وزير الإعلام لمساءلته حول أسباب تعليق صحيفة (التيار)


طالب الوزير بالاستقالة حال الفشل في فك الصحيفة
03-02-2016 10:15 AM
البرلمان: سارة تاج السر
دفع النائب البرلماني المستقل مبارك النور، يوم أمس، بطلب رسمي للبرلمان، لاستدعاء وزير الإعلام أحمد بلال عثمان في أقرب وقت ممكن لمساءلته بشأن أسباب تعليق صدور صحيفة (التيار) الموقوفة منذ منتصف ديسمبر الماضي.
وطالب النور وزير الإعلام بتقديم استقالته من منصبه فوراً حال فشله في حل أزمة (التيار) التي دخلت شهرها الثالث، والتضامن مع صحفييها الذين دخلوا ابتداءً من أمس الثلاثاء في إضراب عن الطعام الى أجل غير مسمى، فيما حث النور رئيس الجمهورية المشير عمر البشير على "تحقيق العدالة ونبذ الظلم الذي حرمه الله على نفسه"، وإعادة صدور الصحيفة.
وتعهد النور الذي زار مقر الصحيفة متضامناً مع صحفيي التيار، بتبني النواب المستقلين، قضية التيار الى أن ترد الحقوق الى أهلها، وقال: "نحن ضد تعليق الصحف ومع الصحفيين قلباً وقالباً"، ووصف إيقاف التيار بالقمعي، وقال إنه لا يتناسب مع أجواء الحوار الوطني.
وأكد النائب البرلماني أنه تقدم بطلب رسمي لرئيس لجنة الإعلام بالبرلمان عمر سليمان، لاستدعاء وزير الإعلام أحمد بلال عثمان لمساءلته عن أسباب تعليق الصحيفة.

أحمد بلال عثمان في






تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2337

التعليقات
#1423136 [حسنين]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2016 02:38 PM
دا نائب غبي ساكت .. جنبو الفيل ويطعن في ضلو .. هو قايل احمد بلال هو الوقف التيار؟؟ والله احمد بلال ما يقف ساعتو .. كان شاطر يا حضرة النائب قدم طلب استدعاء لرئيس جهاز الامن والمخابرات .. تقدر .. طبعاً ما بتقدر ..خليك في حجمك يا وضيع.


#1422667 [أبو السمح]
0.00/5 (0 صوت)

03-02-2016 01:58 PM
وطالب النور وزير الإعلام بتقديم استقالته من منصبه فوراً حال فشله في حل أزمة (التيار) التي دخلت شهرها الثالث،

يا أخ النور قول باسم الله .
انت في السودان و لا نسيت ؟
دة يادوب ها تجيه ترقية و حوافز و ممكن يزيدوه وزارة تانية و شهادات تقدير
قال استقالة قال


#1422639 [الـــســـــيــــف الـــبـــتـــار]
4.00/5 (2 صوت)

03-02-2016 12:51 PM
استدعاء وزير الاعلام و لا وزير العدل و لا مدير خبيث الامن الوثنى لن يكون حلا و لا نهاية لوقف التعدى على الحريات و المصادرة و اغلاق الصحف و تكميم الافواه و كسر الاقلام و لوى أذرع الكتاب لتحديد وجهتهم و متى يكتبون و متى يدهنسون ومتى يخرسون و لا بقولة حق ينطقون او يؤشرون ؟
المصيبة فى ابو كبير الماسك العصايا من النص لا عرفانه مشرع و لا رجل اقصاد و رجل ضليع ومتبحر فى القانون وخبير يشار له بالنبان و لا بالمبان ؟
يجب أن يوضع على كرسى ساخن و يعرف حدوده وين و ما كل كبيرة و صغيرة عايز يفتىء فيها و يفرض على البشرية تعليمات لسدنته و تتطبق بحزافيرها و لا تنقص نقطة قفل قفل اسجن اسجن الزول فكو سفكو الزول ما يبيت برا بستهم سطلق سراحه ؟
هو رئاسة الجمهورية دى شغالنه ما اى واحد ممكن يبقى رئيس لاى بلد لكن الحكمه فى أنه يكون رجل بيفهم و عنده عقل و يقدر الحدث قبل وقوعه و يعمل بكل صدق و امانه و يخرج الغلابه من الحفر الرمانا فيها و طبق فينا سياسة نجار فى خشب ما سواها ؟ علشان كدى يا ود حسن انت ما شويفع و وصلته مرحله الخرف و بعد الترف الشوته دا ما أظن ناقصك فرض تب يا ود الحاجه لملم علبك و اركز بعيد و شلم الجمل بما حمل و اعتكف باقى عميرك دا و حافظ على مساعد الركب بس تقدر تقيف يوم الموقف العظيم و صدقنى اليوم داك الله لا وراك ليهو تتبشتن جنس بشتنه و الله الللمبى ما احيلك و لا المتعاطى و كل واحد يقول يا نفسى .


#1422613 [الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2016 11:55 AM
يا إخوانا الصحافيين أوصيكم بإتباع طريقة إضراب الترابى عن الطعام فهو كان يكتفى فقط بالماء والعسل والتمر.

بالله شوفوا الشيخ المستهبل، دة صيام حناكيش وبس.


#1422583 [ناقش أفندي ..]
4.00/5 (1 صوت)

03-02-2016 11:11 AM
النائب المحترم مشكور على وقفته التضامنية مع صحفيي وصحفيات التيار ... لكن مطالبته بمساءلة الوزير غير المسئؤل عن قرار تعليق الصحف ليس في مكانه الصحيح .. لآنه يعلم بأن الوزير لا يربط وليس بمقدوره أن يحل خيطا في وزارته التي يعلو فيها كعب الشبل الإنقاذي ياسر يوسف وزير الدولة الذي يتبع له الوزير مؤلف القلب و المدجن بفرضية الصمت .. و يعلو كعب جهاز الأمن على الإثنين .. ولا أحد يملك حق استدعاء محمد عطا أو أي فرد ولو كان جنديا صغيرا الى قبة البرلمان .. لآن حصانة الجهاز من حصانة رئيس الدولة الحاكم بأمره ..!


#1422572 [عبر الأثير]
4.00/5 (1 صوت)

03-02-2016 10:27 AM
احمد بلال عثمان مثال الى الدكتاتور المتسلط في وزارته ..
نحمدالله انهم ظهروا على حقيقتهم المتعطشة الجائعة للسلطة
وان امثالهم تَرَكُوا العمل المعارض للعمل لسلطانهم الأكبر .



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة