الأخبار
أخبار السودان
العطش يهدد محاصيل ترعة بركات (1) بمشروع الجزيرة
العطش يهدد محاصيل ترعة بركات (1) بمشروع الجزيرة


03-04-2016 10:55 AM
بركات: مزمل صديق
كشفت جولة (الجريدة) عن تعرض مساحات واسعة من ترعة بركات (1) بمشروع الجزيرة للعطش، وشكا عدد من مزارعي ترعة بركات (1) من العطش الذي قد يتسبب في خسائر وصفوها بالفادحة ما لم تتدخل وزارة الري والموارد المائية والكهرباء، ولفتوا إلى التكاليف العالية لزراعة محاصيل العروة الشتوية.
وقال المزارع محمد محمود إن العطش قد يسبب له خسارة بمبلغ 40 ألف جنيه، أدخلها في زراعة محاصيل البصل والعجور والقمح والبامية والعدسية في مساحة 8 أفدنة، وأبان أنه اشترى 28 جوال سماد بتكلفة 240 جنيهاً للجوال الواحد، بجانب تحضير الأرض الذي كلفه 3 آلاف جنيه، وذكر أن إيجار الأرض لوحده كلفه 16 ألف جنيه، وأوضح أن معظم المساحة التي زرعها تعاني العطش.
ونوه المزارع محمد محمود الى أن محاصيله تحتاج لريتين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، ولفت إلى أنه أبلغ مهندس الري المسؤول دون أن يجد استجابة.
ومن جانبه ذكر المزارع عثمان محمد صديق أن محاصيله تعاني العطش منذ 15 يوماً، وأبان أن الترعة فارغة من مياه الري، وأوضح أنه يحتاج لثلاث ريَّات على الأقل لإنقاذ خسارة 60 ألف جنيه، وأضاف أنه زرع البصل والجزر، وتابع: (ما في زول شغال بينا)، ونبه الى أن فرحتهم بتحويل الري للوزارة لم تكتمل.

الجريدة






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1107

التعليقات
#1423521 [Khalid Abdalla Ragab]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2016 06:45 PM
Sobhan Allah
In the memory and old times, Barakat Canal had never been subject to less water or any problem concerning silting because it is the first canal to draw water from ElGazira Main Canal and it is near to the scheme head quarter. All the time the officials from Barakat will pass by and correct any problem very quickly compared to the North and North Eastern Sectors. This means that the management is not doing its job in the right way or the engineers of the ministry of dams and irrigation are not doing their part. The last and may be the real cause is the policy of the government to end this scheme and sell it to the foreign investors.


ردود على Khalid Abdalla Ragab
[abu ahmed] 03-05-2016 07:57 AM
لك التحية اخي خالد وفعلاً كنا نعتقد بان الحكومة تسعي لتدمير المشروع لبيعه لمستثمرين اجانب او كنا البعض يعتقد ان منطقة الجزيرة تعوم في بحيرة من البترول والكثير من الشائعات ولكن اتضح ان الانقاذ فشلت في كل شيء ليس مشروع الجزيرة فحسب وذلك جراء سياسات التمكين الفاشله التي اقعدت الخدمة المدنية وافرغتها من كل الكفاءات وصار السودان جثة هامده وامتد الخراب الي الناس في سلوكهم ولا ندري الي اين سنمضي وربنا يستر علينا .



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة