الأخبار
منوعات سودانية
الشاعر هاشم صديق يهدي الإذاعة السودانية آخر أغنياته ويتنازل عن حقوق الملكية الفكرية
الشاعر هاشم صديق يهدي الإذاعة السودانية آخر أغنياته ويتنازل عن حقوق الملكية الفكرية


03-10-2016 08:35 AM

الخرطوم-صلاح الدين مصطفى
في خطوة مفاجئة ،أهدى الشاعر هاشم صديق أغنيته الجديدة (العودة) للإذاعة السودانية (هنا أمدرمان) وتنازل هو والملحن(ورثة الفنان الراحل محمد وردي) والفنانة نانسي عجاج ، مؤدية الإغنية عن حقوقهم في البث .
وبحسب المكتب الصحفي للإذاعة والتلفزيون، فقد زار حوش الاذاعة والتلفزيون الشاعر هاشم صديق والفنانة نانسي عجاج لتقديم مبادرة جديدة بعنوان (العودة) تهدف الي (إهداء) أغنية (العودة) لمكتبة الاذاعة السودانية لتبث (مجانا) عبر أثير اذاعة (هنا ام درمان) كهدية للشعب السوداني الذواق.
وقال الشاعر هاشم صديق إن الاذاعة السودانية بتاريخها الطويل لها دور كبير في إحداث التغيير على المستوى الغنائي والدرامي ببث أعمال رصينة لأصحاب المشاريع الغنائية الحقيقية لتصل الملايين في البيوت وتجد الرضا من المتلقي ودعا هاشم أهل الابداع للإسهام بالفعل وليس بالقول في إيقاف الغناء غير الجيد الذي انتشر بالسودان.
وقال الشاعر محمد يوسف موسى ،رئيس اتحاد شعراء الأغنية السودانية إن هذا الموقف غير مستغرب من الشاعر الكبير هاشم صديق ،وهو متوقع من كل الشعراء في السودان ،لأن التعامل مع الإذاعة السودانية يختلف عن كل القنوات الأخرى.
وأضاف موسى أن الإذاعة القومية هي التي صاغت وجدان الشعب السوداني منذ أربعينات القرن الماضي ، لذلك فهي بيت كل المبدعين ،وأشار إلى أن موقف هاشم صديق يعبّر عن كل شعراء الأغنية السودانية ويدخل في مقام واجب المبدع تجاه بيته الكبير،وعدّد موسى العديد من المكاسب التي قدمتها إذاعة أمدرمان للمبدعين كافة ،ودورها في صياغة الوجدان السوداني وحمايته من خلال ترسيخ قيم الثقافة السودانية.
وكان الشاعر هاشم صديق قاد ما عرف بثورة حقوق الملكية الفكرية ومنع الفنانين أبوعركي البخيت ومحمد الأمين وصلاح بن البادية من ترديد الأغنيات التي كتبها ،وأثار هذا الموقف ردود أفعال واسعة.
"القدس العربي"


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2851

التعليقات
#1426470 [ضد الإحتكار]
4.00/5 (2 صوت)

03-10-2016 11:44 AM
الشكر الجميل للأستاذ هاشم صديق ، هكذا هم أصحاب الرسالة والكلمة .. لكن الحاجة ال نحن عايزنها من القائمين على أمر مكتبة الإذاعة و مكتبة التلفزيون ، اخراج المواد الصوتية والمرئية فى هذه المكتبات ، و وضعها على النت حتى تكون متاحة لكل المواطنين لمن يريد أن يرى أو يسمع .. فهناك الكثير المفيد فى أضابير هذه المكتبات ، لكن سياسة الإحتكار و التملك والتغول على الحق العام تمنع ذلك .. ومعلوم أن المواد الصوتية أو المرئية فى هتين المكتبتين هى ملك عام ، وللشعب السودانى الحق فى أن يستفيد منها ، ومفترض أن تكون متاحة لكل مواطن .. لكن كيف يكون ذلك مع هؤلاء الأرزقية القابضين على مفاصل الدولة ، و المانعين حتى الماء و الهواء عن المواطن !!


#1426424 [توما الإكويني]
5.00/5 (1 صوت)

03-10-2016 10:35 AM
من العصي إحتكار عمل المبدعين لمنفعة فرد واحد حتى ولو كان لصالح المبدع نفسه، فالإبداع الفني لا بد له من متذوق يظهر متعة الفعل المبدع. والمتذوق في حالة الألحان والأغاني هو المستمع والذي بتفاعله سلباً أو إيجاباً يتحدد ما لو كان العمل الفني يحمل قدراً من الإبداع أم لا.ولذا رغم الوجاهة النظرية لمبدأ الملكية الفكرية إلا أن حرمان الجمهور من الإستمتاع بالعمل الفني بحجة أن المطرب أو الملحن لم يقم بتقاسم العائد المادي مع الشاعر يجعل من العسير عملياً تطبيق ذلك المبدأ القانوني لأن الحكم بعدم ترديد العمل هو في الحقيقة حكم بإعدام ذلك العمل وبالتالي تنتفي مقدرة الحكم عليه. ولذا الخطوة التي أقدم عليها الأستاذ هاشم ميرغني هي خطوة تجد الثناء والتقدير وأرجو أن يحذو حذوه الحلنقي وغيره.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة