الأخبار
أخبار إقليمية
الطاهر: الحديث عن وحدة تيارات إسلامية سابق لأوانه
الطاهر: الحديث عن وحدة تيارات إسلامية سابق لأوانه
الطاهر: الحديث عن وحدة تيارات إسلامية سابق لأوانه


03-12-2016 10:02 PM
أكد رئيس المجلس الاستشاري لأمانة الشباب بالمؤتمر الوطني أحمد ابراهيم الطاهر، أن الحديث عن وحدة التيارات الإسلامية سابق لأوانه، لكنه يمثل ضرورة لمطلوبات المرحلة المقبلة، مشدداً على حرص وسعي الحزب لوحدة العمل الإسلامي والوطني بالبلاد.


وقال الطاهر إنهم سيعملون لها جميعاً من أجل توحيد أهل السودان للسير بالبلاد وقف رؤية مشتركة.


وأضاف للصحفيين، عقب الاجتماع الأول للمجلس بالمركز العام للحزب، يوم السبت، إن المؤتمر الشعبي سيكون جزءاً من هذه المنظومة، والناس يحتاجون لأن يتفاكروا معهم حول الكيفية التي يمكن أن يتم فيها التعاون في غياب المرحوم الشيخ د.حسن عبد ألله الترابي.


وكان المجلس الاستشاري لأمانة الشباب بالمؤتمر الوطني قد اطلع في اجتماعه الأول للعام الجاري، برئاسة أحمد إبراهيم الطاهر، على أداء الأمانة خلال العام المنصرم وخطتها للعام الجاري 2016م.


وأشاد المجلس الاستشاري بما تحقق من نجاحات وإنجازات. وأكد أهمية الدور الذي تضطلع به الأمانة في تحقيق تطلعات الشباب بالمؤتمر الوطني.


إلى ذلك، قال أمين أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني بله يوسف، إنهم يعتزمون إنفاذ عدد من البرامج التي تعزز من رعاية وحماية مخرجات الحوار الوطني في الفترة القادمة.


وأضاف أنه لا سبيل لإيجاد حلول جذرية لمشكلات البلاد إلا عبر الحوار، الذي قدمت الأمانة عدداً من المبادرات، في سبيل إنجاحه على المستويين الداخلي والخارجي.


شبكة الشروق


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1426

التعليقات
#1428570 [jokc]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2016 05:10 PM
كلام لا يسمن ولا يغني من جوع


#1427595 [ود نوباوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2016 11:54 AM
ما شبعت من ظلم العباد والاكاذيب أيها الوقح المنافق. الشعب ينتظر يوم الفرج الكبير وساعتها سيكون حسابك عسير . حينكشف أمركم بعد هلاك الشيطان الكبير ، وستؤول للشعب الصابر القوة والجبروت ليقتلع كل الثروات التي نهبتوها ويردها لأصحابها ، وساعتها حتاخذوا بالأحذية القديمة على وجوهكم.


#1427525 [سوداني حتى النخاع]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2016 09:38 AM
وحدة المتأسلمين (المتاجرين بالدين) ضد محمد احمد المغلوب على أمره.


#1427513 [أبو محمد الأصلي]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2016 09:15 AM
قال أمانة الشباب قال ، انت مالك ومال الشباب انت في أرزل العمل وبرضه شغال مع الشباب ، ولا انتو الكيزان الواحد يظل شاب وظيفياً حتى القبر . عالم نفسياتها ملونه.


#1427450 [عبد الرحيم]
1.00/5 (1 صوت)

03-13-2016 07:43 AM
المؤسف ان لا يكتفي الاسلاميين بظلم العشرية الاولى ويريدون ان يكرروا نفس الظلم مرة اخرى باسم الاسلام والدين..

احكموا كما تشاؤون بالامن والدفاع الشعبي والمليشيات والمكر والخداع بس رجاء خاص لا تسمون ما تقومون به انه الدين او انه الاسلام

رجاء خاص احكموا كما تشاؤون بس اتركوا لنا ديننا الذي هو عصمة امرنا وبه نلقى الله عز وجل

اتركو لينا ديننا كما طبقه ابو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وبلال وام سليم ام انس ابن مالك وام ايمن دين البساطة والنقاء والطهر والصدق مع النفس ومع الناس..

لا نريد دين الماسونية والموساد والاستخبارات الامريكية واستخبارات روسيا وفرنسا وبريطانيا .. اتركو لنيا ديينا كما عرفه اباؤنا منذ مئات السنين يقوومون لصلاة الفجر للزراعة او الرعي ويأكلون مع بعض البعض بنفس طيبة ويحبون الخير للآخرين يقتسمون اللقمة والحمار والعنز والبهيمة..

توحدوا كما شئتم اهبروا كما شئتم وتجمعوا كما شئتم من اجل الكبريا في الارض والكنز والمنصب والدولار بس رجاء لا تقولوا ان هذا من الدين او انما تقومون به هو الدين وهو الاسلام..

لا حول ولا قوة الا بالله ...


#1427382 [زول ساي]
1.00/5 (1 صوت)

03-13-2016 12:38 AM
(((الحديث عن وحدة التيارات الإسلامية سابق لأوانه)))
سابق لأوانه؟ ليه هو وحدة اللصوص دايرة ليها قومة وقعدة ولا راجين التعليمات من التنظيم العالمي أو راجنهم لما يجوا بحسب التعليمات التي تلقاها البشير لخدمتهم في السودان بعد ضيقوا عليهم الخناق في العالم عشان تكونوا معاهم مستعمرة أمارة السودان؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة