في



الأخبار
منوعات سودانية
تقدم بطيء لفرق الوسط والمؤخرة في غياب القمة بالدوري السوداني
تقدم بطيء لفرق الوسط والمؤخرة في غياب القمة بالدوري السوداني
تقدم بطيء لفرق الوسط والمؤخرة في غياب القمة بالدوري السوداني


03-14-2016 11:24 PM
كووورة- بدر الدين بخيت


لعبت بنجاح تام واكتملت مباريات الجولة 11 وجزء من الجولة 12 من بطولة سوداني للدوري الممتاز لكرة القدم موسم 2016.

وتنطلق هذا الأسبوع مباريات الجولتين 12 و13، حيث درجت الفرق على خوض مباراة بمعدل كل ثلاثة أيام ليبلغ عدد المباريات التي خاضتها معظم الفرق 12 مباراة خلال أقل من 45 يوما منذ إنطلاق البطولة في يناير/كانون الاول 2016.

وتحدثت لغة الانتصارات التي تحققت عن جديد الجولتين السابقتين خاصة في منطقة الوسط فما دون.

وأما ثلاثي المقدمة الهلال المتصدر ب25 نقطة والخرطوم الوطني 24 نقطة والمريخ الثالث مؤقتا ب23 نقطة، فقد ظلوا ينعمون بهدوء كبير، لكن الخرطوم الوطني دعم موقفه في بين المتصدرين بفوز كبير وقوي على الأمل عطبرة بنتيجة 4-1، وهو الأكبر على المستوى المحلي الذي يحققه المدير الفني الغاني كويسي ابياه منذ توليه المهمة الفنية بداية موسم 2015.

وقد غاب الهلال والمريخ والأهلي شندي عن الجولة السابقة لإرتباطهما بمباريات بطولتي الأندية الأفريقية.

ولفت الوافد الجديد مريخ نيالا الأنظار وهو يحقق فوزه الثالث على التوالي رافعا رصيده إلى 14 نقطة محتلا ترتيب فوق الوسط متخلصا من كابوس منطقة الخطر والمؤخرة في أول موسم يخوضه.

وقد كان أكبر رابحين عن الجولتين السابقتين هما الأهلي مدني والوافد الجديد الأمير البحراوي اللذان تذوقا طعم الفوز لأول مرة، فقد فاز الاهلي مدني على النيل شندي 2-0، بينما محى الأمير آثار خسارته الكارثية ب8-0 من الهلال بتعادل مع مريخ كوستي 1-1 ثم بالفوز على فريق الرابطة القوي في عناصر لاعبيه 2-1 بالخرطوم.

وتقلص عدد الفريق التي لم تحقق الفوز إلى فريق واحد فقط هو فريق الرابطة الذي عانى مدربه الجديد بابكر تَبِيدي من خسارتين متتاليتين.

ورغم أن الأهلي مدني رفع رصيده إلى 7 نقاط والأمير إلى 6 لكن نتائج الفوز لم تغير من واقع منطقة الخطر والهبوط المباشر، فقد ظل التقدم بطيئا، فلم يتحرك الأمير غير درجة واحدة.

التقدم في المراكز لفرق ما فوق الوسط ظل ايضا بطيئا, وذلك بسبب النتائج فقد تعثر هلال كادُقُلي مرتين بالتعادل بملعبه مع مريخ الفاشر1-1، وبذات النتيجة مع مضيفه الأمل عطبرة، تلك النتائج اوقفت سلسلة إنتصارات الفريق المتتالية التي وصلت إلى 6، ورفع الفريق رصيده إلى 20 نقطة بفارق 4 نقاط عن الخرطوم الوطني و3 عن المريخ وهو فارق غير مقلق للفريقين.

أما هلال الأبيض فقد فاز على هلال الفاشر بعد 4 نتائج جافة، ولكنه عاد وتعثر بالتعادل مع الأمل 1-1، ولم يتحرك الفريق بسرعة بين المراكز فرفع رصيده إلى 17 نقاط بفارق 7 نقاط الخرطوم الوطني.

السير على درب النتائج السيئة والمتراجعة لم يخرج عنه الأهلي الخرطوم الذي خسر من مريخ نيالا، ويتشابه معه كل من الرابطة كوستي والنيل شندي التي طال إنتظارها لكسر حاجز النتائج السالبة التي تجاوزت خمس جولات وأكثر وهذه الفرق تحتل ترتيب دون الوسط وفي منطقة الخطر.

وفشل ثنائي عطبرة الأمل والأهلي في التعافي من الخسارة والتعادل التي منيا بها في الجولة الماضية، فتعادلا بملعبهما مع هلال كادقلي وهلال الأبيض، فبات رصيدهما 15 و14 نقطة على التوالي، ويحتلان ترتيبا فوق الوسط.

ونجح النسور على السير في درب النتائج الإيجابية بعد تعادله الغالي مع المريخ، لينجح في تحقيق الثاني وذلك بملعبه على حساب الرابطة كوستي بهدف مهاجمه الطيب رافعا رصيده إلى 9 مرتقيا قليلا من منطقة الهبوط المباشر.

خلاصة تحليل نتائج الفرق وواقع الترتيب فإنه يمكن القول أن فرق الوسط وفوق الوسط ودونه علاوة على المؤخرة، فشلوا في إستغلال غياب الهلال والمريخ والأهلي شندي إفريقيا، حيث لم يتقدموا ويضيقوا الخناق عليهما وعلى مراكز التمثيل الإفريقي.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 699


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة