الأخبار
أخبار إقليمية
وليد الحسين :معاني المحبس الحر!!.أكبر مناصرة لمواطن سودانى عرفها تاريخنا القريب
وليد الحسين :معاني المحبس الحر!!.أكبر مناصرة لمواطن سودانى عرفها تاريخنا القريب
وليد الحسين :معاني  المحبس الحر!!.أكبر مناصرة لمواطن سودانى عرفها تاريخنا القريب


محبة صادقة عبرت عنها المناصرة التى لم يسبقه عليها احد
03-16-2016 11:29 AM

حيدر احمد خيرالله


*صحيفة الراكوبة .. وليد الحسين ، النحت على جدار الكلمة والموقف المنحاز للمواطن عبر الإعلام الذى يعرف تحريك بوصلة الكلمة الأمينة والمسئولة التى تمثل الضوء الكاشف لما عليه واقع الحال ، ومتنفساً يتجاوز مرابع الكبت والإقصاء والقهر ، ومضت تجربة صحيفة الراكوبة الإليكترونية تؤدى دورها وهى تنقل مختلف الرؤى ومختلف المنابر من الأقصى للأقصى ، تصنع التنوير وتؤسس لأدب الحوار ، وتشذب مفردة ادب الإختلاف ، ومضت مسيرتها متجاوزة حدود كونها صحيفة الى برلمان سوداني عبر الفضاء الإسفيري ، خلف هذا كان وليدالحسين وكثير من الجنود المجهولين الذين لانعرف لهم ضيق حزبية بقدرما لمسنا فيهم قداسة الآخر من حيث هو آخر..فنمت التجربة نمواً كبيرا وسريعاً وخطت اسمها سامقاً فى سجلات الهم الوطني ، فصارت الراكوبة منبر اهل اليمين واليسار والوسط والبين بين و صوت من لاصوت لهم ..

*ولم يكن غريباً أن تكون محنة وليد الحسين فى محبسه الذى بدأ فى يوليو من العام المنصرم الا استفتاءً لرجل اعطى فى صمت ، وعمل بتفاني لصناعة واقع سودانى عبر مدرسة اعلامية متفردة جعلت كل الفصائل والأحزاب والقوى والمنظمات والدول تعتبر قضيته قضيتها ، وتمت اكبر مناصرة لمواطن سودانى عرفها تاريخنا القريب ، وقد كان مع الجميع الأخ والصديق والولي الحميم لكلمات ماوجدت طريقها للقارئ الاعبر الراكوبة ، فبادله الكل وفاءً بوفاءِ تنادى المنادون وتضرعت الأكف وهو يمارس حريته فى محبسه مستأنساً ومستمتعاً بغربته ، ماضياً على هدى الكبار من حملة المشاعل الذين يرضون بالمحنة والإمتحان ديدنهم الصبر على المكاره عساه بالتنازل عن ضيق حريته يهبها لوطنه وشعبه درساً بليغاً بان درب النور لايخلو من النار كما العذاب من العذوبة .. وكل دور اذا ماتم ينقلب..

*وزمان وليداً قد استدار وهو اليوم يخرج الى باحات الحرية مضيفاً لذاته معاني جديدة من معارف الخلوة التى ستعقبها جلوة كبرى تنبثق عنها المعانى والمعارف لتأتى بوليدِ جديد يتفتح عن مزيد من العطاء الناضج والفكر المستنير الذى يشحذ الهمة لمواصلة المسيرة خاصة وهو يرى مايحيط به من محبة صادقة عبرت عنها المناصرة التى لم يسبقه عليها احد ، وماهذا الا لأنه تجاوز خاصه للعام فصار ملك الجميع يضيرهم مايضيره ويضيمهم مايضيمه ذلك لأنه من آل البيت الوطنى ومن عظم رقبة الهم الوطني .. اخي وليد الحسين خريج المحبس الحر : حمداً لله على سلامتك .. سلامتنا .. سلامة هذا الوطن المحزون .. وسلام ياااااااوطن..

سلام يا

الدكتورة اسراء احمد فى وقفة الأطباء بامدرمان الأسبوع الماضي قالت من القول زبدته (البخاف ماعنده مشكلة يقعد فى محله ، نحنا ماخايفين ولا بنلومه ) ونحنا مابنهاجر ومابنخلي البد دي ومابنخلي حقنا ودي بلدنا !! زي دي يقول ليها شنو؟ تسلمي يابت ابوك .. لازال السودان بخير وسلام يا دكتورة إسراء.. وسلام يا..

الجريدة الأربعاء 16/3/2016


[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2781

التعليقات
#1430077 [السودان الوطن الواحد]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2016 09:33 AM
عندما يكون الوطن والمواطن هو الهدف وإعلاء قيم العدالة واحترام الآخر، لا تجد نتيجة لذلك إلا الحب والإحترام المتبادل .. غير ذلك فليقرأ أعداء الحرية والعدالة الرسالة حتى تعيها أذن واعية ..


#1429772 [منير عوض التريكي]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 04:32 PM
الأخ وليد الحمد لله على السلامة والتقدير الكبيرللصمود والعرفان لكم لإتاحتكم الفرصة للتعبير وللكلمة الحرة ومعكم لآراء ووجهات نظر السودانيين وكل من يهمه امر السودان والسماح برؤى مغايرة واضافات حقيقية لحلحلة الإشكالات التي تعصف بالسودان. وفقكم الله وسدد خطاكم
وشكرا جزيلا يا حيد على المقال الرائع وانت كالعهد بك حفظك الله واعانك على قول كلمة الحق.


#1429758 [adam]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 03:54 PM
ده الكلام
الدكتورة اسراء احمد فى وقفة الأطباء بامدرمان الأسبوع الماضي قالت من القول زبدته (البخاف ماعنده مشكلة يقعد فى محله ، نحنا ماخايفين ولا بنلومه ) ونحنا مابنهاجر ومابنخلي البلد دي ومابنخلي حقنا ودي بلدنا !! زي دي يقول ليها شنو؟ تسلمي يابت ابوك .. لازال السودان بخير وسلام يا دكتورة إسراء.. وسلام يا..


#1429721 [د . ع . جمال]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 02:37 PM
ألف مبروك للمناضل وليد و أسرة تحرير و قراء الراكوبة و ألف تحية للمناضلة الشجاعة الدكتورة أسراء أحمد ، و عاش كل المناضلين من أجل اسقاط العصابة الحاكمة الفاسدة بقيادة البشير و جماعته من الأخوان المسلمين الإرهابيين


#1429676 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 01:05 PM
نقول يا حيدر ديل فرساننا..يعلموننا..نحن الاصغر والأكبر منهم..من يضحي من اجل الوطن يظل فارسنا نرفعه فوق هاماتنا..شكرن لكم عيالنا الأحرار من وهم الأنانية والكضب..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة