الأخبار
أخبار إقليمية
السفير بريدو : العلاقات مع امريكا هي المفتاح لتحسن علاقات السودان مع دول الجوار
السفير بريدو : العلاقات مع امريكا هي المفتاح لتحسن علاقات السودان مع دول الجوار


03-20-2016 07:20 PM
(سونا) - اعتبرت لجنة العلاقات الخارجية بالحوار الوطني تحسين علاقات السودان مع الولايات المتحدة الأمريكية مدخلاً لتحسين علاقات البلاد مع دول الجوار.
وجدد رئيس اللجنة السفير عمر بريدو في الحوار المفتوح الذي بثته وسائل الاعلام المختلفة من قاعة الصداقة ، ثقة اللجنة في تبني الجمعية العمومية للحوار لهذه التوصيات، مشيرا في هذا الخصوص الي تأكيد والتزام رئيس الجمهورية بإنفاذ مخرجات الحوار .
وقال إن لجنة العلاقات الخارجية حرصت في 40 اجتماعا عقدتها علي الوصول الي وفاق حتى يتمكن السودان من تجاوز التحديات التي تواجهه.
واشار في هذا الصدد الي ان الوضع العالمي القائم الآن يقوم علي تناقضات اقليمية ودولية وان التحدي الذي يواجه السودان هو كيفية المحافظة على وحدته وتماسكه.
وأقر السفير بريدو بتأثير المكون الداخلي علي تشكيل السياسة الخارجية، منوها الي ان الخلافات بين السودانيين ليس صعبا التغلب عليه وابان ان السودان جزء من المجتمع الدولي الذي له نظمه وحاجته وشواغله ولابد للسودان بحكم هذا الواقع ان يكون موجودا في هذا المجتمع الدولي.
وتطرق الي محاور العلاقات الخارجية ومرتكزاتها والعوامل المؤثرة فيها باعتبارها عناصر متداخلة تكون العلاقات الخارجية.
وأشار الي المحور الداخلي الذي يشمل قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان والشفافية ومحاربة الفساد واقتصاد السوق والامن باعتبارها عناصر تشكل توجه السودان الامر الذي يجعل العالم يحترمه .
وقال ان اللجنة اوصت بقيام مجلس قومي للسياسة الخارجية يرأسه رئيس الجمهورية وينوب عنه احد نوابه ووزير الخارجية مقررا ويضم عضوية وزراء الخارجية السابقين وممثلين للاحزاب السياسية في الحكومة والمعارضة والجهات الاخري ذات الصلة وذلك بهدف المساهمة في تشكيل السياسة الخارجية للبلاد.
واضاف ان اللجنة رأت اهمية تعزيز التعاون والعلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والامنية مع دول الجوار علي ان تحظى العلاقة مع دولة الجنوب بخصوصية .
واوصت بضرورة تكثيف التعاون وتعزيز علاقات السودان مع الدول العربية والإسلامية والإفريقية الي جانب توثيق العلاقات مع مجموعة دول البركس (الهند، الصين، روسيا، البرازيل وجنوب أفريقيا)،بالاضافة الي تركيا والاتحاد الأوروبي ودول امريكا اللاتينية.
اما فيما يتعلق بمحور العلاقات مع امريكا فقال السفير بريدو ان العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية اخذت حيزاً كبيراً من مداولات اللجنة وقدمت مقترحات لرفع الحظر الاقتصادي ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب وذلك لتأثير واشنطن علي الاوضاع السياسية والاقتصادية علي مستوي العالم،ولفت الي ان العلاقات مع امريكا هي مفتاح لتحسين علاقات السودان مع دول الجوار.
وذكر ان اللجنة امنت علي عدم اقتصار جهود تحسين العلاقات مع امريكا علي الحكومة فقط بل اوصت بان تشمل هذه الجهود البرلمان وأصحاب العمل والفرق القومية للفنون الشعبية والاعلام ومراكز البحوث والجامعات والمجتمع المدني ومجموعات الضغط وشركات العلاقات العامة.
وفي محور الكيانات الاقليمية اكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية ان اللجنة امنت على ضرورة تعزيز التعاون مع الكيانات الاقليمية والدولية والمشاركة في انشطتها خاصة مجموعة 77 وعدم الانحياز والاتحاد الافريقي والايقاد ومنظمة التعاون الإسلامي.
كما اكدت اللجنة علي اهمية المنظمات ودورها ونادت بتفعيل دور السودان في المنظمات الاقليمية والدولية واعداد كادر متخصص في الدبلوماسية المتعددة الاطراف وفي فن التفاوض، الي جانب ضبط وتوجيه انشطة المنظمات الدولية ووكالات الامم المتحدة.
وفيما يلي المنظمات المحلية نادت اللجنة بتفعيل دور منظمات المجتمع المدني والدبلوماسية الشعبية ودعم برامجها وأنشطتها.
وقال بريدو ان اللجنة اوصت بتكثيف الجهود لترسيم الحدود مع دول الجوار وانشاء مفوضية للحدود، واثني في هذا الخصوص علي قرار مجلس الوزراء بانشاء مفوضية خاصة بالحدود وقال ان اللجنة اقرت اهمية انتهاج سياسة خارجية بسيطة ومعتدلة لاستشراف المستقبل ومواجهة التحديات الاقليمية والدولية بجانب الحرص علي ان تحظى السياسة الخارجية باجماع قوي وعدم تركها لحزب يرسمها وفق رؤيته.
وحول نتائج التوجه شرقاً قال انها كانت ايجابية وأحدثت اختراقات مع مجموعة دول البركس وحول الاستراتيجية مع دولة الجنوب قطع بريدو انها لم تبحث في اللجنة لكن اتفاقية السلام الشامل قد وضعت لها اساسيات.
وفيما يتعلق بسد النهضة قال السفير بريدو ان اللجنة استمعت الي اآراء الخبراء في هذا الشأن لكن لا توجد توصيات بخصوصه باعتباره قضية تعالج في اطار الخلافات مع دول الجوار مؤكدا اهتمام اللجنة بموضوع العلاقات مع دول الجوار وتذليل كافة القضايا العالقة مثل الحدود ومياه النيل والبيئة .
واشارالي انه لم يتم التطرق للعلاقات مع إيران باعتبار ان اللجنة تخطط لاستراتيجية طويلة وان العلاقة مع ايران تأتي ضمن العلاقة مع الدول الاسلامية وفقا لمصلحة السودان.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1736

التعليقات
#1431881 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2016 10:12 AM
تصريح الوزير مقلوب.


#1431681 [عاشق للبلد]
5.00/5 (1 صوت)

03-21-2016 01:03 AM
امريكا روسيا قد دنا عذابها هههههههههه
مشكلتنا اننا فصيحيين بدون عمل كلام بس, الرئيس في القضارف مش قال امريكا والغرب والامم المتحدة كلهم تحت جزمتو؟؟؟ الخطاب الاعلامي للدولة لا يخدم بل يضر بمصالح السودان الخارجية وساهم في العزلة الواقعين فيها دي ,,, الله لا بارك فيكم يا كيزان الجن محل ما تقبلو


#1431651 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2016 11:15 PM
من هو الذي دمر علاقات السودان الخارجية
الم تسمعوا للحديث غير السياسي للرايد المزعوم
لقد استعديم الدول قاصيها ودانيها ضد مشروعكم الفاشل
وبعد 26 سنة من الخرمجة في العلاقات الخارجية عرفتم ان المفتاح امريكا
الكلام هذا قلناهو قبل 25 سنة
هذه ابجديات علم السياسة
امريكا دولة فيها العدل وقيم الديموقراطية
وليس فيها تستر باسم الدين واكل اموال الناس بالباطل كما يفعل هؤلاء
يقيم الله دولة العدل وان كانت كافرة ويهدم دولة الظلم وان كانت مسلمة
الاسلام ليس شعارات وانما ممارسة للحقوق والواجبات
تبا لكم ايها الانجاس


#1431633 [محلل سياسى]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2016 10:12 PM
طرق تحسين العلاقات مع أمريكا معروفة لديكم وقد كرروها لكل وزراء الخارجية السابقين والحاليين يشمل ذلك مصطفى عثمان إسماعيل وعلى كرتى وغندور لكنكم لا تريدون فعل أى شيئ فالأمريكان طالبوكم بحل مشكلة دارفور والمنطقتين سلميا بما يضمن حقوق الأهالى وأنتم إخترتم طريق الحرب كما طالبوكم بتطبيع العلاقات السلمية والتعاونية مع دولة جنوب السودان وها أنتم تقفلون الحدود وتعتبرونهم أجانب وتدعمون ريك مشار وطالبوكم كذلك بحل النزاع فى تبعية مثلث أبيى ولكنكم تعنتم رغم قرار محكمة العدل الدولية بتبعية المنطقة للجنوب كما طالبوكم بترسيم الحدود لكنكم رافضين وبعد هذا كله طالبوكم بوقف دعم الإرهاب وها أنتم تدعمون داعش حتى إعتبرتكم داعش دار نصرة ثم هناك موضوع تنفيذ حكم الإعدام فى قتلة الأمريكى قرينفيلد فقمتم بتهريبهم من السجن ولولا غباء عبدالرؤوف أبوزيد لكانوا كلهم فى الصومال ولكن فشله فى الهروب مع رفقائه إرتد عليكم ووالدة القتيل رفضت الدية والتنازل وتطالب بالقصاص وحتى إذا فرضنا مقدرتكم لحل كل هذه القضايا فإن المذكرة المرفوعة من محكمة الجنايات الدولية للقبض على البشير ستقف سدا مانعا لمحاولاتكم والآن لن يستمع أحد فى أمريكا لصيحاتكم فالبلاد هناك فى حالة إنتخابات وسيستلم الرئيس المنتخب مكتبه فى يناير من العام القادم وسيحتاج لحوالى سنة أخرى لترتيب سياساته الخارجية يعنى عليكم الإنتظار لمدة سنتين وسيصل سعر الدولار حينذاك 20 جنيه حسب نبوؤة صلاح دولار.


ردود على محلل سياسى
[الحقيقة] 03-21-2016 06:23 PM
انتخابات الرئاسة الأمريكية ستكون وبالا على نظام الكيزان فإذا فازت هيلارى كلينتون اللبوة وستكون سوزان رايس في إدارتها فووب عليكم وإذا ما فاز ترامب كاره المسلمين وقد تعهد بسق داعش فووبين عليكم ولا تنسوا أن الرئيس كلينتون هو الذى فرض المقاطعة ودمر مصنع الشفاء وسيكون المستشار المنزلى للرئيسة هيلارى حال فوزها وستضع سياستها تجاه السودان في جلسة فنجان قهوة مع زوجها أصلو الكيزان خفاف وزن الريشة في السياسة العالمية.


#1431591 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2016 08:51 PM
بريدو جابو من وين ههههههإإإإإإإإ


ردود على mansour
[التفتيحة] 03-21-2016 11:24 PM
بريدو دبلوماسي قديم مخضرم. حاصل على وسام الجمهورية من نميري قبل ان يرقى لمرتبة سفير.

[بنت الناظر] 03-21-2016 12:20 PM
كوز قديم تلميذ شيخ حسن..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة