الأخبار
أخبار إقليمية
الحكومة تخصص أراضي زراعية للأردن في ولاية نهر النيل
الحكومة تخصص أراضي زراعية للأردن في ولاية نهر النيل
الحكومة تخصص أراضي زراعية للأردن في ولاية نهر النيل


03-22-2016 07:52 PM
الخرطوم - أماني خميس
أصدر مجلس الوزراء، قرارا قضى بمنع تحصيل أي رسوم على المستثمرين في الطرق القومية وداخل الولايات إلا مقابل خدمة، منوها إلى اهتمام الدولة وحرصها على تطوير بيئة الاستثمار عبر القوانين والإجراءات المشجعة.
وكشف مدثر عبد الرحمن عبد الغني وزير الاستثمار عن القرار خلال لقائه في مكتبه محمد الفايز سفير المملكة الهاشمية الأردنية بالسودان، أمس (الاثنين)، كما كشف عن التسهيلات الكبيرة في الاستثمارات الزراعية بالنسبة الصفرية من الضرائب والصناعية بنسبة 10% والخدمات بنسبة 15%.
من جهته أوضح سفير المملكة الأردنية أن اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين أقرت في آخر اجتماعاتها بالسودان تخصيص أراضي زراعية للحكومة الأردنية للإنتاج الزراعي في ولاية نهر النيل، مشيرا إلى ابتعاث الحكومة، وفدا فنيا للبدء في تنفيذ المشروع وأوضح أن الخطوة تأتي فى إطار الجهود الرامية لتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين وفقا لموجهات اللجنة الوزارية المشتركة

اليوم التالي


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1490

التعليقات
#1433166 [ودالنيل تمساح]
5.00/5 (1 صوت)

03-23-2016 08:54 AM
تاااااااااااااااااااااااني الاردن يابشر !
ماكفابه ؟


#1433153 [ابو جاكومه]
5.00/5 (1 صوت)

03-23-2016 08:45 AM
الإستثمار الزراعي يجب أن يكون في ولايات جنوب كردفان والنيل الأبيض وسنار والنيل الأزرق هذه ولايات بها تربه خصبه وأمطار وفيره وأفضل كثيراً من ضياع فلوس الإستثمار في صحراء وكروش المؤتمرجيه من ولاية نهر النيل .


#1433149 [ابو جلمبو]
5.00/5 (1 صوت)

03-23-2016 08:43 AM
الكوز ممكن يبيع امه عشان القروش موش ارض وطن


#1433145 [ظلال النخيل]
5.00/5 (1 صوت)

03-23-2016 08:34 AM
كل الاردنيين والفلسطينيين الذين أتوا السودان هم في الحقيقة تابعون لتنظيم الاخوان المسلمين الشيطاني العالمي واعضاء في ذلك التنظيم وفي تنظيم حركة حماس وباقي الجماعات المنضوية تحت جناح الاخوان المسلمين ... لذلك تسهل لهم حكومة السودان الاخوانية كل سبل الهجرة والاستثمار في السودان خدمة لصندون التنظيم العالمي ...

الاردنيون متعالون ومتكبرون مثلهم مثل باقي الأعراب الذين يلهث مستعربو السودان بالانتماء اليهم بالرغم من وصف الاعراب لهم بكلمات جارحة ك : الخال والعبد والعبيد والهاجي ..حتى اسم (السودان) أطلقوه استهزاءا بنا وتشبثنا به في حين ان دولة مالى تخلت عنه وتسمت بمالي اعتزازا بتاريخها ....المستعربون في السودان هم سبب نكستنا في كل شئ كنا مرتاحين منهم قبل ان يأتونا جائعين خائفين ..........


ردود على ظلال النخيل
[ahmed . m] 03-23-2016 12:59 PM
اسم السودان أطلقوه العرب ولكننا فرحنا به ولم يأتي سياسي شجاع يقول بأن هذا الاسم لا يليق بهذ الشعب الأبي .
ثانيا من هم الذين جاءوا جائعين هل هم العرب سامحك الله .


#1433034 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2016 12:57 AM
الأردنيون نكرمهم ويهينوننا ويطلقون علينا عبيد يكفي أنهم قاموا بترحيل لاجئين سودانيين من الأردن للسودان رغم أنوفهم وهذا خرق لإتفاقية اللاجئين في جنيف ثم هو انتهاك لحقوق الإنسان أنظر ما كتبه الدكتور أحمد البدوي في المرة التالية عن معاملة الأردنيين للسودانيين ... متى نتعظ ونعاملهم بالمثل

فضيحة الخطوط الجوية الأردنية (2 من 10)
د. أحمد محمد البدوي
كيف يعاملون السودانيين بعنصرية مقيتة وتحامل ظالم
الشهادة التي نوردها هنا صادرة من شخصية مرموقة نادرة المثال، وهي موثقة قانونيا في نصها المكتوب، وستقدّم أمام المحكمة في لندن، من راويها
شخصيا.
تقول الشهادة إن الرجل ذهب إلى المطار في لندن مع أسرته المكونة من 4 أشخاص، ذاهبين إلى الخرطوم بالخطوط إياها. وهم يحملون جوازات سفر بريطانية، ولكن الموظف رفض السماح لهم بالسفر لأن جوازاتهم ليس فيها تأشيرة دخول إلى الخرطوم، فقالوا لهم إنهم سودانيون، وأثبتوا له إنهم كلهم يحملون جوازات سفر سودانية وسيدخلون السودان على أساس أنهم سودانيون وبجوازاتهم السودانية ولكنه رفض ، قالوا له سنكتب لكم وثيقة بأننا مسؤولون عن ذلك إذا لم يسمح لنا بدخول الخرطوم بجوازاتنا السودانية ورفض.
وهذا عرف معروف دوليا، بوجود ما يسمى حملة الجوازات المزدوجة والأمر ليس بدعة وممارسة معروفة من قبل مئات السودانيين المسافرين من لندن بكل الخطوط.
ورجعت الأسرة ورفضت الوكالة منحهم حجزا آخر إلا بعد دفع 200 جنيها عن كل تذكرة فدفعوا ثمانمائة جنيه، وفي اليوم التالي، في مطار لندن، رفض موظف الخطوط إياها منعهم من السفر لأن حجزهم غير معترف به،
ولم يشفع لهم أنهم حصلوا على الحجز من وكالة السفر المخولة قانونيا من الخطوط إياها، وبعد دفع الغرامة وعمل تأشيرة دخول للسودان ، لن يستخدموها لأنهم سيدخلون الخرطوم بجوازاتهم السودانية!
وعادت الأسرة مرة أخرى من حيث أتت!
وانفض العزاء ورفع الفراش في الخرطوم!
هذاهي أخلاق تلك الخطوط وإنسانيتها وتجاوزها للقانون وسوء معاملتها للسودانيين.


فضيحة الخطوط الجوية الملكية الأردنية ( 3من 10)
سافرت بتلك الخطوط مرة واحدة من قبل، فلما وصلنا مطار عمان عابرين، كان كل موظفي الخطوط في المطار يقولون لكل سوداني وبصوت عال:
ياهاجي!
وهي كلمة تطلق على الأعاجم الأفارقة الذين يذهبون إلى الحج وفي السعودية.
( نحن في الأردن ياناس)
وهي كلمة استهزاء وتسفيه! واحتججتُ عليها ورفعت صوتي رافضا ومؤنبا، فنحن على الأقل ضيوف، وجئنا بأموالنا، في لندن يسمى كل مسافر: المستر!
ويستخدمون معنا أيضا كلمة خال ومعناها: ياعبد!
يقول السيوطي إن المشترك الفظي هو كلمة واحدة لها عدة معان، مثل كلمة: عين التي تطلق على العين الباصرة وعلى الجاسوس وعلى عين الماء الخ وقال مثا كلمة: خال التي تطلق على نوع من الملابس سوداء اللون وعلى الخال وهو الدائرة السوداء التي تكون في الوجه وتطلق أيضا بمعنى عبد.
وللأسف سمعنا بعض السودانيين تقال لهم في الخليج فجلبوها إلى السودان وصاروا يقولونها لغيرهم، في السودان، مثل القرود، يروجون إساءة موجهة إليهم!
واعتذروا وقالوا لم نكن نعرف وتضاءلوا في استخذاء وارتباك!
حاشية:
كارلوس دخل إلى الخرطوم من مطار عمان وبدون تأشرة دخول!
يقول: المحبوب عبد السلام في كتابه: الحركة الإسلامية في السودان، نشر دار مدارك، الخرطوم، 2010م.في صفحة:352:
" وصل كارلوس إلى السودان يوم 21 أغسطس 1993م. قادما من العاصمة الأردنية عمان، ودخل الخرطوم بتاشيرة لدى الوصول!
إن فرنسا بذلت تعاونا وثيقا مع جهاز الأمن السوداني ولمدة عام كامل حتى يجد كارلوس سبيلا للخروج من السودان وتوسطت فرنسا لدى الأردن أن ترد إليه بضاعته ولكن الأردن اعتذر على لسان أرفع مسؤوليه"!
والكاتب يعني الملك شخصيا.
وبعدها حدث ما هو معروف!
هذا العبث يجب أن يرفض ويوقف عند حدوده ولكن من السودانيين أنفسهم بوقفة أبية!
قاطعوا هذه الخطوط اللئيمة!



فضيحة الخطوط الملكية الأردنية ( 4 من 10)

في سفرتي الأولى وصلت الخرطوم ولكن كل عفش القادمين من لندن عبر عمان، لم يصل معهم، بل وصل بعد يومين!
وهذه شهادة موثقة ايضا أمام المحكمة، ولم تعتذر الخطوط أياها، ولم تتذخ الإجراء المألوفن بدفع تعويض عن الأضرار: تكلفة ليلة في فندق، تكلفة المواصلات تكلفة فرشة اسنان ومعجون وصابونة ودواء لمن يتعاطون أدوية كل يوم. ووجبات!
تصوّروا لو حدث هذا لنا في مطار لندن، حيث القانون والحضارة !
ولو حدث أيضا لأردنيين في مطار لندن.
صدق نزار: لقد لبسنا قشرة الحضارة والروح جاهلية!
وجدير بي أن أذكر هنا بعض السودانيين الذين كنتُ أحمل لهم أمانات من لندن، لقد وصلوا جميعا إلى مطار الخرطوم في الساعة الخامسة صباحا ساعة وصول طائرة الخطوط إياها، وعادوا ليحضروا مرة أخرى، ومن بينهم شباب أتوا بعد صلاة الصبح وبالمواصلات العامة.
مرة أخرى لعن الله من كان السبب!
لو حدث ما حدث من الخطوط البريطانية أو الهولندية أو الألمانية أيام زمان وفي مطار الخرطوم لاعتذروا ولمنحونا حقنا القانوني نقدا!
لعن الله من كان السبب.
الطائرة التي حملتنا من عمان إلى الخرطوم لا يُسمح لمثلها بدخول مطار في لندن بل لا تسافر إلى أوربا، لضيقها وسوء خدماتها وكركبتها، لأنها دقة قديمة، مثلها سُحب من المطارات ورُبّش!


#1433033 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2016 12:55 AM
الأردنيون نكرمهم ويهينوننا ويطلقون علينا عبيد يكفي أنهم قاموا بترحيل لاجئين سودانيين من الأردن للسودان رغم أنوفهم وهذا خرق لإتفاقية اللاجئين في جنيف ثم هو انتهاك لحقوق الإنسان أنظر ما كتبه الدكتور أحمد البدوي عن معاملة الأردنيين للسودانيين ... متى نتعظ ونعاملهم بالمثل

فضيحة الخطوط الجوية الملكية الأردنية من لندن ( 1 من 10)
الملكية الأردنية تمارس العنصرية والظلم ضد السودانيين
د. أحمد محمد البدوي
الآن اسنكملتُ إجراءات فتح قضية ضد الخطوط الملكية الأردنية في مجمع المحاكم في وسط لندن، وشعرت أثناء استكمال الإجراءات وبعد استكمالها بإنسانيتي، وأمدني هذا السمو الأخلاقي المتحضّر من قبل الخواجة بسمو روحي، وثقة في العدل، وأن االضمير الإنساني المضيع أردنيا على مستوى خطوطهم الملكية، مصون الكرامة ومحترم أمام القضاء البريطاني الأوربي.
قبل أن أودع الأوراق بدقائق، عثرتُ على دليل حي وهو ما أسميه: الفضيحة ذات الجلاجل في قمتها ولكنني سأمتنع عن ذكر هذا الدليل، حتى نهاية السلسلة!
وهو أمر من العجائب لايصدقه عقل!
الامر ببساطة: حصلتُ على تذكرة ذهاب وعودة : لندن الخرطوم عبورا بعمان، وفي يوم 12/3/16 ذهبت إلى المطار، وفي داخل المطار حُجز القطار لمدة عشرين دقيقة لأسباب أمنية، فوصلت مكتب الخطوط والطائرة رابضة وستقلع 50 دقائق، ( ومن بعد تأخرت كثيرا عن الإقلاع) منعوني من السفر، طلبت منهم تعديل السفر حتى غد الأحد! نظروا في التذكرة، وبسروا وقدروا فقتلوا، في السطر الأول وجدوا اسم الوكالة، قالو ارجع إلى الوكالة، ( التذكرة ما مستخرجة من مكتبنا) قلت: غدا الأحد، الوكالة لاتعمل، رفضوا وأمطروني استفزازا ولامبالاة! نسوا أن الزبون دائما على حق، هذا مبدأ في لندن، وأن يعامل بالحسنى!
في يوم الاثنين، وافقتُ في المكتب الكئيب على دفع الغرامة: 75 جنيها ولكنهم قالوا: تدفع 150 أخرى. قلت إن التذكرة إلى الخرطوم سعرها: 180 جنيها وكذلك من الخرطوم (بالعكس)فكيف أدفع غرامة أكثر من سعر هذه التذكرة قالوا وكمان حجزك المؤكد من الخرطوم إلى لندن، الذي ميعاده بعد 90 يوما ملغى، قلت ياجماعة الخيرحوّلوا التذكرة كلها إلى نصفها : لندن الخرطوم، وأنا
متنازل عن النصف الأول، ( المال تلته، ولاكتلته: هذا نصفه) قالوا: إن لم تذفع225 جنيها فالتذكرة كلها ملغاة ولاقيمة لها. يا جماعة : فهمناها من لندن، تذكرة العودة ما ذنبها!
المهم أن نذكر هنا أن المسافر الذي هو أنا لو كان أردنيا أو إنجليزيا أبيض اللون، لأعفوه من الغرامة لو فاتته الطائرة، ولو وصل في مثل حالتي لسافر!
وهي طريقة مارستها الخطوط إياها وستمارسها من بعد، " كنتُ شاهدا عليها في رحلة سابقة) ولكنها تحرم السودانيين من ذلك وتبالغ في الإساءة إليهم، مما سيرد ذكره في المقالات التالية، عن التمييز والتخلف الإداري:
Inefficency
ساعرض في المقال التالي شهادة قانوني ضليع لتجربة أسرته من لندن، وبعدها سأتناول في المقال الثالث: كيف يعامل المسافر إلى الخرطوم من لندن، في مطار عمان، معاملة عنصرية ولئيمة، ويطلقون علينا أمامنا أعني موظفي الشركة الملكية: كلمة: الهاجي بالهاء جهرا، وهي عبارة مسيئة، المقصود بها الاستهزاء، وكذلك كلمة خال ومعناها في الكتب العربية التي تناولت اللغة العربيةومعاني الكلمات مما يسمى الآن علم الدلالة: مثل كتاب السيوطي: العبد!
ولا يخفىى على أحد المغالاة المتعمدة في الإساءة للأطباء السودانيين، وتشويه سمعتهم، علما بأن الملك حسين نفسه تعالج في الخرطوم قبل خمسين عاما.
ولا تزال الحجرة التي لزمها مريضا، تحمل اسمه في السلاح الطبي بأم درمان.
وهي قضية يجب أن تثار الآن. أطباؤنا أفضل أطباء في الدنيا!
المهم القضية الآن أمام محكمة بريطانية، حيث يقوم العدل معتمدا على الدليل والحس المشترك!
وأختم المقال الأول بلعن من تسبـّب في مأساتنا، كنا نسافر من الخرطوم وإليها مباشرة بالبريطانية ولوفتهانزا والهولندية والإيطالية الخ (أروبيات) وقبل ذلك بالسودانية ذات المكان المرموق داخل مطار هيثرو، فصرنا نسافر عبر ليبيا وعبر عمان ومرة عبر أبوظبي وعبر قطر وعبر البحرين. لو سافرنا عبر إسرائيل، لكان حالنا قطعا أحسن.
وتعاملنا الآن الخطوط الملكية بالاستفزاز والمهانة والسفه وقلة الأدب.
ومع ذلك كان وزير التعليم العالي في الأردن يتكلم في المديا ومن عمان:
يقول: كان جلالة الملك حسين يوصينا خيرا بالسودانيين حتى مات.
رحمه الله.
الآن جاءكم " بلاء"! المبلغ المدفوع غير مهم ولن يضيع في المحكمة ، هذه فرصة سانحة، لفضح السوء والفساد، بتقديم درس في الأخلاق، وسيعضون أصابعهم ندما، وستكون فرصة لتغيير مثل هذا السلوك الظالم بردعه، وسيجبرون على حفظ قول الحردلو:
المهدي داك ولدا قدل في عزَّه
حتى ود البصير داسننو في...
( قاطعوا الخطوط الجوية الملكية من لندن)
( المصرية أحسن!) ( الإثيوبية ياسلام)


#1432991 [اركان]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2016 10:01 PM
تخصيص للاردنيين وتخصيص للمصريين وتخصيص لمنو مش عارف عاوزين نعرف الاراضى دى الناس الخصصتوها ليهم ديل بعملوا فيها شنو والشعب ده بستفيد شنو ولا مره الحراميه ديل وضحو للناس بالتفصيل موضوع الاستثمارات دى ولا بس اى واحد ادخل البلد الهاملة دى يقطعو ليه منها حته


#1432981 [المتغرب الأبدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2016 09:31 PM
تخصيص معناه شنو ؟؟
لا يكون بيع !
أو إيجار افترة طريلة (99 عاما) ..


#1432965 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2016 08:54 PM
قرارا قضى بمنع تحصيل أي رسوم على المستثمرين في الطرق القومية وداخل الولايات إلا مقابل خدمة،
الاولي ب الاعفاءات بن البلد المزارع الراعي العامل الماهر صاحب الصنعة وليس هؤلاء اللصوص مبيضي الاموال لو تم مثل هذا القرار كنا نكون سلة الغذاء الكامل وليس سلة العزاء عقبال من يشتري اليهود


#1432956 [زول ساي]
5.00/5 (1 صوت)

03-22-2016 08:33 PM
الأردنيين الطردوا ناسنا من أراضيهم بتمنحوهم أراضينا؟ ولا لأن المطرودين والمجلودين ديلك ما من مواطني الشمالية!؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة