الأخبار
منوعات سودانية
أبناء يسوع.. ترانيم كنسية كالسيرة السودانية.. متعة المشاهدة
أبناء يسوع.. ترانيم كنسية كالسيرة السودانية.. متعة المشاهدة
أبناء يسوع.. ترانيم كنسية كالسيرة السودانية.. متعة المشاهدة


03-26-2016 02:18 PM
الخرطوم - عرفة وداعة الله
في ظل واقع إقليمي يعاني من الصراع الطائفي وعالم تعذبه الكراهية بين الأديان طافت كاميرا المخرج مزمل نظام الدين عوالم المسيحيين (الأقباط) ودخلت كنائسهم مدارسهم وبيوتهم وشاركتهم أفراحهم وأحلامهم، وذلك عبر إنتاج وإخراج فيلم (أبناء يسوع) الذي تكمن رسالته الأساسية تقديم السودان كنموذج لتعايش السلمي بين المسيحيين الأقباط والإسلام الصوفي.
لم تكن تجربة أبناء يسوع هي التجربة الأولى لمزمل بذات نسق فيلم (الملكية جوبا)، الذي ناقش الوحدة الثقافية بين دولتي السودان وجنوب السودان. سبع وسبعون دقيقة سرحنا خلالها في عالم الأقباط في السودان في العرض الأول بمركز طيبة برس الإعلامي، على خلفية موسيقية أنيقة للبيانو تنقل عدسة مزمل من داخل كنيسة الشهيدين الاستعدادات وتجهيز الزينة للاحتفالات بميلاد السيد المسيح ثم الترانيم بمشاركة الفنانة آمال النور وجوقة الكنيسة، والملاحظ أن إيقاع الترانيم يشبه تماماً إيقاع السيرة السودانية.
سرد تاريخي
في إطار السرد التاريخي الذي قدمه نصر مرقص أحد عناصر الفيلم الأساسية بأن هجرة الأقباط من مصر للسودان كانت لسببين، فبعد دخول الإسلام لمصر تراجع وضع الأقباط، وتم إبعادهم من السلطة، بجانب أن المزاج السوداني أقرب للمصري، فساهم الأقباط بحسب مرقص في رفع علم السودان مع الزعيم إسماعيل الأزهري، وأيضا مشاركتهم في الحياة السياسية في السودان ومنهم سمير جرجس عضو الحزب الشيوعي التي ساهمت في المجال السياسي.
لأكثر من عام
ويقول مخرج الفيلم مزمل نظام الدين لــ (اليوم التالي) إنهم لأكثر من عام كمجموعة شباب ظلوا يطوفون بكاميراتهم في عوالم الأقباط بعد تنفيذ فكرة فيلم (الملكية جوبا) الحائز على جائزة الأقصر للسينما الأفريقية. وبحسب مزمل، فإن طائفة الأقباط في السودان تمثل نحو 10% من السودانيين.
طموحات مشروعة
لأكثر من عام وباجتهاد مزمل وفريق العمل المشارك في إنتاج الفيلم بإمكانياتهم الخاصة لتحقيق طموحهم لتطوير السينما المستقلة في السودان، حيث يعاني قطاع السينما من ارتفاع أسعار الكاميرات ووحدات المونتاج وصعوبة استخراج أذونات التصوير، بجانب عدم توفر دور العرض. وأضاف مزمل أن هناك حراكاً كبيراً في مجال إنتاج الأفلام، ففي العام 2015 تم إنتاج نحو خمسة وأربعين فيلما، وأن فيلم(أبناء يسوع) تدور أحداثه حول أربعة شخصيات يمثل فيها القس فيلو ساوث فرج رجل الدين المسيحي، قس كنيسة الشهيدين، بجانب رئيس شعبة الصيدليات د. نصر مرقص ود. ناهد فريد طوبيا، وهي من رواد المجتمع المدني ومهتمة بقضايا ختان البنات، وأيضاً الشاب مينا المختص ببرمجيات الحماية الرقمية، حيث شارك في مسابقة عالمية للهكر الأخلاقي.
ساعة من الإبداع
ساعة كاملة لم يتخللها الملل ولا الضجر من مشاهدة الفيلم على عكس الأفلام الوثائقية الأخرى، أبحرنا في إبداع عثمان نظام الدين الذي قدم بلادنا نموذجاً للتعايش السلمي بين الأديان، في الوقت الذي يعاني فيه الإقليم من الصراعات الطائفية. كل طموح هؤلاء الفتية أن تحصد جهودهم جوائز عالمية

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1484

التعليقات
#1435167 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2016 01:04 PM
ده باب مشاكل جديد لقدام


#1435116 [أبو عادل]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2016 11:28 AM
قال هواهم سوداني!؟!
إلى الآن بغنوا مصري وبدرسوا ثقافة مصرية وما عندهم علاقة بينا!

بعدين مش الأقباط ديل جوا مع المستعمر يعني فرقهم شنو من السوريين والحبش الدخلو البلد دي؟!!


ثانيًا الأقباط بحاولوا يفهموا الناس أنهم بس المسيحيين
مع أن القبط كلمة تعني الجنس اللي كان ساكن مصر

ودا جنس مختلط من القبائل القديمة والبيزنطيين والعرب وغيره
وبعضهم أسلم وبعضهم ما زال نصراني


لكن هم عايزين يفهموا الناس كدة عشان يقولوا المسلمين محتلين

خايف بعد شوية يقولوا نحن أهل البلد دي (السودان) والمسلمين ديل من برة

مع العلم أي نصراني اليوم في السودان جاء مع الإنجليز بس
حتى النوبة نصروهم الإنجليز وكانوا وثنيين!
ولما تدعوهم إلى الإسلام يجيك واحد ناطي دا تبشير

ونان البسووا الخواجات دا شنو؟!!


#1434777 [KUku]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2016 05:11 PM
what about the reast of Sudan those are in Presann



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
3.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة