الأخبار
منوعات سودانية
رجل يسمي زوجته الفاتورة



03-29-2016 03:01 PM
عندما شاهدنا رجلاً كتب على ظهر ناقلته ( وراء كل رجل مديون امرأة)، هذه العبارة كانت كفيلة بأن نفتح حواراً مطولاً مع عدد من الناس حول عدد من القضايا ولماذا يجهر هذا الرجل بعبارته ويلف بها الأسواق، هل هو مؤمن بما يقول أم أن العبارة فقط من باب الدعابة والفكاهة،
عندما سألنا رجلاً- فضل حجب اسمه- عن هذه العبارة قال: ( والله أنا واحد من الناس الديون هلكتني بسبب الطلبات الكتيرة بس غلبني البسويهو)، الرجل اضاف بأن الديون الكتيرة بسبب الخوف من المرأة، قال عبارته ضاحكاً وانصرف..
عادل محمدعلي يرى أن العلاقة بين الأزواج يجب أن تكون قائمة في أصلها على المودة والاحترام المتبادل، وليست التخويف والتخوين، والضغط على الرجل حتى يستدين فيما لا يلزم.
طارق حسن عندما سألناه ان كان سبب الديون هو الخوف من الزوجة أم للحاجة (والله عنده حق، النسوان بقن يخوفن)، أنا بخاف موت وبتدين عشان تسكت.
أما محمد عوض الكريم فقد طلب منا النظر الى تفاصيل أخرى في العلاقة بين الرجل والمرأة، وقال لنا (عليك الله اسأل الناس من أسماء زوجاتهن في الهواتف حاكتشف إذا فعلاً الراجل بخاف من مرته وللا لا).
وعندما سألنا عدداً من الناس عن أسماء زوجاتهن في الهواتف، اكتشفنا أسماء عديدة وأخرى متفق حولها، مثلاً هناك من يسمى زوجته (الحكومة) ( الجماعة) (وزير الداخلية) ( تعال البيت) ( وديني بيتنا)( انت وين) ( معاك منو) ( جيب) (رسل) ( كابوس) ( أم العيال) ( الفاتورة)

آخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3698

التعليقات
#1437205 [حسان الحساني]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 08:55 PM
قصة اخونا ( حمدي ) تعكس اخلاق و اعراف السودانيين قبل زلزال انقلاب الانقاذ الكارثة الذي حطم القيم و مزق النسيج الاجتماعي للامة السودانية ---
و هل يعود ذلك الزمن السعيد ؟


#1437136 [حمدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 06:06 PM
تقدم نحوي رجل خمسيني سلم علي و قال لي : انت ماشي الخرطوم ؟ فاجبته بنعم -- قال : دي بتي ماشة الجامعة وصلا معاك بيت خالتا و ( حدد المكان ) -- و قال البت دي امانة في عنقك -- و انصرف -- كان السفر طويل عدة ساعات -- و كنت اناديها بالامانة تشربي شنو تاكلي شنو -- حتى وصلنا الخرطوم و وصلنا بيت خالة ( الامانة ) و انصرفت انا لتكملة مشواري علي وعد ان نلتقى -- صراحة بعد عدة ايام نسيت موضوعها تماما ---
فوجئت بزيارة لها بعد ثلاثة اشهر في مكان عملي -- قالت انتظرتك ما جيت و بادرت انا بالزيارة --- تعددت القاءات و تخرجت من الجامعة و تزوجنا قبل 28 سنة و الان عندنا اولاد و بنات تخرجوا من الجامعات --- و ( الامانة ) لازالت في عنقي ---


#1436782 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2016 08:43 AM
إشكالية الزواج في السودان مبنية على العرف ومحاذير المجتمع وغطي قدحك أكثر من بنيانها على الدين والمدنية الحديثة،،، أغلب سودانيات اليوم ينظرن الى استقلالية المرأة التي نلنها نظرة خاطئة فبينما يعتبر السودان رغم الحال السيئ من الدول التي حققت فيها المرأة نسبة كبيرة من حريتها الشخصية في العمل والمشاركة المجتمعية وساقت العربية الا أن مفهوم السودانية للزواج مكلف بل الاكثر كلفة في المنطقة حسب مقياس جيب الاشبه بمقياس ريختر للميتة وخراب الديار، ذلك مهما تخفف الطرفين من تكاليفه وادعوا التيسير،،، فالعريس ربما يبيع القدامو وراهو حتى تنتهي المناسبة ليبدأ من جديد جمع تكاليف الحياة ورحلة المليار ميل للحصول على قطعة أرض ورحلة المليونين ميل ليبنيها،،، لذلك كثر المصلعون والمشيبون في الاحصائيات الاخيرة بالنظر في جموع الرجال الجارين جري الوحوش في السوق العربي كعينة عشوائية،،، صحيح أن المجتمع السوداني تعارف في عرفه صعوبة وقوع الطلاق وليس ذلك لأن المذهب المالكي هو المذهب الرسمي ومالك معروف بصعوبته في الاستنباط والاستصحاب والقياس، ولكن لأن الطلاق لا يتسبب في انفصام عرى العلاقة بين الزوج والزوجة وانما يتدخل في موضوعه حتى سيد الدكان الناصية لما للمجتمع السوداني من تداخل علاقاتي فريد فالمشكلة تتسع كلما كانت علاقة المتزوجان علاقة قرابة لا نسب فقط فاينما وجهت وجهك في مجتمع سوداني ستجد أن لك علاقة بأحد ما سواء علاقة قرابة او صداقة او نسب وهلم جرا،، ولا أدري في هذه الحالة كيف بدأ أبوعركي البخيت أغنيته يا صاحبة في الزمن الصعب والاصح يا صاحب في الزمن الصعب طالما أكدت العينة العشوائية المنتقاة في التقرير الصحفي أن الطلبات واقعة على الرجال أكثر من نصفهم الحلو الآخر ،،، بعكس دول مجاورة ووضعها الاقتصادي جيد ومع ذلك يقع الطلاق بين الزوجين بسهولة بشكل عادي بالزبادي ولا يسمع به حتى الجيران البيغادي،،، ان المجتمع السوداني في الحقيقة يحتاج الى هزة اجتماعية مفاهيمية كبيرة لوضع الاشياء في نصابها اتساقاً مع الشعور الانساني غير(المجاملاتي) فقد اعتدنا انك لو انتقدت شخصاً نقداً إيجابياً لا تجريح فيه في امر ما فانه سيخرجك من الملة ويصبح عدوا لك وتدخل ضمن ظلموك وجرحوا سمعتك ( الرجاء قوقل مقال الاستاذ شوقي بدري (( العمل الجماعي عند السودانيين))، ذلك ما كان وما سيكون من أمر المجتمع الكلي في موضوع الزواج .

أما من جانب الجيل الجديد فيكفي أغنية بلال موسى (تاني توبة) ولا أحسبن أن هذه الاغنية جاءت من فراغ فليس من شكل أدبي الا وله خيط من الواقع الحياتي للناس أو لكاتبه شاعرا كان او قاصا او رساماً واقعة حياتية بنى عليها عمله وفي اعتقادي ان اغنية توبة لبلال موسى تشبه عصرنا هذا الذي عصرنا عصرا شديدا حتى جبنا الزيت المكرر وبيع لنا مرة أخرى في هذا العهد السعيد لأهله،، فقد جاءت الاغنية بسبب الزيادة المضطردة في نسب الشواكيش التي نزلت على رؤوس الرجال الذين كانوا في السابق كالأسود الضارية فلا ندري سبب هذا الانكسار هل هي الكريمات ومفاعيل أبو نجمة أم لغة الشابات الجدد المكتسبة من قنوات البي بي سي مثل (تأبرني قلبي) وغيرها،، ومما لا يجدر ذكره هنا وهو معلوم بالضرورة ولما ستلحقه من جرورة ، ثقافة الشوفونية في مراسيم الزواج والتي تبدأ بإجراءات معقدة بشكل فظيع تقع على كاهل العريس ذلك بحجة ( لو ما عملت لي الحاجات دي انت ما بتحبني) ذلك دون نظرة للمستقبل والابناء الآتين في الطريق وتوفير الكثير من النفقات الشوفونية مثل فطور العريس وشاي أم العروس وقهوة حبوبة العريس وهلم والصالة وفخامتها والحنانة ومحلبيتها والكوافير وباروكتها والفنان والفرقة الموسيقية وشربتها وهلم جرا ،،، بالطبع هنالك من يقدر على ذلك وله الحق في فعله ، ولكن تقول الاحصائيات غير الموثقة لكثير من معلقي الراكوبة في هذا الشأن أن أغلب الزيجات البذخية أو الترفية من المليار فأكثر أصبح أمرها مقنطر للطلاق أو حالها تعثر،، هذا بإستصحاب حديث النبي المعظم شأنه (( أقلهن مهوراً أكثرهن بركة)) ولا أدري لماذا وجه النبي هنا أمر البركة للمرأة ولم يوجهها للحياة الزوجية ككل أو مناصفة بين المرأة والرجل ،، بالطبع ليس في هذا الحديث جندرة وكدة،، فإيماني بأحديث النبي الثابتة صحتها لا تزحزحها مواثيق الامم المتحدة ومعاهداتها وميثاقها العالمي ولا الحوار الوطني،،،

أما حبوباتنا وهنا اللغة تتضاءل فقد كن ينهضن مع ديك الصباح يحلبن المراح ويسقن البيت الذي كان في الستينات يضم في الغالب ما لا يقل عن 15 شخص ثم يولعن الصاج ويعوسن الكسرة ويردمن (الريكة) ردم من لا يخشى الفقر في اليوم التاني ومن نفس نار العواسة يتجهن الى تجهيز الفطور على مخابر الطين لا البوتوجاز الذي لا اشك أنه في أيام أزمة الغاز تحدث مساجلات زوجية أسوأ من تلك التي حدثت في موقعة الجمل،، ثم بعد هذا المجهود المنزلي يرتدين ثوبهن الابيض بعد صلاة العصر ويخرجن للمجاملة في الافراح والاتراح بايقاع موزون جدا ليعدن مع المغرب ويشرفن على امر المنزل الذي كان عبارة عن أسرة ممتدة دون تذمر أو ملل،،، لقد ارتفعت البركة مع ذهاب هذا الجيل من الحبوبات من السودان،، وتبادلهن لما يطبخنه ( الضواقة) للجيران وعابر السبيل...

رغم كثرة النقة من النصف الحلو حسب الشائع الا ان وضع العلاقة الزوجية في السودان وعراها افضل بكثير على العموم لا التخصيص ففي امريكا وغيرها من الدول المتقدمة الموضوع شراكة عديل في كل شيء زي العزابة،، سرد سيرة الحبوبات مهمة للبالغين والبالغات لمسيرة الحياة الزوجية لما لها من ثراء ولما فيها من عبر وحكم،،،، من العظيم أن المرأة في السودان اقتحمت كل المجالات المهنية وبجدارة ولكن يبقى التحدي الذي يواجهها محاولة وزن مسيرة حياتها المهنية مع حياتها الزوجية ليس كأنثى ضعيفة عليها وصاية الزوج بل كأنثى قوية تفكر بعقلها أكثر من عاطفتها كما على الرجل أن يعتبرها مساوية له أو تفوقه في قدرة الفهم والإدراك العقلي، أما من حيث قوة العاطفة فأنا ما بجيب سيرة الجنوب لأن العاطفة في بلد درجة حرارته تلوي فان العاطفة الموزونة تحتاج للنظر والبحث الشديدين،،، التحية للمرأة السودانية إينما كانت ولتضع في اعتبارها أن السودان واحد من أكثر البلدان تمجيدا في غناءه العاطفي والوطني للمرأة وقد توج ذلك زكي عبدالكريم بأغنية على الفتيات الاستماع لها أكثر من استماعهن لراغب علامة أو ماجدة الرومي وغيرهما الا وهي: ( بنحب من بلدنا ما من برة البلد سودانية تهوى عاشق ود بلد))،،،


#1436755 [الجن الارقط]
5.00/5 (2 صوت)

03-30-2016 07:14 AM
وراء كل عظيم امرأة. هل تعرفون من هذه المرأة؟ إنها الأم يا سادتى و هذا ما قاله معظم العلماء و الفلاسفة.


#1436613 [سعيد الحظ]
4.90/5 (7 صوت)

03-29-2016 07:48 PM
بالعكس فوراء كل رجل سعيد امرأة وانا متزوج منذ 35 سنه وعايش في قمة السعادةمع زوجتي حبيبتي ام اولادي وهي الكل في لكل في بيتنا ونحن جميعآ سعداء وربنا يديم علينا الود والمحبة ويجمعني معها والأولاد في جنة الفردوس


ردود على سعيد الحظ
European Union [سعيد الحظ] 03-30-2016 07:20 PM
شكرآ جزيلآ لكل الأخوان الذين ردوا على كلامي وانا بقول لود ميدوب انا متزوج منذ 35 سنة ولم اكذب ومافي داعي لكي اكذب واذا انت عازب ان شاء الله يزوجك بملكة من الحور الطين ويرزقك بالذريه الصالحة لأن البنون من زينة الحياة الدنيا وياأخ عادل هناك ما زالن نساء دفعة زوجتي لم يسبق لهن الزواج ومنهن من تزوجت وتطلقت لعدم تفاهمها مع زوجهاالخ ......وأناتزوجت من سودانية 100% وجامعية وأنا مهندس فني طائرات وعن حب صادق ولم يجبرني أحد عليها وبرضاء امي ووالدي وأوليائها لأن والديها الله يرحمهم وحبيتها كامرأة في ذاتها ولأخلاقها وتدينها وعلى فكرة هي ليست من أصحاب المال ولكن الحال مستور وكأم لأولادي وبنتي
ويا Azan Malta أنا كلامي صاح ولا أكذب وهناك غيري كثير لو دورتوا بتلقوا وحواء والدة وأنا واحد منهم وحتى وإن كانوا قلةأتمنى ألا يجي يوم شكرها وهي ست البيت وأهديكم أغنية ست البيت غناء مبارك حسن بركات لأن كل كلمات الأغنية فيها صفاتها
وربنا يجمعني معها وأولادي وبنتي وجميع المسلمين في جنة الفردوس الأعلى
أخواني الأعزاء انا لاأعمم زوجتي بكل النساءولكن أخصها كامرأة من كل النساء والكمال لله تعالى وحده
وأدعوا لكم بأن تجدوا من أنفسكم زوجات صالحات لتنعمواوتسكنوالهن ويجعل بينكم مودة ورحمةولكم كل الشكر الجزيل

سعيد الحظ

[ودميـــدوب] 03-30-2016 09:37 AM
انا برضو زيك بالضبط يا (سعيد الحظ) عاوب 35 سنة لكن بغش الناس وبقول ليهم متزوج منذ 35 سنة ونحن كويسين وزى الحلاوة و .....و......و......و

[عادل] 03-30-2016 09:20 AM
يا سعيد انت متزوج قبل 35 عام يعني متزوج من جيل تولد فيه البنت وتتم تربيتها لتصبح زوجة وام عيال ومربية ومدبرة منزل ووو لكن الاجيال اللاحقة لهذا الجيل تولد البنت وتتربى على مسمى الحقوق والتساوي والنكد والتسلط فالحياة معهن مثل ليست ممله ولكنها الورطة المطلقة وتصبح هي الجحيم بلا جدال ان قدر الله لكم بطفل فتصبح (مخنوق على الاخر) لذدلك وراء كل عظيم امرأة ووراء كل سعيد إمرأة تصبح مقولات نسبية لأننا ببساطة سوف نضيف إليها حكمة العربة المذكورة في المقال ومقولات اخرى كثيرة .. فالمرأه قد تكون فعلا مصدر سعادة ولكنها قد تكون خازوقا لا يقل عذابه عن عذاب سيزيف ... ولك التحايا .... بالمناسبة انا احب المرأة ولكني بذات القدر ابغضها كزوجة لأن المرأة الحبيبة غير الزوجة والصديقة غير الزوجة والاخت غير الزوجة وكلهن مجتمعات غير الام تماما ... وتظل الزوجة خازوق الرجل الذي (بكل أسف) يختاره بنفسه

United States [Azan Malta] 03-30-2016 07:15 AM
ارجو ان يكون كلامك صاح لكن سوال هل انت متزوج سودانيه وكمان قريبته؟؟؟؟!!!!!


#1436532 [صابر]
3.00/5 (2 صوت)

03-29-2016 04:12 PM
انا غايتو مسميها البعاتي وبيني وبينكم هي فعلا بعاتي وحتي الان انا ما عار دقست كيف واتورطت في الارتباط بيها غايتو قدر اصلا مسطر لي وصابر بسبب الولد الوحيداللي رابطني بيها ومفكر اعرس تاني بس متردد لانها طممت بطني من كل انثي


ردود على صابر
[كركر] 03-30-2016 11:43 AM
والله العظيم عيب عليكم التعليق دا حسة كان هي علقت بالصورة دي حترضوها ؟؟؟ الرجل الحقيقي لا يعيب على زوجته مهما كان الوضع اذا لم يطب لك الوضع فطلاق بإحسان ويفضل الاحترام بين الاثنين ، وتذكر دائما كما تدين تدان و لا يوجد كائن في الوجود قد قام بخلق نفسه .

[صابر للآخر] 03-29-2016 07:38 PM
يا خوى صابر قول الحمدلله - أنا حالتى صورة بالكربون من حالتك بكل التفاصيل و مصيبتى أكبر لأن البيت مسجل بأسمى و اسمها و لا يمكننى بيعه لأفك و أحرر نفسى من كابوسها و جحيم الحياة معها ألا بموافقتها - الان لى خمسة سنوات حسوما لم المسها و لم يقابل وشى وشها مع اننا عايشين فى نفس البيت- و بعد ده كله تقابل ليك ناس يقولوا ليك عاوزين نتزوج !!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة