الأخبار
الملحق الرياضي
نيمار وسواريز.. نجوم التهديف الجدد في الكلاسيكو
نيمار وسواريز.. نجوم التهديف الجدد في الكلاسيكو


03-29-2016 08:21 PM
كووورة - هيثم السعيدي

يستضيف ملعب كامب نو السبت المقبل، مباراة الكلاسيكو بين برشلونة متصدر الدوري الإسباني، وريال مدريد صاحب المركز الثالث.

وينتظر عشاق المستديرة هذه القمة بشغف كبير، خصوصا أنها تجمع بين الناديين الأكثر تتويجا في إسبانيا.

وقد شهدت المباريات الأخيرة للكلاسيكو ظهور وجوه جديدة، حيث تعودنا على أن تتوجه الأنظار إلى كل من كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، وهما اللاعبان الذان احتكرا جائزة الكرة الذهبية منذ عام 2008.

ومن بين اللاعبين المتألقين في الكلاسيكو، يوجد نيمار دا سيلفا الذي ضمه برشلونة في صفقة شهدت الكثير من الجدل وكلفته 100 مليون يورو، ولويس سواريزالذي انضم للبلوجرانا قادما من ليفربول بما يقرب من 80 مليون يورو.

انتقل نيمار إلى برشلونة في صيف 2013 قادما من سانتوس البرازيلي، وخلال أول كلاسيكو له أمام ريال مدريد في كامب نو، افتتح سجله التهديفي بهدف في مرمى دييجو لوبيز في المباراة التي انتهت لصالح البلوجرانا 2-1.

البرازيلي عانى بعض الشيء في موسمه الأول مع برشلونة خصوصا أن الفريق الكتالوني خرج خالي الوفاض رفقة المدرب جيراردو تاتا مارتينو، وخلال موسمه الثاني وبتواجد لويس إنريكي سجل هدف التقدم في الكلاسيكو بملعب سنتياجو برنابيو، ولكن لم يشفع الهدف لبرشلونة للخروج بثلاث نقاط، حيث عاد النادي الملكي في النتيجة وحقق فوز ثمين 3-1.

وخلال هذا الموسم في مباراة الذهاب على سنتياجو برنابيو، عاد نيمار ليثبت أن التسجيل في الكلاسيكو يعتبر من هواياته المفضلة، محرزا الهدف الثاني في اللقاء الذي انتهى بنتيجة ساحقة لزملاء ليو ميسي، برباعية نظيفة.

ويقدم نيمار مع برشلونة مستويات مميزة والعديد يراه الوريث الشرعي للأرجنتيني ليو ميسي في النادي الكتالوني، وتأقلم نيمار بشكل مميز مع كرة القدم الأوروبية ومساهمته مع رجال إنريكي لا تقاس فقط من الناحية التهديفية بل أيضا في تمريراته الحاسمة وتوغلاته التي تضع المدافعين في مأزق.


عانى برشلونة في المواسم الأخيرة من عدم إيجاد مهاجم صريح ذو مستوى عال، فمنذ رحيل الكاميروني صامويل إيتو لإنتر ميلان في صيف 2009، والبلوجرانا يعاني في هذا المركز، وقد مر العديد من المهاجمين مثل زلاتان إبراهيموفيتش ودافيد فيا ولكن بدون تقديم المستوى المأمول.

وخلال صيف 2014 تعاقد برشلونة مع النجم الأوروجواياني لويس سواريز، وفي ذلك الوقت كان يعاني بعد عقوبة قاسية من الفيفا بعدم اللعب 4 أشهر، بعد أن عض مدافع إيطاليا جورجيو كيليني في مونديال 2014.

وخاض سواريز أول مباراة رسمية له بقميص برشلونة في 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2014، وبالتحديد في الكلاسيكو أمام ريال مدريد، وظهر على الأوروجواياني فقدانه لرتم المباريات ليظهر بمستوى متوسط في اللقاء الذي فاز فيه زملاء رونالدو بنتيجة 3-1.

ولكن في مباراة الإياب بكامب نو، أثبت سواريز نفسه، وتألق بشكل كبير أمام النادي الملكي وأتعب كل من راموس وبيبي طوال المباراة، ليتمكن من إحراز هدف الفوز 2-1، وهي المباراة التي منحت بشكل كبير لقب الليجا للبلوجرانا الموسم الماضي.

وفي مباراة الذهاب هذا الموسم، كان لويس سواريز نجم المباراة بدون منازع، حيث افتتح التسجيل لرجال إنريكي واختتمه في الدقيقة 74، لينهي أخيرا لعنة رقم 9 في برشلونة، وسيكون دفاع ريال مدريد أمام تحد آخر لإيقافه في كلاسيكو 2 أبريل/ نيسان المقبل.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 550


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة