الأخبار
منوعات سودانية
تفاصيل جديدة في قضية ( مخزن العرديب )
تفاصيل جديدة في قضية ( مخزن العرديب )



الشاكي طالب بمليوني جنيه
03-31-2016 12:21 PM

الخرطوم : أمير الكعيك
أغلقت محكمة جرائم المعلوماتية، برئاسة القاضي دكتور محمد الطيب سرور، ملف شهود الاتهام في قضية مخزن ( علي ابراهيم للعرديب ) ببحري، والتي طالب فيها الشاكي بتعويض مليوني جنيه في مواجهة سبعة متهمين تحت طائلة المادة (17) - اشانة السمعة.
وتعود تفاصيل القضية حسب البلاغ المدون بشرطة بحري لجرائم المعلوماتية الى تصوير أحد المتهمين المخزن الخاص بالشاكي والادعاء بوجود فئران وعقارب بالمحل، وتداول الصور والتعليق عليها في قروبات (واتساب).
وكشف شاهد الاتهام الثالث عن تضرر الشاكي بسبب نشر الصور ماديا ومعنويا، الشيء الذي دفعه لبيع عربتين (بوكس)، فيما اشار شاهد الاتهام الرابع الى تدهور صحة الشاكي، الذي يعاني من مرض السكري، الى جانب الاضرار الاقتصادية التي تعرض لها في الآونة الأخيرة.
وفي الأثناء، نفي عدد من المتهمين عند استجوابهم بواسطة قاضي المحكمة ارسال الصور لآخرين أو نشرها في قروبات، فيما أكد متهمين أنهم نشروا الصور بحسن نية، في وقت أنكر فيه أحد المتهمين اقواله التي دونها في التحريات الأولية.
وحددت المحكمة الجلسة المقبلة لسماع أقوال شهود الدفاع.
يذكر أن المتهمين السبعة بينهم امرأتين، احداهما نظامية برتبة مساعد (صول).


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2037

التعليقات
#1437972 [محسن]
5.00/5 (1 صوت)

04-01-2016 10:58 AM
يجب ردهؤلاء الذين يصورون وينقلون احيانا اعراض الناس وارسالها عبر الواتساب ووسائل التواصل الاخري دون التاكد من المعلومات واحداث اضرار معنوية ومادية وبل احيانا خراب البيوت ودمارها ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة