الأخبار
أخبار إقليمية
مدينة واد مدني الانتفاضة التي دكت عرش الطغيان...
مدينة واد مدني الانتفاضة التي دكت عرش الطغيان...


وقائع تنشر لاول مرة عن احداث انتفاضة ابريل 1985...
04-05-2016 10:49 PM
أحمد الياس

مدينة واد مدني الانتفاضة التي دكت عرش الطغيان...
وقائع تنشر لاول مرة عن احداث انتفاضة ابريل 1985...


عادل علي صالح
طارق الشيخ الطيب
سيف اليزل سعد عمر

البداية:
الإجواء السياسية في البلاد ملبدة بغيوم الاستبداد والقهر في نهاية عام 1984. زُين الى السفّاح نميري باطله فاعتقلت قوات أمنه الاخوان الجمهوريين في 25 ديسمبر وهم يوزعون البيان التاريخي في مقاومة قوانين الهوس الديني التى اعلنها النظام سيئة الذكر ، قوانين سبتمبر .. هذا او الطوفان .. الذي يمثل البداية الحقيقية لانتفاضة الشعب السوداني التى أدت الى سقوط حكم الطاغية نميري في 6 ابريل 1985.
* قبيل إصدار حكم الإعدام على الاستاذ محمود محمد طه وعدد من الاخوان الجمهوريين في يناير 1985. تم تكوين التجمع النقابي بالخرطوم بدعوة من اتحاد طلاب جامعة الخرطوم الذي يسيطر عليه تحالف التنظيمات السياسية ماعدا حزب الأمة والاخوان المسلمين .. برئاسة الطالب عمر يوسف الدقير ( مؤتمر الطلاب المستقلين )، والرئيس
الحالي لحزب المؤتمر السوداني.
* واد مدني المدينة التى تتعامد الوطنية في كبد سمائها ، وتنمو العزة والكرامة قوية في مواجهة الظلم والاستبداد ..

* 12 يناير اجتمعت اللجنة التنفيذية لاتحاد طلاب جامعة الجزيرة (الذي يسيطر عليه بالكامل مؤتمر الطلاب المستقلين)، وقررت دعوة النقابات في المدينة لتكون التجمع النقابي بمدني. وتم تكليف عادل على صالح سكرتير العلاقات الخارجية للاتصال بها. والذي قام بدوره بكتابة خطابات الى رؤساء النقابات . على راس هذه النقابات ، نقابة اساتذة جامعة الجزيرة والمحامين والأطباء والمهندسين والنقابة الفرعية لعمال الري والحفريات ونقابة موظفي البحوث الزراعية ونقابة عمال نسيج النيل الازرق ونقابة
الموظفين بجامعة الجزيرة ونقابة الهيئة القضائية ونقابة المدبغة الحكومية وغيرها.
* تم عقد العديد من اللقاءات والاجتماعات والنشاطات المشتركة مع بعض هذه النقابات داخل الجامعة لمقاومة تنفيذ حكم الإعدام على الاستاذ محمود محمد طه يوم 18 يناير 1985 والذي يعد واحد من احلك الأيام سوادا في تاريخ السودان المعاصر.
* تعد جريمة اغتيال الاستاذ محمود نقطة تحول كبيرة في تاريخ المقاومة السلمية لاستبداد حكم الطاغية نميري، عندها وضحت الحاجة القصوى والمستعجلة لضرورة العمل الجماعي المشترك .
* في يوم 17 يناير تمت الدعوة لاجتماع عام لهذه النقابات في الكلية الإعدادية، تم رصد عدد من عناصر جهاز أمن نميري في مباني الكلية الإعدادية وخاصة في منطقة النشاط ومكاتب الاتحاد ( مباني النشاط القديم ) الواقع جنوب المكتبة .
* اتي إلي مكتب الاتحاد الدكتور سليمان الدبيلو رئيس نقابة الاساتذة للتشاور في إمكانية إلغاء الاجتماع ، لمعلومات مؤكدة تلقاها تفيد بان جهاز الامن على معرفة بتفاصيل الدعوة للاجتماع.
* تم الاتفاق على قيام الاجتماع مع تغيير مواعيده ومكانه، وأخطار ممثلي النقابات بذلك.
* وفي ذات الوقت افتعلنا التمسك العلني على قيام الاجتماع في المكان والزمان المحددين بالقاعة الرئيسية للمحاضرات بالكلية الإعدادية، على ان ترسل النقابات بعض ممثليها للتواجد في فناء النشاط في الزمان والمكان المحددين .. كغطاء لخديعة عناصر امن نميري الذين يتواجدون في الجامعة للمتابعة .
* تم التخطيط لعقد الاجتماع الرسمي في الغرفة العامة ( The Common Room) . بداخلية خالد للطلاب . تقع هذه الغرفة في الطابق الثاني ، فوق قاعة الطعام ( السفرة ) وهي غرفة كبيرة تُمارس فيها نشاطات عامة ، تنس طاولة وبلياردوا ومكتبة ثقافية وتشرف عليها السكرتارية الثقافية للاتحاد .
* كما تم الاتفاق على ان لا يدخل اي من الأعضاء المشاركين في الاجتماع من ممثلي النقابات عن طريق اي من المداخل الرئيسية للجامعة او مستخدمين لسياراتهم . تم الاتفاق ان يكون دخولهم بصورة فردية مشيا على الأقدام من خلال مدخل غير رسمي ( فتحة في سور الجامعة يستخدمها الطلاب ) يقع في الناحية الغربية ، في اتجاه حي الدرجة والى الشرق من مدني الثانوية بنات.
* وبالفعل بينما كان أفراد جهاز الامن يراقبون الناس في منطقة النشاط تسلل الى غرفة الاجتماع ممثلي النقابات الواحد تلو الاخر في تمام الساعة الثامنة مساء . على سبيل المثال لا الحرص ، نقابة الأساتذة الدكتور سليمان الدبيلو ( علوم وتكنولوجيا ) والدكتور ابراهيم عبدالرحيم (سكر) ( طب ) .، وممثلي نقابة الأطباء الدكتور محمد فراج والدكتور مدني احمد عيسي .. نقابة المحامين مجدي سليم وعثمان عمر الشريف .. وموظفي الهئية القضائية جعفر عبدالرازق ، وعمال نسيج النيل الازرق محمد الحسن ، وعبدالمنعم رحمة ، المهندسين دكتور السني، عبدالحفيظ ، والبحوث الزراعية عبدالعزيز عبدالمنعم ، والمدبغة الحكومية ....وعمال مشروع الجزيرة بركات .و موظفي جامعة الجزيرة فاروق حامد ... ومثل الاتحاد طارق الشيخ الطيب و عادل على صالح . والأسف للذين لم تسعفنا الذاكرة باسمائهم.
* تم تكوين الأمانة العامة للتجمع برئاسة الدكتور محمد فراج وسكرتارية من ثلاثة أشخاص يمثلون اتحاد الطلاب وهم طارق الشيخ الطيب رئيس الاتحاد ، عادل على صالح سكرتير العلاقات الخارجية ، مرتضى كمال خلف الله السكرتير الأكاديمي . بالاضافة الي عضو من كل نقابة.
* تم كذلك الاتفاق على تشكل ثلاثة لجان ظل تنفيذية للتجمع تحسبا للاعتقال الذي قد يطال اللجنة الاولى او بعض أفرادها ، ولضمان استمرارية ومواصلة العمل النضالي اليومي .
* تم وضع خطة العمل في الجانب التنظيمي والاعلامي الداخلي الخاص بعضوية النقابات والخارجي مع جمهور المواطنيين. من ضمنها وضعت خطة محكمة لكتابة وتوزيع المنشورات ( البيانات ) اليومية لتعبئة الجماهير في أماكن التجمعات ( الاسواق والمساجد، والمستشفيات والجامعات والمدارس وأماكن العمل ) . وهنا لابد ان اذكر الدور الكبير الذي لعبه الدكتور الطيب على الحاج بصفته الضابط الاداري كلية العلوم الزراعية بالجامعة ، بواسطته تمكن التجمع من الحصول على مكنة الرونيو ( الآلة الطابعة في ذلك الزمان ) الذي بواسطتها تم طباعة كل البيانات الصادرة بواسطة النقابات.
* للتاريخ كل البيانات التى اصدرتها النقابات .. تم مراجعة صياغتها وكتابتها بواسطة لجنة مصغرة مكونة من الاستاذ محدي سليم المحامي وطارق الشيخ الطيب .
* ولقد لعب العنصر النسائي وخاصة الطالبات دورا محوريا في توصيل الرسائل بين مختلف عضوية التجمع الخاصة بمكان وزمان انعقاد الاجتماعات وخاصة بعد تحول العمل في مرحلة لاحقة الى تحت الارض .
* كانت الاجتماعات تعقد في أماكن متفرقة من المدينة وفي مواعيد مختلفة وغالبا ما تكون بالمساء.
* 21 مارس .تقرر ان تبدأ السكرتارية المكونة من ممثلي اتحاد الطلاب في التحضير لموكب لمباني حكومة الإقليم الأوسط لتسليم مذكرة لعبدالرحيم محمود حاكم الإقليم .
* انضمت نقابات اخرى للتجمع النقابي على راسها نقابة الضباط الإداريين مثلها عبدالرحمن حامد وصلاح.
* 28 مارس أعلنت نقابة الأطباء الإضراب عن العمل.
* تم الاتفاق على تسير الموكب من جامعة الجزيرة في يوم 31 مارس بمشاركة كافة النقابات وتسليم مذكرة موقعة من كل النقابات مرفوعة للرئيس نميري بواسطة عبدالرحيم محمود. المذكرة تطالب نميري بالرحيل والتنحي عن رئاسته للبلاد والغاء قوانيين سبتمبر ورفع حالة الطوارئ ومطالب اخرى .
* 31 مارس خرج الموكب التاريخي من مباني الكلية الإعدادية في مسيرة صامتة متجه الى مباني حكومة الإقليم يقوده رؤساء النقابيات ، نذكر منهم الدكتور محمد فراج الدكتور مدني احمد عيسى، الدكتور سليمان الدبيلو الدكتور عثمان سيداحمد ( كشومة ) الدكتور ابراهيم عبدالرحيم ( سكر )، الدكتور ماجد ، الدكتور المهندس محمد السني الاستاذ مجدي سليم المحامي الاستاذ عثمان عمر الشريف المحامي والأستاذ الخضر جكنون المحامي، الاستاذ عمر سربل المحامي.
* اعترضت قوات الامن والشرطة الموكب كما هو متوقع. وتم تنفيذ خطة التعامل مع هذا الموقف ، تم توجيه جميع المشاركين في الموكب بالجلوس على الارض وعدم الدخول في اي مواجهات مع قوات الشرطة او الاستجابة لأي استفزاز من قبل عناصر الامن . وبعد نقاشات مارثونية مع رئيس جهاز الامن العميد عبدالعادل ورئاسة الشرطة وافق الحاكم عبدالرحيم محمود على تسليم المذكرة من قيادات التجمع بمكتبه، على ان ينفض الموكب بسلام وهدوء . مثل اتحاد الطلاب عادل على صالح الذي قام بتسليم المذكرة للحاكم بعد ان تلاها أمامه الدكتور فراج.
* كما تم الاتفاق على ان يظل الموكب في مكانه حتى تعود القيادات التى ذهبت لتسليم المذكرة.
* بعد تسليم المذكرة عادت المسيرة الى مباني الكلية الإعدادية ، التى كان قد تم الاَعلان عن إغلاق الجامعة الى اجل غير مسمى وتم الإعداد لترحيل الطلاب فورا .
* مساء 31 مارس تم اعتقال الدكتور محمد فراج والدكتور مدني احمد عيسى والدكتور سليمان الدبيلو والأستاذ مجدي سليم من قيادات التجمع.
* تقرر ان تظل قيادات اتحاد الطلاب في المدينة بعد إغلاق الجامعة وعلى وجه الخصوص أعضاء سكرتارية التجمع.
* تم اتباع أقصى درجات الحذر والمراوغة لخداع عناصر الجهاز اذ غادر معظم أعضاء الاتحاد مع سفريات ترحيل الطلاب ومن ثم العودة مرة اخرى للجامعة .
* في الأيام التى اعقبت الموكب أعلنت العديد من النقابات العصيان المدني والإضراب السياسي بالاضافة للأطباء منها نقابة المهندسين ونقابة المؤسسة الفرعية لاعمال الري والحفريات ونقابة الصيارفة وغيرها.
* استمرت المظاهرات السلمية في الأحياء المختلفة من المدينة والتى تجاوب معها سكان الأحياء خاصة بعد انقطاع التيار الكهربائي ليلا.
* كما تواصلت المظاهرات التى تقودها النقابات وأكبرها كانت مظاهرة 3 ابريل . والتى خلالها تم اعتقال عدد من القيادات النقابية وشمل الإعتقال الدكتور عبدالرحيم ساتي جامعة الجزيرة ومحمد الحسن وعبدالمنعم رحمة من نقابات العمال والدكتور حسن الحاج جامعة الجزيرة ومساعد التدريس احمد سعيد من جامعة الجزيرة.
* مساء يوم 5 ابريل تم مداهمة منزل المهندس عبدالحفيظ بالمدينة الجامعية النشيشيبة . مكان اجتماع التجمع وتم اعتقال كل الموجودين بالاضافة الى مكنة الرونيو ومن الذين كانوا هناك ساعة المداهمة الدكتور عثمان سيداحمد ( كشومة ) والمهندس عبدالحفيظ والمهندس عادل سليمان واخرين. ويمكن الرجوع الى مقالة عادل على صالح عن تفاصيل ذلك اليوم
(http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-93131.htm)
.
* صباح 6 ابريل 1985 اتجهنا بعد اعلان سوارالدهب بيانه الذي اعلن فيه انحياز الجيش الي الشعب ، وكنا قد قضينا الليلة الماضية مطاردين من قبل جهاز الامن. قدنا الجماهير الى سجن وادمدني العمومي ومقر رئاسة جهاز الامن الذي هرب جميع عناصره ، حيث أُطلق سراح قيادات التجمع المعتقلة ومن هناك تحركت الجماهير حاملة قيادات التجمع على الاعناق الى الكلية الإعدادية والتى خاطب فيها قادة التجمع الجماهير في جوء يملاه الفرح والامل بالخير.
تم عقد اول اجتماع لهيئة التجمع في قاعات المحاضرات الرئيسية بعد الانتهاء من الاحتفال الخطابي . قرر الاجتماع ان النقابات المؤسسة للتجمع تكون الأمانة الدائمة وسكرتاريتها اتحاد طلاب جامعة الجزيرة.
* مدينة وادمدني التى شهدت ميلاد مؤتمر الخريجين ، لم تكن صدفة ان تضيف الى ملحمها البطولية الانتفاضة ضد الظلم والاستبداد الذي استباح الوطن باسم الدين.. ولم تكتفي المدينة بذلك بل تواصل نضالها وإيمانها بحق الشعب في الحرية والعدالة والديمقراطية ، فتبنى التجمع النقابي والحزبي الدعوة الى مؤتمر قوى الانتفاضة الاول والذي تمت جلسته الافتتاحية والختامية في إستاد وادمدني والتى حضرها كل القيادات السياسية السودانية وعلى رأسها الفريق سوار الذهب رئيس المجلس العسكري الانتقالي والدكتور الجزولي دفع الله رئيس الوزراء.وكذلك المؤتمر الثاني لقوي الانتفاضة ،
وفي حق الوطن نغني مع الفيتوري:

* بعض ما سطر الدم المبذولُ
والجراحات والصراع الطويلُ
انك الأفق ، حيث اتسع الأفق ..
وانت الجبين والإكليلُ.

* طارق الشيخ الطيب ، رئيس اتحاد طلاب جامعة الجزيرة .
* عادل على صالح . سكرتير العلاقات الخارجية
* سيف اليزل سعد عمر ، السكرتير الرياضي.
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5742

التعليقات
#1440623 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 09:33 PM
قوانين سبتمير قوانين الشريعة الاسلامية يا شعب دايرا جايطة


#1440325 [Breeze]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 10:35 AM
وللأسف بعد كل هذا المجهود وهذه البطولات من تعريض للقتل وللسجن جاء الصادق المهدي وأبناؤه وجاء الميرغني وأبناؤه ومن ثم جاؤوا إلينا من لا يخافون الله ولا رسوله ... جاء الإخوان المسلمين مصاصي الدماء....

يجب علي الشعب - مستقبلا- الحفاظ علي مكتسبات ثورته وإنتفاضته وذلك بإزاحة أي حزب إسلامي من مسرح الحياة في السودان وكذلك رؤساء الأحزاب الطائفية - الأمة والإتحادي- يجب إدخال هذين الحزبين في قمقمهما وإستكتاب كل من الصادق والميرغني وأبنائهما بعدم الإشتغال بالسياسة طوال حياتهما... قد يقول قائل لكن هذا غير ديموقراطيا ! لكن نقول لكي ينجح السودان في الديموقراطيةالتي ينشدها يجب إزاحة هؤلاء من علي المسرح السياسي في السودان لأنهم من معوقات الديموقراطية وتطور السودان.


#1440282 [CHOCOLATE]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 09:39 AM
بعد هذه الانتفاضه أين وجد السودان موقعه مع بقية الدول ماذا أنتجت الانتفاضه


#1440264 [Mat zman]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 09:20 AM
تاريخ ناصع وهل مازالت مدني اليوم ربع مدني الزمان ،الان عرفت ليه جابوا ليكم حفيد عثمان دقنه ايلا حديد ،كمان انتو قايلنه عبد الرحيم محمود ده ايلا بتاع كل حاجه ،عايزين رقيص عندنا عايزين اي حاجه عندنا عايزين.........عندنا في حاجه اكثر من كده
لكن،لكن أحذركم ايلا حديد ولد علي بابا وحبوبته الفونجاويه عنجه يكرر التحذير لكم هو وغلمانه ويقولوا ليكم (البقول فيكم كاك أمه.........)..فهمتوا، قال مدني قال ههههههههها...


ردود على Mat zman
[soho] 04-06-2016 11:29 AM
شكلك كده إنت جيت مدني قبل ده و رجال مدني قاموا معاك بالواجب بقيت تضحك براك


#1440241 [kimo]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 08:46 AM
ممثل الإداراريين عبد الرحمن حامد والمرحوم صلاح كرار ، المهندس عبد الحفيظ رحمه الله أحيل للصالح العام في عهد الإنقاذ .


#1440228 [المسيري]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 08:28 AM
هؤلاء الحاكمين افرغوا عقول اهل السودان وجعلوها لا تفكر ابدا؟

فهل يمكن ان يتكرر ذلك السيناريو الآن؟

وياليت زمان نميري عائد رغم قساوته التي كنا نسمع عنها ، بعد ذهابه ماذا حصل للسودان الآن؟

سؤال يتكرر بذهن كل اهل السطاء البسطاء ؟

من يعيد ذلك السيناروا يا شعبي الفضل؟ فليس هناك نقابات وليس هناك قادة تنظيم لقد اشتروا زمم معظم اهل السودان من اجل البقاء ......


#1440208 [الكاره للعنصرية]
1.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 08:03 AM
الدكتور ابراهيم محمد عبدالرحيم من قرية حجر الطير بولاية نهر النيل والده عمنا محمد عبد الرحيم صقير والدكتور ابراهيم اشتهر بتخصصه في مرض السكر ابان عمله في مدني ، سجن في عهد الانقاذ ثم تخارج من السجن وهاجر نحو الغرب وهو الآن احد المدراء الاقليميين للأمم المتحدة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا


#1440175 [المسلمي]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 07:11 AM
اين هذه النقابات الان واين مؤسساتها يا سيدي العزيز هل من عودة دائما نبكي علي الاطلال كما كان عنتر وقيس بن الملوح


#1440158 [كمال الشناوي]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 05:47 AM
مدينة ودمدني رائدة في كل شىء وسوف تظل عصية على نظام الانقاذ الاوباش وإستحضرتني وقفة مع المربي والاستاذ الجليل يحى منصور الذي يسكن جوار طابونة جعفر ومقابل مدرسة الاميرية ومحطة غباني عندما جاءه للواء الذبير في منزله يطلب منه بأن يستجدي أبنه نبيل الضابط في قوات الشعب المسلحة بالرجوع عن قراره الذي انضم للمعارضة المسلحة تحت إمرة العميد عبدالعزيز خالد رفض الاستاذ ان يتصل بأبنه وقال الزبير قولته المشهورة في حق مدني العصية وأهلها بعد تحرير الجنوب سوف نحرر مدني . وهذا ليس بقريب على مدني



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة