في



الأخبار
أخبار السودان
إطلاق سراح مهرِّب قتلة غرانفيل بعفو رئاسي
إطلاق سراح مهرِّب قتلة غرانفيل بعفو رئاسي
إطلاق سراح مهرِّب قتلة غرانفيل بعفو رئاسي


04-06-2016 03:36 PM
أطلقت السلطات أمس سراح العقل المدبر لعملية تهريب قتلة الدبلوماسي الأمريكي غرانفيل (قصي الجيلي) بموجب عفو رئاسي. ونقلت مصادر أن العفو صدر أمس وتم بمقتضاه إخلاء سبيله من سجن الهدى.

الانتباهة






تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 8050

التعليقات
#1441013 [كاســترو عـ[دالحـمـيـد]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2016 01:33 PM
يجب ان يحاكموا فى لاهاى لأنه لا يوجد قضاء عادل محترم فى السودان بدليل لم تقم اى محاكمة لأى مسؤول فى جرائم دارفور بالأضافة لمقتل التلاميذ فى سبتمبر الماضى بالأضافة الى اطلأق سراح هؤلاء المجرمين لهو اكبر دليل لعدم وجود قضاء فى السودان .


#1440691 [nubi shimali]
4.72/5 (6 صوت)

04-07-2016 03:32 AM
اكثر الذين (تأسلمو) هم اصحاب السوابق من جرائم قتل ودعارة وسرقات وغيرها من الجرائم المشينة.الوسخ الملئ بالقاذورات والعمامات والخيانه.
- هذا الزمن هو اخر الزمان، اذ ضاعت القيم و ضاعت المفاهيم و اختفى الأصل و كثر النفاق و الكذب و الدجل و استُحِلَّ الحرام بشتى الذرائع و تحت عناوين مختلفة. هذا زمن فتنة الدجال. الدجال يجتاح العقول و الجبال و السهول. الدجال يجتاح العالم..
اقسم بالله اني سمعت منه بنفسي ابو لحية الدجل، كان حتى بعد (ما يُسمى انه تاب و اطلق لحية نصف متر) كان لا يزال يُفاخر بالعدد الهائل بل و المزري من الفتيات و الصديقات اللاتي نام معهن و زنا بهن قبل ان يتوب مفاخرا برجولته (فرجولة معظم ربع اللحى تكمن في ......تهم) لدرجة انه كان اذا فتح ذلك الموضوع يبدأ بالوصف و التوصيف بطريقة مقزّزة و يصبح من الصعب إغلاق فمه او تغيير الموضوع.في هذا الزمن للأسف اصبح الاسلام الملجىء السهل لمن اقترفوا الافات و الجرائم، فكما هو منتشر في المسيحية ان الخطايا مغفورة بتنحية المسيح، في الاسلام أيضاً انتشر ان التوبة تجب ما قبلها بكبسة زر و كأن الدنيا سايبة و الحقوق مهدورة !!

- تجاهدون مع من و لمصلحة من أيها الأراذل؟
- تهربون من الدنيا لفشلكم فيها وخوفكم من واقعكم المرير و تقول لي لا تخافون الموت؟ و هل أنتم أيها المعوّقين نفسيا و عقلياً اشجع من عمر بن الخطاب الذي قال كفى بالموت واعظاً يا عمر؟
- هؤلاء الجهلة الذين يقتلون الرجال و النساء و الأطفال و الشيوخ ....


#1440670 [ابو مؤيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 01:59 AM
رئيس الجمهورية من حقه ان يقوم بالعفو الرئاسي ؟؟ وتقريبا ام القتيل طالبت بالسجن لا بالاعدام . ولكن في بعض التعليقات السابقة اصحابها لا يفرقون بين ( الوطن , والحكومة , والدستور )


ردود على ابو مؤيد
[ابوابراهيم] 04-07-2016 03:13 PM
وهل كان مجدي الذي اعدم في قضية العملة من خارج السودان الم تجتمع امه بالبشير وذهبت له شخصيا قليل من العدل الزمن دا شغال قانون سكسونيا عارفه اظنك ما عارفه امشي اقرا عنه وتعال اكتب عن الوطن والحكومة والدستور الذي ينبغي ان يكون الكل تحته سولسية من بشيركم لغفيركم

[امير] 04-07-2016 07:09 AM
هناك العديد من الحالات الانسانية التي تتطلب تدخل الرئيس بعفوه الرئاسي الذي يكفله له ولكن للاسف هذا العفو يمنح لمن لا يستحق قتلة


#1440650 [adilnugud]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 11:58 PM
يمكن تكون فيها مشورة...............المقصود الغير


#1440588 [جريس مان]
4.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 07:50 PM
حسنا ما فعلته الحكومة وذلك لتعلم أمريكا ألا دولة قانون في السودان في ظل نظام البشير وأن كل شيء مرتبط بالرئيس شخصيا هو الذي يسامح وهو الذي ينتقم, وليت الشعرة التي بين نظام البشير وأمريكا تنقطع بهذا التصرف الأخرق. وليت أسرة القتيل الأمريكي تطالب أمريكا بمطالبة القتلة ومحاكمتهم في أمريكا.


#1440556 [الكرور الافندي]
3.75/5 (4 صوت)

04-06-2016 06:54 PM
بختك ياداعش جالك ولدهههههههههه هههه انشاء الله يبقي لينا ابو الدواعش (ابو بكر الخرطومي)


#1440551 [موجوع وطن]
4.00/5 (2 صوت)

04-06-2016 06:37 PM
هذه إرهاصات دعم بناء خلايا داعش بالسودان والتي سيحتاج إليها نظام الكيزان في الخطة ج والتي تشير تطورات الأحداث في مخيلتهم إلي حتمية الحاجة إليها حال فقدانهم السلطة...ويجدر بالذكر أن وسائل الإعلام تناولت الأيام الماضية بوصول مقدمة الدواعش من المكون المحلي والإفريقي إلي دارفور مع ضمان الإستقرار والرفاهية والعيش الكريم..


#1440536 [إيتام نيفاشا]
4.88/5 (4 صوت)

04-06-2016 05:29 PM
تبقى ود ابوزيد وسيتم اطلاق سراحه والموضوع انتهى يا ام غرانفيل ولمن لايعرف القضية من لغاليغها فان جهاز امن الرقاص اراد ان يبعث برسالة للمجتمع الدولى وخاصة الامريكان والاوربيين عندما اصدرت محكمة الجنايات الدولية مذكرة اعتقال الرقاص فى اوائل عام 2009 فارادت عصابة الرقاص تخويف وتهديد الغرب بعملية اغتيال غرانفيل وسائقه السودانى المسكين عبد الرحمن عباس فقامت هذه العصابة باغتيالهما ليلة راس السنة 31ديسمبر 2008 اى قبل صدور مذكرة الاعتقال بايام الا ان المذكرة صدرت وعندها انبرشت عصابة الرقاص وقامت بالموافقة على اجازة قانون استفتاء جنوب السودان الذى بموجبه انفصل الجنوب ثم قامت بارسال صلاح قوش الى امريكا عارضا خدمة التعاون الاستخبارى مع الامريكان الامر الذى جعل الرقاص ونافع يتشككون فى نوايا صلاح قوش بتهمة انه باع البشير واتفق مع الامريكان لتسليم الرقاص وينصب قريبه على عثمان رئيسا وهذا هو اس الخلاف وسببقبضة الرقاص الحديدية على جهاز الامن والاطاحة بقوش ..


#1440534 [كاســـترو عـبدالحـمـيـد]
4.63/5 (4 صوت)

04-06-2016 05:15 PM
شيل شيلتك يا عمر البشير مع الأميركان . تقتل ولدهم ومفتكر حا يخلوك . الظاهر انك بدل ما كنت حاتقضى باقى عمرك فى لاهاى ( سجن خمسة نجوم ) حاتروح تقضى عمرك فى كوبا فى سجن جوانتمانو .


#1440518 [باتمان]
4.75/5 (4 صوت)

04-06-2016 04:48 PM
خلاس لا تحلموا برفع اسم السودان من قائمة الارهاب كما لا تحلموا برفع المقاطعة. وسيرتفع سعر الدولار الى 20 جنيه بنهاية هذا العام.

البشير يتصرف مثل شيخ قبيلة وقد غطس حجر البلد.


#1440498 [Truth]
3.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 04:05 PM
امريكا قد دنا عذابها وسوف نصلى فى البيت الابيض و مش كل مرة تجيبو لينا جوازات اجنبية و تكتبو لينا انو فى الصفحة الاولى فى الجواز ان امريكا سوف تدافع عن حامل هذا الجواز حتى اخر جندى اهو الامريكان انبطحوا للبشير و ما تقولوا جداد بس خيال مسطول


ردود على Truth
[قرفان من الكيزان] 04-07-2016 02:53 AM
يا اخي انت حتي لو افترضنا انه دا خيال مسطول فدا خيال يعني انك امسطلت ببنقو مغشوش يعني انه لا يرقي لخيال مسطول حقيقي

[سيف الدين الجميلى] 04-06-2016 09:12 PM
وحانحرر القدس بعد ماحاصرنا اسرائيل اقتصاديآ ومنعنا حتى تهريب البطاطس وكمان مهدى ابراهيم قال للامريكان دمار اسرائيل على يد سودانى من كوش



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة