في



الأخبار
منوعات
استخدام حبوب منع الحمل دون طبيب يعرض للإصابة بالجلطات
استخدام حبوب منع الحمل دون طبيب يعرض للإصابة بالجلطات
استخدام حبوب منع الحمل دون طبيب يعرض للإصابة بالجلطات


04-10-2016 10:41 PM


تعودت الكثير من النساء على استخدام حبوب منع الحمل دون الاعتماد على استشارة الطبيب المختص، وتعتقد أغلبهن أن الأمر لا يستدعي إجراء فحوص أو تحاليل وإنما يقتصر على اتباع الإرشادات والالتزام بالتوقيت بانتظام، بيد أن هذا النوع من الحبوب لا يقل أهمية عن بقية الأدوية ويتطلب الكثير من الدقة، ذلك أن لكل امرأة سجلها الطبي وهناك من يعرضن حياتهن للخطر لعدم تلاؤم أجسادهن مع الخلطة الكيميائية لهذه الحبوب.

العرب

بيروت- تعتبر حبوب منع الحمل من أشهر الوسائل التي تستعملها المرأة لتحديد النسل، ولكن هذه الوسيلة على الرغم من شيوع استعمالها وسهولته، قد تتسبب في مشاكل طبية ونفسية، تنعكس سلبا على صحة المرأة وعلاقتها بنفسها وبمحيطها. ولعل المشكلة الأبرز أن هذه الحبوب تباع غالبا دون وصفة طبية، ما أدى إلى تداولها من قبل المراهقات، وهو أمر من شأنه التسبب بمشكلات تتعلق بالنمو وبالبنية النفسية العامة في الكثير من الحالات.

ووجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية “بريتش ميديكال جورنال”، أن استخدام نوع جديد من حبوب منع الحمل يزيد من خطر إصابة النساء بالجلطات الدموية أربع مرات أكثر من النساء الأخريات. وكشف الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة نوتينغهام، أن الخطر يكمن في هذا النوع الجديد من حبوب منع الحمل، التي تحتوي على البروجيسترون مثل حبوب منع الحمل ياسمين.

وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة يانا فينوغراوفا، أن ليس هناك من داع لتوقف النساء عن استخدام حبوب منع الحمل، إلا أنه تجدر بهن مراجعة الطبيب ومعرفة الحبوب التي سيتم استخدامها وآثارها الجانبية، وبالطبع استشارة الطبيب فورا في حال ظهور أي أعراض جانبية.

وقام الباحثون بدراسة أثر حبوب منع الحمل على نساء تراوحت أعمارهن ما بين 15 و49 عاما، ووجدوا أن الحبوب التي تحتوي على أنواع مختلفة من البروجيسترون مثل دروسبيرينون أو ديسوجستريل مرتبطة بارتفاع خطر الإصابة بالجلطات الدموية، مقارنة مع حبوب منع الحمل التي تحتوي على أنواع البروجسترون القديمة.

وأوضح يانا فينوغراوفا أن حبوب منع الحمل هذه تتسبب في 14 حالة إصابة خطيرة بالجلطات الدموية سنويا، لكن الاستشارة والإشراف الطبي أثناء تناول هذه الحبوب سيساعدان النساء على تخطي هذه الأعراض.

وتشرح نادين الشامي أن مهمة حبوب منع الحمل هي منع الإباضة وقد تؤدي هذه العملية إلى مشاكل عند المرأة في بداية الاستعمال، إذا كانت تعاني من حساسية ما من مادة الأستروجين. كذلك قد يؤدي استعمالها إلى اضطرابات في المزاج إضافة إلى انخفاض في الرغبة الجنسية بشكل عام، ولكن هذه التأثيرات لا تطال كل النساء بل تقتصر على فئة قليلة وتتفاوت من امرأة إلى أخرى. ولا تتجاوز النسبة التي تطالها هذه المؤثرات بشكل مباشر الـ10 بالمئة.

وما يخشى منه من الناحية الطبية هو حدوث جلطة في القلب وفي القدمين، لذا يمنع الأطباء المرأة التي يظهر جسمها استعدادا ما لحدوث جلطات من تعاطي هذه الحبوب، وكذلك لا يحبذ استعمالها إذا تجاوز عمر المرأة الـ35 عاما وخصوصا المدخنات.

وتقول الشامي إنه يمكن أن تحدث الجلطة عند نساء صغيرات. وقد كانت تعالج منذ فترة صبية لا تتجاوز الـ25 من العمر تعاني من جلطة رئوية وجلطة في القدمين بسبب استخدام الحبوب.

وتعتبر نادين الشامي أن أبرز مؤثرات استخدام حبوب منع الحمل في المجالين الاجتماعي والمهني يكمن في أن انخفاض الرغبة قد يؤدي إلى حدوث نفور بين الزوجين، كما أن بعض مؤثرات الحبوب من قبيل اضطرابات المزاج والتشتت الذهني وسرعة الغضب قد تتسبب للمرأة بمشكلات كبيرة في العمل وفي تعاملها مع الآخرين، ما قد يؤدي في بعض الحالات المتطرفة إلى خسارتها لوظيفتها.

وتجدر الإشارة إلى أن حبوب منع الحمل لا تتسبب بأزمات نفسية تنعكس على حضور المرأة ودورها الاجتماعي بشكل مباشر وحصري، لكنها تتضافر مع عدة عوامل أخرى خارجية، بمعنى أنها تزيد من تفاقم أزمات ناشئة عن أسباب مستقلة عند استخدامها.

ولعل من أبرز الحالات التي يمكن رصـدها بـحسب الشامي هـي تعنيف الأطفال والسلـوك العنيف فـي العمل ومع الأهل والـجيران، والقيادة المتهورة للسيارة وانعـدام الصبر.

وتعلق الطبيبة على مسألة استخدام الحبوب من قبل المراهقات معتبرة أن الحبوب لا تؤثر على المراهقة التي تبلغ الـ14 من العمر، ولكنها قد تؤثر سلبا على أي فتاة دون هذا العمر، والمشكلة تكمن في أن هذه الحبوب تباع دون وصفة طبية ويمكن لأي كان الحصول عليها.

ويذكر أن المعايير الجديدة التي وضعتها وزارة الصحة في لبنان باتت تفرض عدم بيع الحبوب من دون وصفة طبية، ولكن كما جرت العادة، لا تزال هناك مسافة كبيرة تفصل بين النص القانوني وبين تطبيقه العملي.

وتشدد الشامي في ختام حديثها على أن حبوب منع الحمل هي أولا وأخيرا منتج طبي ولا يجب استخدامه دون استشارة طبية وإلا قد يتحول هذا المنتج الآمن إلى مسبب لمشاكل تطال الصحة الجسدية والنفسية، وتؤثر على حضور المرأة في الميدان المهني والاجتماعي، وعلى علاقتها بذاتها وبمحيطها العائلي.






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1361

التعليقات
#1442641 [بشة اب سفة]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2016 09:54 AM
ما اظن حبوب منع الحمل ممكن تسبب جلطة اكتر من الزول الكتب الموضوع ده... على اساس انو الجلطة بتخاف من الطبيب مثلاّ .. يا راجل في دكاترة يجيبو ليك جلطة قبال ما يصلو العيادة



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة