الأخبار
أخبار إقليمية
الجميلة ومستحيلة
الجميلة ومستحيلة
مليشيات حزب البشير في حملة لتأديب طلاب جامعة الخرطوم


04-10-2016 01:25 AM
كمال كرار

من كل 10 جنيهات تحصل عليها الحكومة من الضرائب والرسوم ونهب الناس،وقلع أموالهم دون وجه حق،تنفق 7 جنيهات على الأمن والدفاع وما حولهم من المليشيات والجنجويد.
وتنفق 2 جنيه (وتمانين)قرش علي الطاقم السيادي والدستوري في المركز والولايات،ويتبقي 20 قرشاً هي للصحة والتعليم والزراعة والصناعة والتنمية وخلافهم .
الأرقام أعلاه توضح بجلاء طبيعة هذا النظام الفاسد،الذي يرهق كاهل الناس بالجبايات،من أجل تدعيم آلته الأمنية والعسكرية والحفاظ على امتيازات منسوبيه.
هذا على صعيد تقسيم الموازنة التي تسمي عامة،ولكنها خاصة بالحزب الحاكم،طالما كانت بعيدة عن هموم الناس وتطلعاتهم.
ولما وصلت الضرائب سقفها الأعلى وبات من المستحيل جمع أموال إضافية لزوم منصرفات الأمن،علا صوت السدنة عن دعم السلع ومعناه زيادة الأسعار،وشهدنا ما شهدنا من زيادات في المحروقات البترولية والقمح والسكر،والمياه .
ومن دون إعلان تزداد ضريبة الدخل على العمال والموظفين لتصل إلي 17%،ليس على المرتب الأساسي فقط،وإنما علي البدلات والحوافز أيضاً.
والغرامات تنهال على سائقي المركبات العامة،فلم تعد هنالك تعريفة رسمية للمواصلات،وكل زول يفرض السعر اللي عاوزه،والعاجبو عاجبو والماعاجبو يمشي(كداري).
وتزداد تذاكر النقل بين الأقاليم،لأن تكاليف التشغيل عالية،والضرائب باهظة.
وفي غمرة البحث عن الأموال تباع الخطوط البحرية،وفي خطة الخصخصة تصفية مشروع الجزيرة،وبيع أراضيه بالطبع.
وصودرت أراضي الشمالية جميعها بقرار جمهوري في سنوات ماضية،ومن بقي على النيل من الأهالي لا بد أن يرحل أو يغرق بواسطة السدود،من أجل أن تسلم الأراضي للمستثمرين خالية من الموانع.
ولأن الأرض في الخرطوم باتت من مصادر تراكم الثروات،فإن الرأسمالية الطفيلية تضعها في اولويات الأجندة،وعليه ترحل جامعة الخرطوم لسوبا لأن متر الأرض في نواحي شارع الجامعة أغلى من المتر في لندن.
وحينما تطرد جامعة الخرطوم لسوبا،فإن النظام في مأمن من مظاهرات الطلاب كما يعتقد،فالسكة بعيدة والأمن سيغلق الطرقات في مايو والأزهري،وحلم الوصول للقصر سيكون بعيد المنال.
هذا ما تفكر فيه الأجهزة الأمنية،وبالتالي يصبح مسح جامعة الخرطوم من الوجود أحد مطلوبات المشروع الحضاري.
والعداء مع جامعة الخرطوم(الجميلة ومستحيلة) كما تسمي،له تاريخ بعيد،حيث قاوم طلابها مخططات هيمنة الصندوق على الداخليات،ببسالة،وكان أساتذتها أول من رفضوا نقابة المنشأة وكونوا نقابتهم المهنية،واستطاع طلاب الجامعة تحدي كل قرارات السلطة بمنع النشاط السياسي،وانتزعوا في أوقات سابقة إتحادهم من سيطرة طلاب الوطني.
وفي كل حين يدرك طلاب الجامعة أن نشاطهم وحركتهم الطلابية جزء لا يتجزأ من حركة الشعب لتغيير النظام.
وبالطبع،فالطلاب الشرفاء في كل موقع هم رصيد الثورة السودانية القادمة.
ما هو جدير بالقول أن حقد(الكيزان)على جامعة الخرطوم ينبع من ان غالبية من دخلوها،كانوا ضعيفي المستوي،والمحظوظ فيهم تخرج بدرجة(ترس)بفتح التاء والراء،وجاء تخريجهم بعد سنوات طوال من الملاحق والإعادة،ولكنهم الآن وزراء ومستشارين،في دولة الفساد والتمكين،تلك هي الحكاية يا (عبد المعين).

[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 6576

التعليقات
#1443026 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2016 11:27 PM
شكرا استاذه مها بنت سميره ولكن المفروض الهبه تكون من اجل اقتلاع كل شىء وبركان مثل ماكان فى اكتوبر وليس بالقطاعى نهيج لاجل الشىء وبعد مده نقبله ونتعايش معه كا امر واقع اتمنى ان نغنى معا اصبح الصبح تحياتى


#1442848 [مها بت سميرة]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 03:03 PM
لن ترحل الجامعة ولكن سيرحل النظام....


#1442445 [جلال عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

04-10-2016 09:28 PM
عندما يصرف النظام 7 جنيهات من 10 علي الامن والدفاع فهذا ليس دليل فساد ولا غير فساد.. هو ببساطة حاجة ملحة إقتضتها الضرورة، والضرورة هنا هي الذين يسمون أنفسهم مناضلين ويحملون السلاح ويرفضون كل دعوات السلام ويغيرون مزاجهم كل يوم -- وما أكثرهم هؤلاء المناضلين المسلحين.

أما جامعة الخرطوم فقد تم زيادة مبانيها عشرات المرات منذ 89 وحتي اليوم لإستيعاب الطاقات الدراسية الضخمة التي تدرس هناك، فقبل 89 كان طلاب التعليم العالي 5 ألف طالب في 5 جامعات فقط والان أصبحوا 250 ألف طالب في 50 جامعة.. أي: ضاعفوا عدد الجامعات 10 أضعاف وعدد الطلاب 50 ضعفاً وهو أنجاز يغيظ الذين يحاصروننا ويفرضون علينا العقوبات وينضالون بإسم السودان.. إذا إقتضت الضرورة أن يبيعوا بعض مباني جامعة الخرطوم بغرض التوسع فأهلاً وسهلاً، وإذا إقتضت الضرورة أن يبيعوا بيتك وبيتي من أجل الصالح العام فأهلاً وسهلاً، ولا نامت أعين (الناس الما فاهمة حاجة في الدنيا دي).


ردود على جلال عثمان
[الجيلي] 04-11-2016 02:03 PM
يبيعوا بيتك انت بس خلي بيوتنا نحنا مش كفاية فصلونا من العمل و قالوا للصالح العام خلينا ليهمالبلد و هجينا و طلعوا في محلنا ناس الواحد فيهم ما يسوي رباط جزمة ربيع عبدالعاطي و امين حسن عمر و نافع و غيرهم تجي تقول لي يبيعوا بيوتنا و تاني للصالح العام ماكفاية

European Union [rashid] 04-11-2016 01:29 AM
المدعو جلال .. نظامك البدافع عنه هو من صنع الحروب والارهاب فى السودان والدول المجاورة منذ 89 .. وهو من يتاجر بالحرب وهو من ظلم ودفع الناس لحمل السلاح ، وميزانية الحرب المفتوحة تاتى على حساب الدواء والغذاء والكساء لهذ ا الشعب الفقير ! وتوسع التعليم كان الهدف منه تخريب التعليم وتخريج اميين زى نوعك ده ! اولاد الكيزان كلهم يامسكين فى الجامعات الامريكية والاوربية ! وعلى راسهم نجل العميل ابراهيم احمد عمر. . عراب تخريب التعليم فى السودان .. بعدين منو الحاصركم انتو الحاصرتونا وخليتوا حياتنا جحيم .. وبعدين الشعوب بتحافظ على ارثها وتراثها ياجاهل مش بتبيعوا بدون حياء تقول يبيعوا الجامعة انت ماقريت المقال كويس وله شنو ! خليهم يبعوا بيتك انت لانك استرخصت نفسك ! هو فى صالح عام للبلد اكثر من جامعة تخرج اطباء ومهندسين وزراعين هم فخر لينا فى كل الدنيا .. نصيحتى ليك ادخل محو امية وظيفى !


#1442355 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 05:44 PM
يا اخوان الذى دمر حنتوب والوادى وطقت وفصل الجنوي ممكن يعمل اى شىء مافى واعز دينى ولا اخلاقى


ردود على abdulbagi
[مها بت سميرة] 04-11-2016 08:41 PM
يا عبدالباقى هم استطاعوا فعل كلما قلته لأنهم قوبلوا بعدم او ضعف الأحتجاج امام صلفهم, والان يواجهون عريضة احتجاجات تحمل توقيعات ما يزيد عن ربع مليون خريج لهذه الجامعة منذ انشائها, واضف لهذا العدد اسر هؤلاء الخريجين , واضف لذلك ان هذه الجامعة اسمها جامعة الخرطوم ولكنها هى السودان بكل اقاليمه ومدنه وقراه,,, لقد اطاحت هذه الجامعة بحكم عبود وحكم النميرى وهى التى ستطيح بهذا الوحش الكاسر,,, والرصاص لن يفنينا وفى الجامعة الان موكب هادر صمم يجلو الليل الغادر وسوف يطل الفجر الحالم...

[[email protected]] 04-11-2016 01:43 PM
أستاذ كمال كرار : الكيزان يكرهون كل جميل في السودان فهم لم يعيشوا حياة طبيعية أسوةً بزملائهم ولم يستمتعوا بالجامعة مثل زملائهم فقد كانوا معزولين وممنوعين بأمر التنظيم الداعشي ونظام الامارة وبنفس الحال هم يكرهون كل الشعب لأنهم يعلمون أنه أنقى منهم ويعيش على طبيعته ويستمتع بالطيبة والطيبين ونقاء السريرة وهم قلوبهم مملؤة بالسواد والهم والغم لأنهم كلهم عبارة عن عاهات نفسية، وأتمنى أن يتولى خبير علم نفس تحليل أعمق أو رسالة دكتوراة لما يقوم به هولاء المعتوهين من تدمير وتقتيل وتهجير لبني جلدتهم حقدأً وغلاً من انفسهم وما يمارسونه من نفاق وتذلل للخارج من أجل السلطة التي لن تدين لهم ولم تريحهم كما ظنوا ، والله المستعان،،


#1442338 [هميم]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 05:21 PM
لا يمكن لقارئ في الراكوبة أن يفوت مقالاً لكمال كرار فهو يعري هذا النظام الفاسد بكل سلاسة ومنطقية ودقة! حكاية اليوم هي حكاية نظام فاسد جعل أهل البلد شيعاً يستضعف طائفة منهم بالضرائب والجبايات والغلاء ويرفه طائفته بكل شيء دون مجهود يذكر من أي واحد من الفاشلين الذين يديرون البلد حالياً وبعضهم لم يتخرجوا من جامعة الخرطوم إلا بشق الأنفس!


#1442322 [الامير]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 04:37 PM
إلى متىي يظل الشعب ساكن ولم يتحرك ضد هولاء العصابة ويوقف العبث بهذا الوطن ؟


#1442312 [أبو محمد البكري]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 04:16 PM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#1442201 [لمتين يام زين]
5.00/5 (2 صوت)

04-10-2016 12:29 PM
جامعة الخرطوم ،محمية ثقافية عالمية وستظل ،وماف داع للتاويل واللولوة ،السعة الحالية والمباني الحالية لاتفي بالغرض العلمي المنشود،سابقا سواء ان طب بشري او اسنان كل الدفعة لايتعدى 50 أو 100 طالب ،حاليا الدفعة تتعدى 500 طالب !!ومن باب التطوير العلمي والكيفي ،من الاجدى التواجد بجانب المستشفى التعليمى المرجعي بسوبا ,كل الكليات الاخري و مبان الادارة ستظل مكانها .اي ان الموضوع برمته لا علاقة له بهبة اكتوبر ولا عنتريات حزبية ضيقة،وبعدين خلاص بشة ماش بعد سنتين تلاتة ،يعني كاس العالم ف قطر يمكن ما يحضرو ذاتو ... السوال البطرح نفسو الساقية حتكون مدورة كدة لمتييييييين يا ام زيييين ؟


#1442108 [mansour]
4.63/5 (4 صوت)

04-10-2016 10:29 AM
جامعه الخرطوم خط احمر وكان دايرين الدم يسيل في شارع الجامعه قربوا منهإ


#1442045 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 08:32 AM
لكل ظالم نهايه


#1442009 [ود الكفتة]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 07:17 AM
كرهتونا، الكل يعلم بما فيهم كاتب المقال انه من المستحيل ترحيل وبيع جامعة الخرطوم عشان تكون فنادق ومكان حفلات، فقط خطأ ارتكبته وكالة السودان للانباء وكتبه التلفزيون بهذه الطريقة الراغبة فى بيعها ومسحها عن الوجود. طيب ما فى زول سأل نفسه، لماذا منح الرئيس جعفر نميري (رحمه الله) قطعة للجامعة فى سوبا لتقيم عليها بعض المشاريع، وبالفعل قام مستشفى سوبا الجامعي الذ1ى طور تلك المنطقة بصورة ملفته وقدم كثير من الخدمات الطبية والصحية للمنطقة، وبعد أن انضمت كلية المختبرات للجامعة لم تجد لها الجامعة مكانا الا منطقة سوبا، فاستطاعت الكلية الوليدة أن تجد مساحة كبيرة للقاعات والمعامل والحدائق، وبما ان كلية طب الاسنان تريد أن تنشئ مستشفى تخصصي يقدم خدمات للمواطن السوداني، وبزيارة سريعة ستعلم أنه من المستحيل تحقيق ذلك فى المساحة المتاحة حاليا،لذلك لابد أن تنتقل لمكان آخر، ولا تملك الجامعة سوى أراضي سوبا، وللذين يتباكون على أرض جامعة الخارطوم فلتعلموا أن للجامعة (28) موقعا داخل العاصمة ولا تستطيع استثمارها، اتركوا جامعة الخرطوم فانها للجميع، واتمنى أن تمارس السياسة خارج أسوارها، لأن الممارسين لها بغذارتها لا يتعدون 5% من مجموع جمهور الطلاب.


ردود على ود الكفتة
[كعكول في مرق عنقريب] 04-11-2016 05:57 AM
نحن الكرهناك .. والا إنتو الكرهتونا وسليتوا روحنا؟
وانت جاي داخل بالعرض كدة لا بينة لا حجة لا كتاب مبين؟ هل سمعت بالمثل القبول مافي دخان من غير نار. النار التنطلق فيكم واحد واحد. وإليك بت أب كشوة:
"(سونا) نفت وزيرة التعليم العالى والبحث العلمى د. سمية ابو كشوة ما ظلت تتناوله اجهزة الاعلام ووسائط التواصل الاجتماعى حول نقل كليات جامعة الخرطوم وبيع مبانيها وما نشر ايضا حول تحويل الجامعة الى مزار أثري.
واكدت بقاء جميع مبانى الجامعة تحت تصرف ادارة الجامعة ، وانه لايوجد اى اتجاه لتحويل مباني الجامعة الى مزار أثري.
واوضحت د. ابو كشوة ان لقاء ادارة الجامعة بنائب رئيس الجمهورية الاستاذ حسبو محمد عبد الرحمن بحضورها بحث امكانية دعم الجامعة وتوفير الضمانات البنكية لها لاقامة الانشاءات على اراضيها حتى لا يتم التغول عليها كما حدث لأراضى الجامعة بسوبا التى استقطع جزء كبير منها لمدارس الأساس وللمقابر في المنطقة , وحث نائب رئيس الجمهورية خلال اللقاء ادارة جامعة الخرطوم على حصر أراضى الجامعة والاحتفاظ بملكيتها ....... كما تبرع بمبلغ 10 ملايين جنيه دعما للمعمل المركزى بجامعة الخرطوم" ... تبرع من جيب أبوه المقدود ...؟؟
دا الدخان الموجوج ... أما النيران القايدة فسل عنها أراضي قسم الصيانة بجامعة الخرطوم قرب كبري القوات المسلحة وأراضي البركس ومستشفى العيون وأراضي سوبأ التي وضعت عليها وزارة الدفاع يدها وأراضي قاردن سيتي التي وضعت وزارة الداخلية يدها وأرض الجامعة في امتداد الخرطوم جوار بناية بنك السودان التي استولت عليها وزارة الداخلية ثم باعتها الوزارة للسفارة ...... هل تريد المزيد؟؟ عن النيران المشعللة والدخاخين الرابطة بعد بيع أراضي وزارة التربية والتعليم تحت كوبري القوات المسلحة والأراضي التي حصلت عليها السكة حديد والخطوط الجوية السودانية (بلوشي) والتي أصبحت من أصول المرفقين المفلسين والمادة الوحيدة لجذب الزبائن للمستثمرين والشارين.
أنت وسمية تتحدثون عن ملف قديم جو ناس قريعتي راحت ديل نفضوا عنه التراب المتراكم لمدة 46 سنة عندما تفتق ذهن النميري عن خطة نقل الجامعة بطريقة ذكية يستطيع من خلالها التخلص من أحدى قلاع المعارضة الواعية والصداع النصفي الذي كان يؤرقه بسبب لماضة الطلاب – وكان الاقتراح (الذي نفي حينها كما هو حاصل الآن عدة مرات وهو تحويل الكليات التدريسية لسوبا وإبقاء هيكل الجامعة في البحث والدراسات العليا في موقع الجامعة) يعني حسب فهمه والخطة يذهب الصداع خارج المركز ويستبقى طلاب الدراسات لأنهم بطبيعة دراساتهم وسنهم أسهل قياداً وترويضاً (مسكين ما عارف حاجة ساكت)
أما أرض الجامعة المسجلة في سوبأ فهي في مجملها 3000 فدان ... يعني يا سيد اللمنتي ليك 12600000 متر مربع يشقها شارع مدني وتصل إلى إطرافها الجنوبية والغربية ترعة مشروع الجزيرة ويبلغ امتداد واجهتها المائية على النيل الأزرق ما يقارب الكيلومترين ونصف . وحتى سنة 1985 كانت الأرض في مجملها بما فيها مستشفى سوبأ في حيازة الجامعة بالكامل وكانت هناك عدة مشاريع من ضمنها قرية لإسكان الأساتذة على ضفة النيل الأزرق. وقرية أخرى سكنية عرب الشارع ومشروع لنقل بعض الكليات وأقسام الكليات ذات الصلة اللصيقة بالمستشفى الجامعي الذي كان هناك تفكير جاد في توسعته بقرض كندي. ولكن ما حدث أن بعض الوحدات العسكرية التي جاءت لتأمين الانتفاضة عسكرت في أرض الجامعة واستولى أفرادها بوضع اليد على حوالي 50% من الأرض ورفعوا السلاح في وجه مهندسي الجامعة عندما حاولوا مجرد الاقتراب ناهيك عن الدخول والمسح . وكانت هناك مواجهات مازالت ذيولها سببا في الكثير من القلاقل إلى يوم الناس هذا.
عندما جاء عسكر الإنقاذ تمت الناقصة بالنسبة لمن استولوا على نصف مساحة الأرض ومنحت الولاية بعض أقسامها المفضلة والمطلة على النيل (مقابل مبالغ طائلة كمزارع ألبان) وقطعة واحدة كمعسكر لمن نرمز لاسمه ب: أ. ب. ل.) وقد استولى السكن العشوائي على حوالي 60% من الباقي. وبذلك فما تبقى للجامعة لا يتعدى 20% من جملة الأرض الأصلية بما في ذلك المستشفى وحرم المستشفى حيث أنه في الأصل مستشفى للمصدر كذلك مساحة حرم الطريق السريع الخرطوم مدني وجملتها حولي 300000 متر مربع) يعني تبقى حوالي 2000000 متر مربع عوضت الولاية عنه الجامعة تعويضاً غير مجزٍ وعلى أقساط في الفترة ما بين سنة 1998 و 2005 ولسان حال الجامعة يقول المال تلته ولا كتلته. وقد طبق نفس القاعدة الإستسلامية في ممتلكات الجامعة العقارية الأخرى ... في أراضي قارن سيتي ومعهد المعلمين في أم درمان وأراضي مركز خدمات الجامعة على شارع النيل جوار كوبري القوات المسلحة وأراضي الامتداد الخرطوم وأوقاف البغدادي بالخرطوم ومزرعة الجامعة بالخرطوم بحري .... هل تريد المزيد .... فهذا غيض من فيض ؟؟
وسيكون هناك حساب عسير للمسؤولين عن التفريط في الجامعة عن إدارة عقاراتها وكلهم من فلول الأخوان ومنسوبيها المعروفين وكذلك مديري الجامعة والمسجلين المتعاقبين ... متى يكون هذا؟؟ يوم يزول هذا الكابوس.
تقول لنا أن جامعة الخرطوم عاجزة عن تعمير 28 موقع وتنصحنا بأن نترك ..." جامعة الخرطوم فانها للجميع، واتمنى أن تمارس السياسة خارج أسوارها، لأن الممارسين لها ((بغذارتها ))لا يتعدون 5% من مجموع جمهور الطلاب."
نحن فأعلن فلها فعلتَم.

[SUDANESE] 04-10-2016 12:50 PM
خليني اديك مثال وتجربة عايشتها شخصيا:
في سنة 2008 عندما تدهورت دولة ايرلندا ماديا عقد مجلس والوزراء
جلسة طارئة ...وتخيل ماهو اول بندا واجب التنفيذ خرج منه؟
انه كان تركيز الدولة علي التعليم : فمن لم يقرا جامعة يدخلها ، من لم يحضر Master يحضرها ومن لم يعمل PHD يعملها...
السبب قالوه وانا اسمع في الراديو انه: المتعلم القاعد بطور البلد والذي يهاجر مؤهل يجلب العملة الصعبة.....
ومنذ يومها وانا اصاب بالم شديد كل مااتزكر حال العليم في السودان الذي اصبح فيه التعليم بشق الانفس وكان قيادي الكيزان الخونة لم يسكنوا ويشربوا اللبن وياكلوا الباسطة وال Special بفضل الدولة...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة