الأخبار
أخبار إقليمية
تجمع الأساتذة..جامعة الخرطوم : بيان إلى الشعب السوداني : نهيب بكافة شرائح الشعب للتصدي الحازم و الرافض لما تقوم به سلطات الدولة
  تجمع الأساتذة..جامعة الخرطوم : بيان إلى الشعب السوداني : نهيب بكافة شرائح الشعب للتصدي الحازم و الرافض لما تقوم به سلطات الدولة


مدير الجامعة نعلم كم هو مغلوب على أمره،
04-14-2016 09:28 PM
الراكوبة وصل الى بريد الراكوبة هذا البيان من تجمع الأساتذة / جامعة الخرطوم


بسم الله الرحمن الرحيم
جامعة الخرطوم
تجمع الأساتذة
بيان إلى الشعب السوداني

لا شك أنكم قد تابعتم الأحداث التي أحاطت بجامعة الخرطوم وما زالت، وظللنا في تجمع أساتذة جامعة الخرطوم نستطبئ مخاطبة الرأي العام الكريم سعياً لاستجلاء الحقيقة التي لا مراء حولها ، حيال ما أثير من ترحيل أو تغيير أو بيعٍ لمباني جامعة الخرطوم وترحيل كلياتها لمنطقة سوبا، ونود أن مخاطبتكم بالأتي :

أولاً: بدأت الأحداث عندما بثت وكالة الأنباء السودانية ( الرسمية ) خبر اجتماع ضم كل من نائب رئيس الجمهورية ووزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ومدير جامعة الخرطوم، وأشار الخبر لإعلان نائب رئيس الجمهورية التبرع بمبلغ 10 مليار جنيه لمشروع تطوير الجامعة، وجاء هذا مقرونا بما ذكره مدير الجامعة إلى تطرق الاجتماع إلىي نقل ( كليات ) الجامعة إلى سوبا ..

ثانياً : وقع هذا الخبر كما الصاعقة على جماهير شعبنا والأسرة الجامعية وأبنائنا من الطلاب والطالبات، وتوالت ردود الفعل القوية وهي ترقب وتطالب إدارة الجامعة ببيان حقيقة ما سرى من أخبار من أن مخطط النقل يجيء إنفاذا لما تم من بيع لأراضي ومباني الجامعة .

ثالثاً : تقاعست إدارة الجامعة عن إصدار بيان يوضح حقيقة الأمر، ومن جهة ثانية بادرت بعض الجهات الأمنية إلى الإعلان عن بيان منسوب لإدارة الإعلام والعلاقات العامة لا يحمل سمات الخطابات الصادرة من إدارة الجامعة.

رابعاً : إزاء التشكيك في البيان المنحول باسم الجامعة، أصدر السيد مدير الجامعة بياناً يحمل شعار الجامعة وختم المدير على النحو المعروف، بيد أن هذا البيان لم يكن ليشفي غليل أي طالبٍ للحقيقة، فبينما اتخذ جانب المناورة عن النفاذ إلى كبد الحقيقة المباشرة إلا أنه من جانب آخر أكد ودلَّ على نحو جليّ بسعي الحكومة لإنفاذ مخطط نقل ( بعض ) كليات الجامعة، وأن هذا النقل هو أمر قد سبق أقراره منذ عهود مضت.

خامساً: لم يكن الخطاب المنشور من قبل مدير الجامعة إلا ليزيد من قناعة الكثيرين بأن مخطط نقل بعض كليات الجامعة ما هو إلا الخطوة الأولى لصفقة بيع قد أنجزت؛ خاصة مع ترافق ذلك مع تصريحات لوزير السياحة الإتحادي يؤكد فيها وضع يد الوزارة يدها على جامعة الخرطوم وتحويل مبانيها لمزارات سياحية.

سادساً : بعد تصريحات السيد وزير السياحة الإتحادي خرجت السيدة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي لتنفي تصريحات وزير السباحة جملة وتنفي كذلك أي إتجاه لنقل الجامعة أو التصرف في مبانيها .

سابعاً : إزاء تقاعس إدارة الجامعة عن الجهر بموقف مبين لا لبث فيه، وتضارب تصريحات الوزراء، كان يقين الجميع يتشكل باتجاه أن ثمة أثم يحاك بجامعة الخرطوم، وأن جهات عليا في الدولة تكره أن يطلع عليه الناس، وأن هذا الإثم يبلغ درجة أن قد بيعت الجامعة ومبانيها وقضي الأمر، وما تبقى إلا التسليم الذي بدأ التخطيط له من خلال النقل والترحيل ..

ثامناً : من هنا انطلق طلاب وطالبات جامعة الخرطوم يطالبون الجامعة باتخاذ مواقف أكثر قوة في حماية الجامعة من كل محاولات النقل والترحيل والبيع .

تاسعاً : . تعمدت إدارة الجامعة عدم التواصل مع الطلاب والطالبات، واتخذت سياسة التجاهل، ومن ثم رأينا نتيجة هذه السياسات فيما يلي تصاعد وتيرة الاحتقان والغليان بالجامعة، وهو ما انتهى إلى أحداث متتالية من العنف، الماثل في الصدامات العنيفة والدامية بين حشود الطلاب والشرطة ...


إننا في تجمع أساتذة جامعة الخرطوم نود أن نشير إلى أننا ظللنا دوما ننادي بأهمية استقلالية جامعة الخرطوم، إيماناً منا بأن هذه الإستقلالية هي الضامن الوحيدة للحفاظ على الجامعة وإرثها المادي والمعنوي، خاصة ونحن نعيش في ظل نظام استمرأ إماتة وبيع كل مؤسسات الوطن ...

ومن منطلق حرصنا على بيان الحقائق نشير إلى أن أي من مؤسسات الجامعة في عهدها القريب لم يكن مطروحاً بين يديها أي خطط لنقل بعض أو كل كليات الجامعة، ولعل هذا ما يفتح باب الريبة والشك فيما أبرم في اجتماع نائب الرئيس مع السيد مدير الجامعة ومنحة العشر مليار.

إن الأمر بالنسبة لأساتذة جامعة الخرطوم لم يعد نفياً يقدمه مدير الجامعة الذي نعلم كم هو مغلوب على أمره، ولكنا نطالب بنفي صادر من مجلس الوزراء خاصة مع تضارب لتصريحات منسوية إلى بعض أعضائه.

إننا إذ نثمن مواقف الوفاء والإنتماء والبطولة والجسارة والعزيمة لطلابنا وطالباتنا ؛ فإننا نتأسف للمواقف غير الأخلاقية التي اتخذتها إدارة الجامعة وهي تنائ بنفسها عن الوفاء بدورها في التواصل مع الطلاب والطالبات والسعي للحفاظ على سلامتهم ..

كذلك فإننا ندين الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الشرطة، وندين اقتحام الشرطة للحرم الجامعي ، وندين الاعتقالات التي قام بها جهاز الأمن حيال طائفة من الطلاب والطالبات، و نرفض بحزم التواجد الكثيف لعناصر الأمن في مختلف مؤسسات الجامعة بما في ذلك نادي الأساتذة .

تأسيساً على ما تقدم فاننا نهيب بكافة شرائح الشعب السوداني للتصدي الحازم و الجاد و الرافض لما تقوم به سلطات الدولة من تلاعب بمقدرات الوطن و استهانة بمنجزاته التاريخية، و على وجه الخصوص نناشد زملائنا الأساتذة لتحمل مسئولياتهم المهنية و الوطنية و الاخلاقية؛ تضامنا مع ابنائهم و بناتهم الطلاب و الطالبات. و ننظر بعين التقدير لمجهودات الخريجين و غيرهم من قوى شعبنا السياسية و الاجتماعية التي عبرت عن رفضها لنهج الدولة في معالجة أمر الجامعة، و نعلن استعدادنا الكامل في تجمع الاساتذة لخوض معركة استقلال الجامعة و الدفاع عن كيانها مهما كانت التضحيات.

تجمع الأساتذة
جامعة الخرطوم
14 أبريل 2016





تعليقات 29 | إهداء 1 | زيارات 13510

التعليقات
#1445323 [wadalsahafa]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2016 12:29 AM
أنا من خريجي هذه الجامعة العريقة. و ليس بمقدوري فعل أي شيئ من أرض الغربة لحماية جامعتنا من براثن العصابة التي لازالت تنهب وتسرق وتشرد وتمزق وطننا الحبيب. ولكن إذا كان البيع واقع لا محالة فأسمحوا لي بشراء 300 متر فقط من الميدان الشرقي أو قاعة ال GLT التي درسنا فيها سنة الإعدادي أو قاعة ناصية زي ال 102 التي كان لنا معها سهرات طوال نستذكر فيها وفي المستقبل ممكن نقسمها صالة وغرفتين و صالون و مطبخ. ولو كانت محجوزة فلامانع من ميدان كرة السلة الذي طالما لعبنا به وألحقنا بطلاب الهندسة شر الهزائم. و جحا أولى بلحم ثوره.


#1445316 [الباشكاتب]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 11:43 PM
Shared
الناس فى السودان بتموت وبتجوع وبتتشرد من فبل جماعتك الذين توقرهم وتوافق على كل ما يتخذونه من قرارات ...
عندما قلت انهم هبشو الشعب فى محل بيوجعو كنت اقصد ذلك حرفيا . من قبل دمرتو كل المشاريع أتى لم تبنوها انتم ولا اباؤكم ولقيتوها جاهزه ، الشعب فوت ليكم الكتير والكتير جدا ولا مجال للتعديد .
لمن هبشتو الجامعه أخيرا بعد ان أصابكم الغرور وانخدعتم بصمت الشعب . جاءتكم الطامه التى لا قبل اكم بها . نعم ... ضع هذه المعلومه نصب عينيك . فهذا الشعب ممكن يفوت ويصمت فى غضب لكن تأكد انها غضبة الحليم التى لن تبقى ولن تذر ولكل بداية نهايه . وشكرا


#1445287 [اشراقة]
5.00/5 (2 صوت)

04-15-2016 10:26 PM
كلنا نتحرك وكلنا نثور الكيزان الحرامية لو خليناهم اكتر من كده ببيعوا الناس للمستثمرين انا ما درست في جامعة الخرطوم لكن انتمي لهذا الصرح العظيم وبكره من الصباح ماشه الجامعة اتظاهر واقيف مع اخواني الطلاب نتلاقي هناك


#1445258 [جاري النبي]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2016 09:43 PM
يااخوانا من اسقاط البشير


#1445243 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 09:12 PM
يا جماعة والله انا حاسه ان الجامعة دي اتباعت من بدري واتوقع
ان تكون من ضمن الحقائق والروايات التي سوف يتناولها الترابي
في قناة الجزيرة وعشان يهدو الناس قاموا عملوا التمثيلية دي
اكيد ليكم العصابة باعت الجامعة زمان
ودي غير البلاوي البيتكلم بها كبيرهم الذي علمهم السحر
اصبروا الجاي اصعب واتقل


#1445157 [فيلق]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2016 04:09 PM
اللهم نسالك ياخالق السموات والارضين ومابينهما وخالقنا وخالق كل شئ يامن بيده كل شئ نسالك ياالله ان تخلصنا من هؤلاء المجرمين اللصوص اكلي قوتنا ....اللهم دمرهم شر تدمير ...اللهم اجعلهم ياخذون نصيبا من العذاب اللذي اذاقوة لنا يارب العالمين ...اللهم انك تعلم وانت علام الغيوب ان البشير واعوانه دمروا بلدنا اللهم دمرهم اجمعين وارجع لنا كل مالنا المنهوب واحفظ بلادنا من الفتن والمحن ماظهر منها ومابطن
اللهم ادم علي دولة السودان الامن والامان يارب العالمين واوقف كل الحروب في دارفور وجبال النوبة وكل بقاع السودان
اللهم ابدلنا خيرا من البشير واعوانة من يخافونك فينا
نداء لكل قراء الراكوبة ان نبتهل الي الله عز وجل ان يخلصنا من هؤلاء اللصوص


ردود على فيلق
[نوارة] 04-15-2016 09:13 PM
اللهم اميين


#1445146 [ود منوفل]
3.25/5 (3 صوت)

04-15-2016 03:41 PM
قيل : لايسلم الشرف الرفيع من الاذى حتى يراق على جوانبه الدم .....
هذه الحكومة الساقطة انتهكت شرف الامة التاريخي والجغرافي والاقتصادي وقتلت وشردت ويتمت ورملت وباعت الارض وشقت الوطن نصفين ... كل رذيله فى الكون ارتكبتها فى حق الشعب ... اتحدى اي كوز ان يكتب لنا فظائع الاستعمار الانجليزي والتركي فى ارض السودان ويقارنها بما فعلت حكومة الكيزان ؟؟؟؟؟ ماقامت به هذه الحكومة يتساوى وفظائع الاستعمار الايطالي فى شمال افريقيا ( وليبيا كانت مثال)
موضوع بيع جامعة الخرطوم يجب ان يكون الشعلة التي تضيئ ارض السودان من ظلام المجرمين الى الابد ....... ماذا فعل ابراهيم عبود بشعب السودان حتى تحركت جامعة الخرطوم لاسقاطه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وماذا فعل جعفر نميري بشعب السودان (الرجل الشريف) حتى تحرك الشعب المغشوش واشعل ثورة ابريل لاسقاطه ؟؟؟؟؟؟؟؟ فهذا النظام اسوأ نظام يجثم على صدر السودان منذ عهد السلطنة الزرقاء فما ذا ينتظر هذا الشعب ؟؟؟؟؟ فهل ينتظر ان يدق جرس الدلالة فى بيع مساكن المواطنين بيتا بيتا ؟؟؟؟؟ اليوم جامعة الخرطوم فى الدلالة وبكرة القصر الجمهوري التاريخي ستشاهدون قريبا الالات الثقيلة تدك اركانه وتكنسه ليتحول الى فندق لاحد المستثمرين ( والايام بيننا ) اتذكرون حديقة الحيوانات بوسط الخرطوم ذلك المكان المتنفس الاسبوعي الجميل للمواطنين ، الم يتم ذبحه فى رابعة النهار واصبح مكانه برج دخوله يحرم على 99% من مواطني السودان !!!!!!! نحن للاسف امة رضيت بالذل والمهانة واصابنا الجبن والخور فى عهد اجبن بني السودان ( هذا اذا كانوا لهم انتماء الى شعب السودان فان لنا شك كبير فى ذلك ..


ردود على ود منوفل
[Ashred] 04-15-2016 07:27 PM
كلامك مليان ومرتب
تسلم على هذا الفهم وربنا يحفظك


#1445134 [rami122]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2016 03:10 PM
الناس قايمة وقاعدة عشان جامعة الخرطوم حتتحول لمنطقة تانية ياخ دارفور حتنفصل بقت خلاص علي جامعة الخرطوم السودان كلو إتباع فضل في سودان .... وين مشروع الجزيرة الناس دي شافت منو حاجة مإإتباع وإتخصخص الجدا شنو يعني في جامعة الخرطوم ولا هو السودان دا بس الخرطوم بلد تحيرررررررررررررررررررررر


#1445129 [عبد الرحيم خلف]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 03:03 PM
بصفتي من خريجي جامعة الخرطوم الذين يعيشون في المهاجر و يؤرقنا جدا ما يحاك ضد هذه القمة السامقة من مؤامرات ...اناشد كل الجهات المعنية بالأمر تكوين هيئة قيادة موحدة تمثل كل اصحاب المصلحة من طلاب و اساتذة و خريجين و عمال و كافة فئات الشعب للتصدي لهذا التدبير الآثم في حق ام الجامعات.... و حتى تتكامل الأدوار في سبيل الانتصار لهذه القضية بالغة الأهمية ، نامل ان تباشر الهيئة القيادية فور تكوينها فتح قنوات اتصال عريضة مع خريجي و اساتذة الجامعة بالمهاجر لحشد الجهد المادي والذي نجزم بانه سيكون وفيرا جدا لخوض معركة شعارها : بقاء الجامعة او فناء الآثمين . من خريجي جامعة الخرطوم الذين يعيشون في المهاجر و يؤرقنا جدا ما يحاك ضد هذه القمة السامقة من مؤامرات ...اناشد كل الجهات المعنية بالأمر تكوين هيئة قيادة موحدة تمثل كل اصحاب المصلحة من طلاب و اساتذة و خريجين و عمال و كافة فئات الشعب للتصدي لهذا التدبير الآثم في حق ام الجامعات.... و حتى تتكامل الأدوار في سبيل الانتصار لهذه القضية بالغة الأهمية ، نامل ان تباشر الهيئة القيادية فور تكوينها فتح قنوات اتصال عريضة مع خريجي و اساتذة الجامعة بالمهاجر لحشد الجهد المادي والذي نجزم بانه سيكون وفيرا جدا لخوض معركة شعارها : بقاء الجامعة او فناء الآثمين .


#1445106 [بجاوي]
5.00/5 (4 صوت)

04-15-2016 02:02 PM
الوقفة الشرسة للطالب اخافت نظام الجبهة الاسلامية الطفيلي الفاشي لو كان مثل هذه الوقفة وقفة من قبل بواسطة مزارعي مشروع الجزيرة وعمال وموظفي سودان لاين والخطوط الجوية والنقل النهري وغيرها من ممتلكات الشعب التي بنيت بالعرق والدم وثمين التضحيات لما تجرا النظام لبيع شبر من ارض السودان لكن خنوعنا من نظام لصوصي مدجج بالسلاح هي التي جعلته يتمادي ويتغول على حقوقنا ويبيع ممنلكات الشعب بالمزاد العلني و يا طلاب جامعة الخرطوم يا معلمين لكم من التحايا والوقوف احتراما.


#1445102 [Naseh]
4.50/5 (2 صوت)

04-15-2016 01:55 PM
أما آن أن تهبوا للخلاص من هؤلاء الفسدة المنافقين باعوا ثلث الوطن و أنتم صامدون تنازلوا عن حلايب و شلاتين وباعوا مواطنيها و أنتم منتكسون باعوا خط هيثروا و أنتم منتكسون باعوا معظم أرض السودان و أنتم لا تحركون باعوا أخلاق الناس و أنتم تتوارون ماذا تنظرون أن يبيعوا الشعب حتى تنطفضون و تثورن. أين الشعب معلم الشعوب الثورات أم أنها كذبة ككذبة شهر أبريل أين ثورة أكتوبر و أبريل و أين هبةسبتمبر أم أنكم إستسلمتم لخائن يبيعكم كما باع كل شيء بالله أسألكم كم وجبة تأكلون هذا إن كنتم أصلا تأكلون كيف تتعالجون و قد سببوا لكم كل أمراض العصر من سرطانات و فشل كلوي و غيره من أجل كسب رخيص و كم سببوا لكم من أمراض أخلاقية حتى رأينا إغتصاب الأطفال و قتل الولد لأبيه و ضرب الأبن لأمه هل كان شخص يصدق أن هذا يحدث في السودان قبل مشروع الكيزان الحضاري يشهد الله أنهم منافقون يقولون نحو أمة متحضرة و هم يبيعون حضارتها من إنسان و أرض و تعليم
ما هي أهم أثار سالبة لطمعهم في الجميلة المستحيلة.
1- لا يخفى عليكم أن جامعة الخرطوم و رغم الإستهداف لها و منذ مجئ هذه العصابة ظلت في التصنيف الأول سودانيا رغم أنها بعد الألف وستمائة عالميا و من ضمن معايير التصنيف مباني الجامعة و التي لو جلس أعتى عتاة الكيوان من الفاقد التربوي مائة خريف ما شيدوا كلية واحدة من أمثالها و بذلك تفقد الجامعة مكانتها عالميا و سودانيا و هذا ما يرمون إليه لتصبح الثانويات و التي يتوهمون أنها جامعات في التصنيف الأول داخليا و ننسى أور التصنيف عالميا.
2- إضاعة مكانة الجامعة عند الطلاب لأن الجامعة مقر و اسم فإن صار اسمها جامعة الشهيد لن يجتهد أحد ليقدم لجامعة لا تحمل ألا كلمة أحق يراد بها باطل من هم الشهدا الذين غدر بهم الكيوان من بني جلدتهم أم الذين قالوا أنهم ( فطائص-س)
3- أثناء الجامعة عن دورها الوطني الريادي في الخلاص من هؤلاء البغاة بعد أن دنت و قربت نهايتهم.


#1445093 [جلدنا ما بنجر فيه الشوك]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2016 01:35 PM
لا ادري هل هي طبيعة متاصلة في السودانيين تغيير المبادي مقابل كسب مادي محسوس كما قعل مبارك القاضل, الصادق المهدي, علي محمود حسنين محمد عثمان الميرغني وغيرهم..
عشان كده لازم تكون هناك جهة ثورية عقابية لمثل اؤلئك المجرمون الذين مددوا عمر النظام عندما امنوا العقوبة من الشعب الصابر.


#1445070 [Atef]
4.00/5 (3 صوت)

04-15-2016 12:52 PM
المترددون من إسقاط فساد الكيزان
نريد وطناً يحكمه القانون وكل السلطة داخل البرلمان... من الرئيس لايهم...
اي تغير أفضل من هؤلاء الفسدة الجهلة...
الإنسان يتألم عندما يبيع دراجتة او منزله او اي شي يخصه, دعك من وطنة...لاحول ولاقوة الا بالله... إحترامي


#1445055 [Kori Ackongue]
5.00/5 (2 صوت)

04-15-2016 12:16 PM
“Stand Up, Stand Up For Your Rights, Stand Up, Stand Up, Don’t Give Up the Fight”
At Last it a starting of confirming their rights conservation. By that decision of the Ministerial Cabinet with its head of the state, then it is confirmed that fake supremacy has ended shamefully. And that means correctly that: Khartoum University Students continued to be the spearhead and the true sparkling candles for the change and the real power is in the hands of who know what does it mean determination and being sure of oneself doing what as his basic rights implies his/her own consent consciousness to follow doing the right thing, not to follow who looks to think that he/she is right. Brilliant and stiff positions of the students though a lot of sacrifices have had been there for the history to record what bravery was that and still it is inspired in the hearts of minds of these students. At this stage of the brutality of the this regime, which some of its highest level of the country managing personnel have been accused and listed with Warrants of Arrest confirmed, still they are some revolts spirits of the cadre, being students to say “Bib No for Wrong Doing”.
Can we then say that Khartoum University Teachers’ Council / Platform have ruminatively exploded the truth at last?! After leaving hilarious tragedy events to control the life of may be over 200 students to have been somehow traumatized directly, while they are barehanded student in some paining situations?! The initial role of the true father and true mother is above all to excessively over see what conditions of their children are? To take care of them and to be so sympathetic with all their day to day stages of spending their duty life and their private life matters, at any moment, while mother father are in deep concern of exerting more efforts to bring them up, through that proper education which they should have it at least. It came as a fact and it has born a new fact, when the last point intervention of the father and mother could be noticed here, the effect is supportive and dignified as well. That is exactly the role of the keen father mother (Teachers/Lecturers), being closer or in a remote situation as that might be necessary at all times, instead of originally keeping just momentums of observations with that high risk of loss cost attainments; the car should not be parked, because of an engine break-down, but should be maintained for more push and move ahead. Now, the human aspects, the administrative aspects, the leadership aspects and the ability at least to handle this very crucial matter and critical situation to face the students future; all these forward steps have been taken though these tentative testing the authority seriousness environment of wrong decisions recover age. This tactful test wise, influential Teachers Council follow up decision on the students and their rights too, have been meaningful and on time. It is widely observed that although not all of us have had that chance to be graduates of that called “Beautiful and Impossible” to get its admittance High Education Institution, but it sure may be a single of more of the cadre from the Sudan at that time 576 ethnic groups, sure would have had a chance of being a successful graduate, scholar or even beyond that to global scientists reputation members from this historic university. It is no longer that famous institution in its standard profile compared to the previous times globally and since 1989 onward, never ever that is a case to be considered now. Yet it is number one in the country, pertaining history and the outcome educationally, what this heritage is talking about now days in fact, as national cultural wealth by now.
It has been a shock to hear the news and follow up what the consequences of the bad deeds outcome on others, being victims of the decisions, whatever they were, back to see what this jealous and fanatic narrow minded government is usually doing in its bargaining auctions markets of selling the precious values of the country, it has been so nasty to learn that the Security Lt. Gen. Hassabo Mohammed Abdul Rahman, the second Vice President in Sudan has an advisory upper hand in taking on his masters decision to be put on this hot table of unjust conclusions. His approached directives must have been consulted and given the green light of go ahead by his top man; the king of the worse (20) things in the world. By making intentional gross negative impact on several things to gain money and to please their external maters, under these slogans of making further profitable investments, can justify things more than thefts hidden agenda at all, this is what all have had come to know perfectly all through their ruling times history. Due to implications expected from that idea, sure the remote top handling the country security issues advisor for the presidents of thefts have had been automatically consulted to move forward and then other top subordinate delegated authorities variably could be the part and the parcel of this selling and deporting institutions, from best places to worse places at the end are their witnessed preferable games all long. Those started with corridors talks games, will never ever stop, but will be modified and changed from their skins and shapes and they are called the games of playing with the minds of the cheated Sudanese with their laughter at the end. Other top officials are there as all would believe in that but they are usually taking divided roles out of the theatre of decision making, hence having strong pushing hands on that entirely. It is not an end, but it is a point of returning to raise questions, especially from those who are more concerned with their regions valued inherited tourisms locations, like in the Northern Region, River Nile Region, Eastern Sudan Regions and all over the country to make it as a shift to construct a ground of “No Use Allowed Zones Here” for historic heritage platform to start defending the rights of reserving these values for the coming generations un-touched, if not just renovated only. But and for sure, the later on granted moral and global supportive role of conserving these cultural and heritages things will definitely come from the United Nation Education Scientific and Cultural Organization (UNESCO), as usual and worldwide to allow here for the University of Khartoum and other similar locations of historic values to be honored this historic conservation room, to be as the World’s Culture and Heritage properties, not for individuals or wrong governments use in all times for their own personal and the ideological benefits at all. Here, the students under these heavy loaded with authorities, fear, hate and the barbaric actions, despites all that they have had played their roles to sacrifice their physical life and are ready always to do more in this situation as a starting to regain the lost dignity of the silent people of this country, apart from what the mighty resistance deeds and for long time which the freedom fighter have always been up to the level of saying “Biggest No and Biggest Repulse for More No” in the fields of struggle. These are all the quality of saying no to injustice, wherever and whatever it is everywhere to emerge and cause revolution at any corners of the country called the dead Sudan.


ردود على Kori Ackongue
Russian Federation [خالد عمار] 04-15-2016 02:28 PM
Well stated


#1445049 [Atef]
5.00/5 (5 صوت)

04-15-2016 11:39 AM
سلام الله عليكم
تعميم خروج الكل في كل بقاع الوطن في يوم محدد لاسقاط الكيزان وفسادهم ووضع حد لهذا الكابوس...وكفى


#1445039 [الباشكاتب]
3.00/5 (4 صوت)

04-15-2016 11:09 AM
والله يا الكيزان هبشتو الشغب السودانى فى محل بيوجعوا .


ردود على الباشكاتب
[Ashred] 04-15-2016 12:31 PM
عليك الله؟ ؟
يعنى السنين دى كلها والناس بتموت وجعان وعيان وفقير ماهمتك وما وجعتكم ومهتم لتشويه طوب وحجار
والله انتو شعب غريب

لو كان فى ثقه فى الكيزان ديل وفى فايده من بيع الجامعه ما فى مشكله ...بس ديل يبيعوها وياكلو حقها هى دى المشكله
غير كدا هى شويه طوب وحجار مفروض تتعمل متحف ومذار لكل أفريقيا
شعب


#1445038 [ودامدرمان]
3.50/5 (4 صوت)

04-15-2016 11:09 AM
خلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص دنا أجل النظاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ابقو الصمود أنها القشة التي ستقصم ظهر البعير


#1445012 [حسين البلوي]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2016 10:08 AM
حليل رجال التعليم ابوعاج جعفر نميري كان فى عهدة ضباط الجيش ياكلون النار ومع ذلك كان لايخشى الارجال التعليم حيث كانوا لايفعلون شي خطأابدا اليوم صار رجال التعليم كالجنود المطيعيين ينفزون اوامر النظام ولو كانت تتنافى حتى مع الاخلاق ودونكم القرارت الاخيرة بنقل موظفين حدمة مدنية كبار السن الى معلمين باحدى ولايات السودان


#1444994 [معاويـــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
5.00/5 (2 صوت)

04-15-2016 09:13 AM
تلعنكم ملائكة السماء والارض


#1444991 [اول السودان]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2016 09:08 AM
لقد بلغ السيل الربى ونفد الصبر الى مالاتهايه من المفترض تكوين هيئه قياده الثوره الان وهنا فى الراكوبه والاتصال بكل الجامعات والموسسات التغليميه لرفع شعارات الاستنكار والتعبير عن الرفض لجامعه الحرطوم خريجون وطلاب واساتذه وموظفون لهم تاريخ يجب الوقوف وقفه رجل واحد الى ان تسقط هذه العصابه


#1444983 [علي سليمان البرجو]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 08:52 AM
الدولة ضع "شولة" – ينحرون جامعة الخرطـوم ويمجدون قصر غردون
ما بال سكان عاصمة النيليين! ينحرون جامعة الخرطـوم ويمجدون قصر غردون!عجباً لمن ينصب قصراً ووزارة ودائرة على النيل ويرمي على يابسة جرداء غُبْرٌ أهل الدير وينتشي بدك منارة العلم وبؤرة الثورة والتنوير، ليس مبرراً كون المستعمر طاغية أغلظ حساً وأجهل قلباً فنتاج عمله ليس خلوداً بلا توقيت بل إنه استخلاف لإمتحان معشر المهندسين والمهنيين وحماة البيئة والطبيعة، وعشاق التذوق والعدالة الاجتماعية أم أصحاب المصلحة هم الآمرون؟.
فللحرية ثمن وللظفور بالخروج من حكم المظالم المقبلنة والإنفكاك من أرباب الطغيان الإقطاعي والمفسدة ودغمسة الشريعة بفقه السترة والضرورة والتحلل والإحلال، فمن الحصافة واللباقة تلفح الهوية وشاحاً والمواطنة زينةً لمن عشق الحرية وروى بدماء أبنائه وأحفاده الأرض طهوراً وصيرورة ديدنه العدالة الإجتماعية تنافساً مشروعاً.


#1444982 [علي سليمان البرجو]
5.00/5 (2 صوت)

04-15-2016 08:46 AM
الدولة ضع "شولة" – ينحرون جامعة الخرطـوم ويمجدون قصر غردون
معضلة كيفية حكم السودان ومآلات طمس تعددية القوى السياسية والثورية وتنوع الإتجاهات السياسية والفكرية في المجتمع؟؟! هكذا تبدو الصورة مع تجاوز مفاسد ومظالم وموبقات وعوار مافيا الجبهة الإسلامية والإقطاعية الطبقية والطائفية بشرعنة ما يسمى قضاء الإنقاذ ومباركة هيئة علماء السلطان عبر زخم آلية وأبواق إعلامي الاستوزار السياسي والمحاصصي دون حياءٍ أو وازعِ ضمير أو خلق، دين، أخلاق أو معتقد ولا حول ولا قوة إلا بالله "اللّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ" صدق الله العظيم، اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك وكف عنا شرورهم يا عظيم الشأن.
وإرادة الشعوب هي التحدي في: إعلان نهاية عهد النخبة والطفيلية الإقطاعية بفقه ضرورة الإسلاموفوبيا وذلك بقيام دولة الهوية والتنوع الثقافي والعرقي والديني، لربط العمل الوطني لإنجاز مشروع الأمة السودانية وفق توفيرالأسسس العلمية والمرجعية الإستراتيجية التنموية، شاملةً البرامج التفصيلية للوزارات والمستويات الأخرى في حكومة وطنية سودانية تخرجنا من الفقر والجهل وطغيان الاستبداد وتشظي البنى والمؤسسات الإجتماعية الى رحابة التنمية المستدامة والحكم الراشد وكفاءة العدالة الإجتماعية والوحدة الوطنية لسعادة ورفاهية الشعوب بمكوناتها الإثنية والثقافية وكريم العيش في سلام وأمن وتعايش سلمي قبلي.
هلاك موارد الدولة واستنزاف مواطنها وتقسيم وتشتيت العباد والبلاد بدل إنقاذ السودان كما تبجح وأدعى أئمة النفاق الديني والكسب التمكيني طغاة الإنقاذ بل آثروا إفتعال الازمات وأعادة إنتاجها من خلال سياساته البنيوية بعهد الخداع والتمكين السياسي والقبلي، حتى أوصلنا إلى هاوية الضياع والتلاشي. يقيني بأن نظام الجبهة الإسلامية الإستبدادي المحتضر قد أخفق فى كافة القضايا التي ولجها بدون برامج مدروسة والتى أدعى طرحها جزافاً شعاراً ومنهاجاً باطلين إذ كان يبيت نية التمكين بالإفساد الممنهج للنهب المالي تحت غطاء التبجح بالدين "لا لدنيا أتينا، هي لله لا للجاه!"، بل فاقم الكيزان كل الإزمات وسارع في إفساد وتشتيت العباد والبلاد، وأدركنا أن سيلان لعاب العصبة النافذة والطفيلية المحلية لمصفوفات تجاوز العقبات العالقة ورسوم عبور البترول والضرائب والجبايات الى الأراضي الزراعية والسكنية وتجفيف كل موارد الحياة وأوصلنا إلى هاوية الضياع والتلاشي، ولذا دقت ساعة كنس نظام الطغيان والاستبداد والنفاق الديني وحان أجل التطهير والتغيير بالخيار الأوحد الإنتفاضة المحمية بالسلاح لوضع أسس دولة المواطنة المدنية الديمقراطية بالنظام الجديد فى سودان العزة والكرامة والعدالة والمساواة بالمواطنة.
ما بال سكان عاصمة النيليين! ينحرون جامعة الخرطـوم ويمجدون قصر غردون!عجباً لمن ينصب قصراً ووزارة ودائرة على النيل ويرمي على يابسة جرداء غُبْرٌ أهل الدير وينتشي بدك منارة العلم وبؤرة الثورة والتنوير، ليس مبرراً كون المستعمر طاغية أغلظ حساً وأجهل قلباً فنتاج عمله ليس خلوداً بلا توقيت بل إنه استخلاف لإمتحان معشر المهندسين والمهنيين وحماة البيئة والطبيعة، وعشاق التذوق والعدالة الاجتماعية أم أصحاب المصلحة هم الآمرون؟.
فللحرية ثمن وللظفور بالخروج من حكم المظالم المقبلنة والإنفكاك من أرباب الطغيان الإقطاعي والمفسدة ودغمسة الشريعة بفقه السترة والضرورة والتحلل والإحلال، فمن الحصافة واللباقة تلفح الهوية وشاحاً والمواطنة زينةً لمن عشق الحرية وروى بدماء أبنائه وأحفاده الأرض طهوراً وصيرورة ديدنه العدالة الإجتماعية تنافساً مشروعاً.

المهندس/ علي سليمان البرجو
عد الفرسان/ نيالا
971506521662+
[email protected]


#1444951 [sudanii]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 06:38 AM
جامعة الخرطوم لازم يكون فيها قانون
يسحب شهادات الخونة من الخرجين
يعد انعقاد مجلس الاساتذة لذلك
هاهم فصلوا وشردوا ويأتى غيرهم
فاليكن هناك قانون
لازم قوانين وشفافية فى هذه الجامعة
حتى لا تكون مكان لتخريج السدنة


#1444948 [مبارك]
4.50/5 (3 صوت)

04-15-2016 06:24 AM
البيانات ترى ، فهذا هو البيان الثالث الذي اقرأه صبيحة هذا اليوم فاوله البيان الصادر من الحركة الشعبية وثانيه البيان الصادر من نقابة الأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة وثالثهما هذا البيان بيان تجمع أساتذة جامعة الخرطوم .
فالمسألة ضاقت على النظام واعتقد ان العد التنازلي لأيامه قد بدأ . فعلى كل سوداني الا يفوته قطار النضال ضد الظلم والطغيان ، على الجميع المشاركة في هذه الملحمة الثورية لاقتلاع عرش تجار الدين . عاش الشعب السوداني حرا ابيا كريما والخزي والعار والموت للدجالين المنافقين سارقي قوت الشعب .


#1444935 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 05:15 AM
بعد إتمام بيع الجامعة وقد تم فعلا سيبدأ النظام في بيع المساجد والمستشفيات وميادين كرة القدم والطرق الرئيسية وكل شئ يخطر على بالهم...
النظام لا يالو جهدا في تسخير كل الإمكانيات لتدمير السودان والبقاء في سدة الحكم

اتمنى ان ياتى يوم يتم فيه محاسبة كل ظالم او مجرم ساهم في تدمير السودان.... لكن يبدو أن هؤلاء الظالمون سيموتون موته طبيعية كالملاريا مثلا دون ان يتم محاسبتهم لان شعب جبان وكسلان


#1444930 [نزار العباد]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2016 03:25 AM
عمركم ماكنتوا داعميين للطلبه فى تاريخ الجامعة وفى كل العهود ?????


ردود على نزار العباد
European Union [QUICKLY] 04-15-2016 10:19 AM
لاخ نزار العباد مجلس الاساتذة دائما ماسكين العصاية من النص
كلام فاضي فعلاّ ... ويين أساميهم ووين توقيعاتهم ؟!! ولا مافي شجاعة لذلك ؟؟

[أبوعلي] 04-15-2016 08:40 AM
وأنت هل عاصرت كلّ العهود بالجامعة يا(نظّار)
انت لسا(بيبي) بترضع من ثدي حزبكم الكيزان


#1444916 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
5.00/5 (3 صوت)

04-15-2016 01:37 AM
اهداف النظام تتلخص في الاتي نقل جامعة الخرطوم الي الاطراف وبالتالي فحتي لو قامت مظاهرات في سوبا فلن تجدي نفعا ولن يستطيع الطلاب عندها الوصول الي مركز الخرطوم ولذلك يريدون نقل الجامعة وغيرها من الجامعات الي ابعد مكان ودونكم جامعة بحري كااقرب مثال لهذا المخطط ويمكن لمن يمر بطريق مدني الخرطوم ان يشاهد انه قد تم ازالة مساحات واسعة من معسكر للجيش هناك تؤطئة لهذا الغرض وهو ترحيل الجامعة فعلا الغرض الثاني يتمثل في الاستفادة من ارض الجامعة والاستثمار فيها وبيعها اما لخليجي او لبناني او احد لصوص النظام والكلام المضحك عن جعلها وجهة للسياحة كلام مثير للضحك والسخرية فالحكومة لم تستطع جلب الزوار الي اهرامات البجراوية فهل ستستطيع جلبهم الي مباني جامعة الخرطوم ودونكم دارة الامام عبد الرحمن المهدي وماحل بها من تدمير ووين كانت وزارة السياحة مما حدث لها من بيع وخلافه اما انها كانت في تغط في سابع نومة اما انها ليست اثرا تاريخيا كمباني جامعة الخرطوم..ينبغي للشعب السوداني فعليا ان يستيقظ من نومه وينبغي تنظيم المظاهرات والا فقسما بالله سيتم بيع الشعب نفسه في يوم من الايام ودونكم السكة حديد وسودانير ومشروع الجزيرة وعشرات العشرات غيرها من مخازي الكيزان في بيعهم للسودان لكل نطيحة ومتردية قادمة من الخارج ويشترون في السودان والشعب السوداني نايم قفا ولكن الا متي النوم الشعب السوداني فعلا شعب كسول حتي حقوقه نايم عنها ومستني يدوها ليهو ياسبحان الله وصدق من قال ((لا يُذل إلا من إرتضى لنفسه الذلة ولا يُهان إلا من إرتضى لنفسه المهانة ))يبدو ان الشعب السوداني تنطبق عليه الاية ((فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ))


#1444910 [بت حبوبتها]
4.50/5 (5 صوت)

04-15-2016 01:04 AM
نحترم البيان ولكن لا تلتمسوا العذر لمدير الجامعة..لو مغلوب على أمره يلبس عراقي ويقعد في البيت


ردود على بت حبوبتها
[Fatmon] 04-16-2016 07:33 AM
مافي مشكلة مدير الجامعه لو لبس عراقي عشان الجامعة لانه رجال السودان كلهم لابسين طرح وفساتين ومخّلين عرة الرجال يبرطعوا في السودان ويوزعوا فيه للبسوي والما بسوي

[مبارك] 04-15-2016 06:17 AM
والله يا اختاه لم تقولي الا الحق . مدير الجامعة لو ما قادر يحافظ عليها فليذهب غير مأسوف عليه .


#1444894 [نوارة]
4.50/5 (4 صوت)

04-14-2016 11:39 PM
والله كلام تمام صادر عن ناس مسؤولة ان شاءالله نهاية الحرامية والعصابة قررربت والربيع حق السودان يبداء من ميادين جامعة الخرطوم بأذن الله


ردود على نوارة
[محمد ساتى] 04-15-2016 08:18 AM
اولا.هذه الحكومة قامت فقط على الكذب و النفاق على الشعب السودانى وهى لا تعرف الانسانية و لا الاخلاق الفاضلة و الله الات من الواضح تريد ان تلحق السودان بااخوانة السوريون و هذا يودى الى سفك الدماء و الله الشعب السودانى لا يهاهب الموت و لكن يخاف انهيار السودان فى ايدى مجرمة و الان لقد طفح الكيل و اظن يجب الحهاد بهذه المواقف الحرجة لسلطة الان لانها لم تبقى من شبر فى السودان و الا قاموا بهدمة و افسادة و عمر البشير غير متهاون فى اطلاق المفسدين فى اكل اموال الشعب فنرجو منه ان ينتبهى جيدا .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة