الأخبار
أخبار إقليمية
قطبي المهدي: الحزب يسير وفق منهج خاطئ،و ضعفه يعني ضعف الدولة وضعف البلد، وهي مسألة خطيرة.
قطبي المهدي: الحزب يسير وفق منهج خاطئ،و ضعفه يعني ضعف الدولة وضعف البلد، وهي مسألة خطيرة.


حزب البشير فاقد للبوصلة
04-18-2016 07:58 PM
رئيس القطاع السياسي السابق بالوطني في حوار الراهن

شخصية مثيرة للاهتمام لمواقفه السياسية البائنة التي سجلها في دفاتر بواكير عهد الإنقاذ بحكمة وصبر، ولم يكن حينها يحمل عصا موسى، حينما اوكلت اليه مؤسسة الرئاسة معالجة علاقة البلاد مع دولة ايران، والمكاسب التي حققها في هذا الملف دفعت به الى أن يتولى رئاسة جهاز الأمن الوطني، الذي استطاع عبر بوابته الولوج الى تسكين الأوضاع، التي كانت ملتهبة بين السودان ودولتي اثيوبيا ومصر، ورغم تهدجات الزمان التي فعلت فعلته به إلا أن الرجل لم يطلق حزبه- المؤتمر الوطني- رغم ابتعاده عن مراكز اتخاذ القرار الى ركن قصي يكيل سهام نقده لكافة السياسات، التي يتخذها حزبه ، بعد مفارقته للمناصب عند محطة منصب رئيس القطاع السياسي للوطني، كآخر محطة قيادية له بمؤسسسات الحزب ليصير بعدهاعضواً عادياً.. (آخر لحظة) جلست إليه وقلبت معه بعض الأوراق فإلى المضابط:

حوار: أيمن المدو - تصوير: سفيان البشري

خرجت مغاضباً من الوطني لتكيل سهام نقدك نحوه؟
- أبداً لم أخرج من الحزب ومازلت عضواً فيه، ونقدي يأتي من باب أنني شخص مستغل بذاتي، وتكون آرائي حسب الحقائق الموضوعية التي أمامي، وكنت هكذا منذ البداية وسأظل كذلك.
ما مبرر ابتعادك عن الأضواء؟
- لم ابتعد عن الأضواء، ولكنني ابتعد عن مراكز القرار بالوطني، وأقوم بالتعبير عن آرائي من خلال الأجهزة الإعلامية المختلفة، واتحدث الى الصحف بصفة راتبة وأعلق على ما يجري من أحداث.
ما سر الخلاف بينك وصلاح(قوش)؟
- لم أعمل مع صلاح قوش إطلاقاً ولم تجمعني به أية مؤسسة أو دائرة عمل، لم يكن بيني وبينه خلاف مباشر، أنا خلافي ليس معه هو شخصياً إنما ربما تكن لدي آراء ومواقف مخالفة لكل السياسات العامة للوطني، لكن ليس لدي خلاف خاص مع صلاح (قوش)، وحتى لو كان هو من أبعدني عن رئاسة الجهاز لا علم لدي بذلك.
يرى البعض أن المؤتمر الوطني الآن صار فاقداً للبوصلة؟ - نعم أعتقد ذلك إذا احتكمنا الى المبادئ والشعارات التي قام عليها المؤتمر الوطني وبرامجه السياسية، أعتقد أنه بعيد جداً عن هذا الخط، وهذا يعني الى حد كبير أنه لايتبع البوصلة.
البشير تحدث عن التنحي من هو الأنسب لخلافته؟
- حتى الآن لا يبدو أن هناك شخصاً مناسباً و ربما الأيام في السنوات القادمة يستطيع المؤتمر أن يقدم قيادات مقبولة داخل المؤتمر و قواعده الشعبية، وداخل المؤسسات الوطنية كافة، حتى يضمن الحفاظ على شخصية القيادة التي صنعها الرئيس البشير.
هل هذا يعني أنه لا توجد شخصية بالوطني لديها شعبية كالبشير؟
- ربما يكون بعض منسوبي الوطني من لديه شعبية، لكنها عند حد معين، الشعبية التي عند الرئيس البشير شاملة كل الأجهزة النظامية يتمتع بتأييد كامل وسطها، وكذلك القواعد الشعبية داخل الوطني وخارجه، ومن الصعب جداً تجد شخصاً الآن يضمن كل هذه القواعد بعضهم له شعبية، لكن قد لا تكون له شعبية في بعض القطاعات.
هل الشعبي بعيد رحيل الترابي يسير الى فعلاً إلى مفترق طرق؟
- الترابي ترك للمؤتمر الشعبي تراثاً متكاملاً وخارطة طريق واضحة جداً في العمل الوطني، وبالتالي هو ليس في مفترق الطرق، وأمامه طريق واضح جداً، وحتى المرحلة الجديدة التي يستشرفها المؤتمر الشعبي د الترابي كان له اسهام في إرساء قواعدها، ولا أعتقد بأن لديهم مشكلة في هذه المنطقة.. فبالتالي يلزمهم تقديرات معينة للظرف التاريخي وللعلاقات السياسية الجديدة في هذه المرحلة.
الشعبي والوطني هل يجتمعا في كيان واحد؟
- اعتقد في المدى البعيد سيحدث هذا لكن في المدى القريب توجد بعض الصعوبات.
ماهي هذه الصعوبات؟
- الصعوبات تتمثل في فترة الانقسام التي خلفت الكثير من الترسبات السلبية، لذلك تحتاج الى معالجة، وإذا كانت هناك بعض القيادات القديمة التي اعتادت أن تعمل مع بعضها في الوطني والشعبي، وأن تتشارك في كثير من الأفكار والتاريخ والمواقف، فهنالك أجيال جديدة جاءت بعد الانقسام ليس بينها هذه المشتركات، وكثير منهم لم يروا في العلاقة إلا مرارات وخلافات عميقة، وهولاء لن يكونوا مستعدين على الأقل نفسياً بوحدة اندامجية في الوقت الراهن، لكن ربما يكونوا مستعدين في التعامل والعمل المشترك.
كنت من المناصرين للعلاقات الإيرانية تجاه السودان؟
- يمكن هذا الزعم جاء لأني كنت سفير السودان لدى طهران في فترة شهدت قدراً كبيراً من التعاون بين البلدين، وهذه كانت فترة استثنائية، لأن البلدان كانا محاصرين حصاراً شديداً ، لم يكن أمامهما سوى تكثيف العلاقات الثنائية فيما بينهما حتى يعوضوا كثير مما فقدوه بسبب الحصار، وبالتالي قامت علاقة أخوية، وتعاون جيد بين البلدين، أكيد أنا لا يسرني كثيراً أن أرى هذا التعاون بين بلدين إسلاميين أعضاء في مجلس التعاون الإسلامي ينهارا رغم تقديري للخلافات الواضحة الآن في المواقف السياسية ومقتضيات الأمن القومي السوداني والعربي.
لكن لايران آراء متطرفة؟
- أنا لم أجد معنىً للتطرف ضد ايران، وكثير من الدول المعنية أكثر منا في العلاقة مع ايران سواء كان من ناحية الجوار أو الخلافات لم تذهب الى المدى الذي ذهبنا اليه في مقاطعة ايران، فكان يكفي السودان أن يبدي تحفظاته المعقولة تجاه بعض السياسات الايرانية، لكن ليس هناك ما يستدعي كل هذا العداء، ونحن الى حد عهد قريب كنا نقول إن العلاقة ممتازة مع ايران، وإن ايران هي الدولة الوحيدة التي وقفت معنا حينما قاطعنا كل العالم.
استفتاء دارفور هل السر يكمن في التنمية ام الاستفتاء؟
- الاستفتاء ليس خاصاً بدارفور بل اية منطقة في السودان.. الاستفتاء هذا سؤال مطروح لديها سواء كان في الشرق أو الوسط أو الغرب الأوسط- إذا جاز التعبير- (الامريكي)، السؤال مطروح من ناحية إدارة عامة هل الأفضل لهذه الولايات أن تجتمع في اقليم واحد، بحيث اقتصادها يكون متكاملاً ونقلل الصرف على الحكومات والمجالس التشريعية والمؤسسسات الحكومية، ولا الأفضل الولايات الحالية التي تأتي تماشياً مع الفلسفة الفدرالية، وهي تقصير الظل الإداري في أن تتيح مشاركة أكبر للمواطنين بإدارة مناطقهم، وبالتالي توسيع الممارسة الديمقراطية لتشمل عدد أكبر من الناس، وهذا جدال قائم بغض النظر عن الاستفتاء جاء في دارفور لأنه طرح ضمن اتفاقية الدوحة كخيار على الحكومة تنفيذه، على الرغم من أن عدداً كبيراً من مواطنيها لديهم تحفظات على الاقليم الواحد، ويرون أن تقسيمها الى ولايات حقق قدر من العدالة.
جهاز الأمن على عهدكم لم يشهد تطوراً ؟
- هذا ليس صحيحاً الجهاز أحدث اصلاحات في العلاقات مع اثيوبيا التي كانت تناصب السودان العداء، تم ذلك بجهود الجهاز، وكان هذا الملف أمسك به شخصياً، نفس الأمر مع مصر العلاقة كانت مقطوعة تماماً مع كافة القنوات الحكومية ماعدا علاقة الجهاز، استطعنا أن نستعيد العلاقة مع مصر وعلاقتنا أيضاً تحسنت وانفتحنا مع الجميع في المحيط الاقليمي وغيره، هذه كلها تمت بسياسة واستراتيجيات وتوجه واضح وتعليمات من رئاسة الجمهورية الى القيادة الجديدة في الجهاز،
هل صحيح أن طه ونافع مازالا يديران الأمور تحت الظل؟
- بالنسبة الى طه كان يدير الأمور في العلن من خلال موقعه، وبالنسبة لنافع هو أصلاً لم يفقد موقعه كسياسي في المؤتمر الوطني، ولا يزال عضواً في المكتب القيادي للحزب.. صحيح أنه لم يعد مساعداً لرئيس الجمهورية، لأنه لم يعد في قيادة الحزب بتركه العمل التنفيذي في القصر، ولكن كسياسي هو والأخوة الآخرين الذين تركوا مناصبهم مازالوا في الحزب يؤدون أدوارهم، وإلا اعتقد أنهم يعملون في الظل، ولكن مايزال الناس يتوقعون أنهم تركوا العمل التنفيذي ويجب أن يذهبوا (يقعدوا في بيوتوهم).
بت تتضجر من انتمائك للوطني؟
- الناس قاعدين يقدموني كقيادي في المؤتمر الوطني، وهذا غير صحيح، لأنني حالياً لا أعمل في اي مؤسسة قيادية للحزب، وضعي الآن عضو عادي يدافع عن الحزب، حيث ماكان موقعه صحيحاً وينتقده متى ما كان هناك إعوجاج بدافع الإصلاح.
لماذا تغرد خارج سرب الوطني؟
- لأن الحزب يسير وفق منهج خاطئ، وبفتكر أنه لو استمر في هذه الطريقة لن يستمر كحزب قوي وقائد، وبالتالي ضعفه يعني ضعف الدولة وضعف البلد، وهي مسألة خطيرة.


اخر لحظة




تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5299

التعليقات
#1447088 [زول ساي]
2.25/5 (3 صوت)

04-19-2016 11:04 AM
اقتباسات
- لم أعمل مع صلاح قوش إطلاقاً ولم تجمعني به أية مؤسسة أو دائرة عمل،
- وحتى لو كان هو من أبعدني عن رئاسة الجهاز لا علم لدي بذلك.

ألم تكونا في جهاز واحد تحت إمرة النافع مغفل .
وبعدين إذا كام هو الأبعدك من رئاسة الجهاز بكون دا حصل من منازلهم ولا كان يا دوبك دايرين يجيبوك رئيس للجهاز إلا أن قوش اشتغل ضدك

انت خلي بالك أول واحد فيهم يجيك الزهايمر بسبب تدريبك في ايران ربما كانوا بعملوا ليك في عسيل مخ إلا ما تم بسبب عودتك مبكرا لتسلم الرئاسة بعد جلطة المانافع بتاعة اثيوبيا من تحت راس خيش علي بلديات قوش الذي فعل بك ما فعله خيش بلدياته بالنافع مغفل في اثيوبيا!


#1447081 [جديد لنج]
2.25/5 (3 صوت)

04-19-2016 10:50 AM
الكاتب قال: شخصية مثيرة للاهتمام،،،،
دا مثير للشفقة.... ادوار هنا وهناك.. لكن الجُرم واحد. ولا فكاك من المسؤلية يا كَذَبة.
قال البشير عندو شعبية... !!!!!


#1447069 [الشمري]
2.25/5 (3 صوت)

04-19-2016 10:16 AM
اقتباس : - لأن الحزب يسير وفق منهج خاطئ، وبفتكر أنه لو استمر في هذه الطريقة لن يستمر كحزب قوي وقائد، وبالتالي ضعفه يعني ضعف الدولة وضعف البلد، وهي مسألة خطيرة.

تعليق : استحي يا راجل ..


#1447038 [sasa]
2.25/5 (3 صوت)

04-19-2016 09:34 AM
أيها الكوز الذى خطط وساهم ولعلن وتعاون ونفذ الاستيلاء على السلطة الشرعية الديموقراطية بليل بهيم ودمر وحطم وخرب السودان خلقا واخلاقا وبشرا وحجرا واقتصادا وعلاقات دولية ؟؟؟ ماذا تريد ايه الكندى الجنسية .... تبا لكم وتب تحتمون بالجنسيان الغربية الديموقراطية وقت الحارة وتدمرون وطنكم وشعبكم تبا لكم تبا لكم تبا لكم


#1447029 [شجرة التبلدي]
2.25/5 (3 صوت)

04-19-2016 09:29 AM
وبالتالي ضعفه يعني ضعف الدولة وضعف البلد، وهي مسألة خطيرة.
*********************************************************
هههههه.خطيرة علي مين ؟ عليكم ولا علي البلد ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#1446901 [ودأبرك]
2.25/5 (3 صوت)

04-19-2016 04:59 AM
حسبى ، أنك تعنى ذاتك ، بالبوصلة .


#1446842 [كشيب]
2.25/5 (3 صوت)

04-18-2016 11:42 PM
كما قلت قبل شهور أن الرجل متناقض مع نفسه وفي أفكاره
عجيب رجل يقول إن حزبه فقد البوصلة ومازال يصر على أنه عضو فيه !!!!
وهل هناك أمل لإعادة البوصلة ؟ وان لم يكن كذلك وانت تتبعه ومصر علي ذلك فأنت رجل ليس لديك مبادئ كما كل العصابه التي تتدعي الإسلام وبادعاءكم هذا خدعتم البسطاء من أهل السودان الطيبين
إنما انتم اجتمعتم علي دنيا وعبيد للسلطه قتلتم وعذبتم العباد وسرقتم وحطمتم مقتدرات البلاد
نسأل الله ان يزيل البلاء ويخسف بكم الأرض ويخرجنا من بينكم سالمين


#1446827 [باكاش]
2.25/5 (3 صوت)

04-18-2016 10:36 PM
نفاق الاخوان..
وبالتالي لتوسيع الممارسة الديمقراطية
لتشمل اكبر عدد من الناس..قطبي
الامر دا اخدناهو بالسلاح والدايرو
يشيلوا يالسلاح... البشير


#1446818 [AAA]
2.25/5 (4 صوت)

04-18-2016 10:02 PM
وأنت تعترف يا قطبي بكل هذه السلبيات القاتلة التي ارتكبها حزبك..وفي الختام وصلت بحديثك الى بيت القصيد وهو قولك (لأن الحزب يسير وفق منهج خاطئ، وبفتكر أنه لو استمر في هذه الطريقة لن يستمر كحزب قوي وقائد، وبالتالي ضعفه يعني ضعف الدولة وضعف البلد، وهي مسألة خطيرة)..والحقيقة التي لا مراء فيها بان حزبك قد أوصلنا الى محطة ضعف الدولة وضعف البلد!! فلست ادرى بعد كل هذا ما هي ضرورة بقاءك به والانتماء له!!! عموما ان ذلك يجعلك شريكا متضامنا في كل ما وصل اليه حال البلد ولو أبديت بعض النقد له...


#1446796 [عبدالرحيم]
2.38/5 (4 صوت)

04-18-2016 09:35 PM
ايران دولة شر وتصدر الشر والحرب .. التعاون مع ايران كان تعاون يقوم على الشر والاثم والعدوان.

ايران دولة تسب الصحابة الذين (رضي الله عنهم ورضوا عنه) وتسب بعض امهات المؤمنين (وازواجه امهاتهم) ودولة تقوم على التخفي والعمل السري..

العلاقة مع ايران علاقة اثمة لا ردها الله وعلاقة امنية لا بارك الله فيها ولا في القائم عليها وعلاقة قتل وذبح واينما وجدت علاقة مع ايران فهي تعنى الشر .. وايران هي التي ساعدت السودان في الحرب ولم تساعده في السلام


انك تكذب ولا تقول الحقيقة فالحصار الدولي الشديد لم يجمع بينكم وبين ايران بل لقد كانت الحركة الاسلامية تؤيد ايران قلباًوقالباً والحركة الاسلامية ايدت ثورة الخميني واتحاد جامعة ذهب وبارك الثورة في مدينة قم وايام الحرب العراقية الايران كان الاخون المسلمين يقفون مع ايران الخميينى ضد صدام البعثي.

وايام الديمقراطية كان الكيزان يحملون صحيفة كيهان العربية والمجلة الاسلامية وهي صحافة ايرانية مائة بالمئة..

العلاقة بين الحركة الاسلامية والاخوان المسلمين متشابهة في كل شئ فالحركتين حركتين غربيتين استخباريتين تأسستا في الغرب بهدف ضرب الاسلام لذلك فإن الحركة الاسلامية والثورة الايرانية متشابتهتان تماما واكثر ما يتشابهان فيه هو (الجهاز الامني للطرفين وهو جهاز قمعي ووحشي ويعتمد على التعذيب كل صنوف التعذيب التي نهى الله عنها والتي لا تمت الى الانسانية بصلة اطلاقاً


#1446780 [badradiMm]
2.44/5 (5 صوت)

04-18-2016 08:50 PM
التعاون مع ايران كان فى تدريب جهاز الامن حيث تم استراد فكرة بيوت الاشباح وتصفية المعارضين وسياسة التمكين ...لم نرى ل اىران مشروع تنموي واحد فى السودان ...ايران لا يهمها الشعب السودانى ولكن يهمها ان تزعزع امن الخليج وضرب السعودية ....بدلا من ان تلوم ناسك يجب ان تعترف بكل اخطاءك وتعتزر لهذا البلد المظلوم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.13/10 (12 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة