الأخبار
أخبار إقليمية
بيان أدباء وكتاب سودانيين حول العالم يحمل أسماءهم ـ موجها إلى جماهير شعبنا الصابر النبيل .
بيان أدباء وكتاب سودانيين حول العالم يحمل أسماءهم ـ موجها إلى جماهير شعبنا الصابر النبيل .
بيان أدباء وكتاب سودانيين حول العالم يحمل أسماءهم ـ موجها إلى جماهير شعبنا الصابر النبيل .


04-20-2016 11:35 PM
لقد ظللنا و منذ الإرهاصات الأولى لطبيعة انقلاب هذا النظام ـ نسلط الضوء على حقيقته المتسترة وراء الدين وقدمنا الشهداء في مواجهته و تعرض أكثرنا للاعتقال و التعذيب و التضييق و التشكيك في عقائدنا و محاولات اغتيال الشخصية و التشريد عن وطننا .. و لم تطرف أعيننا لحظة عن رصد الإخفاقات و الفشل في إدارة الأزمات مما أدى إلى تقطيع أوصال الوطن و الزج به في حروب أهلية و إقليمية بسبب اضطراب السياسات الداخلية و الخارجية كما ظللنا نرصد بالمستندات و الشواهد و الأدلة جرائم الاعتداء على المال العام و كسر المفاصل الحيوية لحياة الشعب في كافة مجالاتها تعليمية و اقتصادية و ثقافية و اجتماعية فانعكس ذلك على النسيج الاجتماعي بالفرقة و التمزق و إثارة النعرات العنصرية و الجهوية التي راح ضحيتها مشروع الهوية و القومية السودانوية الواحدة بدعوى ( إعادة صياغة الإنسان السوداني ) حسب توهمات المراهقة الفكرية و التصورات الباطلة لحقيقة الدين الإسلامي البريء من هذه الأباطيل .
¤¤
¤
و ها نحن نشهد إصرار هذه العصبة على الاستخفاف بكافة قطاعات شعبنا و العبث بمقدراته و التعدي على كافة الخطوط الحمراء حتى بلغ الأمر أسوار جامعة الخرطوم العريقة - شاهد حضارتنا بين الأمم منارتنا التاريخية .و لا شك أنهم أدركوا فجأة أنهم قد سعوا إلى نهايتهم بأقدامهم حيث تفاقمت التطورات منذ تسرب الأنباء عن مخططهم لبيع موقع جامعة الخرطوم، أم الجامعات السودانية، وكعبة العلم والثقافة والحرية، و قلعة الوعي السياسي - و قد حاول زبانيتهم التصدي للحراك الطلابي داخل اسوار الجامعة فتعالت أصوات مجاميعنا من كل شبر في وطننا النبيل و على الرغم من ذلك تمادت عصابات رجال الأمن في عدوانها على الطلاب و التنكيل بهم .
و كما تعودنا منهم التزوير و المراوغة و الكذب استخفافا بالعقول و استهانة بثوابت الدين الذي اتخذوه ستارا طوال العقود الثلاثة الماضية - فقد حاولوا اليوم الالتفاف حول الحقيقة و نفيها في تصريحات رسمية و ادعوا بأنه ليس هناك نية لبيع موقع الجامعة - و لكن الشرفاء من أبناء هذا الشعب فضحوهم بالمستندات و البينات و الأدلة الدامغة .
يا جماهير شعبنا الواعي:
إن مجرد تمدد أطماعهم حتى أسوار جامعة الخرطوم - شاهد ماثل على حقيقة هوان الارض و الوطن عندهم و على قيامهم فعليا ببيع المواقع السياحية المتميزة عن سائر المواقع السياحية في العالم أجمع حول شواطيء نيلنا العظيم .
بل إن ما أقدموا عليه في شأن جامعة الخرطوم ليس سوى استكمال لمسلسل طويل انتهجوه تحت رعاية النظام الديكتاتوري الذي قتل وعذب وشرد وأشعل الحروب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، و سعى لإغراق حضاراتنا الكوشية العريقة، وهجّر العقول السودانية ودمر كافة مقومات الحياة اقتصادية و تعليمية و صحية و ثقافية و معيشية و امنية و أحال التعليم و العلاج و الحماية الأمنية إلى استثمارات خاصة بعناصر تنظيمه و الموالين له .
¤
رسالتنا تجاه أجيال هذا الوطن منادين كل من يحمل شرف الانتماء إلى الأمة السودانية فوق انتمائه الحزبي أو الطائفي أو الجهوي أو القبلي أن يجمعوا
و نظرا لتغلغل سيناريوهات هذه القبضة الحديدية و التي لم تدع فرصة للتخلص منها إلا بإزهاق أرواح الأبرياء و إسالة المزيد من الدماء ـ فإننا نرى أن السبيل الأوحد للوصول إلى الخلاص هو مطالبة المؤسسة النظامية بفروعها الثلاث الجيش و الشرطة والأمن أن تفك ارتباطها بما يسمى بالحركة الإسلامية على اختلاف مسميات أجزائها فإن أمتنا السودانية تنحدر الآن بفعل هؤلاء إلى هوة سحيقة و لم يعد هناك وقت للتفاوض فلابد من إقالة الحكومة الراهنة و تشكيل حكومة إسعافية انتقالية عاجلة من شرفاء التكنوقراط و شرفاء الضباط الوطنيين لتأمين تدارك ما يمكن تداركه من أخطار النقلة و مليشاتهم المسلحة و ما فتحوا من جبهات احتراب في الشرق و الغرب و الجنوب و الشمال و كل ذلك يتطلب من المؤسسة النظامية القومية بفروعها مزيدا من العزيمة و الحسم و الدقة لانتزاع هذا السهم المسموم من جسد أمتنا السودانية المكلومة تفاديا للانفلات الأمني و إشاعة الفوضى و الغفلة عن الحدود في هذا الواقع الإقليمي المعقد .
.
الموقعون
بشري الفاضل _ كاتب
خطاب حسن احمد _شاعر
عبدالقادر الكتيابي _شاعر
هاشم صديق _شاعر
جعفر عبدالمطلب _ صحافي
عبير خيري _ صحافية
خالد عويس _ كاتب
محمد خليل كاره_ صحافي
يحيى فضل العوض_شاعر
عماد البليك _ روائي
عبد العال السيد _ شاعر
أشرف السماني _صحفي
نجلاء التوم _ شاعرة
منصور الصويم _كاتب
ليلي صلاح _ صحافية
عبدالغنى كرم الله _كاتب
محمد الاسباط _ صحافي
قصي مجدي سليم _كاتب
يوسف الحبوب - شاعر





تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3886

التعليقات
#1448322 [حسن النور]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 12:40 PM
سجل حسن النور /كاتب


#1448269 [عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 10:58 AM
لا تستمعوا لهذا الضليل المسمى
' مورلى' .
اقتراحات الاخ سودانى وجيهة وقابله للتعديل بحيث لا يشتثنى سودانى شريف مهما كان .
التركيز على الجيش رغم كل شئ .


#1448202 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 09:10 AM
مجموعة قليلة ، لم يبلغ عددهم 15 من الاشخاص ، بالمناسبة لم يكونوا شيوعيين ، دخلت لارض كوبا و كانت تحت حكم دكتاتور ووكيل الاستعمار الامريكي في البلد. وبالرقم من تنصيبه دكتاتورا بواسطة الامريكان، استطاعت هذه المجموعة من الرجال اشعال حرب العصابات بقيادة كاسترو و حررت الجزيرة من الاستعمار الامريكي .


#1448167 [محجوب بابا]
3.00/5 (2 صوت)

04-21-2016 08:30 AM
أرجو شاكراً ومقدراَ إضافة إسمي/ محجوب محمد صالح بابا، أرشيفي أول الأرشيف الوطني مركز عيسى الثقافي مملكة البحرين


#1448123 [وطن]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 06:54 AM
.


#1448092 [محمدالمكي ابراهيم]
4.00/5 (3 صوت)

04-21-2016 04:24 AM
ما كان عليكم انتظار موافقتي لاضافة اسمي فذلك امر مفروغ منه.


#1448087 [mansour]
2.00/5 (2 صوت)

04-21-2016 03:40 AM
ارجو ان تضموني اليكم انامنصور العبادي المحامي بامدرمان


#1448076 [م. خوجلى]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2016 02:22 AM
لكم التحية اين ما كنتم ايها الشرفاء . ما قلتم الا الحق . هذا هو الباب الوحيد المفتوح للخروج .
القوات المسلحه بصفة خاصه شخصيا اضع فيها ثقتى الكاملة . اما الشرطه والامن فلا خير فيهم . ولا نريدهم ان يقفوا مع الشعب فى أى مرحلة من مراحل نضاله .


#1448072 [محمد خليفة]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 01:43 AM
يا خرطوم وينك وينك...
يا خرطوم شن شب وقلبك وسلبك
بجتك نوبتك زنجك وعربك...


#1448054 [سوداني]
2.63/5 (4 صوت)

04-21-2016 12:51 AM
#1443062 ‏[ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ‏]
04-12-2016 02:33 AM
.1 ﺃﻣﺎ ﺁﻥ ﻟﻠﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺘﻜﻮﻳﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻇﻞ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻟﻜﻞ ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻭﻗﻮﻱ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺃﺭﺟﺎﺀ ﺍﻟﻮﻃﻦ ‏( ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎﺀ ﻛﻞ ﻣﻤﺜﻠﻲ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻥ ﻭﺍﺗﺒﺎﻋﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﻔﻜﺔ ‏) ؟
.2 ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﻫﺰﻳﻤﺔ ﺍﻟﻨﺎﺯﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﻛﺎﻥ ﻭﺟﻮﺩ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻓﺮﻧﺴﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻔﻰ ﻓﻲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻣﺴﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺃﺭﺟﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ " ﻓﯿﺸﯽ " ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﻃﺌﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺯﻳﺔ .
.3 ﻣﻦ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﻔﻮﺍﺋﺪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ ﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻈﻞ ﺍﺻﺪﺍﺭ ﺗﺤﺬﻳﺮﺍﺕ ﻟﻠﻤﻐﺎﻣﺮﻳﻦ ﻭﺍﻟﺼﺎﺋﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺍﻟﻌﻜﺮ ﻣﻦ ﺃﻓﺮﺍﺩ ﻭﺣﻜﻮﻣﺎﺕ ﻭﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺍﻭ ﺍﺟﻨﺒﻴﺔ ﺑﺎﻥ ﺍﻱ ﺑﻴﻊ ﻟﻤﻘﺪﺭﺍﺕ ﻭﺛﺮﻭﺍﺕ ﻭﺍﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻳﻌﺪ ﺑﺎﻃﻼ ﻭﺳﻴﻠﻐﻲ ﺑﻼ ﺗﻌﻮﻳﺾ ﺑﻤﺠﺮﺩ ﺯﻭﺍﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﻐﻤﺔ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﺔ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪﺓ . ﻫﺬﺍ ﻭﺣﺪﻩ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺭﺍﺩﻋﺎ ﻟﻠﻜﺜﻴﺮ .
4. مما قد يسهل الاتفاق علي تكوين وعمل حكومة ظل الالتجاء الي النقاط الآتية:
١. مكان واحد لكل حزب او تجمع معارض (بغض النظر عن حجم او وزن الحزب)
٢. الاتفاق ان يكون كل المشاركين بالحكومة في نفس الدرجة والوزن، بغض النظر عن تاريخهم.
٣. تشمل حكومة الظل وزراء اتحاديون + محافظين للولايات
٤. القرعة وحدها تحدد من يتولي اي حقيبة/رئاسة حكومة ولائية في حكومة الظل.
٥. تعقب النقطة ٤ اعلاه قرعة اخري تحدد من يبدأ رئاسة حكومة الظل. لرئيس حكومة الظل صوتين بحكم تقلدة مهام مكتبين
٦. تحدد مدة رئاسة الحكومة بفترة شهر او شهرين يتم بعدها تداول رئاسة الحكومة علي نفس منوال تداول رئاسة المجموعة الاوروبية بين رؤساء الدول ال 28 الاعضاء في المجموعة الاوروبية.
٧. تعقب النقطة ٥ اعلاه قرعة أخري تحدد جدول توالي الاعضاء علي رئاسة الحكومة
٨. يتم استخدام نظام ال video conference لضمان بقاء كل اعضاء حكومة الظل علي اتصال دائم، ولضمان شفافية وديمقراطية قراراتها. غني عن الذكر ان اي تصويت او قرعة يجب ان تكون مرئية او معاشة لكل الأعضاء
٩. اذا تعذر مواصلة اي عضو بسبب المرض/الاغتقال/الموت/الاعتذار/الاستقالة/الخ يتم احلالة بشخصية من نفس الحزب/الجسم الذي ينتمي الية
١٠ علي حكومة الظل الاتصال بشكل راتب مع الشعب عن طريق اذاعة او الشبكة الاسفيرية. اما عمل حكومة الظل فاظنة معلوم للكل: اسقاط النظام. محاسبته ثوريا وقانونيا. استرداد ما سلب من مقدرات الشعب. اطفاء نيران الحروب الاهلية. اعادة السودان الي دائرة الاسرة العالمية. تكوين الحكومة الانتقالية.كتابة دستور السودان الجديد. الحل الجذري لمشكلة.الجيش ومغامراتة الانقلابية. اقامة.الانتخابات

.4 ﻓﻲ ﻇﻞ ﻏﻴﺎﺏ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻇﻞ، ﻧﺘﻮﻗﻊ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺍﻟﺤﻘﺔ ﺍﺻﺪﺍﺭ ﺑﻴﺎﻧﺎﺕ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﺍﻭ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﺑﺎﻟﻤﻌﻨﻲ ﺍﻋﻼﻩ ﺗﻨﻮﻩ ﻓﻴﻪ ﺍﻥ ﺑﻴﻊ ﺍﺭﺍﺿﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ _ ﺍﺫﺍ ﺻﺤﺖ ﺍﻻﺷﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺪﺍﻭﻟﺔ _ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﺼﺐ ﺑﺎﻃﻠﺔ ﺳﺘﻠﻐﻲ ﺑﻼ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎﺕ ﻟﻠﻤﺸﺘﺮﻱ ﺃﻳﺎ ﻛﺎﻥ ﺑﻤﺤﺮﺩ ﺯﻭﺍﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﺎﻋﻮﻥ .


ردود على سوداني
[صالة المغادرة] 04-21-2016 06:59 AM
هذا هو المهم اخى السودانى الشفيف الظريف صح لسانك وبيض الله وجهك كما يقول اهل الخليج وليت المعارضة تشرع فى تنفيذ هذا الاقتراح الهام والعملى والذى سيجد قطعا كل تاييد وسند دولى ومحلى واقليمى وما اكثر اعداء حكومة الرقاص .


#1448053 [مورلي]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 12:37 AM
بيان طويل وعريض ، وبعد كل هذا ..
السبيل ((الاوحد)) للخلاص المطالبة من المؤسسات النظامية فك ارتباطها بالنظام .
يا سبحان الله !!!!!!

بئس (الخلاص) ان كنتم في انتظار مؤسسات التنظيم ومنسوبيه ان تفّك ارتباطها مع ولي نعمتها وأن تغّير لكم ما فشلتم فيه
وانتم جلوس هناك !!!!

ديل كتّابنا ومثقفينا .. يا جماعة .


أبشروا بطول سلامة يا كيزان .


ردود على مورلي
European Union [مورلي] 04-21-2016 08:47 PM
الاخوان الزبير و حاج علي و عبدالله ..
الى اي جهه تتبع هذه المؤسسة النظامية بفروعها الثلاث الجيش و الشرطة والأمن ؟؟
اليست هي تابعة للنظام و جزء اصيل منه بعد تدجينها ؟؟
واي أمن .. اليس هو جهاز الامن بتاع عطا المولي ؟؟
يعني نطلب من محمد عطا فك ارتباطه مع نظامه ؟؟؟
يا اخوان دعونا من العواطف والكلام المابودي ولا بجيب .. وشغل هلال مريخ هذا .
لا نريد ان تثبيط احداً او منع احد من قول ما يريد .. ولكن هناك فرق بين القول النجيط و النّي .
و والله ما جعل هذا النظام يبقى كل هذه المدة ويفّكر في ان يستمر غير هذه الاقوال الواهنه و الخيالية والدفاع عنها .
يا جماعة حتى نحقق (التغيير) المنشود لا يمكن ان نطلب من مؤسسات و مليشيات وداعمي النظام ان يقوموا لنا بالتغيير
الدعوة السابقة هي كتعاون البعض مع سائحون و الاصلاح الآن والمؤتمر الشعبي لإسقاط النظام و هذه الدعاوي الفطيرة والمعطوبة
لا يمكنها ان تأتي بشئ يعني نتاجها دائماً (صفري) كما هي منذ سنوات وهذا ما يصبو اليه المؤتمر (الوطني) وداعميه .
الدعوة الحقيقية هي الخروج للشوارع والميادين ، ودعم الشرارة التي انطلقت الآن من داخل وخارج جامعة الخرطوم و جامعة كردفان
و في شوارع الضعين دون انتظار لمؤسسات النظام التي تقتل في الطلاب والطالبات وتقوم بإيداعهم زنازينها .
لقد مضي عهد البيانات و الشجب و الكلام (النّي) ..
الحديث الآن للشارع الذي آن اوانه .

[الزبير الطيب] 04-21-2016 12:24 PM
خسئت من كوز منتفع ايها المثبط المأجور .

[حاج علي] 04-21-2016 06:25 AM
ما انت الا كوز وجداده
اي عمل مهما كان يصب في الثورة التي اشتعلت
وسف يكنث الفساد والزيك كدة قال ابشر يسلامة الكيزان السفلة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة