الأخبار
أخبار إقليمية
مايكل فرانكوم: وجدت تعاملاً مميزاً في السودان.. الشعب السوداني ودود وشعرت بترحاب كبير
مايكل فرانكوم: وجدت تعاملاً مميزاً في السودان.. الشعب السوداني ودود وشعرت بترحاب كبير
مايكل فرانكوم: وجدت تعاملاً مميزاً في السودان.. الشعب السوداني ودود وشعرت بترحاب كبير


04-21-2016 12:50 PM

الخرطوم - أماني خميس
** يعمل مايكل فرانكوم مستشاراً إقليمياً زراعياً لوزارة الخارجية الأمريكية في أثيوبيا، وهو المنسق وزارة الزراعة الأمريكية لدى الاتحاد الأفريقي، كما يضطلع أيضاً بمسؤوليات إقليمية بجنوب السودان وجيبوتي والصومال وأريتريا. قبل مهمته الحالية كان متمركزاً في واشنطن العاصمة لمدة سنتين، حيث عمل نائباً لمدير مكتب الخدمات الخارجية للاتفاقيات والشؤون العلمية التابع لوزارة الخارجية. شملت مهامه الخارجية في السابق مهمتين متتاليتين في كوريا الجنوبية؛ إحداهما في وظيفة ملحق، والثانية كبير الملحقين في العام 2006 إلى 2012. قبل التحاقه بالسلك الدبلوماسي كان يعمل مع مكتب الخدمات الزراعية خبيراً في السياسات الدولية الاقتصادية والتجارية. قضى أيضاً عدة سنوات في العمل في البحرية كضابط للميزانية. مايكل حاصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد ودرجة الماجستير في الشؤون الدولية من جامعة جورج واشنطن، وهو متزوج وله ستة أطفال؛ خمسة من الأبناء وبنت واحدة.. هو وعائلته يستمتعون بممارسة الرياضة والسفر وقضاء الوقت معاً.. (اليوم التالي) أجرت معه الحوار التالي..
* أول زيارة لك للسودان؛ السبب والمغزى؟
- أخذت الزيارة وقت طويلاً للترتيب لها؛ حوالي 11 شهراً تقريباً، وقد تمت مسبقاً تنسيقات في سبتمبر من العام الماضي، بدعوة من (5) شركات سودانية لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية لحضور معرض سنوي يتم من خلاله التعرف على الموردين السودانيين والمستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب الشركات الأمريكية حتى يلتقوا مع بعضهم البعض في هذه المعارض. أذكر أنه آنذاك أتيحت مشاركة فريق كامل من (5) شركات في غانا، وعلى ضوئها عقدت اتفاقية أخرى لشراء عدد آخر من الأبقار من قبل الشركة السودانية وكان مشروعاً ناجحاً جدًا.
* ثم ماذا بعد ذلك؟
- تمت مشاركة شركة سودانية أخرى (سنا مارت) في معرض آخر في الخليج؛ تحديدًا في إمارة دبي، وأربع شركات أفريقية أخرى، وهذا يعتبر من أكبر المعارض للمنتجات الغذائية في الخليج، الهدف منه هو التنسيق ما بين الموردين السودانيين والشركات الأمريكية، وهذا أيضاً مشروع ناجح جداً، وكان تأخر حضوري للسودان مسألة تنسيق للحصول على الفيزا، وبالتنسيق مع السفارة الأمريكية بالخرطوم لمقابلة عدد من الشركات؛ على رأسها شركة دال، وشركة زادنا، بالإضافة إلى شركة سي تي سي ومعاوية البرير، ومجلس الصمغ العربي لمقابلة بعض التجار لبحث مجالات التعاون بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية. في القطاع الزراعي كافة كانت زيارتي لشركات القطاع الخاص. وبعض المؤسسات الحكومية المرتبطة بالأعمال الزراعية كانت مصدر دهشة بالنسبة لي، لأنني وجدت في السودان استخدام أحدث التقانات الحديثة المتطورة، هذا الأمر يقودنا إلى دعوة الموردين الأمريكان وتعريفهم بالإمكانيات الكبيرة في مجال القطاع الزراعى بالسودان، وأهمية تبادل الخبرات في البرامج التدريبية في مجال القطاع الزراعي.. وأيضاً الملفت للنظر بيع أبقار لشركة دال بلغت حوالي (2256) بقره قبل عام.
* من خلال هذه الزيارة ماذا ستقدم للسودان؟
- أولاً بدأت زيارتي من التنسيق بين الشركات السودانية والأمريكية كمستشار، وأتمنى أن أستمر في هذا النوع من التواصل التجاري، والنظر في الاهتمامات التقنية الأخرى.
* هنالك كثير من مصانع الإنتاج الزراعي تحتاج إلى تأهيل.. ماهو دورك في هذا الاتجاه؟
- اندهشت جداً لرؤيتي للتقنيات العالية الموجودة في السودان، ولكن بصفه عامة الزراعة حديثة هنا.. واحدة من الأشياء المهمة التي يتم التركيز عليها إدارة المزارع، وهي حديثة بالنسبة للمشاريع الكبيرة. دوري الأساسي هو تقديم تبادل المعلومات والتقنيات بأن يجدوا الموردين المناسبين في أمريكا للتعاون مع الشركات السودانية في القطاع الزراعي، ولدينا برامج أخرى حتى الآن لم نتعامل فيها وبإمكاننا أن نبدأ بابتعاث الأكاديميين الزراعيين إلى أمريكا في مجالات تهجين الحيوانات والإنتاج الحيواني.
* هل هنالك اتجاه لرفع الحظر كاملاً بعد الرفع الجزئي للقطاع الزراعي؟
- بعض القطاعات رفع فيها الحظر تحديداً في القطاع الزراعي وسمح له بأن تتم تعاملات استثمارية بين السودان وأمريكا مثلاً في بيع الابقار، وهذا استثناء فقط يسمح للشركات الأمريكية بالتصدير إلى السودان في مجالات عديدة منها ( الأبقار، المعدات الزراعية، البذور وآليات الحصاد، الري والتقاوى) أما الجوانب أو القطاعات المسوح بالنسبة للسودان أن يصدرها لأمريكا فقط يسمح له بتصدير الصمغ العربي وليست هي حاجة مطلقة.
* رفع الحظر الجزئي في مجال القطاع الزراعي فقط لا يعني شيئاً لأن هناك تعاملات بنكية يصعب على الموردين حلها في ظل وجود الحصار المصرفي كيف يتم ذلك؟
- حسب علمي أن الشركات التي تقوم بإستيراد المعدات الزراعية من أمريكا تضطر وتلجأ إلى طرق خلاقة لتتمكن من توريد المعدات الأمريكية.
* ألا تعتقد أن الحظر الأمريكي يتضرر منه الشعب أكثر من الحكومة؟
- من خلال الرفع الجزئي للحصار ممثلاً في القطاع الزراعي سيتحسن الوضع أكثر خلال الفترة المقبلة.
* لماذا اتجهت أمريكا مؤخراً إلى استيراد الصمغ العربي بكميات كبيره من السودان؟
- استيراد الصمغ ليس جديداً ولكنه موجود من عهود مضت لا أعرف منذ متى، ولكن كان موجوداً.. بشكل عام الصمغ العربي الذي يصدر من السودان معظمه لا يأتي إلى أمريكا مباشرة وإنما يصدر إلى أوروبا بشكل خام، ثم يعاد تصديره إلى أمريكا بعد أن يتم تجفيفه للاستفادة منه في تصنيع الأدوية. ومستقبلا نسعى إلى أخذ الصمغ العربي خاماً من السودان مباشرة وفي اعتقادي هذا أفضل للجانبين.
* المجالات التي يتمتع بها السودان كثيرة ويمكن أن توفر لأمريكا الكثير.. لماذا الصمغ العربي فقط؟
- هذا قانون، ووفقاً للتراخيص العامة التي أصدرها مكتب مراقبة الأصول الأجنبية تحت شروط معينه للتعامل مع السودان سمح لسلعة الصمغ العربي.
* هل هنالك اتجاه لإضافة منتج آخر بخلاف الصمغ العربي؟
- لا أستطيع أن أتحدث في هذا الموضوع.
* ما الشيء الذي شد انتباه أمريكا للاهتمام مؤخراً بالاستثمار في السودان؟
- هنالك كثير من الشركات بدأت تستفيد من رفع الحظر الجزئي للقطاع الزراعي من خلال التعامل مع أمريكا وكل الاستثناءات التي صدرت، صدرت من الإدارة الامريكية تجاه جمهورية السودان، وبدأت تصب في مصلحة الشعب السوداني.
* لماذا التركيز على الشركات الكبيرة فقط؟
- ليس صحيحاً أننا نركز على الشركات الكبيرة ولكن بإمكاننا التنسيق مع المشاريع الصغيرة ولكن الشركات الكبيرة لديها إمكانيات في التعامل مع بقية القطاعات.
* رؤيتك الفنية لسد النهضة وتأثيره على الزراعة في السودان؟
- لا أستطيع أن أقول شيئاً في هذا الموضوع.
* لماذا؟
- هذا الموضوع كل جوانبه تخص السودان ومصر وليس من اختصاصي أن أتحدث في هذا الموضوع.
* مسؤوليتك كمستشار لبعض الدول الأفريقية فيم تعمل؟
- رغم أنني المنسق بين وزارة الزراعة لدى الاتحاد الأفريقي ولدي مسؤوليات إقليمية بجنوب السودان، وجيبوتي، والصومال، وأرتريا إلا أنني أعمل كثيرًا في أثيوبيا وأرى أن الوضع الأمني مستقر في شمال السودان وأثيوبيا، أما بقية الدول الدول الأخرى فالوضع الامني بها غير مستقر لذلك أركز جل عملي على شمال السودان وأثيوبيا.
* وأنت مسؤول عن ملف الزراعة لتلك الدولة ماذا قدمت لهم لتطوير القطاع الزراعي؟
- في أثيوبيا أكثر المناطق عملت بها والمثيرة بالنسبة لي هي مجالات التدريب، والذي أقف عليه بنفسي من خلال الجولات التي أقوم بها في مجالات الإنتاج، وأهم إنجاز حضوري إلى السودان للوقوف على الأوضاع، ووجدت هنا تعطشاً شديداً للعلم والتعرف على أحدث التقنيات وكل الشركات مهتمة بأخذ المعلومات من أمريكا في هذا المجال الزراعي خاصة التقاوى والري والأبقار. وأثني كثيراً على عمل السفارة الأمريكية خاصة الجانب الاقتصادي في تلك الأعمال وهذا يرجع للعلاقة التاريخية بين البلدين في مجال التبادل الفني.
* ما هو رأيك في القطن المحور وراثياً ومنتجاته؟
- لا أستطيع الإجابة على هذا السؤال لأنني لم أر القطن المحور ولا أعرف ما هي التجربة التي أنجزت به، ولكن بصفة عامة هناك في الولايات المتحدة الأمريكية وجدت هذه التقنية نجاحاً فقد نجح القطن المحور وراثيا بنسبة 85% أو أكثر من ذلك، وبالنسبة لفول الصويا والذرة أحرزنا نجاحاً في هذا المجال، وهذه إحدى الطرق التي تدعم الأمن الغذائي في العالم أو للدولة المعنية.
* هل لديكم خطة للدعم السودان لتوفير الغذاء كونه سلة غذاء للعالم؟
- لا توجد خطة معينة ولكننا مهتمون كثيراً بأن يؤمن لكل الدول استراتيجيات الأمن الغذائي ولدينا طرق كثيرة نستطيع أن ندعم بها الأمن الغذائي من خلال التقانات وتوفير التقاوي المحسنة والتدريب والتجارة في هذا المجال ونحب دائماً بأن يكون الباب مفتوحاً في هذا المجال.
* رسالة أخيرة؟
- بالنسبة لي زيارة السودان بمثابة فرصة لمقابلة هذه الشركات حيث وجدت تعاملاً مميزاً وودياً وهذا يمثل ودية الشعب السوداني بصفة عامة وشعرت بترحاب كبير.

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3536

التعليقات
#1448709 [الضحاك]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2016 01:47 PM
...تقنيات زراعيه وييييين يا حاج فرانكو .. انت بتهظر ؟


#1448679 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2016 12:03 PM
امريكا يهمها مصلحتها فقط
دولة مستبدة ولا تعرف الرحمة، زيهم زي الكيزان


#1448488 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 06:15 PM
وكمان زيادة علي رد ود دارفور نقول لامريكا كفاية انانية وتسلط علي الشعوب دعونا نعمل سويا لمصلحة العالم اجمع ومصلحة السودان خاصة ونحن شعب نحب كل شعوب العالم ونحب ان نري السودان في هناء ورخاء .


#1448339 [ود دارفور]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 01:20 PM
مستر فرانكي : الشيء العاوزة منك كان تعمل فينا خير وفي الشعب السوداني كله :

دع أمريكا رفع الحظر الاقتصادي على الالات الزراعية ، الادوية ، الاتصالات ، والسكة الحديد فقط /


اذا كنت تحب الإنسانية ومن مناصرييها فتلك هي ما ينقص الطبقة العاملة بالسودان وكانت سببا في هلاك معظم اهل السودان .

فهل في يدك مساعدة اهل لرفع تلك المظالم عنهم : لانها مست المواطن البسيط في كل السودان .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة