الأخبار
أخبار إقليمية
تجمع اسأتذة جامعة الخرطوم : بلاغ إلى الشعب السوداني
تجمع اسأتذة جامعة الخرطوم : بلاغ إلى الشعب السوداني


04-21-2016 08:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
تجمع اسأتذة جامعة الخرطوم
بلاغ إلى الشعب السوداني
لقد لاحظنا بكل غبطة في تجمع اسأتذة جامعة الخرطوم إشادة مجلس الجامعة بالطلاب والطالبات إزاء وقفتهم القوية والصلبة حيال مخطط بيع الجامعة ونقل كلياتها؛ الا انه قد تلاحظ لنا أن هذه الإشادة قد ترجمت على أرض الواقع الجامعي بمزيد من التكثيف و التعزيز للتواجد الأمني الغريب و المستهجن لسائر القوى الأمنية من شرطة وجهاز أمن وغيرهما في الحرم الجامعي وشوارعه والمناطق المحيطة بالجامعة، وهي إحاطة يستتبعها و يترتب عليها بالضرورة ملاحقات ومحاولات متعددة و موثقة لاعتقال و توقيف بعض الطلاب والطالبات.
إننا إذ نعبر عن قلقنا لهذا الوجود الأمني الكثيف والمستفز لعموم الطلاب والطالبات بل والمستفز لكل من هو في مثل أعمارهم، لا يعترينا أدنى شك في وجود رغبة مستبطنة لبعض الجهات الأمنية لجر طلابنا وطالباتنا لمعركة غير متكافئة و غير ضرورية البتة خدمة لاغراض نحن على يقين بان استقرار الجامعة و تميزها ليس من بينها.
وإزاء هذا الوضع الذي يعضد لمطالب الطلاب والطالبات ويعزز موقفنا المساند لهم، ومن مسؤوليتنا الأخلاقية والمهنية ندعو إدارة الجامعة إلى تحمل مسؤوليتها كاملة في توفير السلامة التامة للطلاب والطالبات، ونرى أن واجبها الأخلاقي و القانوني يجب أن يسوقها باتجاه الضغط على قيادة تلك القوى الأمنية لسحب أفرادها من الحرم الجامعي شوارعه والمناطق المحيطة به. كما نحمل إدارة الجامعة كل المسؤولية حيال اي انفلات محتمل للأوضاع جراء السلوك المستفز لسائر قوى الأمن ...
تجمع أساتذة جامعة الخرطوم
20 أبريل 2016م


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 6288

التعليقات
#1448650 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2016 10:05 AM
لله ما أخذ ولله ما أبقى !! هل هذا البيان صادر فعلا من تجمع خاص بأساتذة جامعة الخرطوم أم هو بيان مدسوس عليهم أصدرته جهه قصدت الإساءة لهذه النخبه فالبيان كما لاحظنا ناقص وركيك فضلا عن كونه هش للغايه ثم أن الآمر لم يك يحتاج إلى إصدار بيان مكتوب يقراء ثم يلقى به في اقرب سلة مهملات كما بيانات صدرة على مدار أكثر من ربع قرن وفى مناسبات عديده؟ ولما كان الآمر متعلقا بسلامة الأبناء ومستقبلهم كان من الواجب إتخاذ موقف عملى حاسم وليس توجيه بيان لن يسمن ولن يغنى ولن يفضى الى نتيجه وكما هو معلوم أن أحب ما لدى النظام الحاكم ومنى عينه أن تكون مثل هذه البيانات الورقيه نهجا للجميع كأسلوب للمعارضه !! وكان على تجمع أساتذة جامعة الخرطوم الدعوه الى إلاضراب عن العمل وإيقاف الدراسه وصرف الطلبه والطالبات كى يعودوا الى بيوتهم حفاظا على حياتهم ومستقبلهم وهذا آأمن لهم من أن تتركوهم فريسه لنظام يفتك بهم لتحقيق أغراض دنيئةوحقيره!! يا ساده لقد ولى زمن النضال والكفاح وحرب بيانات الشجب والادانه والاستنكار والكلام المايع والذى لا يساوى حتى ثمن الاحبار التي تراق في سبيلها !! وإنتهز الفرصه لاقول لأساتذتنا الذين نجلهم ونقدرهم كلام بالبلدى وهذا الكلام البلدى ينسحب على كافة العاملين في الخدمه المدنيه (إنتو لا مؤاخذه عاملين زى البت العايزه العرس لكن خايفه من الحمل!!)إنتهى كلامى بالبلدى !!والفت عناية القراء الكرام اعزهم الله الى كلمتين وهما (العرس والحمل)وعايز كل واحد ينظر الى المعنى بالسياق الذى يؤدى الى النتيجه!! شرح أكثر الواحد لما يعرس ليلة الدخله بعدما يختلى بالبنيه قبل ما يحولها لامراءه بيعمل شنوووو؟ طيب بعد ما يعمل عملتو،بعداك البيحصل ليها شنوووو؟ دى مش برضو حاجه تخوف وتخلى قلب كل بنيه يقع في رجليها؟ عوده لعربينا الفصيح بعدما بينا مقصدنا بشىء من إلإستفاضه ولماذا قلت ذلك المثل او الحكمه بالبلدى وكنت اتحدث عن الاساتذه والعاملين في الخدمه المدنيه وما الى ذلك فما من مناسبه يجتمع فيها السودانيون بكافة شرائحهم إلا وتجدهم يلعنون (سنسفيل) النظام حتى السيدات تركن القطيعه في فلانه وعلانه وصار شغلهن الشاغل توجيه النقد اللازع للنظام، وحتى أكون صادقا بإستثناء وداد بابكر وصاحباتها وكذلك العضوات في المجلس الوطنى !!المهم لماذا لم ولن يتخذ الجميع موقفا حازما حاسما قاطعا تجاه نظام هذا حاله؟!! الاجابه:لان الدوله رشت الجميع وتركت أبواب الفساد مشرعه في وجوههم والرشى قدمت لهم بطرق مختلفه والكل اصبح ضالعا ووالغا فيه ولا يستطيع احد ان ينكر او يجادل في هذا الجرم الفظيع الذى يرتكب في حق البلد والمدهش ان الجميع يرى ويراقب ويعتقد أنه الوحيد الذى يستمتع بما يلقفه دون ان يفكر في آثر فعلته الشنيعه على سمعته ومستقبل أولاده إذا كان اساسا(عرس البت وقدر يحملها!!) اصلو في ناس بتقدر (تحمل) البلد وعشان مخكم ما يوديكم بعيد انا اقصد (ما لا طاقة له) وإستغفر الله لى ولكم ،،


#1448572 [عمار]
3.00/5 (2 صوت)

04-22-2016 01:21 AM
لو كان الرئيس عمر البشير قرأ جامعة كان وقف ضد محاولة تدمير الجامعة


#1448545 [إشراقات مهنيّة]
2.00/5 (1 صوت)

04-21-2016 10:02 PM
01- إذا ما افترضنا ... أنّ منطقة البركس ... كانت تابعة للجيش ... تغوّل عليها المدنيّون ... فأصبحت داخليّات لطلاّب جامعة الخرطوم ... فتغوّل الحكومة العسكريّة عليها الآن ... بالضرورة معلوم ... ومفهوم ... خاصّة وأنّ والي الخرطوم الحالي ... قال ... إنّ الحتّات كلّها اتباعت ... فباعوها ... لتمويل حروب ومشاريعهم تمكينهم ... فأدّى ذلك إلى إختزال وتضييق مساحة جامعة الخرطوم ... ولكنّ العسكري البشير ... قد خصّص ... مشكوراً ... مبلغ عشرة مليار جنيه سوداني ... لتشغيل وصيانة وتطوير وتوسيع جامعة الخرطوم ... هذا المبلغ مكسب كبير ... لا ينبغي التفريط فيه ... طلما أنّ البركس قد إتباعت ... ؟؟؟

02- أراضي ومباني وممتلكات الوزارات والمشاريع الحكوميّة ... يمكن أن تتغوّل عليها الحكومات العسكريّة الآيديولوجيّة التمكينيّة ... العسكريّة الأمنجيّة الشرطجيّة ... لتمويل مشاريعها الإستثماريّة ... والترسيخيّة ... خاصّة وأنّ هؤلاء قالوا ... إنّهم قد إستلموا السلطة بالبندقيّة الإنقلابيّة ... يعني أنّهم قد زرعوا أنفسهم في السلطة ... وقالوا ... إنّ الله قد زرعهم في الملك ... ومن أراد أن يقلعهم من الملك ... بسلاحه فليفعل ... وإذا تمكّن منهم ... فليفعل بهم ما يشاء ... ولسوف يموّلون ... ببيع الذهب والأراضي والثروات والممتلكات ... وبفلوسهم المطبوعات ... حروبهم ضدّ الأحزاب والحركات ... المموّلة بالدولارات ... وهذا يحتّم على المعارضة ... أن تبتكر طريقة أخرى ... غير طريقة جون قرنق ... وطريقة جوزيف لاقو ... وطريقة أكتوبر ... وطريقة أبريل ... ؟؟؟

03- المنطقة من داخليّات البركس ... إلى القيادة العامّة ... إلى كبري القوّات المسلّحة ... أو كبري برّي ... بتعريفها وبطبيعتها الجغرافيّة ... تابعة للقوّات المسلّحة السودانيّة ... ولكنّها الآن تتوسّطها الشاهقات الأمنيّة الإستثماريّة ... وتجاورها ... كليّة غردون التذكاريّة ... التي تحوّلت إلى جامعة الخرطوم العبقريّة ... وهذه ... هي الإشكاليّة ... التي تواجه التمكينات الأمنيّة ... إمّا أن ترحل من هناك ... إلى عاصمة قوميّة بديلة ... أو أن ترحّل جامعة الخرطوم العبقريّة ... برغم أنف المدنيّين المعنيّين بها ... إلى مدينة جامعيّة بديلة ... أو أن ترحل الحكومة العسكريّة ... بمحض إرادتها ... أو تُرحّل بالبندقيّة ... الجامعيّة ... بقيادة العقول العبقريّة ... من لدن خرّيجي كليّة غردون التذكاريّة ... إلى خرّيجي جامعة الخرطوم العبقريّة ... إلى آخر المتضرّرين من الحكومات العسكريّة ... والمعنيّين بحماية الديمقراطيّة الإستراتيجيّة ... والمعنيّين بإعادة توحيد وبناء دولة الأجيال السودانيّة ... ؟؟؟

04- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


ردود على إشراقات مهنيّة
[Truth] 04-22-2016 12:41 AM
حدى فاهم حاجة طيييب

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد] 04-22-2016 12:21 AM
أراك تريد الحل . اذن هو : تغيير اسلوب المعارضة السلمى هذا , لأن المثل يقول : لا يفل الحديد الا الحديد . وهم بنفسهم قالوا وعلى لسان البشير نفسه : نحن اخذناها بالقوة , واللى عايز يأخذها منا , فليأت وياخذها منا بالقوة . يعنى باختصار هؤلاء القوم لا ينفع معهم الا القوة والتى يؤمنون بها . لذلك لا مفر من استعمال القوة معهم وهى : اللجوء الى الأغتيالات . نعم الأغتيالات السياسية وهى مجربة فى كل العالم . يجب استهداف قادة النظام وعلى رأسهم البشير وبطانته واهله الذين حوله . التفجير والتفخيخ هو الأسلوب الناجع , وبخلاف ذلك لا حل فى الأفق اللهم الا ان تتدخل عناية وارادة الله بطريقة اخرى . النظام اصبح مرهون بسلامة حياة رجل واحد وهو البشير . لذلك استهدافه سوف يحل كل مشاكل السودان , لأن الشخصية التى تأتى بعده , سوف تكون فى حل من الألتزامات التى على البشير واولها " تسليم نفسه للمحكمة الدولية " وهذه هى مفتاح حل مشاكل السودان والتى يستغلها اعداء السودان فى ضربه وهم فى النهاية لا يهمهم البشير أو غيره , فما يهمهم هو ضرب السودان كدولة وشعب وهذا مخطط دولى . لا يمكن لشخص يفكر فقط فى سلامة نفسه ولا يفكر فى مستقبل اهل السودان كيف يأكلون ,وكيف يعملون , وكيف يعيشوا كالبشر . انها قمة الأنانية والجبن والحثالة والأنحطاك . لذلك على كل الشعب السودانى بكل فئاته حتى فى داخل حزبه يوجد بعض العقلاء , على الجميع التخلص من هذا الحاكم الأنانى . وبعدها بأذن الله كل شئ سوف ينحل . عليكم برأس الأفعى , عليكم برأس الأفعى . عليكم برأس الأفعى .


#1448542 [Bdr]
3.50/5 (2 صوت)

04-21-2016 09:51 PM
أيها الإجلاء واصلو الكفاح و الله معكم و جموع الشعب الهادر و لا نامت اعين الجبنا.
يلزم التنظيم . الأبناء فى الأمن و الشرطه عليكم الحراسه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة